غلبة محبة الاعتراض= كثيرًا ما تمنع تأمل جميع الكلام!
النتائج 1 إلى 5 من 5
4اعجابات
  • 2 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By عبد الباسط آل القاضي
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: غلبة محبة الاعتراض= كثيرًا ما تمنع تأمل جميع الكلام!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,777

    Post غلبة محبة الاعتراض= كثيرًا ما تمنع تأمل جميع الكلام!

    قال ابن حجر: "قال البخاري في حديث بريدة: بكروا بالصلاة. فإن النّبيّ - صلّى الله عليه وسلم - قال: "مَنْ تَركَ صَلَاةَ الْعَصْرِ فَقَدْ حَبطَ عَمَلُهُ".
    اعترض عليه الإسماعيلي فإنّه ليس في الحديث المرفوع التبكير ولا الغيم، فكأنه ترجم لقول بريدة. انتهى.
    ومن عادة البخاريّ أن يترجم ببعض ما تشتمل عليه ألفاظ الحديث ولم يوردها، ولكن عليه شرطه فلا إيراد عليه.
    قال البدر العيني: ليس هنا ما تشتمل عليه التّرجمة من لفظ الحديث ولا من بعضه، فكيف لا يورد عليه إذا ذكر ترجمة ولم يورد عليها شيئًا، ولا فائدة في ذكر التّرجمة عند عدم الإيراد بشيء. انتهى.
    وفي هذا الكلام مع ما فيه من القلق غفلة عما أورده البخاري من رواية الإسماعيلي بلفظ: "بَكِّرُوا بالصَّلاة في يَوْم اْلغَيْم ...". الحديث.
    وكان البدر العيني لغلبة محبة الاعتراض لا يتامل جميع الكلام والله المستعان". "انتقاض الاعتراض في الرد على العيني" (1/350).
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    رحمة الله على البخاري امام الدنيا فما قدروه حق قدره وكلهم يتعلقون بآثاره فلولا- بعد من الله وكرمه - هو ما ذكر خلق كثير
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوعاصم أحمد بلحة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,107

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    قال ابن حجر: "قال البخاري في حديث بريدة: بكروا بالصلاة. فإن النّبيّ - صلّى الله عليه وسلم - قال: "مَنْ تَركَ صَلَاةَ الْعَصْرِ فَقَدْ حَبطَ عَمَلُهُ".
    اعترض عليه الإسماعيلي فإنّه ليس في الحديث المرفوع التبكير ولا الغيم، فكأنه ترجم لقول بريدة. انتهى.
    ومن عادة البخاريّ أن يترجم ببعض ما تشتمل عليه ألفاظ الحديث ولم يوردها، ولكن عليه شرطه فلا إيراد عليه.
    قال البدر العيني: ليس هنا ما تشتمل عليه التّرجمة من لفظ الحديث ولا من بعضه، فكيف لا يورد عليه إذا ذكر ترجمة ولم يورد عليها شيئًا، ولا فائدة في ذكر التّرجمة عند عدم الإيراد بشيء. انتهى.
    وفي هذا الكلام مع ما فيه من القلق غفلة عما أورده البخاري من رواية الإسماعيلي بلفظ: "بَكِّرُوا بالصَّلاة في يَوْم اْلغَيْم ...". الحديث.
    وكان البدر العيني لغلبة محبة الاعتراض لا يتامل جميع الكلام والله المستعان". "انتقاض الاعتراض في الرد على العيني" (1/350).
    بارك الله فيك أبا عاصم على الفائدة.
    من المعلوم أن العيني قد تتبع ابن حجر واعترضه في شرحه البخاري ، وكان كثيرا ما يقول : وقال بعضهم . ونحو هذه العبارة ، ثم يعقب عليها بقوله : وفيه نظر . ونحوها ، وهو يريد بذلك ابن حجر ، ويعترض على ابن حجر إذا وجد مجالا للإعتراض ، فانبرى له ابن حجر فرد عليه بكتابه المذكور أعلاه ( انتقاض الاعتراض ).
    وقد تكرر من الحافظ ابن حجر نحو العبارة التي تفضلتَ بنقلها ، فقال في موضع آخر من الانتقاض:
    - باب هل يجعل نقش الخاتم ثلاثة أسطر
    قوله: وزادني أحمد حدّثنا الأنصاري ... الخ.
    قال (ح) - صاحب الفتح وهو ابن حجر - : هذه الزيادة موصولة (1262).
    قال (ع) - العيني صاحب الاعتراضات على ابن حجر - : ظاهره التعليق (1263).
    قلت: حرف النقل وهجم بالدعوى الباطلة، أمّا النقل فإن لفظ (ح) الذي نقله عن البخاريّ وزادني في أحمد فغيره (ع) وزاد مجردة عن المجاوزة وبالمجاوزة تعين كونه موصول بلا خلاف، بخلاف المحذوف، فإنّه عند ابن الصلاح ومن تبعه موصول، وعند جماعة معلق، وقد نقل (ع) هذا في مواضع وذهل عن ذلك، لأنّ محبة الاعتراض غطت عليه.اهـ

    وفي موضع آخر :
    788 - باب الحاكم يحكم بالقتل على من وجب عليه
    قوله: عن أنس أن قيس بن سعد كان يكون بين يدي رسول الله - صلّى الله عليه وسلم - بمنزلة صاحب الشرطة من الأمير.
    قال (ح): قال الكرماني: فائدة تكرارًا لكون بيان الاستمرار والدوام. انتهى.
    ولم يتكرر في أكثر الروايات فقد وقع عند التّرمذيّ وابن حبّان والإسماعيلي وأبي نعيم الأصبهاني وغيرهم من طرق عن الأنصاري بلفظه: كان قيس بن سعد من النّبيّ فظهر أن ذلكَ من تصرف الرواة (1580).
    قال (ع): غرضه الغمز على الكرماني، والذي قال الكرماني أولى وأحسن، وليس للرواة إِلَّا نقل ما حفظوه، وليس لهم أن يتصرفوا فيه من عند أنفسهم، ورواية كان قيس بن سعد لا يستلزم نفي رواية كان يكون، لأنّ كلًا منهم لا يروي إِلَّا ما حفظ (1581).
    قلت: هذا الإعتراض مبني على دعوى أن الرواة لا يروي أحد منهم بالمعنى، ورد هذه الدعوى يكاد يكون بديهيًا، سلمنا أن كلًا ممّا ذكرنا أدى ما سمع، فما هو الذي لفظ به أنس؟ [من اللفظين لا بد في دعوى أحدهما، فالأحرى أنّه في تصرف من دون أنس] (1582).
    ولكن (ع) غلبت عليه محبة الاعتراض، فلا يصد عنها، وذلك من فضل الله على (ح) حيث تصدى له من يعترض عليه بمثل هذه الاعتراضات، مع أنّه في كلّ باب ينقل كلامه كما هو، ولا ينسب إليه منه حرفًا، حتّى إذا تخيل أدنى ذلك لا يملك نفسه فلله الأمر.اهـ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوعاصم أحمد بلحة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    157

    افتراضي

    المبادرة إلى الصلاة صفات المؤمنين

    والصلاة آخر الوقت سمات المنافقين يركع اربع لايذكر الله فيهم الا قليلا

    لذلك يخاف على من لم يبادر الي الصلاة ان يثبطه الله فيترك صلاة العصر فيحبط عمله

    وقد ينتقد البعض لعدم فهم المراد فهذا الحديث ايضا مناسب للترجمة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,727

    افتراضي

    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176: (لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض).

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •