رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى القطر التونسي
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى القطر التونسي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    88

    افتراضي رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى القطر التونسي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل له ، ومن يضلل الله فلا هادي له ، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، ونشهد أن محمدا عبده ورسوله . من يطع الله ورسوله فقد رشد ، ومن يعص الله ورسوله فقد غوى ، ولا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئا.
    أما بعد، فقد قال الله تعالى : ( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) يوسف (108). وقال تعالى (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) آل عمران (31). وقال تعالى (وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) الحشر (7).وقال تعالى:(الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَام)الم ئدة (3).
    فأخبر سبحانه تعالى أنه أكمل الدين وأتمه على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأمرنا بلزوم ما أتى به إلينا من ربنا ،وترك البدع والتفرق والاختلاف. وقال تعالى :(اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ) الأعراف (3) .وقال تعالى:() وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )الأنعام(153).
    والرسول صلى الله عليه وسلم قد أخبر بأن أمته آخذة ما أخذه الأمم قبلها شبرا فشبرا وذراعا فذراعا. وأخبر في الحديث أن أمته ستفترق ثلاثا وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، قالوا : من هي يا رسول الله ؟. قال : من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي .
    وإذا عرفت هذا ، فمعلوم ما عمت به البلوى من حوادث الأمور التي أعظمها الإشراك بالله ، والتوجه إلى الموتى ، وسِؤالهم النصر على العدى، وقضاء الحاجات، وتفريج الكربات التي لا يقدر عليها إلا رب الأرض والسماوات ، وكذلك التقرب إليهم بالنذور ، وذبح القربات ، والاستعانةُ بهم في كشف الشدائد وجلب الفوائد ، إلى غير ذلك من أنواع العبادة التي لا تصلح إلا لله تعالى.
    وصرف الشيء من أنواع العبادة لغير الله كصرف جميعها ، لأنه سبحانه أغنى الأغنياء عن الشركاء ، ولا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا لوجهه ، وأخبر أن المشركين يدعون الملا ئكة والأنبياء والصالحين ليقربوهم إلى الله زلفى ، ويشفعوا لهم عنده ، وأخبر أنه لا يهدي من هو كاذب كفار.
    وقال تعالى : (وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ) يونس(18).، فأخبر أن من جعل بينه وبين الله وسائط لأجل الشفاعة فقد عبدهم وأشرك بهم ، وذلك أن الشفاعة كلها لله كما قال فعالى :( قل لله الشفاعة لله جميعا) الزمر(44) و ( من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه) البقرة (255) ، وقال تعالى (يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا ) طه(109) . وهو سبحانه لا يرضى إلا التوحيد ، كما قال تعالى ،(وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ) الأنبياء (28) .فالشفاعة حق ولا تطلب في الدنيا إلا من الله ، كم قال تعالى :(وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا) الجن (18). وقال تعالى :(وَلَا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنْفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِنَ الظَّالِمِينَ ) يونس (106).
    فإذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو سيد الشفعاء وصاحب المقام المحمود ، وآدمُ فمن دونه تحت لوائه لا يشفع إلا بإذن الله ، ولا يشفع ابتداء ، بل يأتي فيخر ساجدا ، فيحمده بمحامد يعلمه إياها ، ثم يقول له : ارفع رأسك وسل تعط واشفع تشفع.، ثم يحد له حدا فيدخلهم الجنة ، فكيف بغيره من الأنبياء والأولياء ؟.
    وهذا الذي ذكرنا لا يخالف فيه أحد من علماء المسلمين ، بل قد أجمع عليه السلف الصالح من الصحابة والتابعين والأئمة الأربعة وغيرهم ممن سلك سبيلهم ودرج على منهاجهم ، وما حدث من سؤال الأنبياء والأولياء من الشفاعة بعد موتهم وتعظيم قبورهم ببناء القباب عليها وإسراجها والصلاة عندها وجعل الصدقة والنذور لها ، فكل ذلك من حوادث الأمور التي أخبر بوقوعها النبي صلى الله عليه وسلم أمنه وحذر منها ، كما في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم : ( لا تقوم السلعة حتى يلحق حي من أمتي بالمشركين وحتى تعبد أقوام من أمتي الأوثان).

    وهو صلى الله عليه وسلم حمى جانب التوحيد أعظم حماية ، وسد كل طريق موصل إلى الشرك ، فنهى أن يجصص القبر ويبنى عليه ، كما ثبت في صحيح مسلم من حديث جابر ، وثبت فيه لفظ : أنه بعث علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأمره أن لا يدع قبرا مشرفا إلا سواه . ولذلك قال غير واحد من العلماء : يجب هدم القباب المبنية على القبور ، لأنها أُسست على معصية الرسول صلى الله عليه وسلم.
    فهذا الذي أوجب الاختلاف بيننا وبين الناس ، حتى آل الأمر إلى أن كفرونا وقاتلونا واستحلوا دماءنا وأموالنا ، حتى نصرنا الله عليهم وظفرنا بهم ، وهو الذي ندعو الناس إليه ونقاتلهم عليه ، بعد ما نقيم عليهم الحجة من كتاب الله وسنة رسوله وإجماع السلف الصالح من الأئمة ، ممتثلين لقوله تعالى ( وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) الأنفال (39) . فمن لم يجب الدعوة بالحجة والبيان دعوناه بالسيف والسنان ، كما قال تعالى ،(لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ) الحديد (25.
    وندعو إلى إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم شهر رمضان وحج بيت الله الحرام ، ونأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ، ولله عاقبة الأمور.
    فهذا ما نعتقده وندين الله به ، فمن عمل على ذلك فهم أخونا المسلم ، له ما لنا وعليه ما علينا .
    ونعتقد أن لأمة محمد صلى الله عليه وسلم لا تجتمع على ضلالة ، وأنه لا تزال طائفة من أمته على الحق منصورة ، لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم ، حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك . انتهى
    أورد هذه الرسالة أحمد بن أبي ضياف في كتابه " إتحاف أهل الزمان بأخبار ملوك تونس وعهد الأمان " في الجزء الثالث ص 60_ 63، ثم قال - بعد ذم وقدح في دعوة الشيخ ابن عبد الوهاب- قال : ولما شاعت هذه الرسالة في القطر التونسي ، بعث بها الباي حمودة باشا إلى علماء عصره ، وطلب منهم أن يوضحوا للناس الحق ، فكتب عليها العلامة المحقق نسيج وحده ؟ ، أبو الفداء إسماعيل التميمي ، كتابا مطولا بديعا... ، وأجاب عنها العلامة المحقق .. أبو حفص عمر بن المفتي العلامة فخر المذهب المالكي أبي الفضل قاسم المحجوب ، برسالة بديعة؟ مشتملة على الرد عليه ، ...(ثم ذكر الرد) وهو رد فيه من التلبيسات والمغالطات والشركيات ما الله به عليم ، ولعل النفس تنشط في الرد عليه ، وإنما دفعني لإيراد هذه الرسالة هو أنه وقعت بين يدي رسالة قصيرة غير منسوبة إلى مؤلف ، موسومة ب " رسالة علماء تونس إلى الضال الوهابي " اقتبسها صاحبها من كتاب ابن أبي ضياف سالف الذكر ، وهذا الفعل يندرج طبعا ضمن محاربة المنهج السلفي الذي بدأ ينتشر في أوساط الناس- بالبلاد التونسية -عموما وفي الشباب خصوصا من أجل تشويه هذه الدعوة وإسقاط رموزها ، يقول الناشر المجهول ( عينا وحالا) : والحق يقال إن انعكاسات دعوة هذا النجدي ظاهرة في مجازر الجزائر ومصر واليمن وغيرها من البلاد الإسلامية ، وفي اغتيال من خالفهم وقتل الأطفال والأبرياء ، وتفجير الحافلات ، وتكفير مخالفيهم وإباحة دمائهم..ص3_4.
    فانظر رحمك الله إلى هذا البهتان العظيم الذي سُيسأل عنه صاحبه يوم القيامة ، وكيف جعلوا هذه الدعوة المباركة تساوي الإرهاب والدماء والقتل والتفجير والتكفير والفتن ( سبحانك هذا بهتان عظيم) . وللحديث تتمة -إن شاء الله-

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى القطر التونسي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    توجد رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى كافة أهل المغرب خصوصا العلماء بخط يده ونشرتها مصورة مجلة الدارة بعدد شوال 1401 وهي لا تختلف في شيء عن رسالته إلى القطر التونسي إلا في أمور في أولها وذلك على النحو التالي :
    رسالته الى تونس : ــــــــــ رسالته الى المغرب :
    من شرور أنفسنا ــــــــــ من شر الفسقاء
    و لا يضر الله شيئا ــــــــــ و لا يضر الله أحدا وصلى الله على سيدنا محمد
    فهل يوجد هذا الاختلاف في الرساة الخطية إلى القطر التونسي ؟ وهل الصلاة على رسول الله وتسييده سأقطة أم أسقطت ؟
    آمل أن يكون النص الخطي أو المصور للرسالة تحت يد الأخ الكريم ليفيدنا في الموضوع

  3. #3
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,304

    افتراضي رد: رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى القطر التونسي

    بارك الله فيكم ..
    قلتم : ( ولعل النفس تنشط في الرد عليه ) . ستنشط - بإذن الله - ؛ لأن من الواجب على طلبة العلم من أهل السنة في كل بلد : نشر الحق بالأسلوب المناسب ، مع تفنيد شبهات أهل الأهواء وقاطعي طريق الهداية ، فاستعن بالله ولا تعجز .
    وفقك الله ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى القطر التونسي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو السها مشاهدة المشاركة
    فكتب عليها العلامة المحقق نسيج وحده ؟ ، أبو الفداء إسماعيل التميمي ، كتابا مطولا بديعا... ، وأجاب عنها العلامة المحقق .. أبو حفص عمر بن المفتي العلامة فخر المذهب المالكي أبي الفضل قاسم المحجوب ، برسالة بديعة؟ مشتملة على الرد عليه ، ...(ثم ذكر الرد) وهو رد فيه من التلبيسات والمغالطات والشركيات ما الله به عليم ، ولعل النفس تنشط في الرد عليه
    هذان الكتابان مع كتاب ثالث في الوقف طبعت في تونس سنة 1910م، اعتماداً على التاريخ المذكور.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى القطر التونسي

    * أخونا محمد عزالدين المعيار بارك الله فيكم :
    نقلت الرسالة حرفيا من كتاب إتحاف أهل الزمان ولم أطلع على الرسالة الخطية ، على أنه يبدو أن الشيخ بعث الرسالة نفسها إلى كثير من الأقطار ، والخلاف اليسير بين ألفاظها إنما يعود : إما إلى تصرف النساخ وإما الخطأ عند النقل.
    * الشيخ سليمان الخراشي شكرا لكم ، ستنشط النفس إن شاء الله ،
    * أخانا سعيد العباسي شكرا لكم على هذه المعلومة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى القطر التونسي

    بارك الله في الجميع
    أبو محمد المصري

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •