(7) كلمات تحب المرأة سماعها
النتائج 1 إلى 2 من 2
2اعجابات
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة

الموضوع: (7) كلمات تحب المرأة سماعها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي (7) كلمات تحب المرأة سماعها

    بسم الله الرحمن الرحيم

    المرأة خلقها الله تعالى لتكون سكنا وملاذا وأمانا وملهمة للأفكار ومصنعا للحب وهي بحكم خلقها وتكوينها مخلوق عاطفي لديها اهتمامات تتناسب مع طبيعتها ولهذا فإن التعامل معها يحتاج إلى مهارة وفن وذوق وقد شبهها النبي الكريم بالقارورة وأمرنا أن نرفق بها فقال (رفقا بالقوارير) فهي شفافة ورقيقة وأنيقة وجميلة وفي حالة كسرها فإنه يصعب التئامها وكسرها يحصل باهانتها وظلمها وضربها وجرحها واهمالها وطلاقها ظلما.
    وقد عملت دراسات كثيرة حول المرأة واهتمامها وأذكر أني عملت استبيانا لأتعرف فيه على أهم أولويتين تريدهما المرأة من الرجل وكانت النتيجة هي (الاهتمام والشعور بالأمان) فلو استطاع الرجل سواء أكان زوجها أو أبوها أو أخوها أن يحقق لها ذلك فإنها ستحيا بسعادة عظيمة وحتى نترجم هذه المعاني لواقع عملي أطرح عليكم (7 ) كلمات تحب أن تسمعها المرأة وتحقق لها الاهتمام والشعور بالأمان وقد جربت هذه الكلمات على المتزوجين الجدد ومن لديه مشكلة مع زوجته أو أخته أو حتى أمه فكانت النتائج رائعة وأنا أدعوكم لأن تجربوها كذلك وهي :

    أولا :أن تمدح ذكاءها وطريقة تفكيرها : فتقول لها في بعض المواقف أنت ذكية وفكرتك ساعدتني على تجاوز المشكلة فهذه الكلمة تفهمها المرأة أو الفتاة على أنها مهمة بحياتك فتزداد ثقة وعطاء وهذا نسميه (الجمال العقلي).

    ثانيا : أن تتحدث عن جمالها وبالذات جمال شكلها : وهذا هو (الجمال الجسدي ) فالمرأة تعتني بجسدها كثيرا وتنظر إليه دائما ويهمها ما يقوله الناس عنها ويمكنك مدح شكلها وجسدها أو لباسها وعطرها فهذا الكلام يطرب أذنها.

    ثالثا : أن تعبر لها بأهمية علاقتكما : وتؤكد لها (بأنك فخور بها) وتبين ما قدمته لك من خدمات أو مساعدات وأنك سعيد بتضحياتها سواء وقفت بقرب والدتك أو دعمتك ماليا أو سهرت على أولادك أو غيرها من التضحيات.

    رابعا : أن تتحدث معها عن أهمية وجودها بحياتك : وأن تخبرها بأنها (خير صديقة لك) وأذكر من يومين رأيت أحد الأصدقاء مع زوجته فتحدث معي عن زوجته والمواقف البطولية التي وقفتها معه خلال العشرين سنة الماضية وقال بصراحة (لولاها لضعت في هذه الدنيا) وكانت هي تسمع كلامه وهي سعيدة.

    خامسا : أن تتحدث عن بعض المبادرات التي تفعلها : فتقول لها أنت طريقتك جميلة أو طبختك لذيذة أو مقترحك مهم وأنا لم أفكر به وتتحدث عن العلاقة الحميمية التي بينكما وتمدح أنوثتها فإن ذلك يشبع غرورها ويسعدها.

    سادسا : أن تشعرها بأنك تدافع عنها : وإن كانت هي تستطيع أن تحمي نفسها ولكنها تحب أن تكون محمية فتقف موقف المدافع عنها أمام أهلك أو أهلها أو أصحابك فإن هذه اللحظات لا تنساها طول عمرها لأنها تشعرها بالأمن والأمان عند سماعها

    سابعا :أن تكون لطيفا معها وقريبا من مشاعرها : وعندما تتحدث معك تستمع لها من غير مقاطعة لانها في كثير من الأحيان تريد منك مشاركة عاطفية لا حلولا جذرية .
    إن ما ذكرته هذا يحتاج منا إلى منهج تربوي نربي أبناءنا عليه حتى لا يخرج لدينا جيل يستمتع بتعذيب المرأة واهانتها ويحب تحقيرها والاستهزاء بها بل الأصل أن المرأة تتربى على الدلال والحب والزينة وقد قال تعالي (أومن ينشأ في الحلية ) والمراد في ذلك النساء فهي تنشأ في الزينة فلها تربية خاصة تختلف عن تربية الرجال ، ولهذا أكبر خطأ يرتكبه الرجل عندما يعامل المرأة كرجل فهذه لغة لا تعرفها المرأة ولا تفهمها بل وتتضايق منها .

    ومن يتأمل مواقف النبي الكريم مع زوجاته يجد الرفق واللطف والحب في كل المواقف ، فقد حمى السيدة عائشة من أبيها لما هم بتأديبها دفاعا عنها وقد عبر عن حبه لها أمام أصحابه وقال إنها أحب الناس إليه وكان يبتسم لزوجاته ويضحك معهن ويستمع لحديثهن إذا تحدثن ويشاركهن الحوار كحديث قصة أم زرع ويضع ركبته لصفية حتى تصعد على الأبل ومسح دموعها بيده لما بكت أمامه ويصل صديقات خديجة بعد وفاتها.
    وقصص كثيرة تؤكد ما ذكرناه من سبع كلمات تحب المرأة سماعها فالمرأة تمثل نصف المجتمع وقد أنجبت النصف الثاني فهي إذن تمثل المجتمع كله .. أفلا تستحق منا أن نحسن معاملتها ؟!
    د. جاسم المطوع
    https://saaid.net/mktarat/alzawaj/275.htm

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابن الجبل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    574

    افتراضي

    (7) كلمات يحب الرجل سماعها

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في المقال السابق تحدثنا عن (7) كلمات تحب المرأة سماعها، وقد وردتني تعليقات كثيرة على المقال ومن ضمنها السؤال عن الكلمات التي يحب أن يسمعها الرجل، كما استوقفني كثير من الرجال بعد نشر المقال وقالوا لي ان زوجاتهم أرسلوا لهم المقال وقالوا لهم نريدكم أن تتحدثوا معنا بهذه الطريقة، واليوم نكمل السلسلة بالحديث عن سبع كلمات يحب الرجل سماعها حتى يرسل الرجال هذا المقال هدية لزوجاتهم،
    والتي ينبغي للمرأة أن تعلمه هو المجالات التي يحب الرجل الحديث عنها والاستماع إليها وهي سبعة :

    أولا: تقدير الذات: أي عبارة أو كلمة تعبر عن التقدير لذاته وعطائه فهو يحب سماعها، وأعرف رجلا يسعد بقبلة زوجته الشهرية على رأسه كلما سلمها بيدها نفقتها الشهرية وتقول له (الله يزيدك ويغنيك وهذا من فضلة خيرك).

    ثانيا : مدح المنجزات: كأن تمدح منجزاته وأعماله وجهده فهو يحب أن يسمعها مثل مدح تعبه من أجل العائلة أو سعيه لتخليص معاملة، وأذكر أن زوجا سعى لتخليص أوراق الماجستير لزوجته فمدحته على سرعة انجازه واستثمار علاقاته وصار كلما ذهب لأهله يقول زوجتي قالت عني كذا وكذا وهو سعيد بكلامها.

    ثالثا : الشعور بالحاجة إليه: إشعار المرأة له بحاجتها إليه يشعره برجولته وقوته ويرى أهميته في حياتها وأذكر بالمناسبة أني عالجت مشكلة زوجية بهذا الأسلوب فقد اشتكى لي رجل من عدم محبة زوجته وبعده عنها وبالتحليل عرفت أن زوجته مستغنية عنه وأهلها يقدمون لها كل الدعم فقلت لها نصيحتي لك أن توقفي دعم أهلك واطلبي من زوجك الدعم، وبعد فترة تغيرت مشاعر زوجها تجاهها وصار محبا لها ويلبي كل طلباتها لأنها أشبعت حاجته لقوة العطاء وأنه صار ذا قيمة بحياتها.

    رابعا:الاستماع وعدم المقاطعة : حسن الإنصات ليس كلمة تقال ولكنها تعني الكثير لعالم الرجال والرجل يحب من ينصت إليه والوفي له، ولو قاطعته المرأة أثناء حديثه فإنه يفهم هذه المقاطعة عدم احترام له وهذا بخلاف عالم المرأة الذي في الغالب لا يضايقها المقاطعة بل وتفسرها تفاعلا معها في الحديث.

    خامسا: الابتسامة والوجه البشوش: فالابتسامة كلام غير لفظي والرجال يحبون هذا النوع من الكلام لأن الكلام ينقسم إلى قسمين (لفظي وغير لفظي) والرجل يحب أن يرى من المرأة النفسية الحلوة والابتسامة الجميلة والوجه البشوش ويكره المرأة النكدية والعبوسة والمتشائمة.


    سادسا : الإخلاص والوفاء: إن الرجل مستعد أن يعطي حياته كلها عندما يجد أمامه امرأة مخلصة له ومحافظة لبيتها وتحسن تدبير ماله غير مبذرة ولا مسرفة وأنها وفية له ففي هذه الحالة يكون مستعدا أن يفني عمره كله من أجلها حتى ولو كان كلامها قليلا.

    سابعا : التقدير والاحترام: الرجل يكون أسيرا لمن يقدره ويحترمه بالكلام والأفعال فهذا أول الأولويات عنده والرجل مستعد أن يصبر على أي عيب في المرأة إلا لو كانت لا تقدره أو لا تحترمه فإنه يضحي بها ويبيعها سريعا.

    وهناك مسألة مهمة لابد أن نعرفها في عالم الرجال وهي أنه كلما تقدم الرجل بالعمر تغيرت الكلمات التي يحبها والحركات التي يرغب بها فابن العشرين يختلف عن ابن الأربعين وهما يختلفان عن ابن الستين لأن الرجال يحبون التجديد والتغيير بوقت أسرع من النساء، ولهذا المرأة الذكية تحرص على تغيير كلماتها وأفعالها بين فترة وأخرى، وهذا يجعل الرجل يتعلق بها أكثر ويتشوق لكل جديد تفعله حتى على مستوى الكلام ولعل أسرع الحلول للوصول إلى قلب الرجل «أن نسأله ماذا تحب أن نسمعك من الكلمات ثم نقول له ما يحب»، فهذه أيضا يحبها الرجال لأنها تشعرهم بالتقدير والاحترام وهي أولى الأولويات لديهم.

    د. جاسم المطوع
    http://www.saaid.net/mktarat/alzawaj/276.htm

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابن الجبل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •