كيف كان عيش النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وتخليهم من الدنيا ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الباسط آل القاضي
  • 1 Post By حسن التمام

الموضوع: كيف كان عيش النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وتخليهم من الدنيا ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي كيف كان عيش النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وتخليهم من الدنيا ؟

    عن أبي هريرة رضي الله عنه كان يقول:
    (( ألله الذي لا إله إلا هو، إن كنت لأعتمد بكبدي على الأرض من الجوع، وإن كنت لأشد الحجر على بطني من الجوع، ولقد قعدت يوما على طريقهم الذي يخرجون منه، فمر أبو بكر، فسألته عن آية من كتاب الله، ما سألته إلا ليشبعني، فمر ولم يفعل، ثم مر
    بي عمر، فسألته عن آية من كتاب الله، ما سألته إلا ليشبعني، فمر فلم يفعل، ثم مر بي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم، فتبسم حين رآني، وعرف ما في نفسي وما في وجهي، ثم قال: «يا أبا هر» قلت: لبيك يا رسول الله، قال: «الحق»
    ومضى فتبعته، فدخل، فاستأذن، فأذن لي، فدخل، فوجد لبنا في قدح، فقال: «من أين هذا اللبن؟» قالوا: أهداه لك فلان أو فلانة، قال: «أبا هر» قلت: لبيك يا رسول الله، قال: «الحق إلى أهل الصفة فادعهم لي» قال: وأهل الصفة أضياف الإسلام،
    لا يأوون إلى أهل ولا مال ولا على أحد، إذا أتته صدقة بعث بها إليهم ولم يتناول منها شيئا، وإذا أتته هدية أرسل إليهم وأصاب منها وأشركهم فيها، فساءني ذلك، فقلت: وما هذا اللبن في أهل الصفة، كنت أحق أنا أن أصيب من هذا اللبن شربة أتقوى بها،
    فإذا جاء أمرني، فكنت أنا أعطيهم، وما عسى أن يبلغني من هذا اللبن، ولم يكن من طاعة الله وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم بد، فأتيتهم فدعوتهم فأقبلوا، فاستأذنوا فأذن لهم، وأخذوا مجالسهم من البيت، قال: «يا أبا هر» قلت: لبيك يا رسول الله، قال:
    «خذ فأعطهم» قال: فأخذت القدح، فجعلت أعطيه الرجل فيشرب حتى يروى، ثم يرد علي القدح، فأعطيه الرجل فيشرب حتى يروى، ثم يرد علي القدح فيشرب حتى يروى، ثم يرد علي القدح، حتى انتهيت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد روي القوم كلهم،
    فأخذ القدح فوضعه على يده، فنظر إلي فتبسم، فقال: «أبا هر» قلت: لبيك يا رسول الله، قال: «بقيت أنا وأنت» قلت: صدقت يا رسول الله، قال: «اقعد فاشرب» فقعدت فشربت، فقال: «اشرب» فشربت، فما زال يقول: «اشرب» حتى قلت:
    لا والذي بعثك بالحق، ما أجد له مسلكا، قال: «فأرني» فأعطيته القدح، فحمد الله وسمى وشرب الفضلة )).

    أخرجه البخاري (6246) و(6452) , والترمذي (2477), والنسائي في "الكبرى" (11808) , وأحمد 2/ 515 , وهناد في "الزهد" (764) , والفريابي في "دلائل النبوة" (16) ,وابن حبان (6535) , وأبو الشيخ في "أخلاق النبي" ص77 - 78،
    والحاكم 3/ 15-16، وأبو نعيم في "الحلية" 1/ 338-339 و377، والآجري في "الشريعة" (1061) , والبيهقى 2/ 624 و 7/ 134 , وفي "الشعب" (9841) , وفي "دلائل النبوة" 6/ 101-102، وابن عساكر في "تاريخ دمشق" 67/ 319 ,
    والبغوي (3321) : مطولًا ومختصرًا من طرق عن عمر بن ذر حدثنا مجاهد، أن أبا هريرة فذكره , والسياق للبخاري (6452).
    وقال الترمذي :
    " هذا حديث حسن صحيح ".
    وقال الحاكم :
    " صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة " !
    وتعقبه الذهبي بقوله : " الحديث بطوله (خ م) " . يعني عند البخاري ومسلم , وإنما هو عند البخاري دون مسلم .

    وله طرق أخرى عن أبي هريرة :


    أخرجه البخاري (5375) , وابن حبان (7151) , والطبراني في "المعجم الأوسط" (3271) : من طريق أبي حازم، عن أبي هريرة :
    (( أصابني جهد شديد، فلقيت عمر بن الخطاب، فاستقرأته آية من كتاب الله، فدخل داره وفتحها علي، فمشيت غير بعيد فخررت لوجهي من الجهد والجوع، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على رأسي، فقال: «يا أبا هريرة» فقلت:
    لبيك رسول الله وسعديك، فأخذ بيدي فأقامني وعرف الذي بي، فانطلق بي إلى رحله، فأمر لي بعس من لبن فشربت منه، ثم قال: «عد يا أبا هر» فعدت فشربت، ثم قال: «عد» فعدت فشربت، حتى استوى بطني فصار كالقدح، قال: فلقيت عمر،
    وذكرت له الذي كان من أمري، وقلت له: فولى الله ذلك من كان أحق به منك يا عمر، والله لقد استقرأتك الآية، ولأنا أقرأ لها منك، قال عمر: والله لأن أكون أدخلتك أحب إلي من أن يكون لي مثل حمر النعم )).


    وأخرجه البخاري (7324) , والترمذي (2367) : من طريق حماد، عن أيوب، عن محمد -بن سيرين- قال: كنا عند أبي هريرة وعليه ثوبان ممشقان من كتان، فتمخط، فقال:
    «بخ بخ، أبو هريرة يتمخط في الكتان، لقد رأيتني وإني لأخر فيما بين منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حجرة عائشة مغشيا علي، فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي، ويرى أني مجنون، وما بي من جنون ما بي إلا الجوع».
    وقال الترمذي :
    "هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه".


    وأخرجه ابن سعد في "الطبقات الكبير" 1/ 197 : أخبرنا محمد بن عمر قال: حدثني كثير بن زيد , عن الوليد بن رباح , عن أبي هريرة قال:
    " كنت من أهل الصفة في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وان كان ليغشى علي فيما بين بيت عائشة وأم سلمة من الجوع ".
    وهذا إسناد ضعيف جدًا , فيه الواقدي , وهو متروك .


    وأخرجه البخاري (3708) و(5432): من طريق ابن أبي ذئب، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة رضي الله عنه: «أن الناس، كانوا يقولون أكثر أبو هريرة وإني كنت ألزم رسول الله صلى الله عليه وسلم بشبع بطني حتى لا آكل الخمير ولا ألبس الحبير، ولا يخدمني فلان ولا فلانة، وكنت ألصق بطني بالحصباء من الجوع، وإن كنت لأستقرئ الرجل الآية، هي معي، كي ينقلب بي فيطعمني، وكان أخير الناس للمسكين جعفر بن أبي طالب، كان ينقلب بنا فيطعمنا ما كان في بيته، حتى إن كان ليخرج إلينا العكة التي ليس فيها شيء، فنشقها فنلعق ما فيها».
    وله طريق أخرى عن المقبري :
    أخرجه الترمذي (3766) , وابن ماجه (4125) : من طريق إسماعيل بن إبراهيم أبو يحيى التيمي قال: حدثنا إبراهيم أبو إسحاق المخزومي، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، قال:
    (( إن كنت لأسأل الرجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن الآيات من القرآن أنا أعلم بها منه، ما أسأله إلا ليطعمني شيئا، فكنت إذا سألت جعفر بن أبي طالب لم يجبني حتى يذهب بي إلى منزله فيقول لامرأته: يا أسماء أطعمينا، فإذا أطعمتنا
    أجابني، وكان جعفر يحب المساكين ويجلس إليهم ويحدثهم ويحدثونه، «فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكنيه بأبي المساكين».
    وقال الترمذي :
    " هذا حديث غريب. وأبو إسحاق المخزومي هو: إبراهيم بن الفضل المديني، وقد تكلم فيه بعض أهل الحديث من قبل حفظه ".
    قلت : إسناده ضعيف جدًا لعلتين :
    الأولى : إبراهيم بن الفضل المخزومى المدني ، أبو إسحاق : متروك .
    والثانية : إسماعيل بن إبراهيم الأحول ، أبو يحيى التيمى الكوفي : ضعيف .






    بعض معاني المفردات :


    (أبا هر) ترخيم أبا هريرة والترخيم حذف أواخر الكلمة تخفيفا
    (الحق) اذهب إليهم وأدركهم في مكانهم.
    (أهل الصفة) فقراء الصحابة الذين لا أهل لهم ولا مأوى ولا ولد كانوا ينزلون في سقيفة في ناحية من مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    185

    افتراضي

    نفع الله بك وجزاك خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن التمام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    وإياك أخي الفاضل عبدالباسط آل قاضي ...
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الباسط آل القاضي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •