>>اذكار: “يا حي يا قيوم برحمتك أستغثت أصلح لي شأني كُلهُ ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين„
تابع صفحتنا على الفيس بوك ليصلك جديد المجلس العلمي وشبكة الالوكة

ما صحة أثر غربوا النكاح ؟

ما صحة أثر غربوا النكاح ؟


إنشاء موضوع جديد
شاركنا الاجر


الموضوع: ما صحة أثر غربوا النكاح ؟

المشاهدات : 7226 الردود: 1

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    صفر-1429هـ
    المشاركات
    68
    المواضيع
    22
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    Question ما صحة أثر غربوا النكاح ؟

    ما صحة هذا الاثر بارك الله فيكم وإن كان أحد منكم مخرج لديه فليأتنا به فضلا لا أمرا وجزاكم الله خيرا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    شعبان-1428هـ
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,578
    المواضيع
    571
    شكراً
    2
    تم شكره 11 مرة في 10 مشاركة

    افتراضي رد: ما صحة أثر غربوا النكاح ؟

    سؤال
    قرأتُ قولاً يقول: (اغتربوا تضووا) هل هو حديث صحيح، وهل هناك أحاديث أخرى حول هذا الموضوع؟ نرجو توضيح السنة الصحيحة في مسألة اختيار الزوجة؟
    جواب سماحة العلامة ابن باز رحمه الله
    ليس لهذا أصل بل كونها تتزوج من الأقارب فأفضل والنبي - صلى الله عليه وسلم -زوج من أقاربه عليه الصلاة والسلام أما قول بعض الفقهاء ــ هذا لا أصل له بل هو مخير إن شاء زوج قريبه كبنت عمه وخاله وإن شاء زوج بعيدا لا حرج في ذلك. وأما قول من قال الأجنبية أنجب وأفضل فهذا لا أصل له ولا دليل عليه فإن تيسرت قريبة طيبة فهي أولى وهي من هذا الباب صلة رحم أما إن كانت الأجنبية أزين وأكثر خيرا فالأجنبية أفضل المقصود أن يتحرى المرأة الصالحة قريبة أو غير قريبة لقوله صلى الله عليه وسلم: تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك، فالمؤمن يلتمس ذات الدين الطيبة وإن كانت من غير أقاربه والزوجة كذلك تلتمس الزوج الصالح وتسأل عنه وإن كان من غير أقاربها)))انتهت الفتوى
    قلت قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في التلخيص الحبير
    حَدِيثٌ : { لَا تَنْكِحُوا الْقَرَابَةَ الْقَرِيبَةَ ، فَإِنَّ الْوَلَدَ يُخْلَقُ ضَاوِيًا } .
    هَذَا الْحَدِيثُ تَبِعَ فِي إيرَادِهِ إمَامَ الْحَرَمَيْنِ هُوَ وَالْقَاضِي الْحُسَيْنُ ، وَقَالَ ابْنُ الصَّلَاحِ : لَمْ أَجِدْ لَهُ أَصْلًا مُعْتَمَدًا انْتَهَى .
    وَقَدْ وَقَعَ فِي غَرِيبِ الْحَدِيثِ لِابْنِ قُتَيْبَةَ قَالَ : جَاءَ فِي الْحَدِيثِ : { اُغْرُبُوا لَا تَضْوُوا } وَفَسَّرَهُ فَقَالَ هُوَ مِنْ الضَّاوي وَهُوَ النَّحِيفُ الْجِسْمِ يُقَالُ أَضْوَتْ الْمَرْأَةُ إذَا أَتَتْ بِوَلَدٍ ضَاوٍ وَالْمُرَادُ انْكِحُوا فِي الْغُرَبَاءِ وَلَا تَنْكِحُوا فِي الْقَرِيبَةِ .
    وَرَوَى ابْنُ يُونُسَ فِي تَارِيخِ الْغُرَبَاءِ فِي تَرْجَمَةِ الشَّافِعِيِّ عَنْ شَيْخٍ لَهُ عَنْ الْمُزَنِيِّ ، عَنْ الشَّافِعِيِّ قَالَ : أَيُّمَا أَهْلِ بَيْتٍ لَمْ تَخْرُجْ نِسَاؤُهُمْ إلَى رِجَالٍ غَيْرِهِمْ ، كَانَ فِي أَوْلَادِهِمْ حُمْقٌ ،
    وَرَوَى إبْرَاهِيمُ الْحَرْبِيُّ فِي غَرِيبِ الْحَدِيثِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُؤَمَّلِ ، عَنْ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ قَالَ : قَالَ عُمَرُ لِآلِ السَّائِبِ .
    قَدْ أَضْوَأْتُمْ فَانْكِحُوا فِي النَّوَابِغِ ، قَالَ الْحَرْبِيُّ : يَعْنِي تَزَوَّجُوا الْغَرَائِبَ .

    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

الساعة الآن مساءً 02:51


اخر المواضيع

مخطوطات جامعة توبنجين @ وكلتا يديه يمين @ مجموع مخطوط: ديوان الحلي و شرح الأشعار الستّة الجاهلية للبطليوسي @ رسالة رفقا أهل السنة بأهل السنة ودفاع عنها @ مخطوط: عقيلة أتراب القصائد @ من كلام أهل العلم في قراءة الفاتحة خلف الإمام في صلاة الجهر @ تزيين الأسواق بتفصيل أشواق العشاق وبهامشه ديوان الصبابة @ لأول مرة : حياة الإمام ابن قيم الجوزيرة لمحمد مسلم الغنيمي @ مخطوط: اختراع الخراع - الصفدي @ شفاء العليل في مسائل‌ القضاء والقدر والحکمة والتعليل- ابن القيم: 1323هـ @ صلح‌ الإخوان من أهل‌ الإيمان وبيان‌ الدين القيم في تبرئة ابن‌ تيمية وابن قيم الجوزية @ الطب النبوي - ابن قيم الجوزية: 1346هـ @ إعلام الموقعين عن رب العالمين - ابن قيم الجوزية @ أخبار النساء- ابن الجوزي : 1307هـ @ رسالة القياس - ابن تيمية و فصول القياس - ابن قيم الجوزية : المطبعة السلفية 1346هـ @ الطرق الحکمية في السياسة الشرعية- ابن قيم الجوزية: 1317هـ @ فنعم المرضعة وبئست الفاطمة @ عِدَة الصابرين وذخيرة الشاكرين - ابن قيم الجوزية: المطبعة السلفية 1340هـ @ حكم في الصلاة @ مخطوط: الرسالة التبوكية- ابن قيم الجوزية , وكتاب التوحيد - لابن عبد الوهاب @