لتنتقون كما ينتقى التمر من أغفاله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: لتنتقون كما ينتقى التمر من أغفاله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي لتنتقون كما ينتقى التمر من أغفاله

    " لتنتقون كما ينتقى التمر من أغفاله , فليذهبن خياركم وليبقين شراركم , فموتوا إن استطعتم " .
    صحيح - أخرجه ابن ماجه (4038) , والبخاري في "التاريخ الكبير" 9/ 25 , والحاكم 4/ 480 و481 :من طريق يونس , عن الزهري , عن أبي حميد يعني : مولى مسافع , عن أبي هريرة , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :فذكره .
    وقال الحاكم : " هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه " وأقره الذهبي !
    قلت : أبو حميد مولى مسافع : مجهول , وقيل هو عبد الرحمن بن سعد المقعد المدني, المخزومي , وثقه النسائي .
    وأخرجه أبو الشيخ في "أمثال الحديث" (293) : حدثنا عبدان، ثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا طلحة بن يحيى، عن يونس بن يزيد، عن الزهري، عن حميد بن
    عبد الرحمن، عن أبي هريرة به .
    وهذا تصحيف فقد أخرجه ابن ماجه (4038) وغيره بنفس هذا الإسناد من حديث أبي حميد كما تقدم , وليس هو من حديث حميد بن عبدالرحمن !
    وله طريق أخرى عن أبي هريرة :
    أخرجه ابن حبان (6851) , وتمام في "الفوائد" (1453) , وابن عساكر في "تاريخ دمشق" 8/ 222 : من طريق إسحاق بن سيار النصيبي، حدثنا جنادة بن محمد المري، حدثنا ابن أبي العشرين، عن الأوزاعي، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب
    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "ستنتقون كما ينقى التمر من حثالته" .
    وهذا اسناد حسن في الشواهد , رجاله ثقات سوى ابن أبي العشرين: وهو عبد الحميد بن حبيب الدمشقي أبو سعيد البيروتي كاتب الأوزاعي وثقه أحمد، وأبو حاتم، وأبو زرعة، والدارقطني، وقال ابن معين: لا بأس به، وقال النسائي: ليس بالقوي، وقال البخاري: ربما يخالف في حديثه، وقال ابن عدي: هو ممن يكتب حديثه .
    ولخّص الحافظ ترجمته بقوله : صدوق ربما أخطأ .
    قلت : وتابعه الوليد بن مسلم كما سيأتي :
    وأخرجه الطبراني في "الأوسط" (4676) : حدثنا أبو زرعة , وتمام الرازي في "فوائده" (1442) : من طريق أبي القاسم يزيد بن محمد بن عبد الصمد , كلاهما عن جنادة بن محمد المري به , وزادا:
    " وليذهبن خياركم ويبقى شراركم، فإن استطعتم أن تموتوا فموتوا ".
    وأخرجه الداني في "السنن الواردة في الفتن" (258) , وأبو طاهر السلفي في "مشيخته" ( 45) : من طريق الوليد ، نا الأوزاعي ، عن الزهري ، عن سعيد ، عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال :
    " لتنتقون كما ينتقى التمر ، فليذهبن خياركم وليبقين شراركم " .


    وله شاهد من حديث رويفع بن ثابت :


    أخرجه البخاري في "التاريخ الكبير" 3 /338 ، وابن حبان (7225) , والحاكم 4/434 , والطبراني (4492) : من طرق عن ابن وهب ، أخبرني عمرو بن الحارث، عن بكر بن سوادة: أن سحيماً حدثه عن رويفع بن ثابت أنه قال:
    قرب لرسول الله صلى الله عليه وسلم تمر ورطب، فأكلوا منه حتى لم يبق منه شيء إلا نواه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    "أتدرون ما هذا؟ ". قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: "تذهبون: الخير فالخير، حتى لا يبقى منكم إلا مثل هذا".
    وقال الحاكم: " صحيح الإسناد " وأقره الذهبي!
    قلت : سحيم لم يرو عنه غير بكر بن سوادة ، وذكره البخاري في "التاريخ الكبير" 4/ 193، وابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" 4/ 303، ولم يذكرا فيه جرحاً ولا تعديلاً، ولم يوثقه غير ابن حبان في "الثقات" 4/ 343، وباقي رجاله ثقات , فبمجموع ما تقدم يكون الحديث صحيحًا والله أعلم .

    وكتب
    أبو سامي العبدان
    ( حسن التمام )
    الثاني والعشرون من ذي الحجة 1436 من هجرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    1781 - " تذهبون الخير فالخير ، حتى لا يبقى منكم إلا مثل هذا - و أشار إلى نواة -
    و ما لا خير فيه " .


    قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 / 384 :
    أخرجه البخاري في " التاريخ " ( 2 / 1 / 309 ) و ابن حبان ( 1832 ) و الحاكم
    ( 4 / 434 ) و الطبراني ( 4492 ) عن بكر بن سوادة الجذامي أن سحيما حدثه عن
    رويفع بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه . " أنه قرب لرسول الله صلى الله عليه
    وسلم تمر أو رطب ، فأكلوا منه حتى لم يبقوا شيئا إلا نواة و ما لا خير فيه ،
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تدرون ما هذا ؟ تذهبون ... " الحديث .
    و قال الحاكم : " صحيح الإسناد " ! و وافقه الذهبي ! كذا قالا ، و سحيم هذا
    أورده ابن أبي حاتم ( 2 / 1 / 303 ) من رواية بكر هذا فقط عنه ، و لم يذكر فيه
    جرحا و لا تعديلا ، و أما ابن حبان فذكره في " الثقات " ( 1 / 81 ) من هذه
    الرواية أيضا ! و ذكر فيه أيضا " سحيم مولى بني زهرة القرشي ، يروي عن أبي
    هريرة . روى عنه الزهري " .
    قلت : و يحتمل عندي أن يكون هذا هو الأول . و الله أعلم . نعم الحديث ثابت ،
    فإن له شاهدا من حديث أبي هريرة مرفوعا بلفظ : " لتنتقين كما ينتقى التمر من
    الجفنة ، فليذهبن خياركم و ليبقين شراركم ، فموتوا إن استطعتم " . أخرجه
    البخاري في " التاريخ " ( كنى - 25 ) و ابن ماجة ( 4038 ) و الحاكم ( 4 / 316 و
    334 ) من طريق يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن أبي حميد مولى مسافع قال : سمعت أبا
    هريرة رضي الله عنه يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره ، و قال
    الحاكم : " صحيح الإسناد " . و وافقه الذهبي .
    قلت : أبو حميد هذا مجهول و قيل هو عبد الرحمن بن سعد المقعد ، وثقه النسائي ،
    و الله أعلم . و رواه ابن أبي العشرين عن الأوزاعي عن الزهري عن سعيد بن المسيب
    عن أبي هريرة به مختصرا بلفظ : " تنقون كما ينقى التمر من حثالته " .
    أخرجه ابن حبان ( 1833 ) .
    قلت : و ابن أبي العشرين اسمه عبد الحميد بن حبيب ، قال الحافظ : " صدوق ربما
    أخطأ " . قلت : فأخشى أن يكون خطأه في إسناده حين قال : سعيد بن المسيب ، مكان
    أبي حميد كما في رواية يونس بن يزيد و هو ثقة . و الله أعلم . و بالجملة فحديث
    الترجمة حسن بحديث أبي هريرة ، و لا عكس لأن الشاهد فيه ما ليس في المشهود له ،
    فتأمل .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن التمام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    4,495

    افتراضي

    نفع الله بكم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن التمام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    95

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي أحمد أبا يونس

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •