" كناشة صحيح البخاري "
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23
4اعجابات

الموضوع: " كناشة صحيح البخاري "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي " كناشة صحيح البخاري "

    " كناشة صحيح البخاري "
    رضا الحملاوي و أبو محمد السو ري الأعضاء الذين شكروا.
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 1 )

    " رفع الأَيْدِي فِي الصَّلاَةِ لِأَمْرٍ يَنْزِلُ بِهِ "


    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

    بَابُ رَفْعِ الأَيْدِي فِي الصَّلاَةِ لِأَمْرٍ يَنْزِلُ بِهِ

    1218 - ...............وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، لاَ يَلْتَفِتُ فِي صَلاَتِهِ ، فَلَمَّا أَكْثَرَ النَّاسُ التَفَتَ فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَشَارَ إِلَيْهِ يَأْمُرُهُ : «أَنْ يُصَلِّيَ» ، فَرَفَعَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، يَدَهُ فَحَمِدَ اللَّهَ ، ثُمَّ رَجَعَ القَهْقَرَى وَرَاءَهُ حَتَّى قَامَ فِي الصَّفِّ ، وَتَقَدَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَصَلَّى لِلنَّاسِ............ الحديث .

    وقوله : ( باب رفع الأيدي في الصلاة لأمر نزل به )
    أي هذا باب في بيان حكم رفع الأيدي في الصلاة لأجل أمر نزل به كما في عمدة القاري شرح صحيح البخاري .

    ورفع الأيدى استسلام وخشوع لله تعالى فى غير الصلاة ، فكيف فى الصلاة التى هى موضوعة للخشوع والضراعة إلى الله تعالى ، والحجة فى هذا الحديث فى رفع أبى بكر يديه بحضرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولم ينكر ذلك عليه كما قال الإمام ابن بطال رحمه الله تعالى في شرحه على البخاري .

    وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله في فتح الباري شرح صحيح البخاري :
    في الحديث دليل على جواز رفع الأيدي في الصلاة لمن تجددت له نعمة ، فيحمد الله عليها رافعاً يديه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 2 )


    " لا بأس من الصلاة أمام النار وآلات التدفئة ، وفي البخاري ما يدل على ذلك "


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ مَنْ صَلَّى وَقُدَّامَهُ تَنُّورٌ أَوْ نَارٌ أَوْ شَيْءٌ مِمَّا يُعْبَدُ فَأَرَادَ بِهِ اللَّهَ

    وَقَالَ الزُّهْرِيُّ ، أَخْبَرَنِي أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «عُرِضَتْ عَلَيَّ النَّارُ وَأَنَا أُصَلِّي» .

    431 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: انْخَسَفَتِ الشَّمْسُ، فَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ قَالَ: «أُرِيتُ النَّارَ فَلَمْ أَرَ مَنْظَرًا كَاليَوْمِ قَطُّ أَفْظَعَ» .

    والشاهد من الحديث : صلاته صلى الله عليه وسلم أمام النار عندما عرضت عليه .

    ومقصود البخاري بهذا الباب : أن من صلى لله عز وجل ، وكان بين يديه شيء من جنس ما عبد من دون الله كنار وتنور وغير ذلك ، فإن صلاته صحيحة ، وظاهر كلامه أنه لا يكره ذلك كما قال الإمام ابن رجب الحنلبي رحمه الله تعالى في فتح الباري .

    نعم الأولى عدم الصلاة خروجا من الخلاف ، لأن بعض العلماء قالوا بكراهية ذلك ، والقاعدة الفقهية تقول : الخروج من الخلاف مستحب .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 3 ) .

    " تسمية المولود في اليوم الأول لمن لا يريد أن يعق عنه وهو جمع للبخاري فقط "


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَاب تَسْمِيَةِ الْمَوْلُودِ غَدَاةَ يُولَدُ لِمَنْ لَمْ يَعُقَّ عَنْهُ وَتَحْنِيكِهِ


    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في الفتح :

    وَهُوَ جَمْع لَطِيف لَمْ أَرَهُ لِغَيْرِ الْبُخَارِي .

    وقال الشيخ محمد الفضيل الشبيهي الإدريسي الزرهوني
    في الفجر الساطع على الصحيح الجامع :

    أشار رحمه الله إلى أن الأحاديث الواردة في تأخير التسمية إلى السابع محمولة على من أريد العق عنه فيه ، وأما من لم يرد أن يعق عنه فلا تؤخر تسميته .


    قلت : تسمية المولود في اليوم الأول أو السابع كلاهما جائز ، والخلاف في الأفضلية ، وجمع الإمام البخاري رحمه الله لا مثيل له .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي

    نفع الله بك شيخ خالد.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    وإياكم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 4 )


    " كلُّ من له عرف سيحمل كلامه على عرفه " وما أجمل تبويب الإمام البخاري رحمه الله تعالى على هذه المسألة .

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ مَنْ أَجْرَى أَمْرَ الأَمْصَارِ عَلَى مَا يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ فِي البُيُوعِ وَالإِجَارَةِ وَالمِكْيَالِ وَالوَزْنِ وَسُنَنِهِمْ عَلَى نِيَّاتِهِمْ وَمَذَاهِبِهِمُ المَشْهُورَةِ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 5 )


    " الأولى للمأموم أن يسلم عقب فراغ الإمام من التسليمتين "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ يُسَلِّمُ حِينَ يُسَلِّمُ الإِمَامُ

    وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا : «يَسْتَحِبُّ إِذَا سَلَّمَ الإِمَامُ أَنْ يُسَلِّمَ مَنْ خَلْفَهُ » .

    838 - حَدَّثَنَا حِبَّانُ بْنُ مُوسَى ، قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ مَحْمُودِ بْنِ الرَّبِيعِ ، عَنْ عِتْبَانَ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ:
    « صَلَّيْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَلَّمْنَا حِينَ سَلَّمَ » .

    وقوله : ( باب يسلم حين يسلم الإمام )
    أي هذا باب ترجمته يسلم المأموم حين يسلم الإمام ، وأشار بهذا إلى أن لا يتأخر المأموم في سلامه بعد الإمام متشاغلا بدعاء ونحوه ، دل عليه أثر ابن عمر رضي الله عنهما المذكور هنا كما في عمدة القاري شرح صحيح البخاري .

    وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى في فتح الباري شرح صحيح البخاري :

    والأولى للمأموم أن يسلم عقب فراغ الإمام من التسليمتين ، فان سلم بعد تسليمته الأولى جاز عند من يقول : إن الثانية غير واجبةٍ ، لأنه يرى أن الإمام قد خرج من الصلاة بتسليمته الأولى ، ولم يجز عند من يرى أن الثانية واجبةٌ ، لا يخرج من الصلاة بدونها .

    قلت : وفي المسألة خلاف أي هل يسلم المأموم مع الإمام ، أو بعد التسليمة الأولى ، أو الثانية ؟ ، والأدلة تحتمل الكل ، ومن باب الاحتياط أن يسلم المأموم عقب فراغ الإمام من التسليمتين ، والخروج من الخلاف مستحب ، والله تعالى أعلم وأحكم .

    __________________
    رأيي أعرضه ، ولا أفرضه ، وقولي مُعلم ، وليس بملزم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 6 )



    " حديث مسلسل بالكنى "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    2276 - حَدَّثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ، حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ أَبِي بِشْرٍ، عَنْ أَبِي المُتَوَكِّلِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: انْطَلَقَ نَفَرٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفْرَةٍ سَافَرُوهَا، حَتَّى نَزَلُوا عَلَى حَيٍّ مِنْ أَحْيَاءِ العَرَبِ .......... الحديث .

    وقال الإمام العيني رحمه الله في عمدة القاري شرح صحيح البخاري :

    ( ذكر لطائف إسناده ) ...... وفيه أن رجال هذا الحديث كلهم مذكورون بالكنى ، وهذا غريب جدا .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 7 )


    " الإمام البخاري وقاعدته الأصولية "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ نَهْيِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى التَّحْرِيمِ إِلَّا مَا تُعْرَفُ إِبَاحَتُهُ ، وَكَذَلِكَ أَمْرُهُ اهـ .

    وقال الشيخ محمد أنور شاه بن معظم شاه الكشميري الهندي الديوبندي رحمه الله تعالى في فيض الباري على صحيح البخاري :

    دخل ( أي البخاري ) في مسألةٍ أصوليةٍ أخرى ، وهي : أن الأمرَ عند الإِطلاق للوجوب ، والنهي للتحريم ، إلَّا أن تقومَ قرينةٌ بخلافه اهـ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 8 )


    " جواز عرض المرأة نفسها على الرجل الصالح ليتزوجها رغبة في صلاحه "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ عَرْضِ المَرْأَةِ نَفْسَهَا عَلَى الرَّجُلِ الصَّالِحِ

    5120 - ........ قَالَ: سَمِعْتُ ثَابِتًا البُنَانِيَّ ، قَالَ : كُنْتُ عِنْدَ أَنَسٍ وَعِنْدَهُ ابْنَةٌ لَهُ، قَالَ أَنَسٌ : جَاءَتِ امْرَأَةٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَعْرِضُ عَلَيْهِ نَفْسَهَا ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ : أَلَكَ بِي حَاجَةٌ ؟ فَقَالَتْ بِنْتُ أَنَسٍ : مَا أَقَلَّ حَيَاءَهَا ، وَاسَوْأَتَاهْ وَاسَوْأَتَاهْ، قَالَ : هِيَ خَيْرٌ مِنْكِ، رَغِبَتْ فِي النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَرَضَتْ عَلَيْهِ نَفْسَهَا .


    5121 - ........ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ، أَنَّ امْرَأَةً عَرَضَتْ نَفْسَهَا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ...... الحديث .

    وقال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى في حاشيته على تهذيب سنن أبي داود :

    وفيه جَوَاز عَرْض الْمَرْأَة نَفْسهَا عَلَى الرَّجُل الصَّالِح .

    قلت : وهي حادثة عين لا تدل على الاستحباب ، بل تدل على الجواز خلافا لمن قال باستحباب ذلك ، والله تعالى أعلم وأحكم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 9 )


    " يجوز أن تنظر المرأة للرجل الأجنبي من غير ريبة ، وفي البخاري ما يدل على ذلك "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَاب نَظَرِ الْمَرْأَةِ إِلَى الْحَبَشِ وَنَحْوِهِمْ مِنْ غَيْرِ رِيبَةٍ

    5236 - حَدَّثَنَا ........ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ : « رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتُرُنِي بِرِدَائِهِ ، وَأَنَا أَنْظُرُ إِلَى الحَبَشَةِ يَلْعَبُونَ فِي المَسْجِدِ ، حَتَّى أَكُونَ أَنَا الَّتِي أَسْأَمُ » ..... الحديث .

    وقوله : ( باب نظر المرأة إلى الحبش وغيرهم من غير ريبة )
    أي هذا باب في جواز نظر المرأة إلى الحبشة وغيرهم من غير ريبة أي من غير تهمة ، وأشار بهذا إلى أن عنده جواز نظر المرأة إلى الأجنبي دون نظر الأجنبي إليها ، وإنما ذكر الحبشة وإن كان الحكم في غيرهم كذلك لأجل ما ورد في حديث الباب كما في عمدة القاري شرح صحيح البخاري .

    قلت : ويشترط في النظر أن يكون بلا شهوة وإلا فلا ، والأفضل والأحسن لها أن تغض بصرها مطلقا
    ، والله تعالى أعلم وأحكم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 10 )


    " حكم الصلاة على الثلج "

    " صَلَّى ابْنُ عُمَرَ رضي الله عنهما عَلَى الثَّلْجِ "

    ذكره الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه معلقا .

    قال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى في فتح الباري شرح صحيح البخاري :

    ونص أحمد على جواز الصلاة عليه ، والسجود عليه .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 11 )


    " يجوز للمأموم مع وجود المأمومين أن يقف إلى جانب الإمام لعلة "


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ مَنْ قَامَ إِلَى جَنْبِ الإِمَامِ لِعِلَّةٍ

    683 - حَدَّثَنَا ...... عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: «أَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبَا بَكْرٍ أَنْ يُصَلِّيَ بِالنَّاسِ فِي مَرَضِهِ»، فَكَانَ يُصَلِّي بِهِمْ، قَالَ عُرْوَةُ: فَوَجَدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي نَفْسِهِ خِفَّةً، فَخَرَجَ، فَإِذَا أَبُو بَكْرٍ يَؤُمُّ النَّاسَ، فَلَمَّا رَآهُ أَبُو بَكْرٍ اسْتَأْخَرَ، فَأَشَارَ إِلَيْهِ: «أَنْ كَمَا أَنْتَ»، فَجَلَسَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِذَاءَ أَبِي بَكْرٍ إِلَى جَنْبِهِ، فَكَانَ أَبُو بَكْرٍ يُصَلِّي بِصَلاَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالنَّاسُ يُصَلُّونَ بِصَلاَةِ أَبِي بَكْرٍ " .

    أي هذا باب في بيان حكم من قام من المصلين إلى جنب الإمام لأجل علة ، وإنما قال هذا : لأن الأصل أن يتقدم الإمام على المأموم ، ولكن للمأموم أن يقف بجنب الإمام عند وجود أسباب تقتضي ذلك :
    أحدها هو العلة التي ذكرها ،
    والثاني : ضيق الموضع فلا يقدر الإمام على التقدم فيكون مع القوم في الصف ،
    والثالث : جماعة العراة فإن إمامهم يقف معهم في الصف ،
    والرابع : أن يكون مع الإمام واحد فقط يقف عن يمينه .

    المرجع / العمدة .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 12 )


    " دليل من صحيح البخاري يدل على مشروعية حب الوطن ، والحنين إليه "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    1802 - حدثنا ........ أَنَّهُ سَمِعَ أَنَسًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَقُولُ : « كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ ، فَأَبْصَرَ دَرَجَاتِ المَدِينَةِ ، أَوْضَعَ نَاقَتَهُ ، وَإِنْ كَانَتْ دَابَّةً حَرَّكَهَا» .

    قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ : زَادَ الحَارِثُ بْنُ عُمَيْرٍ ، عَنْ حُمَيْدٍ : حَرَّكَهَا مِنْ حُبِّهَا .


    وقال الإمام ابن بطال المالكي رحمه الله تعالى في شرحه على صحيح البخاري :

    قوله : ( من حبها ) يعنى لأنها وطنه ، وفيها أهله وولده الذين هم أحب الناس إليه ، وقد جبل الله النفوس على حب الأوطان والحنين إليها ، وفعل ذلك عليه السلام وفيه أكرم الأسوة ، وأمر أمته سرعة الرجوع إلى أهلهم عند انقضاء أسفارهم .


    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في الفتح :

    فيه دلالة على فضل المدينة ، وعلى مشروعية حب الوطن ، والحنين إليه .

    وقال الحافظ السخاوي رحمه الله تعالى في المقاصد الحسنة :

    حديث : "حب الوطن من الإيمان "
    لم أقف عليه ، ومعناه صحيح .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 13 )


    " الْعُزْلَةُ رَاحَةٌ مِنْ خُلَّاطِ السُّوءِ "

    سائل يقول : هل حلت العزلة في هذه الأيام بسبب كثرة الفتن ؟ .

    قلت : مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنَ السَّائِلِ ، لكن لعل السائل يجد بغيته في تبويب الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابٌ: مِنَ الدِّينِ الفِرَارُ مِنَ الفِتَنِ

    19 - حَدَّثَنَا ...... عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: « يُوشِكُ أَنْ يَكُونَ خَيْرَ مَالِ المُسْلِمِ غَنَمٌ يَتْبَعُ بِهَا شَعَفَ الجِبَالِ وَمَوَاقِعَ القَطْرِ، يَفِرُّ بِدِينِهِ مِنَ الفِتَنِ» .

    وقال أيضا : بَاب الْعُزْلَةُ رَاحَةٌ مِنْ خُلَّاطِ السُّوءِ .


    [ ش (شغف الجبال) رؤوس الجبال (مواقع القطر) مواضع نزول المطر (يفر بدينه من الفتن) يهرب خوفا من أن يفتن في دينه ويخوض في الفساد مع الخائضين ] .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 14 )

    هل شرب الإمام البخاري رحمه الله تعالى من قدح النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان عند أنس بن مالك رضي الله عنه ؟ و أين كان ذلك ؟

    في صحيح البخاري :

    عن عاصمٍ الأحْوَلِ قالَ : رأَيْتُ قدَحَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم عندَ أَنَسِ بنِ مالكٍ وشَرِبْتُ فيهِ ، ..... قالَ : قالَ أنَسٌ : لقدْ سَقَيْتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم في هذا القَدَحِ أكْثَرَ مِن كذا وكذا .

    وقد بوب الإمام البخاري رحمه الله تعالى على هذا الحديث فقال :

    بَابُ الشُّرْبِ مِنْ قَدَحِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَآنِيَتِهِ .

    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح :

    وذكر القرطبي في مختصر البخاري : أنه رأى في بعض النسخ القديمة من صحيح البخاري ، قال : أبو عبد الله البخاري : رأيت هذا القدح بالبصرة وشربت منه ، وكان اشتري من ميراث النضر بن أنس بثمانمائة ألف .

    قلت :
    هَنِيئاً مَرِيئاً لمن شرب من هذا القدح الذي شرب منه النبي عليه الصلاة والسلام .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 15 )


    " إلى الخطباء والدعاة والكُتّاب في الإنترنت : الموعظة ساعة بعد ساعة "

    في صحيح البخاري :

    عَنْ أَبِي وَائِلٍ ، قَالَ : كَانَ عَبْدُ اللَّهِ يُذَكِّرُ النَّاسَ فِي كُلِّ خَمِيسٍ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ : يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ لَوَدِدْتُ أَنَّكَ ذَكَّرْتَنَا كُلَّ يَوْمٍ ؟ قَالَ : أَمَا إِنَّهُ يَمْنَعُنِي مِنْ ذَلِكَ أَنِّي أَكْرَهُ أَنْ أُمِلَّكُمْ ، وَإِنِّي أَتَخَوَّلُكُمْ بِالْمَوْعِظَةِ ، كَمَا كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَخَوَّلُنَا بِهَا ، مَخَافَةَ السَّآمَةِ عَلَيْنَا .

    وقد بوب الإمام البخاري على حديث ابن مسعود رضي الله عنه عدة تبويبات فقال :

    بَابُ مَنْ جَعَلَ لِأَهْلِ العِلْمِ أَيَّامًا مَعْلُومَةً ،
    وبَابُ مَا كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَخَوَّلُهُمْ بِالْمَوْعِظَةِ وَالعِلْمِ كَيْ لاَ يَنْفِرُوا ،
    وبَابُ المَوْعِظَةِ سَاعَةً بَعْدَ سَاعَةٍ .


    قلت : والحديث متفق عليه ، وبالله التوفيق .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )

    فائدة رقم ( 16 )


    " جَوَاز سَفَر الْمَرْأَة مَعَ النِّسْوَة الثِّقَات إِذَا أُمِنَ الطَّرِيق كما قال خاتمة الحفاظ "

    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

    بَابُ حَجِّ النِّسَاءِ

    وَقَالَ لِي أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ هُوَ الأَزْرَقِيُّ : حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، " أَذِنَ عُمَرُ رَضِيَ الله عَنْهُ لِأَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي آخِرِ حَجَّةٍ حَجَّهَا ، فَبَعَثَ مَعَهُنَّ عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ ،وَعَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَوْفٍ " .

    وقال خاتمة الحفاظ رحمه الله تعالى في الفتح :

    وَمِنْ الْأَدِلَّة عَلَى جَوَاز سَفَر الْمَرْأَة مَعَ النِّسْوَة الثِّقَات إِذَا أُمِنَ الطَّرِيق أَوَّل أَحَادِيث الْبَاب ، لِاتِّفَاقِ عُمَر وَعُثْمَان وَعَبْد الرَّحْمَن بْن عَوْف وَنِسَاء النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى ذَلِكَ وَعَدَم نَكِير غَيْرهمْ مِنْ الصَّحَابَة عَلَيْهِنَّ فِي ذَلِكَ اهـ .

    وفي المدة الأخيرة أجازت سفارات المملكة العربية السعودية للمرأة بالسفر إلى الحج أو العمرة إذا كانت مع عصبة من النساء الثقات ، والسفارات أخذت الموافقة من الخارجية السعودية ، والخارجية السعودية أخذت الفتوى من بعض المشايخ في بلاد الحرمين الشريفين ، وأكثر المشايخ عندهم على المنع ، ومن أقوى أدلتهم الأثر المذكور في صحيح البخاري .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,044

    افتراضي

    ( كناشة صحيح البخاري )


    فائدة رقم ( 17 )



    " أعطي النبي عليه الصلاة والسلام قوة ثلاثين رجلا "


    قال أنس رضي الله عنه :


    " كُنَّا نَتَحَدَّثُ أَنَّهُ أُعْطِيَ قُوَّةَ ثَلاَثِينَ " .


    رواه البخاري .


    أي (كنا) معشر الصحابة (نتحدث أنه) عليه الصلاة والسلام (أعطي قوة ثلاثين) رجلاً .


    وقَالَ الْبَرَاءُ رضي الله عنه : « كُنَّا وَاللهِ إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ نَتَّقِي بِهِ ، وَإِنَّ الشُّجَاعَ مِنَّا لَلَّذِي يُحَاذِي بِهِ يَعْنِي النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ » .


    رواه مسلم .


    واحْمِرَار الْبَأْس كِنَايَة عَنْ شِدَّة الْحَرْب .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •