تخريج حديث : اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة
النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: تخريج حديث : اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي تخريج حديث : اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة

    " اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة ، فاغفر للأنصار والمهاجرة "


    حديث صحيح - جاء من حديث أنس , وسهل بن سعد الساعدي , وأبي هريرة , وابن عباس , وأم سلمة :


    أما حديث أنس :


    فأخرجه البخاري (3795) و(6413)، ومسلم (1805) ، والترمذي (3857) , والنسائي في "الكبرى" (8255) و(8256) و(8257) و(11814) و(11815) ، وأحمد 3/ 169 و 172و276 , وفي "فضائل الصحابة" (1463) ,
    وأبو عوانة في "المستخرج"(6930)و(693 1) , وأبو يعلى في "مسنده" (3003)و(3209) ,
    وابن الجعد في "مسنده" (928) و(1116), والآجري في"الشريعة" (1131) , وابن بشران في "أماليه" (1420) , وأبو نعيم في "الحلية" 2/ 301 ، والبزار 7344-البحر الزخار, وأبو القاسم البغوي في "الجعديات" (959) ،
    والبيهقي في "الشعب" (9980 ) , وابن عساكر في "تاريخ دمشق" 59/ 263 , وفي "معجم شيوخه" 2/ 1226 : من طريق شعبة عن قتادة ومعاوية بن قرة عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول: فذكره
    وقال الترمذي :
    " حديث حسن صحيح "
    وله طرق أخرى عن أنس غير هذين الطريقين :


    أخرجه البخاري (2834)و(2961) و(3796) و (4099) و (7201) , وابن أبي شيبة في "المصنف" 8/ 528 و13/ 314 و17/ 275 و20/ 382 , والحارث بن أبي أسامة في "المنتقى من عواليه" (13) , والنسائي في "الكبرى" (8258) و(8259)
    و(8808), وأحمد 3/ 170 و187 ,
    وسعيد بن منصور في "سننه" (2855) , وابن الجعد في "مسنده" (1458) , وابن حبان (5789) , وأبو عوانة في "المستخرح" (6943), والبزار 6552- البحر الزخار , والطحاوي في "المشكل" (3324) , وأبو القاسم البغوي في "الجعديات" (1507) ،
    والبيهقي 7/ 43 , وفي "دلائل النبوة" 3/ 410 و 3/ 411(مقرونًا بثابت) , والبغوي في "شرح السنة" (3791 ) و(3969) , وفي "معالم التنزيل" (940) : من طريق حميد الطويل قال : سمعت أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: كانت الأنصار يوم الخندق تقول:
    نحن الذين بايعوا محمدا ... على الجهاد ما حيينا أبدا
    فأجابهم
    " اللهم لا عيش إلا عيش الآخره ... فأكرم الأنصار والمهاجره "


    وأخرجه البخاري (2835) و(4100) , والنسائي في "الكبرى" (8260) و(11813) , وأبو يعلى في "مسنده" (3913) , والبيهقي 9/ 39: من طريق عبد الوارث، عن عبد العزيز، عن أنس رضي الله عنه، قال: " جعل المهاجرون والأنصار يحفرون
    الخندق حول المدينة، وينقلون التراب على متونهم، وهم يقولون:
    نحن الذين بايعوا محمدا ... على الإسلام ما بقينا أبدا
    قال: يقول النبي صلى الله عليه وسلم، وهو يجيبهم:
    «اللهم إنه لا خير إلا خير الآخره ... فبارك في الأنصار والمهاجره»
    قال: يؤتون بملء كفي من الشعير، فيصنع لهم بإهالة سنخة، توضع بين يدي القوم، والقوم جياع، وهي بشعة في الحلق، ولها ريح منتن ".
    وأخرجه الحاكم 4/ 117 : أخبرني الحسين بن علي التميمي ، حدثنا محمد بن إسحاق ، حدثنا أحمد بن حفص ، حدثني أبي ، حدثني إبراهيم بن طهمان ، عن عبد العزيز بن صهيب ، عن أنس ، رضي الله عنه ، قال :
    لقد رأيت المهاجرين والأنصار يحفرون الخندق حول المدينة وينقلون التراب على ظهورهم يقولون:
    نحن الذين بايعوا محمدا ..... على الإسلام ما بقينا أبدا
    ورسول الله صلى الله عليه وسلم يجيبهم ويقول :
    اللهم لا خير إلا خير الآخرة ..... فبارك في الأنصار والمهاجره
    فيجاء بالصحفة فيها ملء كف من شعير محشوش قد صنع بإهالة سنخة فتوضع بين يدي القوم وهم جياع ولها بشعة في الحلق ولها ريح".
    وقال الحاكم :
    "هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه الزيادة" وأقره الذهبي !
    قلت : قد أخرجه البخاري (2835) و(4100) وبنفس اللفظ , وشيخ الحاكم : ثقة , له ترجمة في "تاريخ الإسلام" 8/ 411 للذهبي , ويُنظر "الدليل المغني لشيوخ الإمام أبي الحسن الدارقطني" (ص:192-193) , ومحمد بن اسحاق إنما روى له مسلم
    في المتابعات ولم يحتج به وهو حسن الحديث إذا صرّح بالتحديث , وأحمد بن حفص وأبوه من رجال البخاري فقط فلا يَصدُق على إسناده أنه على شرطهما أو أحدهما .


    وأخرجه مسلم (1805) , وأحمد 3/ 252 و288, وعبد بن حميد 1319-المنتخب , والنسائي في "الكبرى" (6602) , وابن حبان (7259) , وأبو يعلى (3324) ، وأبو عوانة في "المستخرح" (6943) , والبيهقي في "دلائل النبوة" 3/ 411
    (مقرونًا بحميد الطويل): من طريق حماد بن سلمة ، حدثنا ثابت ،عن أنس، أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يقولون وهم يحفرون الخندق:
    نحن الذين بايعوا محمدا ... على الإسلام ما بقينا أبدا،
    والنبي صلى الله عليه وسلم يقول:
    اللهم إن الخير خير الآخره ... فاغفر للأنصار والمهاجره،
    وأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بخبز شعير عليه إهالة سنخة فأكلوا منها، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " إنما الخير خير الآخرة " والسياق لأحمد
    وأخرجه عبد بن حميد (1286) : ثنا عبد الملك بن عمرو، ثنا سليمان بن المغيرة، عن ثابت البناني ،عن أنس بن مالك قال: " إنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخندق ورسول الله صلى الله عليه وسلم يحفر معنا وينقل حتى إني لأرى الغبار
    بين عكنه وعلى جلده، ونحن من الجهد ما يعلم الله تعالى قال: فأتينا بخبز شعيرأودم بودك سنخ , فجعلنا نأكل، ويأكل معنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    «اللهم إن النعيم نعيم الآخرة»" .
    وهذا إسناد صحيح .


    وأخرجه أبو يعلى في "مسنده" (3337) ,(3421) : حدثنا سويد بن سعيد، حدثنا زكريا بن يحيى الذارع، عن ثابت البناني، عن أنس، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
    «اللهم إن الخير خير الآخره، فاغفر للأنصار والمهاجره»
    وإسناده ضعيف من أجل سويد بن سعيد , قال الذهبي : " كان يحفظ لكنه تغير ، قال البخاري : عمي فتلقن . و قال النسائى : ليس بثقة ".
    وقال الحافظ : " صدوق فى نفسه إلا أنه عمى فصار يتلقن ما ليس من حديثه فأفحش فيه ابن معين القول ".
    وكذا شيخه زكريا بن يحيى الذارع : صدوق يخطىء كما في "التقريب" .


    وأخرجه البخاري (428) , ومسلم (524) و(1805) , وأبو داود (453) , والنسائي (702) , وابن ماجه (742) , والطيالسي في "مسنده" (2198) , وأحمد 3/ 118 و180 و244, وأبو عوانة في "المستخرج" (6933) و(6934) و(6935) ,
    وأبو نعيم في "الحلية" 3/ 83 , وابن حبان (2328) : من طريق أبي التياح ، حدثنا أنس بن مالك ، قال : قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ، فنزل أعلى المدينة في حي يقال لهم بنو عمرو بن عوف ، فأقام النبي صلى الله عليه وسلم فيهم أربع عشرة ليلة ،
    ثم أرسل إلى بني النجار فجاءوا متقلدي السيوف كأني أنظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم على راحلته ، وأبو بكر ردفه وملأ بني النجار حوله حتى ألقى بفناء أبي أيوب ، وكان يحب أن يصلي حيث أدركته الصلاة ، ويصلي في مرابض الغنم ،
    وأنه أمر ببناء المسجد ، فأرسل إلى ملإ من بني النجار ، فقال : " يا بني النجار ، ثامنوني بحائطكم هذا ، قالوا : لا ، والله لا نطلب ثمنه إلا إلى الله ، فقال أنس : فكان فيه ما أقول لكم قبور المشركين وفيه خرب وفيه نخل ،
    فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بقبور المشركين فنبشت ، ثم بالخرب فسويت ، وبالنخل فقطع ، فصفوا النخل قبلة المسجد وجعلوا عضادتيه الحجارة وجعلوا ينقلون الصخر وهم يرتجزون والنبي صلى الله عليه وسلم معهم ، وهو يقول :
    " اللهم لا خير إلا خير الآخره ، فاغفر للأنصار والمهاجره " .


    وأما حديث سهل بن سعد :


    فأخرجه البخاري (22815) و(3797) و(4098) و(6414) , ومسلم (1804) , والترمذي (3856) , والنسائي في "الكبرى" (8254) و(11816) , وأحمد 5/332 , والروياني في "مسنده" (1014) ,
    وابن سعد في "الطبقات الكبير 2/284 , وابن أبي عاصم في "الآحاد والمثاني" (1791) , وأبو يعلى (7515) ، وأبو عوانة (6936) ، والطبراني (5875) و (5949) ، والبيهقي 7/ 48 و 9/ 39 ,وفي "دلائل النبوة" 3/ 412 ,
    وابن عساكر في "تاريخ دمشق" 64/ 38 : من حديث سهل بن سعد الساعدي قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخندق وهم يحفرون، ونحن ننقل التراب على أكتافنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    " اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة، فاغفر للمهاجرين والأنصار "
    وقال الترمذي:
    " حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه "


    وأما حديث أبي هريرة :


    فأخرجه أحمد 2/ 381 : من طريق عمرو بن أبي عمرو، عن ابن عبد الله بن حنطب، عن أبي هريرة، أنهم كانوا يحملون اللبن إلى بناء المسجد، ورسول الله صلى الله عليه وسلم معهم، قال: فاستقبلت رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وهو عارض لبنة على بطنه، فظننت أنها قد شقت عليه، قلت: ناولنيها يا رسول الله، قال: " خذ غيرها يا أبا هريرة، فإنه لا عيش إلا عيش الآخرة ".
    وإسناده ضعيف للإنقطاع بين ابن عبدالله بن حنطب وأبي هريرة .
    قال البخاري : لا أعرف للمطلب بن حنطب عن أحد من الصحابة سماعا إلا قوله حدثني من شهد خطبة النبي صلى الله عليه وسلم , قال الترمذي وسمعت عبد الله بن عبد الرحمن يعني الدارمي يقول مثله , قال عبد الله وأنكر علي بن المديني
    أن يكون المطلب سمع من أنس بن مالك , وقال أبو حاتم المطلب بن حنطب عامة أحاديثه مراسيل لم يدرك أحدا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إلا سهل بن سعد وأنسا وسلمة بن الأكوع أو من كان قريبا منهم ولم يسمع من جابر
    ولا من زيد بن ثابت ولا من عمران بن حصين وقال مرة أخرى لم يدرك عائشة ويشبه أن يكون أدرك جابرا وقال أبو زرعة أرجو أن يكون سمع من عائشة وقال الترمذي عقيب حديثه عن جابر حديث صيد البر لكم حلال ما لم تصيدوه أو يصاد لكم
    المطلب لا نعرف له سماعا من جابر . كذا في "جامع التحصيل" (774) للعلائي .
    وقال المعلقون على "مسند أحمد" 14/ 512 - طبعة الرسالة : " والحديث لا يصح من جهة متنه، لأنه لا يمكن أن يشهد أبو هريرة بناء المسجد النبوي الذى تم بناؤه في السنة الأولى للهجرة، وهو قد قدم المدينة فأسلم في السنة السابعة للهجرة".


    وأما حديث ابن عباس :


    فأخرجه ابن خزيمة (2831) , والحاكم 1/ 465 , وابن الجارود في "المنتقى" (470) , والبيهقي 5/ 45 : من طريق محبوب بن الحسن ، حدثنا داود بن أبي هند ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، رضي الله عنهما ،
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف بعرفات فلما ، قال : " لبيك اللهم لبيك قال : إنما الخير خير الآخرة ".
    وقال الحاكم :
    "قد احتج البخاري بعكرمة ، واحتج مسلم بداود ، وهذا الحديث صحيح ، لم يخرجاه" وأقره الذهبي !.
    قلت : إسناده ليس بصحيح , وقد يحتمل التحسين فإن محبوب بن الحسن : فيه كلام :
    قال عبد الله بن أَحْمَد بن حنبل , عن يحيى بن معين: ليس به بأس .
    وقال أبو حاتم: ليس بقوي .
    وقال النسائي: ضعيف
    وذكره ابن حبان في كتاب الثقات , وروى له البخاري مقرونا بغيره .
    وجاء بهذا اللفظ مرسلًا :
    أخرجه البيهقي 5/ 71 و 7/ 48 : من طريق ابن جريج، أخبرني حميد الأعرج، عن مجاهد، أنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم " يظهر من التلبية لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك قال:
    حتى إذا كان ذات يوم والناس يصرفون عنه كأنه أعجبه ما هو فيه فزاد فيها لبيك إن العيش عيش الآخرة " قال ابن جريج: وحسبت أن ذلك يوم عرفة ".
    وقال البيهقي :
    " هذا مرسل وقد روي موصولا مختصرا عن عكرمة عن ابن عباس وهذه كلمة صدرت من رسول الله صلى الله عليه وسلم في أنعم حاله يوم الحج بعرفة وفي أشد حاله يوم الخندق".


    وأما حديث أم سلمة :


    فأخرجه أحمد 6/ 289 و315 , ومسلم (2916) ، والنسائي في "الكبرى" (8275) ، وابن أبي شيبة 15/ 293 , وأبو يعلى (1645) و (6990) و (7025) , وابن سعد في "الطبقات الكبير" 3/ 191 , والطبراني (854)و(855) ,
    والبيهقي في "دلائل النبوة" 2/ 550 و6/ 420 , وابن عساكر في "تاريخ دمشق" 52/ 159 , تامًا ومختصرًا : من طريق عبدالله بن عون، عن الحسن، عن أمه، عن أم سلمة، قالت: ما نسيت قوله يوم الخندق وهو يعاطيهم اللبن، وقد اغبر شعر صدره، وهو يقول:
    " اللهم إن الخير خير الآخره فاغفر للأنصار والمهاجره " قال: فرأى عمارا، فقال: " ويحه ابن سمية تقتله الفئة الباغية " .


    وجاء من مرسل طاوس:
    أخرجه الحارث بن أبي أسامة 691 - بغية الباحث , وأحمد في "فضائل الصحابة" (1429) , وعبدالرزاق كما في "الجامع لمعمر بن راشد" (19912): من طريق ابن طاوس , عن أبيه , قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخندق :
    " اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة، فارحم الأنصار والمهاجرة، والعن عضلا والقارة، هم كلفونا ننقل الحجارة ".




    وجاء من مرسل عبد الله بن الحارث الزبيدى النجرانى الكوفى ، المكتب :
    أخرجه ابن أبي شيبة في "المصنف" 13/ 236: حدثنا وكيع , عن سفيان , عن أبي سنان , عن عبد الله بن الحارث ، أن النبي صلى الله عليه وسلم حج على رحل فاهتز ، وقال : مرة : فاجتنح ، فقال :" لبيك إن العيش عيش الآخرة ".




    وكتب
    أبو سامي العبدان
    حسن التمام
    الثالث والعشرين من شهر الله المحرم 1437 من هجرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا واحسن اليك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الباسط آل القاضي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا واحسن اليك
    وفيك بارك الله أخي عبدالباسط وجزاك الله خيرًا ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    اريد أن أسألك عن كتاب الادب المفرد الا تدلني عن كتاب اهتم بتحرير منهج البخاري فيه ولما خف ظبط رواته عن الصحيح ؟ جزاك الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    وجزاك الله خيرًا أخي الكريم ، مما لا يخفى عليك أن كتاب " الأدب المفرد" للإمام البخاري هو كأي كتاب من دواوين السنة فلم يشترط صاحبه ما اشترطه في " صحيحه" وهو شرط اللقي ، ولهذا السبب لم يهتم الحفاظ بباقي مصنفات الإمام البخاري ك" خلق أفعال العباد" و" القراءة خلف الإمام " والله أعلم .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن التمام مشاهدة المشاركة
    وجزاك الله خيرًا أخي الكريم ، مما لا يخفى عليك أن كتاب " الأدب المفرد" للإمام البخاري هو كأي كتاب من دواوين السنة فلم يشترط صاحبه ما اشترطه في " صحيحه" وهو شرط اللقي ، ولهذا السبب لم يهتم الحفاظ بباقي مصنفات الإمام البخاري ك" خلق أفعال العباد" و" القراءة خلف الإمام " والله أعلم .
    ماذا تقصد بشرط اللقي ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    نعم أخي (( اللقي)) وهو ثبوت لقاء الراوي عمن روى عنه ... وقد صحّح الامام البخاري أحاديث خارج صحيحه ولكنها دون شرطه في صحيحه ، ولم يشترط البخاري في باقي مصنفاته الصحة ففيها أسانيد ضعيفة والله أعلم ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    لكن من قال انه صححها اي تلك الاحاديث خارج الصحيح ؟
    واستدراك على ما قلت -نفع الله بك - فان شرط اللقي موجود في ما خرجه خارج الصحيح ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    نعم أخي الفاضل فكما لا يخفاك أن الترمذي نقل عن الامام البخاري تصحيحه لبعض الأحاديث التي لم يرويها في صحيحه ، وأنا أوافقك في قولك أنه يوجد أحاديث على شرطه لم يرويها في صحيحه ومنها ما استدركه الحاكم عليه والله أعلم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    هل قرأت كتاب علل الترميذي اخي ؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    كتب "العلل" ومنها علل الترمذي هي مرجع لكل باحث ، وأما قراءتها من الجلاد إلى الجلاد فلم يكن مني ، ولكن أرجع إليها في البحث عن علة إسناد ما أو نحوه ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    ما شاء الله .ويا اخي الكريم هل انت محقق ام باحث ؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    لي مشاركات بسيطة في تحقيق بعض الأحاديث ، أرجو من الله ثوابها ...

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن التمام مشاهدة المشاركة
    لي مشاركات بسيطة في تحقيق بعض الأحاديث ، أرجو من الله ثوابها ...
    هل هي مطبوعة

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    نعم ، منها : " تخريج حديث المسيء صلاته " و" الإعلام بما تضمنه حديث آل بسر من الأحكام " ، و" إسعاف الملول بطرق حديث القبلة بعد الوضوء وأنه ليس بمعلول " ....

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    186

    افتراضي

    ما شاء الله ولا حول ولا قوة الابالله اذا انت مقصور على التحقيق فقط ؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •