حمل التعليق الحثيث على نظم إلهام المغيث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3
1اعجابات
  • 1 Post By ابو عبد الرحمن الفلازوني

الموضوع: حمل التعليق الحثيث على نظم إلهام المغيث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    12

    افتراضي حمل التعليق الحثيث على نظم إلهام المغيث


    اسم الكتاب: التعليق الحثيث على نظم إلهام المغيث في مصطلح الحديث.
    المؤلف: حاتم محمد شلبي.سنة النشر: 1436 هـ - 2015 م.عدد الصفحات: 33.
    حمل الكتاب بصيغة pdf



    http://www.alukah.net/books/files/bo...e/altaleyq.pdf
    للقراءة جاء فيه ....
    المقدمة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

    ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾ [آل عمران: 102].
    ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا﴾ [النساء: 1].
    ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا* يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا﴾ [الأحزاب: 70-71].
    وبعد: فقدرغب بعض الأخوة عندنا بدمياط ،فى عقد مجلس رواية ودراية لمنظومة شيخ شيوخنا العلامة عبدالرحمن بن أبي بكر الملا الأحسائي رحمه الله تعالى المتوفى فى عام ،والموسومة بـ}إلهام المغيث فى مصطلح الحديث{وهي منظومة من بحر الرجز تقع في أربع وعشرون بيتا"، وكنت قرأتها عليهم مرات عدة حتى حفظها بعضهم ،وأتقن ألفاظها من لم يحفظها،وشرحتها شرحاً ميسراً مختصرا" خلال ثلاثة دروس متتالية اسبوعية,مملوءة بالنكت واللطائف والخيرات والفوائد. وهأناذا أقدم هذاالتعليق والشرح المختصربين يدى إخوان لتعم الفائدة وينتفع به الجميع تحت إسم}التعليق الحثيث على نظم إلهام المغيث فى مصطلح الحديث{، وقد بدئته بترجمة للناظم رحمه الله تعالى، ثم سقت إسنادي إلى المنظومة،ثم قدمت بمقدمة عرفت فيها بعلم الحديث ،وعلقت على النظم بتعليقات مختصرة وضعتها فى الهامش،وأنبه على أنه ليسَ لي فيه سوى الجمع والنقل عمنَ سبقونا من أهل هذا الفن،وبعض المصطلحات التي ذكرتها، فيها تفصيل عند المحدثين، تجنبته مراعاة للاختصاروالإستك ثار،راجيا من الله القبولوالثواب.أ أل الله تعالى أن ينفع به من كتبه وقرائه,ومن قال آمين.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    12

    افتراضي ترجمة الناظم

    ترجمة الناظم[1]
    هوشيخ شيوخنا العلامة المحدث المعمر الشيخ عبد الرحمن بن أبي بكر بن عبد الله بن أبي بكر محمد بن عمر الملا ، و يرجع نسبه إلى الشيخ على بن حسين الواعظ [2]،ولد سنة 1323هـ بمحلة الكوت ، نشأ في بيئة دينية في كنف والده العلامة الشيخ أبى بكر وكذلك في كنف جده لأمه الشيخ عبد الرحمن الحكيم ، فاعتنى به والده رحمه الله فجعله ملازما له و لطلبة العلم الذين يدرسون في الرباط[3] الذي أسسه جده الشيخ عبد الله ابن أبى بكر فتعلم واستفاد واستطاع أن يختم القرآن الكريم و هو في سن العاشرة من العمر وحفظ كذلك بعض المتون في الفقه الحنفي.
    وبعد ذلك أخذيتنقل فيالحلقاتالعلميةبالأحساءفأخذ عن يدجهابذةالعلماءالأفاضلمنهم :
    1. والده الشيخ أبي بكر بن الشيخ عبد الله الملا وختم القرآن الكريم على يده ودرس كذلك منظومة الغلام للعلامة عبد الغنى النابلسى .
    2. الشيخ محمد بن عبد اللطيف الملا[4] أخذ عنه في الفقه الحنفي في كتاب (مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح للشرنبلالى) و منظومة تحفة الطلاب وهي من تأليف جده الشيخ أبي بكر بن محمد بن عمر الملا .
    3. الشيخ عبد اللطيف بن محمد الجعفري شافعي المذهب أخذ عنه في النحو (شرح السيد أحمد دحلان على الأجرومية) .
    4. الشيخ أحمد بن محمد العلي العرفج[5] أخذ عنه في كتاب (شرح الشيخ خالد الأزهرى على الأجرومية) متن في النحو .5. الشيخ عبد العزيز بن صالح العلجي[6] مالكي المذهب أخذ عنه النحو في كتاب (قطر الندى لابن هشام) .6. وبعدأن تعلم وحصلعلى نصيبوافر منالعلموحرصاً منوالدة عليهأرسله إلىمكة المكرمةلطلب العلم وذلك عام 1350هـوأرسل معهرسالة توصيةإلى مديرالمدرسةالصولتية فيذلك الوقتالشيخ محمدسليمانالهندى ولماوصل إليه رأىفيه علاماتالنبوغوالذكاءالذهنيفأخذ عنعلمائهاهناك ومنهم :1. الشيخ عصمت الله البخاري[7] في الفقه الحنفي .2. الشيخ عبد الله البخاري في الفقه الحنفي أيضاً .3. السيد محمد دحلان في النحو .4. الشيخ مختار البخاري والسيد بكري شطا في علم البلاغة .5. الشيخ حسن مشاط في مصطلح الحديث .6. الشيخ أحمد المنصورى في أصول الففه .وكان نظام الدراسة بها في الصباح إلى الظهر وقد خرجت هذه المدرسة علماء كبار كان لهم دور بارزفى نشرالعلم حيث كانوا يأتون للدراسة بها من خارج المملكة (من الدول الإسلامية) وكك الشيخ عبد الرحمن أثناء وجوده في مكة لا تفوته أي حلقه دراسيه سواء كانت بالمدرسة أو بالمسجد فكان يذهب إلى المسجد الحرام ويتنقل في حلقاته العلمية وكانت أربعة عشر حلقة تقريبا تدرس بها المذاهب الأربعة ومن هؤلاء المشايخ الذين أخذ عنهم في هذه الحلقات الدينية :1. الشيخ حسن عبد الغني في الفقه الحنفي وقد شرح تحفة الطلاب وهي من تأليف الشيخ أبى بكر بن الشيخ محصد بن عمر الملا وسماه (فتح الوهاب شرح تحفة الأب)2. الشيخ يحى أمان في الفقه الحنفي وأصوله .3. الشيخ سالم شغي في الفقه الحنفي أيضاً .4. الشيخ حسن مشاط أخذ عنه في الحديث وأصوله كسنن الترمذي وغيره .5. الشيخ عيسى رواس أخذ عنه في الفقه الحنفي والسيرة النبوية .6. الشيخ محمد العربي التبانى وأخذ عنه في التاربخ الاسلامي .7. الشيخ بهاء الدين الأفغاني في الفقه الحنفي أيضاً .8. الشيخ محمد المرزوقي في الفقه الحنفي أيضاً .9. الشيخ سعيد اليماني في الحديث والسيرة النبوية .10. الشيخ عبد الحي الكتاني .11. الشيخ أحمد الهرسانى أخذ عنه في علم المنطق .12. الشيخ محمد أمين الشنقيطى أخذ عنه في الحديث .وفي ذلك الوقت كان يفد إلى مكة كثير من العلماء من الهند وغيرها إلى الحرم المكي فيستفيد منهم في الكثيرمن الأمورالشرعية ولم يكتفى بذلك بل كان خلال إجازة الصيف وهي ثلاثة شهور كان يذهب إلى المدينة المنورة ويأخذ عن علمائها ومنهم :1. الشيخ عبد الرؤوف المصري في الحديث شرح النووي على مسلم .2. الشيخ عبد الباقي أخذ عنه في الحديث في كتاب (سنن أبى داود) .3. الشيخ عبد الرحمن البرى في البلاغة والنحو والحديث .وأخذ كذلك عن مشايخ الهند والأتراك والبخاريين المتواجدين في المدينة المنورة وكان هناك تدارس ومناقشات علمية وأدبيه بين علماء مكة المكرمة أمثال السيد علوي بن عباس المالكي والسيد محمد أمين الكتبى والشيخ محمد نور سيف وكان الشيخ المترجم له يحضر مجالسهم ودروسهم ويتدارس معهم ويساجلهم أشعاره .وبعد هذا العمل الشاق شق طريقه نحو الصدارة العلمية وأصبح من العلماء الذي يأخذ برأيهم وأحد أبرز العلماء المرموقين لما له من علم واسع وسمعة طيبة لذا اتصل به الأستاذ محمد النحاس ليستشيره في فتح أول مدرسة نظامية بالأحساء فوافق على ذلك بعد أخذ رأي علماء ومشايخ البلاد وإن كانت هناك معارضة في بادئ الأمر ولكن تم افتتاح المدرسة الابتدائية بالهنوف عام 1356هـ وكان ذلك بمشاركة كثير من علماء البلاد الذين شاركوه بالتدريس كالشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز بن حمد المبارك والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الملاوفي عام 364اهـ طلب الشيخ محمد العبد القادر قاضي المبرز من مدير المدرسة الأميرية بالهنوف آنذاك أن يقوم الشيخ عبد الرحمن بالتدريس بها فوافق على ذلك وانتقل إلى المدرسة الأميرية وكان يدرس فيها محتسبا لوجه الله ويأمر بتحويل راتبه الشهرى للأستاذ محمد النعيم أمين مكتبة المدرسة لشراء دفاتر وأقلام توزع على الطلبة تشجيعاً لهم على مواصلة الدراسة والتزود بالعلم وأثناء تدريسه تخرج علي يديه كثير من الشخصيات المرموقة والتي كان لها دور فعال في المجتمع منهموفي عام 1361هـ أمره والده أن يتولى إمامه مسجده (مسجد آل أبى بكر) وذلك لمرض والده ، وفي عام 1380هـ انتقل إلى مكة المكرمة والأسباب التي دعته إلى ذلك هو أن الشيخ سلمان العمرى طلب منه أن يتولى القضاء فرفض خوفا من أن يقع في أمورخارجه عن إرادته وكذلك لمجاورة بيت الله الحرام ، وطلب منه كذلك أن يتولى رئاسة هينة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرفض ذلك تورعاً ولأنه لا يسعى إلى منصب ، وكان أثناء وجوده في مكة له حلقه دراسية في الحرم المكي وطلب منه كذلك الشيخ عبد الله بن حميد رئيس شؤون الحرم المكي أن يتولى التدريس رسميا في مكة فاعتذر لعدم استقراره لأنه يذهب إلى المدينة دائما ويذهب إلى الأحساء وهو غير مستفر ولا يستطيع الالتزام بالعمل الرسمى وكذلك طلب منه رئيس محكمة مكة الشيخ عبد الله بن عمر الدهيش أن يتولى القضاء معه في محكمة مكة فرفض تورعاًمؤلفاته :له ديوان شعر تحت الطبع (روضة الأزهار في متنوعات الأشعار) ,وقام بتأليف كتاب قيم أسماه (نزهة العينين في الرد على من أنكر الدعاء بعد الحديث والوعظ ورفع اليدين) ,وله بحوث في مسائل مختلفة وكذلك له منظومة في مصطلح الحديث[8]



    [1] الترجمة من موقع الإحساء


    [2] أسرة آل ملامن الأسر المعروفة في شرق الجزيرةالعربية، وبالتحديد حالياًفي ( الأحساء والدمام والخبر والمدينة المنورة ) لكثرة من أنجبت من العلماء، وترتقي في نسبتها إلى عشيرة حريث الطائية إحدى عشائر الجزيرة العربية .وقدقدم جد هذه الأسرة الشيخ علي بن حسين الواعظ الحريثي إلى الأحساء في سنة 957هـ ، فقد كان يتولى مهام القضاء والإفتاء في منطقة عين تاب ( من أعمالحلب )،وقد رافق الحملة التي سيرها العثمانيون في ذلك التاريخ لبسطالسيادة على أقاليم شرق الجزيرة العربية والخليج ، وقد كان معظم أفراد تلكالحملة من العشائر العربية ، كان من بينها من قبيلة بني خالد وجدها خمسةآلاف مقاتل ، فقد رأى قائد الحملة محمد باشا فروّخ ضرورة اصطحاب بعضالعلماء معه للإرشاد والوعظ في العساكر والقضاء فيما ينشأ بينهم من منازعاتوخصومات،وكان من ضمن وقع عليه الاختيار للنهوض بهذه المهمة الشيخ علي بنحسين الواعظ الحريثي الطائي السالف الذكر .وحين ألقت الحملة عصا التسيار في الأحساء ظلّ الشيخ علي يمارس مهامّه الدينية والعملية ، واستقر في محلّة الكوتوقدكان الشيخ علي بن حسين يُعرف في الأحساء بالشيخ علي الواعظ ، وقد نبغ منذرية الشيخ علي الواعظ عدد منالعلماء حمل كل واحد منهم لقب ( المـُـلا( ،لذا عُرِفت الأسرة فيما بعد بأسرة الملا ، وقد كان هذا اللقب قديماً يطلقفقط على العالم الذي له تميّز في العلوم الشرعية ، و لكثرة من أنجبت الأسرةمن العلماء الذين خدمو ا الشرع الحنيف بالتدريس والتأليف والقضاء والإفتاءوالوعظ والإرشاد اشتهرت هذه الأسرة بأسرة آل ملا .
    [3] الرّبَاط :وقد أسسه الشيخ عبد الله بن أبي بكر الملا مع مجموعة منرجال الخير سنة 1287هـ ، وسبب انشائه هو زيادة إقبال الوفدين من طلبة العلمعلى الأحساء من المناطق المجاورة ، و لم يكن باستطاعة الجميع تأمين المسكنوالمأكل طيلة فترة الدراسة ، لذا تم انشاؤه ليؤدي لهم هذه الخدمة ، ومبناهمكون من طابقين به عدة حجرات من الجهات الأربع ، ويقع في محلة الرويضةبالكوت ، و عليه أوقاف من مزارع النخيل والأرز ، وكان الشيخ عبد الله بنأبي بكر أول ناظر على الرباط ، وله دروس يؤديها بالرباط ، ثم تولى النظارةمن بعده ابنه الشيخ أبو بكر ، ثم ابنه الشيخ محمد بن أبي بكر رحم اللهالجميع ، وكان الرباط في الماضي تقام فيه الدروس و الندوات والمسامرات بينطلبة العلم الساكنين به ، وكذا من يزورهم من الخارج ، وممن سكن فيه منالمشايخ من خارج البلاد على سبيل المثال لا الحصر :الشيخ يوسف القناعي رحمهالله عالم الكويت ومؤرخها ، و الشيخ عبد الله ألأنصاري رحمه الله مديرإدارة البحوث بقطر ، والشيخ محمد الخزرجي وزير الأوقاف بالإمارات ،وغيرهمكثير.وفي وقتنا الحاضر ساءت حالة مبنى الرباط نظراً لعدم الحاجة إليه .
    [4] هوالعالمالجليلالمفتيالشيخ عبد اللطيفبن عبدالرحمن بنعبد اللطيفبن عبدالرحمنالملا ولدبمحلة الكوتسنة 1270هـ وكانحنفي المذهب,و توفىرحمه اللهتعالى في يومالأحد 22جمادى الأولمن عام 1339هـ.
    [5] هو العالم الجليل والفقيه الشيخ أحمد بن محمد العلي العرفج ولد في الأحساء عام1282هـ وتوفى رحمه الله في شهرشوال من عام 1357هـ .
    [6] الشيخ عبد العزيز بن صالح بن عبد العزيز العلجي، وأصل نسبه من قريش. حفظ القرآن الكريم، وتعلم الكتابة والقراءة ومبادئ العربية والفقه، واشتغلفي التجارة بين الكويت والأحساء، ولكنه تركها واتجه إلى طلب العلم فأخذ عنعدد كبير من علماء الأحساء. ولد عام 1285وتوفي في الصالحية عام 1361 هـ،وهو من شعراءالعصرالحديث،له23قصيدة.رحمه الله تعالى
    [7] العلامة ،الشيخ عصمت اللهبن سعيد محمد شاكر الحسينيالبخاريالمتوفى في 1366هـ
    [8] قلت لعل المترجم يقصد هذة المنظومة وهى إلهام المغيث فى مصطلح الحديث



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    12

    افتراضي

    الإسناد إلى المنظومة
    فيقول أفقر العباد الى ربه العلى أبوعبدالرحمن حاتم بن محمد بن عبدالعزيز شلبي الفلازونى المصري حدثنى كل من الشيخ العلامة صالح بن عبدالله بن حمد العصيمي[1],وشيخى البحاثة المحقق محمد زياد بن عمر التكلة الدمشقي[2],والشيخ العلامة الرحالة المسند عبدالله بن صالح العبيد النجدي[3]،وشيخى القارئ المسند المتقن وليد بن إدريس المنيسي السلمي[4]، قراءة" على الأول والثانى وأنا أسمع ,وبقرائتى على الثالث,وإجازة من الرابع , قالوا جميعا" أخبرنا شيخناالعلامة عبدالرحمن بن أبي بكر المـلا الإحـسائي رحمه الله بنظمه إلهام المغيث قال فيه:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أَقْسَامَهُ خُــذْهابِنَظْم ٍ مُقْتَرِبْ

    1
    يَا سَائِلي عَنِ الحَدِيثِ مُرْتَقِبْ

    بِلَا شُـذُوذٍ وَ بضَـابِطَيْنَ دَلّْ
    2 إنَّ الصَّحيحَ مَا سَنَدُهُ اتَّصـَلْ
    رجـالُه لَا كَالصَّـحِيحِ المُعْتَلِي
    3 وَالحَسَنُ المَعْرُوفُ دُونَ الأَوَّلِ
    لِفـَقْدِهِ شُــرُوطَهُ فَـاسْتَبِنِ
    4 أمَّا الضَّعيفُ فَهْوَ دُونَ الحَسَنِ
    فَذَا هُوَ المَرْفُوعُ فَاحْفَظْهُ تُصِبْ
    5 وَمَا عُزِيْ إِلَى النَّبِيِّ أَو نُسِبْ
    فَذَا هُوَ المَوقُوفُ يَا ذَا المُبْتَصِرْ
    6 وَمَا عَلَى قَولِ الصَّحابيِّ قُصِرْ
    فَذَا هُوَ المَوصُولُ حَيْثُما حَصَلْ
    7 وَمَا بِإسْـنَادٍ لَهُ قَـدِ اتَّصَلْ
    كَقَــوْلِهِ عَـنِ النَّـبِيِّ المُتَّبَعْ
    8 وَمُرْسَـلٌ مَا التَّابِعِيُّ قَدْ رَفَعْ
    فَـذَاكَ مَقْطُوعٌ أَتَى مَعْـرُوفَا
    9 وَمَا أَتَى عَنْ تَـابِعِ مَـوْقُوفَا
    مُنْقَطِعٌ عَـنِ الصَّحِيحِ قَدْ هَبَطْ
    10 وَمـَا لِآحَـادِ رُوَاتِهِ سَـقَطْ
    عَلـَى التَّوَالي فَاتَّبـِعْ بَيــَاني 11 وَالمُعْـضَلُ السَّاقِـطُ مِنْهُ اثْنَانِ
    مُعَـلَّقٌ لَا وَسَـطٌ بِذَا عُـرِفْ 12 وَمَـا مِنَ الإِسْنَادِ أَوَّلاً حُـذِفْ
    ذاَكَ مُدَلَّـسٌ كَمَا قَـدْ ضُبِطَا 13 وَمَـنْ يَكُنْ لِشَيْخِهِ قَدْ أسْقَطَا
    فَـرْدٌ مِــنَ الرُّوَاةِ لَا سـِوَاهُ 14 أمَّـا الغَرِيبُ فَهــْوَ مَا رَوَاهُ
    حَــديْثُهُ شَذَّ لَــدَى الرُّوَاةِ 15 وَمَـنْ يَكُنْ قَدْ خَالَفَ الثَّقاتِ
    مِنْ غَيْرِ رَاوِيْهِ وَلَـمْ يَكُنْ قُبِلْ 16 وَالمُنْكَرُ الَّـذِي لِمَتْنِهِ جُــهِلْ
    عَنْ وَاحِـدٍ مُضْطَرِبٌ فَلْتَعْرِفَهْ 17 وَمَا رُوِيْ مِـنْ أَوْجُهٍ مُخْتَلِـفَهْ
    وَ عَزْوُهُ إِلَى النَّبِيِّ قَــدْ مُنِعْ 18 وَآخِـرُ الأقسَامِ مَا كَانَ وُضِعْ
    هُـوَ الفَقِيْرُ عَـابِدُ الرَّحْـمَنِ 19 وَنَاظِـمُ الأَقْــسَامِ لِلْبَـيَانِ
    مَنِ ارْتَقَى بِعِلْمِهِ أَعْلَى الرُّتَـبْ 20 نَجْلُ أبي بِكْرِ الشَّهِيرِذِي الحَسَبْ
    الوَاسِـعِ الرَّحْمَةِ لِلْخَــلَائِقِ 21 عَلَيْهِ رَحْـمَةُ الإلَـهِ الخَـالِقِ
    عَـلَى الَّذِي ظــلَّلَهُ الغَـمَامُ 22 ثُـمَّ صَـلَاةُ اللهِ وَ السَّــلَامُ
    وَصَحْـبِهِ مَشـَارِقِ الأَنْـوَارِ 23 مُحَــمَّدٍ وَآلِــهِ الأَطْـهَارِ
    وَمَا بَـدَى البَدْرُ مِنَ الغِـيَابِ 24 مَا نَزلَ الوَدْقُ مِنَ السَّحَـابِ




    [1] هو الشيخ المحدث المسند صالح بن عبد الله بن حمد العصيمي العتيبي أبو عمرو المولود في الرياض سنه 1391 بعد الهجرة للشيخ برامج ودروس عده في الرياض والمناطق المختلفة كان أبرزها درسة فيالمسجد النبوي الشريف والمسجد الحرام بمكة المكرمة.

    [2]هو شيخنا المسند البحاثة المحقق محمد بن زياد بن عمر التكلة: باحث شرعي متخصص في علم الحديث، وهو من تلاميذ الشيخ العلامة عبد الله بن عبد العزيز العقيل - رحمه الله -حصل على العديد من الإجازات من كبار علماء العصر المُسندين، وقد قرأ عليهم كتب السنة والأجزاء الحديثية وغيرها،له كتبٌ نافعة في تخريج بعض الأجزاء الحديثية، وفي التراجم، والدفاع عن السنة والمُصنفات الحديثية، وغير ذلك.

    [3] شيخنا المسند الرحالة عبد الله بن صالح بن محمد العبيد التميمي النجدى الحنبلي حفظه الله ،ينتسب إلى أحد بطون تميم وهم بنو عمرو بن تميم ,وقدجمع بين كثرة المشيخه والتضلع في العلوم ومن درس عليه يعرف ذلك جيداً ورحل شرقاً وغرباً أكثر من خمس وعشرين عام التقى فيها أكثر من الفين عالم وترجم لخمسمائة من شيوخه تقريبا في كتابه " معجم الشيوخ " ١ / ٢خ . ولد شيخنا حفظه الله سنة ١٣٨٦ هـ ودرس في معهد إمام الدعوة العلمي ثم في كلية الشريعة في الرياض وتخرج عام ١٤١٠هـ ثم حصل على الماجستير من الجامعة الأمريكية المفتوحة، ومؤلفاته كثيرة جدا وفصل رحلته في كتاب رحلة الشتاء والصيف ،وفصل مسموعاته ومقرواءته في ديوان المسموعات ،وله ثبت مختصر اسمه الإمتاع فليراجع انظر امتاع السماع للشيخ العبيد ص 168

    [4]هو شيخنا المفضال المسند المقرئ أبو خالد وليد بن إدريس بن عبد العزيز المنيسي، السُلميُّ نسبًا، الإسكندري مولدًا، السلفيُّ معتقدًا، والحنبليُّ مذهبًا. نائب رئيس الجامعة الإسلامية بمنيسوتا، وإمام مركز دار الفاروق الإسلامي، الكائنين بولاية منيسوتا الأمريكية؛ وعضو لجنة الإفتاء بمجمع فقهاء الشريعة بأمريكا؛ ونائب رئيس اتحاد الأئمة بأمريكا الشمالية، المولود فى عام1386 هجرية

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •