ما معنى هذا الكلام للقاضي عياض
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ما معنى هذا الكلام للقاضي عياض

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    167

    افتراضي ما معنى هذا الكلام للقاضي عياض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ذكر تقي الدين السبكي في السيف المسلول على من سب الرسول صلى الله عليه وسلم (155-156) كلاما للقاضي عياض فقال:
    "وقد قال القاضي عياض رحمه الله بعد أن حكى قتله عن جماعة ثم قال: ولا تقبل توبته عند هؤلاء، وبمثله قال أبو حنيفة وأصحابه، والثوري، وأهل الكوفة، والأوزاعي، في المسلم، كلهم قالوا: هي ردة. وروى مثله الوليد بن مسلم عن مالك.
    وقال بعد ذلك: ذكرنا الإجماع على قتله، ومشهور مذهب مالك وأصحابه وقول السلف وجمهور العلماء قتله حدا لا كفرا إن أظهر التوبة، ولهذا لا تقبل التوبة عندهم.
    فأشار القاضي في هذا الكلام إلى أن مأخذ قبول التوبة جعل قتله للكفر، ومأخذ عدم قبولها جعله للحد، وقد بينا أن ذلك غير لازم.
    ويمكن تأويل كلام القاضي على فرض الخلاف فيما إذا أسلم لا فيما قبل ذلك". اهـ

    أشكل علي كلام القاضي عياض في قوله: "قتله حدا لا كفرا إن أظهر التوبة، ولهذا لا تقبل التوبة عندهم".
    وقول السبكي: "فأشار القاضي في هذا الكلام إلى أن مأخذ قبول التوبة جعل قتله للكفر، ومأخذ عدم قبولها جعله للحد، وقد بينا أن ذلك غير لازم، ويمكن تأويل كلام القاضي على فرض الخلاف فيما إذا أسلم لا فيما قبل ذلك". إلا قوله: "وقد بينا أن ذلك غير لازم" فهي مفهومة إذ قد ذكرها قبل ذلك وذكر مثالها.
    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: ما معنى هذا الكلام للقاضي عياض

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ__عدنان مشاهدة المشاركة
    أشكل علي كلام القاضي عياض في قوله: "قتله حدا لا كفرا إن أظهر التوبة، ولهذا لا تقبل التوبة عندهم".
    وقول السبكي: "فأشار القاضي في هذا الكلام إلى أن مأخذ قبول التوبة جعل قتله للكفر، ومأخذ عدم قبولها جعله للحد، وقد بينا أن ذلك غير لازم، ويمكن تأويل كلام القاضي على فرض الخلاف فيما إذا أسلم لا فيما قبل ذلك".
    قتل الساب عندهم حد من الحدود كرجم الزاني المحصن مثلا، فكما أن هذا يرجم وإن تاب، فكذلك الساب يقتل وإن تاب، ولهذا لا تقبل التوبة عندهم بمعنى لا يرفع الحد بها لا بمعنى أنهم لا يقبلونها قبول ثواب؛ لأنهم أصلا غير أهل لقبولها بهذا المعنى إذ ذاك من أخص خصائص الله سبحانه وتعالى.
    وكلام السبكي معناه أن هذا يقبل فيمن أسلم؛ لأنه المخاطب بهذه الحدود، أما قبل الإسلام فلا يقبل قول القاضي؛ لأن الكافر غير مخاطب بمثل ذلك الحد.
    وفي المسألة خلاف كبير ليس هذا موضع بيانه
    ويرجع لكتاب شيخ الإسلام الصارم المسلول فهو أوعب ما كتب في ذلك
    والله الموفق

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    620

    افتراضي رد: ما معنى هذا الكلام للقاضي عياض

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    معنى كلام اهل العلم في هذا والله اعلم اذا احد منهم سب النبي صلى الله عليه وسلم ولم يعلن التوبة قتل كفرا واما ان اعلن التوبة ففي هذه الحالة يقتل حدا لا ردة وامر توبته الى الله ولهذا قال العلماء ان الذي سب النبي صلى الله عليه وسلم لا تقبل توبته او لا يستتاب اي في الدنيا فان سب احدهم النبي صلى الله عليه وسلم ثم جاء فقال اني تبت الى الله لا يقبل منه ذلك اي لا يسقط عنه حد القتل ففي هذه الحالة يقتل حدا لا ردة والله اعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •