شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    32

    افتراضي شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..


    أَتُرِيدُونَ أَن تَهْدُواْ مَنْ أَضَلَّ اللّهُ وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً


    كل من اطلع على فتوى الشيخ البراك علم أن هناك خللاً فكرياً يعصف بحملة القلم خصوصاً وأننا أصبحنا على أبواب مرحلة جديدة ينقشع فيها غبار الجمود الفكري (الإسلاموي)، وتندفع فيها عجلة التنوير لتسرّع من عملية الحراك الثقافي، رامية خلفها عباءة التخلف والتراث، مرتديةً بنطال الحداثة والحضارة.

    إن هذا الخلل لم يأت من فتوى الشيخ ذاتها التي قتلت حرية الرأي والتعبير، ولا من تبعاتها التي أوضحت أننا نعيش عصراً تسيدته عصابة ابن سلول، ولكنه أتى من حيث ما سأطرحه بين أيديكم من تساؤلات وعجائب تهاونّا في خطرها فلفحت نارها وجوهنا من حيث لا نشعر.

    إنه لمن العجائب الكبرى أن يقوم كاتبٌ ما بنقض الثوابت التي قامت عليها البلاد لمدة تزيد عن مائة عام، واعتمد عليها العباد لأكثر من 1400 سنة، وينشر هذا النقض والهدم في الجرائد المحلية للبلاد وتمنع الردود المخالفة من النشر، وليس هنا يتوقف العجب، ولا حتى التساؤل، بل العجيب أن ترى هذا الكاتب بعد كل هذه الفضائح يذهب ويشتكي إلى جمعية حقوق الإنسان خارج البلاد مدعياً أنه يعاني كبتاً لحرية الرأي في بلاده!! ولست أدري من الأولى هنا بالشكوى، من تـُـنقض ثوابته ويهان دينه على أرضه – مهبط الوحي والرسالة – ولا يترك له المجال ليدافع عنه؟ أم الذي يكتب ما يشاء ومتى شاء وفي أي صحيفة شاء ضارباً عرض الحائط مشاعر شعب بأكمله، بل أمة بأكملها أنظارها تتجه كل يوم نحو هذه البلاد؟!!

    لقد كان هذا النقض للثوابت وذلك الهدم لأصول الدين يتم تحت غطاء: نقد التراث (الشريعة)، العودة إلى عصر التنوير، العيش في جو ثقافي فلسفي مشبع بالنظرية النسبية، وغيرها كثير. كنا كذلك نقرأ عناوين مفزعة "لنشك حتى لا نقع في شر قطعياتنا" وأقوال من قبيل: " إذاً فلابد كمنطلق لعملية التنوير والإصلاح أن يدخل الشك في آلية العقل العربي الإسلامي الحالي أن يشك في قضية جوهرية وهي: هل هو قادر على العمل الآن؟ هل آليته ومناهجه ومنظومته المعرفية صالحة للتعامل مع الزمن الراهن".
    لقد كان الأخيار أيها الشيخ يغلون غضباً لهذا التعدي الصارخ وهذا التهور الأرعن لثوابت الأمة وقطعياتها ودينها الذي هو أغلى من أموالهم وأعز عليهم من أهليهم وأبناءهم، ومع هذا لا شيء يحدث، على الأقل على مستوى الجانب العملي إذ لم تتوقف تلك الأفكار الهدامة من بث سمومها للمجتمع كافة. وإذا كان هذا يعد عند البعض نوعاً من الكفر المبطن الذي يحتمل التأويل وعدم الجزم بمدلولاته، فإن الرد على هذا البعض أتى عبر الجزم الذي لا يحتمل التأويل من خلال "إسلام النص وإسلام الصراع" ليقتلع كلمة التوحيد من جذورها نافياً مقتضاها، مفرغاً محتواها من كل شيء، راداً بذلك على من أحسن الظن وبحث في غباء وحمق عن مخرج لتلك المقالات الأول والتي لو مزجت بماء البحر لخلطته.

    إذا كان هذا كفر يشيب له الولدان، فإن العجب أن يزحف عشرات المثقفين – زعموا- نحو المنظمات الحقوقية الغربية منددين بفتوى الشيخ ووصفه الصحيح الصريح للكفر بأنه كفر. فيا عجبي أتريدون أن نقول للكفر إيماناً وننسى قول الله تعالى : ( فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)، بل وننسى آيات الله البينات في التفريق بين الحق والباطل، وبين الإسلام والكفر.

    إن من أشد العجب أن يتسيد تغيير ثقافة بلد بأكملها أناس انتقلوا من ظلمات التطرف في الدين إلى ظلمات النفاق والزندقة. ففي المجتمعات الأخرى الناضجة والواعية لا يتم تسليم ثلة من المجانين القلم ليكتبوا في جدران دورات المياه -أعزكم الله- فضلاً عن أن يكتبوا في الصحف المحلية، بل إن أمثال هؤلاء المرضى يتم وضعهم تحت العناية الخاصة في مستشفيات الطب النفسي، وذلك لحين اكتمال مرحلة العلاج لتأتي بعده مرحلة الإعداد عبر مراكز التأهيل الخاصة بالإعاقات الذهنية.

    وإذا كان الخلل الذي أشرت إليه سابقاً، قد أتى واستوطن عبر تلك الأقلام السوداء والقلوب المريضة فإن كل من سكت على تمادي أولئك المنافقين وجرائمهم التي ارتكبوها في حق كتاب الله وشريعته التي أنزلها على خير الرسل صلى الله عليه وسلم كان له دور في ظهورهم واستعلاء كلمتهم.

    لقد غضب المسلمون حين استهزأ الغرب بنبيهم صلى الله عليه وسلم وحق لهم، ولكن ما لنا لا نرى تلك النخوة هبت وعصفت وزمجرت على شريعتها وهي تـُـدنس في مشرحة النقد الهادم لكل أصل من أصولها.

    لماذا أصبح قول كلمة الحق صعبة المنال؟ وأصبح أهل النفاق والزندقة يرفعون أصواتهم عالياً دون أن يكف أذاهم عنا أحد، ويوقفهم عن الكتابة ونشر الفتنة بين الناس حتى ينتهوا عن غيهم؟

    ألا يجتمع الأخيار ليقيموا دعاوى ضد تلك الجرائد التي سمحت لتلك الإعتداءات الصارخة على ثوابت الشريعة؟ ألا تقام الدعاوى على تلك الوزارة التي تغض الطرف عن تلك الجرائم إن لم تكن تشجعها؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

    ..

    أواااه يا أخي ..

    لقد نكأت جرحا ليس بالغائر بل هو ظاهر ٌ ظاهر ...............

    يا ربَّ اعفُ عنا برحمتك وكرمك .

    ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

    أخي لا تحزن انكشف عوارهم وظهر ما كانوا يخفون ، كانوا يدعون نقد الصحوة والمدرسة السلفية ، لكن عجلتهم في طريق الغواية ، سبب لهم ربكة مرحلية فقاموا بحرق المراحل والوصول السريع للهدف المنشود وهو " نقد لا إله إلا الله محمد رسول الله " كان الرد هذه المرة من قمة الهرم السلفي علمائنا الإجلاء فتوى البراك ثم بيان الراجحي ورد الفوزان وتأيد ابن جبرين ثم خطبة المفتى آل الشيخ حفظهم الله وتبعهم بيان العشرين في نصرة البراك من أساتذة العقيدة ، كل هذا مع تخاذل المدرسة الليبرالية " لمخلفات الصحوة " كتبوا بيانهم البائس لا للتكفير نعم لحرية التعبير وطافوا به على شيوخ الليبرالية وكبارهم فتنكروا لهم وتركوهم لوحدهم ، فلم يجدوا سوى مجاهيل من الشيعة الاسماعيلية والاثنى عشرية وبعض أقرانهم من مخلفات الصحوة ، فلما سخر الناس من بيان النصرة المزعوم توجهوا للخارج واستكتبوا ملاحدة مصر شلة حسن حنفي وأشباهه ، أخي كنا نحذر من نقدهم وأنهم ليسوا من الصف ولا من أهل الإصلاح بل شرذمة ينتعلهم بني ليبرال ، لكن كان لهم سامع بيننا وللأسف ، لكن بعد هذا التجلي والانكشاف فقد اختصروا لنا الطريق ، وقد طفت بمقال أبالخيل وابن بجاد على بعض المفتونين بطرحهم فمنهم من صدم ومنهم من رجع ولله الحمد
    أخي كانوا يدسون السم بيننا بالخفاء لكن أراد الله كشفهم وفضحهم ووهي طريقة القرآن مع أهل النفاق الفضح الفضح لهم والحمد لله فقد تم تم تم ما تمنيناه
    أبو حسن

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

    أخي أبو أسامة..

    اللهم آمين... نسأل الله ان يصلح الحال..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

    أخي أبو حسن..

    أشكر لك كلماتك الطيبة..

    لا أخالفك في ذكرته أبداً ولكني أعتقد أنه من الواجب أن ننتقل من خانة الدفاع والدفاع فقط إلى مرحلة الهجوم من خلال تجييش الناس على هذه الشرذمة وقلعهم من جذروهم خصوصاً وأن عوارهم قد ظهر لمن يظن أنهم أصحاب مشروع إصلاحي..

    تقبل تحياتي المعطرة..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

    إلى أخي الدكتور قاسم ... العاصمة من العاصفة ـ د. طارق عبد الحليم


    د. طارق عبد الحليم : بتاريخ 26 - 3 - 2008
    كتب الأخ الدكتور عبد العزيز محمد قاسم في “المصريون” بعدد مارس 22 توجهاً معينا إلى سعادة العالن الفاضل الأخ الأكبر الشيخ البراك حفظه الله بشأن ما أفتى في ردة الكاتبين السعوديين أبا الخيل وبن بجاد، مفاده أنّ مثل هذه الفتاوى تثير عواصف الغرب وتزلزل كيان المسلمين بلا داعٍ وأن الشيخ البراك كان من واجبه أن ينظر في مآلات الأمور قبل أن يصدر مثل تلك الفتاوى النارية.

    وأنّا على يقين – إن شاء الله – من حسن نيّة الأخ الدكتور قاسم، ورغبته في تجنيب الوطن وأبنائه ويلات الغدر والعدوان. إلا إننا نرى أنه ما عرضه من سبب للتريث في الفتوى قد وقع معكوساً. فمن الذي قال أنّ العلامة البراك لم يعتبر مآلات الأمور وأن هذا الإعتبار هو ما دفعه إلى إعلان هذه الفتوى وإظهار حقيقة هذين المارقين للعامة والخاصة، فإنّ ما يفعله هؤلاء من أذى للأمة متختفين وراء ستار الإسلام يتعدى تلك العواصف التي يتحدث عنها الدكتور قاسم، وحرىّ بعلمائنا أن يظهروا الحق وأن يبينونه للناس في وقت تزاحمت فيه ظلمات بعضها فوق بعض من ظلمات الجهل وظلمات الظلم والعدوان وظلمات العمالة المقنعة. وقد كتبت منذ أيام قليلة تزامنت مع فتوى عالمنا الشيخ البراك مقالاً بعنوان "النقد الهادئ ونقد "الطبطبة" نعيت فيه على تغطية الحق بإسم المصالح المتوهمة كما في هذا المثال، أن النقد الهادئ إنما يكون بين مثلك ومثلي لا بين مثل الشيخ البراك وأمثال أبا الخيل وبن بجاد!

    ثم أذكرّ أخي الدكتور قاسم بأنّ عواصف العدوان العاتية لم تكن في انتظار فتوى الشيخ البراك! بل إنها هبّت على عالمنا الإسلاميّ منذ عقود تتوجت بما يعرفه الناس من عدوان واقع على غزّة والعراق وأفغانستان والصومال وغيرها من بلاد المسلمين، ويتفق معي أخي الدكتور، وكلّ عاقل أن هذه العواصف سبقت هذه الفتوى. وما أرى إلا أن التهاون في حق العقيدة في العقود الأخيرة نتيجة ظلمات العمالة المقنعة هي التي أدت إلى استباحة أرض المسلمين ودمائهم وأعراضهم لا العكس، ولو فضح علماؤنا أطراف هذه العمالة ورموزها وكبرائها في حين أطلت برؤسها دون إعتبار لهذه المصالح المتوهمة لما انفتح بابنا على مصراعيه لهذه العواصف إبتداءاً، ولما ضعفت ضلوفه عن مقاومة مثل هذا العدوان.

    ثم تعقيب آخر على ما اقترحه الأخ الدكتور من "إشراك القيادة السياسية في الفتوى الشرعية"، وهى مسألة جديرة بأن تكون بحثا قائماً بذاته، إلا إننى أسبق إلى القول بأنها أمر غير مسبوق اليه من سلفنا الصالح، فإن هذا مما يقيّد من حرية الكلمة التي يتباكى عليها الغرب ويخشى الدكتور أن نرمى بجهالتها، ثم إنّ الفتوى الشرعية هي التي تحرّك ساكن القيادة السياسية لا العكس، مع التسليم بأن الشراكة بينهما هي قمة ما نأمله من الحاكم والعالم، مع تقدّن العلم على غيره وأوليته وسبقه، وحتى تتم هذه الشراكة، فعلى العالم الربانيّ أن لا يتحرز من أمثال هذه المصالح المتوهمة التي هي حصاد الخوف ونبتة الهوان، وأن ندرك أنّ ما فعله العلامة البراك هو الرجوع إلى الأصل الذي يجب أن يكون عليه موقف العالم أمام ما يهدد كيان أمته ودينه، وأن يقدم لهما الفتوى العاصمة من العاصفة.

    د.طارق عبد الحليم
    www.tariqabdelhaleem.com
    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...Page=1&Part=11

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    972

    افتراضي رد: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

    ولكني أعتقد أنه من الواجب أن ننتقل من خانة الدفاع والدفاع فقط إلى مرحلة الهجوم من خلال تجييش الناس على هذه الشرذمة وقلعهم من جذروهم خصوصاً وأن عوارهم قد ظهر لمن يظن أنهم أصحاب مشروع إصلاحي..
    احمد الله ان سخرني لهذه القضية فاصدرت بتوفيق الله كتابين في الهجوم المباشر الواضح الموثق علي ليس العلمانية كفكر فهذا قتله كثيرون بحثا وانما علي فضح العلمانيين انفسهم وكنسه مشارعهم بتعبير صاحب المسار\
    وان يسر الله فانا في طريقي للرد علي كل انتاج خليل عبد الكريم وبالتفاصيل فاني منشغل بذلك لاكثر من سنتين
    كنت اقرا لابي مرة سطرين من كلام علماني -وابي رجل بسبط في هذا الامر-فقال لي ربما لايقصد هذا!
    فقلت نعم هذه هي المشكلة!
    اذا علي ان اوضح توضيح تام ماهم عليه حتي لايلتبس علي احد فكرهم وغرضهم
    الكلام العام لاينفع كثيرا وان كان نفعه موجود نعم لكن التوضيح مهم جدا والكشف المبين هو اسلم الطريقين وهو مريح في الحقيقة لانه يقتصر الطريق!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

    أخي رجل من المسلمين..

    أشكرك على هذا النقل الموفق.. لهلذه المقالة الطيبة من الدكتور طارق..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: شيخنا البراك.. أرجوك كفانا تشدداً وتكفيراً..

    أخي ابن الشاطئ:

    وفقك الله.. فأنت ان شاء الله على ثغر..

    ولو نقلت لنا بعضها على شكل مقالات فإني أكون لك من الشاكرين..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •