اثبات تعديل الإمام مسلم لصحيحه بعد انتقاده من قبل الامام ابي زرعة الرازي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اثبات تعديل الإمام مسلم لصحيحه بعد انتقاده من قبل الامام ابي زرعة الرازي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    31

    افتراضي اثبات تعديل الإمام مسلم لصحيحه بعد انتقاده من قبل الامام ابي زرعة الرازي

    اثبات تعديل الإمام مسلم لصحيحه بعد انتقاده من قبل الامام ابي زرعة الرازي .

    بحث مختصر مستل من كتاب تبرئة الإمام مسلم من شرط الحديث الصحيح المنسوب إليه .

    قال شيخنا أحمد بن عبد الستار النجار : فأن قيل فلماذا أنكر الإمام أبو زرعة الرازي على الإمام مسلم إدخال (أسباط وقطن وأحمد بن عيسى المصري) في الصحيح (1) مع أن الإمام مسلم قد أدخلهم من باب المجاز

    قلنا إن نسخة صحيح مسلم التي وقعت في يد أبي زرعة هي نسخة أولية كان الإمام مسلم يقتصر فيها على الإسناد العالي للراوي المتكلم فيه إذا صح عنده الخبر ولا يذكر الطرق الصحيحة وهذا مما يوهم احتجاجه بهذه الطرق الضعيفة لأنه لا يذكر إلى جنبها الطرق الصحيحة التي أتت عن طريق الثقات ثم إن الإمام مسلم عَدَّلَ على الصحيح وادخل الطرق الصحيحة وان كانت نازلة إلى جنب الطرق المتكلم في رواتها فتبين إن الطرق التي ادخلها في الصحيح لمن تُكلم فيهم إنما هي من باب المجاز ولم يعد الأمر مما يلتبس فالنسخة التي بين أيدينا اليوم هي نسخة عَدَّلها الإمام مسلم وليست هي النسخة التي أنكرها الإمام أبو زرعة الرازي.
    فأن قيل فما الدليل على ان الإمام مسلم قد عَدَّلَ على صحيحه وان النسخة التي بين أيدينا هي النسخة المعدلة وليس النسخة التي انتقدها الإمام أبو زرعة الرازي
    قلنا الدليل ما حكاه الإمام مسلم عن نفسه كما نقله البرذعي.
    قال البرذعي: فلما رجعت إلى نيسابور في المرة الثانية ذكرت لمسلم بن الحجاج إنكار أبي زرعة عليه روايته في هذا الكتاب عن أسباط بن نصر وقطن بن نسير وأحمد بن عيسى فقال لي مسلم إنما قلت صحيح وإنما أدخلت من حديث أسباط وقطن وأحمد ما قد رواه الثقات عن شيوخهم إلا أنه ربما وقع إلي عنهم بارتفاع ويكون عندي من رواية من هو أوثق منهم بنزول فاقتصر على أولئك وأصل الحديث معروف من رواية الثقات(2) .
    قلت: وقول الإمام مسلم (فاقتصر على أولئك وأصل الحديث معروف من رواية الثقات) دليل على ان الإمام مسلم كان قد اقتصر في النسخة الأولية لصحيحه على رواية قطن(3) وأسباط واحمد بن عيسى ولم يذكر الروايات الصحيحة التي رواها الثقات لان رواية الثقات معروفة فأقتصر على رواية قطن وأسباط واحمد بن عيسى.
    أما النسخ التي في أيدينا من فلم يقتصر فيها الامام مسلم على رواية قطن وأسباط واحمد بن عيسى بل ذكر الإمام مسلم فيها الأصول الصحيحة لهذه الروايات وبهذا يتبين للناظر في الصحيح إنما اخرج لهؤلاء وأمثالهم من باب المجاز فلا يلتبس عليه الأمر. .


    تنبيه : الشيخ احمد النجار بصدد كتابة رسالة اكثر تفصيلا في اثبات تعديل الامام مسلم لصحيحه بعد انتقاد الامام ابو زرعه .

    للأستفسار العلمي صفحة الشيخ أحمد بن عبد الستار النجار : https://www.facebook.com/profile.php?id=100008070154416 .

    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــ
    (1) قال البرذعي: شهدت أبا زرعة ذكر كتاب الصحيح الذي ألفه مسلم بن الحجاج ثم الفضل الصائغ على مثاله فقال لي أبو زرعة هؤلاء قوم أرادوا التقدم قبل أوانه فعملوا شيئا يتشوفون به ألفوا كتابا لم يسبقوا إليه ليقيموا لأنفسهم رياسة قبل وقتها وأتاه ذات يوم وأنا شاهد رجل بكتاب الصحيح من رواية مسلم فجعل ينظر فيه فإذا حديث عن أسباط بن نصر فقال لي أبو زرعة ما أبعد هذا من الصحيح يدخل في كتابه أسباط بن نصر ثم رأى في الكتاب قطن بن نسير فقال لي وهذا أطم من الأول قطن بن نسير وصل أحاديث عن ثابت جعلها عن أنس ثم نظر فقال يروي عن أحمد بن عيسى المصري في كتابه الصحيح قال لي أبو زرعة ما رأيت أهل مصر يشكون في أن أحمد بن عيسى وأشار أبو زرعة بيده إلى لسانه كأنه يقول الكذب
    سؤالات البرذعي جزء 1 صفحة 676,674
    (2) - سؤالات البرذعي جزء 1 صفحة 676
    (3) قطن له حديث واحد في صحيح مسلم في النسخة التي بين أيدينا ولم يقتصر الإمام مسلم على روايته وإنما رواها جنبا إلى جنب مع رواية الثقات وهذا بين في أن الإمام مسلم قد عَدَّلَ على صحيحه
    .
    قال الإمام مسلم: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا الحسن بن موسى حدثنا حماد بن سلمه عن ثابت البناني عن أنس بن مالك أنه قال لما نزلت هذه الآية ...الحديث.
    وقال الإمام مسلم: وحدثنا قطن بن نسير حدثنا جعفر بن سليمان حدثنا ثابت عن أنس بن مالك قال كان ثابت بن قيس بن شماس خطيب الأنصار فلما نزلت هذه الآية بنحو حديث حماد وليس في حديثه ذكر سعد بن معاذ وحدثنيه أحمد بن سعيد بن صخر الدارمي حدثنا حبان حدثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس قال لما نزلت ..
    صحيح مسلم جزء 1 صفحة 110
    وقال الإمام مسلم: وحدثنا هريم بن عبد الأعلى الأسدي حدثنا المعتمر بن سليمان قال سمعت أبي يذكر عن ثابت عن أنس قال لما نزلت هذه الآية واقتص الحديث ولم يذكر سعد بن معاذ وزاد فكنا نراه يمشي بين أظهرنا رجل من أهل الجنة
    صحيح مسلم جزء 1 صفحة 111
    فهل يصح أن يقال ألان ان الإمام مسلم اقتصر على رواية قطن لأنها معروفة من طريق الثقات.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    185

    افتراضي

    ولتمام الفائدة الاطلاع على كتاب صيانة صحيح مسلم لابن الصلاح ففيه فوائد حول هذا المِحور وغيره من اللطائف وشروحه لغريب اللفظ ولبعض المتون والاظهر ان الامام النووي قد اخذ عنه في ذلك في شرح صحيح مسلم وقد نسخ نفس اقوال ابن الصلاح بحذافيرها اما بما يخص الثلاثة فهو يريد السند العالى ولكن لا يوردهم في الاصول ولكن في المتابعات والشواهد او غير ذلك واكبر مثال سويد بن سعيد الحدثاني فقد ذكره في صحيحه وانتقد على ذلك لكن علل ذلك بنسخة ابن ميسرة وكذا سماع مسلم من سويد قبل اختلاطه وما يعاب على سويد الا انه كان يُلَقن بأخرةٍ والله اعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •