قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

والاستغفار من أكبر الحسنات، وبابه واسع
فمن أحس بتقصير في قوله، أو عمله، أو حاله، أو رزقه، أو تقلب قلب:
فعليه بالتوحيد، والاستغفار،
ففيهما الشفاء إذا كانا بصدق وإخلاص.





مجموع الفتاوى (11 / 698 )