والأطفال الصغار يثابون على ما يفعلونه من الحسنات
النتائج 1 إلى 10 من 10
13اعجابات
  • 5 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By رضا الحملاوي
  • 4 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أم رفيدة المسلمة

الموضوع: والأطفال الصغار يثابون على ما يفعلونه من الحسنات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    Lightbulb والأطفال الصغار يثابون على ما يفعلونه من الحسنات


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى ( 4 /278 ):


    ...والأطفال الصغار يثابون على ما يفعلونه من الحسنات وإن كان القلم مرفوعا عنهم في السيئات
    ; كما ثبت في الصحيح :
    أن النبي صلى الله عليه وسلم رفعت إليه امرأة صبيا من محفة فقالت: ألهذا حج؟ قال: نعم. ولك أجر. رواه مسلم في صحيحه .
    وفي السنن أنه قال: ( مروهم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع).
    وكانوا يصومون الصغار يوم عاشوراء وغيره فالصبي يثاب على صلاته وصومه وحجه وغير ذلك من أعماله ويفضل بذلك على من لم يعمل كعمله وهذا غير ما يفعل به إكراما لأبويه .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,049

    افتراضي

    ما أوسع وأعظم رحمة الله .. بارك الله فيك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,162

    افتراضي

    قال أبو عمر ابن عبد البر رحمه الله في التمهيد 1 / 105:
    فإن قيل: فما معنى الحج بالصغير وهو عندكم غير مجزى عنه من حجة الإسلام إذا بلغ وليس ممن تجرى له وعليه؟
    قيل له: أما جرى القلم له بالعمل الصالح فغير مستنكر أن يكتب للصبي درجة وحسنة في الآخرة بصلاته وزكاته وحجه وسائر أعمال البر التي يعملها على سنتها تفضلا من الله عز وجل عليه كما تفضل على الميت بأن يوجر بصدقة الحي عنه ويلحقه ثواب ما لم يقصده ولم يعمله مثل الدعاء له والصلاة عليه ونحو ذلك.
    ألا ترى أنهم أجمعوا على أن أمروا الصبي إذا عقل الصلاة بأن يصلى وقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنس واليتيم معه والعجوز من ورائهما.
    وأكثر السلف على إيجاب الزكاة في أموال اليتامى ويستحيل أن لا يؤجروا على ذلك وكذلك وصاياهم إذا عقلوا وللذي يقوم بذلك عنهم أجر كما للذي يحجهم أجر فضلا من الله ونعمة فلأي شيء يحرم الصغير التعرض لفضل الله.
    وقد روى عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه معنى ما ذكرت ولا مخالف له أعلمه ممن يجب اتباع قوله.
    حدثنا عبد الوارث بن سفيان قراءة منى عليه أن قاسم بن أصبغ حدثهم قال: حدثنا عبيد بن عبدالواحد البزاز قال: حدثنا علي بن المديني قال: حدثنا حماد بن زيد قال: حدثنا يحيى البكاء، عن أبي العالية الرياحي قال: قال عمر بن الخطاب: "تكتب للصغير حسناته ولا تكتب عليه سيئاته".اهــ

    قلت : أثر عمر فيه ضعف .

    وقال ابن حزم في المحلى 7 / 276 :
    والله تعالى يتفضل بأن يأجرهم ولا يكتب عليهم إثمًا حتى يبلغوا، فإن قيل: لا نية للصبي، قلنا: نعم ولا تلزمه، إنما تلزم النية المخاطب المأمور المكلف والصبي ليس مخاطبًا ولا مكلفًا، وإنما أجره تفضل من الله تعالى مجرد عليه كما يتفضل على الميت بعد موته ولا نية له ولا عمل بأن يأجره بدعاء ابنه له بعد موته وبما يعمله غيره عنه من حج أو صيام أو صدقة ولا فرق، ويفعل الله ما يشاء - انتهى.

    وقال المباركفوري في "مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح":وفي شرح اللباب: اتفقت الأئمة الأربعة على أن الصبي يثاب على طاعته وتكتب له حسناته سواء كان مميزًا أو غير مميز، لكن اختلف أصحابنا هل تكون حسناته له دون أبويه أو يكون الأجر لوالديه من غير أن ينقص من أجر الولد شيء؟
    ففي قاضي خان: قال أبو بكر الإسكاف: حسناته تكون له دون أبويه، وإنما يكون للوالد من ذلك أجر التعليم والإرشاد إذا فعل ذلك.
    وفي الغاية: أن اعتكاف الصبي وصومه وحجه صحيح شرعي بلا خلاف وأجره له دون أبويه - انتهى. وقال بعضهم: تكون حسناته لأبويه أيضًا بناء على التسبب، والأحاديث تدل عليه فقد روي عن أنس أنه قال: من جملة ما ينتفع به المرء بعد موته إن ترك ولدًا تعلم القرآن والعلم فيكون لوالده أجر ذلك من غير أن ينقص من أجر الولد شيء - انتهى.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,162

    افتراضي

    وجزاكم أختنا الكريمة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    .... وهذا غير ما يفعل به إكراما لأبويه .
    جزاكم الله خيرا ممكن شرح هذا الكلام ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    وجزاكم مثله،، "يفعل به أي يعطى الثواب والكرامة في الجنة بالإضافة لإكرام والديه أيضا ومما استدل به هؤلاء حديث إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته ولدا صالحا تركه، والمرأة التي رفعت صبيا في الحج للنبي وقالت: ألهذا حج؟ قال نعم ولك أجر.".
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,162

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    ومما استدل به هؤلاء حديث إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته ولدا صالحا تركه.
    إسناده ضعيف، فيه مرزوق بن أبي الهذيل، لين الحديث . وقد حسنه بعض أهل العلم ، والراجح ضعف إسناده .
    ويغني عنه حديث أبي هريرة عند مسلم : ( إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة إلا من صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له ) .
    أم علي طويلبة علم و أم رفيدة المسلمة الأعضاء الذين شكروا.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    بارك في علمكم
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    المشاركات
    566

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •