النُبَذ النفيسة في أول من ألَّف في كل فن من علوم الشريعة - الصفحة 3
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 50 من 50
36اعجابات

الموضوع: النُبَذ النفيسة في أول من ألَّف في كل فن من علوم الشريعة

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي

    آمين .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,049

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    · أول من صنَّف في "غريب القرآن": ابن عباس –رضي الله عنه- (68ت) رواها عنه نافع بن الأزرق [غريب القرآن للأصفهاني بتحقيق عويضة] وقيل: أبو عبيدة معمر بن المثنى (210ت). قاله السيوطي في [الأوائل] .
    نفع الله بك .
    رواية نافع بن الأزرق عن ابن عباس وسؤالاته لا تصح ، ونافع هذا من الأزارقة الخوارج .
    جزاك الله خيرا يا شيخ أبا مالك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,049

    افتراضي

    أسباب ورود الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    قال السيوطي في ألفيته :
    أسباب الحديث :
    أَوَّلُ مَنْ قَدْ أَلَّفَ الْجُوبَارِي *** فَالْعُكْبِرِيْ فِي سَبَبِ الآثَارِ
    وَهْوَ كَمَا فِي سَبَبِ الْقُرْآنِ: *** مُبَيِّنٌ لِلْفِقْهِ وَالْمَعَانِي
    مِثْلُ حَدِيثِ : " إِنَّمَا الأَعْمَالُ " *** سَبَبُهُ فِيمَا رَوَوْا وَقَالُوا:
    مُهَاجِرٌ لأُمِّ قَيْسٍ كَيْ نَكَحْ *** مِنْ ثَمَّ ذِكْرُ امْرَأَةٍ فِيهِ صَلَحْ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,049

    افتراضي


    وَفِي هَذَا الْعَصْرِ شَرَعَ عُلَمَاءُ الإِسْلامِ فِي تَدْوِينِ الْحَدِيثِ وَالْفِقْهِ وَالتَّفْسِيرِ سنة 143

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=305553
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,049

    افتراضي


    أول من صنف دليلا للمعلمين ( علم التربية )


    البروفيسور سباستيان جونتر، مدير معهد الدراسات العربية والإسلامية بجامعة جوتنجن، ورئيس الاتحاد الأوروبي للدراسات العربية والإسلامية، عن علماء المسلمين الأوائل الذين أثروا الفكر التربوي العالمي :

    ((
    إن
    محمد ابن سحنون ( تـ 256 هـ ) أول عالم مسلم صنَّف دليلًا عمليًا للمعلمين، وكأنه يحفظ كتابه (آداب المعلمين) عن ظهر قلب، ثم ينتقل إلى (كتاب المعلمين) للجاحظ، فيتناوله بالتحليل ويظهر ما فيه من إبداع وفكر سابق لعصره، ثم الفارابي في رسالة (البرهان)، ثم ابن سينا وما ذكره من معلومات قيمة حول تربية الأطفال في كتابه (القانون في الطب)، وبعده أبو حامد الغزالي وكتابه (إحياء علوم الدين)، والنصائح التي قدمها للمتعلمين وللمعلمين، .. ))


    https://100inventionsmusulmanes.net/...4%D9%82%D8%AF/
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,049

    افتراضي


    أول من صنف في علم الأنساب وضبطه
    (
    ابن الكلبي )



    أبو المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبى توفي 204 هـ ( 820 م ) مؤرخ, وعالم أنساب وأخبار العرب يعتبرأول من ضبط علم الأنساب حيث صنف فيه خمسة كتب : ((المنزلة)) و: ((الجمهرة)) و: ((الوجيز)) و: ((الفريد)) و: ((الملوك)). وقد اعترف بعلمه في النسب جميع المحدّثين والمؤرخين والعلماء مثل البخاري وابن حنبل والحموي وابن قتيبة والبلاذريألف أكثر من مائة وخمسين كتابا في الأنساب والأخبار والمآثر والمثالب والبلدان والشعراء والأيامالمصدر:
    علم الأنساب – ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
    تاريخ الإسلام، الذهبي، حوادث سنة 201ه-210هـ ،
    المعارف، ابن قتيبة536،
    التاريخ الكبير، البخاري8/ 200


    https://100inventionsmusulmanes.net/...3%D8%A7%D8%A8/
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,410

    افتراضي

    جزاك الله خيرًا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,410

    افتراضي

    أول كتاب في تاريخ المدينة المنورة
    د / صلاح عبد العزيز سلامة

    الحمد لله رب العالمين ؛ والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين المبعوث رحمة للعالمين ؛ وبعد :
    خص الله تعالى المدينة النبوية بفضل عظيم حيث جعلها ثانية الحرمين ودار هجرة نبيه صلى الله عليه وسلم وحصن نصرته ومنطلق نور الإيمان إلى مختلف نواحي الأرض ؛ وكان مسجدها ثاني المساجد التي تشد إليها الرحال ؛ فيه الروضة المطهرة التي هي من رياض الجنة .

    وقد بدأ اشتغال مؤرخي المسلمين بكتابة سيرة الرسول صلوات الله عليه وسلامه، وحولها تفجرت ينابيع أفكارهم فقدمت مادة تاريخية غزيرة عن المدينة المنورة ؛ تجلت في وصف الأماكن والأحداث التي كانت لها علاقة بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في المدينة ؛ وكذلك الحال بالنسبة لكتب المغازي فقد وردت فيها أخبار عن بعض الأماكن التي مر عليها بجيش الإسلام في طريقه إلى غزواته .

    وعندما ازدهرت الحركة العلمية عند المسلمين في القرن الثاني الهجري ظهر نوع جديد من الكتابة التاريخية، وهو التأريخ للمدن الإسلامية، ومكة والمدينة أقدسها ؛ فكانت عنايتهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة فائقة ؛
    وكان من أشهر من كتب عن المدينة المنورة محمد بن الحسن بن زبالة ؛ وأبو عبيدة معمر بن المثنى ؛ وعلي المدائني، والزبير بن بكار ؛ وعمر بن شبة ؛ ويحيى العلوي ؛ وغيرهم ممن تفرقت أخبارهم في المصادر .

    وكان للمؤرخين المذكورين شرف السبق في تناول تاريخ طيبة في كتب مفردة لهذا الغرض مما جعل لهذه المؤلفات أهمية كبيرة لدى المؤرخين الذين جاؤوا بعدهم فكانت كتبهم تلك هي المصادر التي اعتمدوا عليها ونقلوا منها ؛ ومن المحزن أنه لم يصلنا من مخطوطاتها سوى كتاب واحد هو كتاب تاريخ المدينة لابن شبة الذي عثر الباحثون على نسخة منه وطبع محققاً ؛ أما بقية تلك الكتب المؤلفة في المرحلة الأولى فلم تعرف منها نسخ مخطوطة ؛ وإنما وصلنا نصوص منقولة منها في كتب كثيرة متفرقة .

    بداية تدوين تأريخ المدينة :
    اهتم المؤرخون المسلمون برصد تاريخ المدينة المنورة فظهرت في البداية روايات شفهية قبل ظهور المؤلفات المكتوبة ؛ وكان من أهم وأشهر هذه الروايات الشفهية ما وصل إلينا من روايات عبد العزيز بن عمران الزهري (ت: 197هـ) حول تاريخ المدينة ؛ نقلها عنه تلاميذه وهم :
    ابنه سليمان (ت: ؟هـ)
    وعلى بن محمد المدائني (ت 225هـ)
    وأبو غسان محمد بن يحي الكتاني (ت: ؟هـ)
    وأبو حذافة أحمد بن إسماعيل السهمي (ت 259هـ)
    وإبراهيم بن المنذر الحزامي (ت 236هـ)
    وأبو مصعب الزهري (ت 242هـ) وقد أشار إليهم ابن حجر .

    وروى عنهم بعض من صنف في تاريخ المدينة ؛ مثل : ابن شبة الذي روى عن شيخه أبي غسان محمد بن يحيى الكتاني المدني ؛ في مواطن عديدة من كتابه تاريخ المدينة ؛ وأبو غسان هذا من الثقات ولا نعرف له مصنفاً في التاريخ ؛ ويبدو من هذه النقولات أن أبا غسان كان يلتزم الدقة في تحديد المواقع ويذكر مساحتها .

    وإلى جانب أبي غسان نجد إبراهيم بن المنذر الحزامي الأسدي القرشي المدني ؛ وأبي مصعب الزهري أحمد بن أبي بكر بن الحارث ؛ وكلاهما من العلماء البارزين والرواة الثقات عند علماء الجرح والتعديل ؛ ولهما روايات شفهية حول تاريخ المدينة نقلها عنهما تلميذهما الزبير بن بكار (ت256هـ) الذي صنف في تاريخ المدينة ؛ ولا بد من الإشارة إلى أن شيخهما عبد العزيز بن عمران قد انتقده علماء الجرح والتعديل وخاصة تلميذه أبو حذافة أحمد بن إسماعيل السهمي المدني (ت 259هـ) غير أنه كان ذا عناية واهتمام كبير بتاريخ المدينة .

    أما المؤلفات المكتوبة عن المدينة إبان القرنين الثاني والثالث الهجريين فكان من أشهرها :
    1 - أخبار المدينة لمحمد بن الحسن بن زبالة (ت بعد 199هـ)
    2 - حرب الأوس والخزرج لأبي عبد الله محمد بن عمر الواقدي ، (ت 207هـ)
    3 - وقعة الحرة لمحمد بن عمر الواقدي ، (ت 207 هـ)*
    4 - الأوس والخزرج لأبي عبيدة معمر بن المثنى (ت210 هـ)
    5 - الحرات لأبي عبيدة معمر بن المثنى التيمي (ت210 هـ)
    6 - حرة واقم (وهي من حرار المدينة الشرقية) لأبي الحسن علي بن محمد بن عبد الله المدائني (ت 225هـ)
    7 - قضاة أهل المدينة لأبي الحسن علي بن محمد بن عبد الله المدائني ، (ت 225هـ)
    8 - حمى المدينة وجبالها وأوديتها لأبي الحسن علي بن محمد المدائني
    9 - كتاب المدينة لأبي الحسن المدائني أيضاً
    10 - نسب الأنصار لعبد الله بن محمد بن عمارة ؛ المعروف بابن القداح المدني الأنصاري كان موجوداً قبل سنة: ( 236هـ)
    11 - نسب الأوس لعبد الله بن عمارة أيضاً
    12 - أخبار المدينة النبوية لأبي زيد عمر بن شبة النميري البصري (ت:262هـ)
    13 - أمراء المدينة لأبي زيد عمـر بن شـبة أيضاً (ت: 262هـ)
    14 - أخبار الأوس والخزرج للزبير بن بكار ، أبو عبد الله (ت: 265هـ)
    15 - نوادر المدنيين للزبير بن بكار أيضاً
    16 - أخبار المدينة للزبير بن بكار
    17 - أخبار المدينة لأبي طاهر يحيى بن الحسن بن جعفر بن عبيد الله الأعرج الحسين العلوي (ت: 277 ه* وقيل 287هـ)
    18 - بين المسجدين لعلي بن أحمد بن علي بن محمد بن جعفر بن عبد الله بن الحسن بن علي بن أبي طالب العقيقي كان حياً عام 298ه
    19 - المدينة لعلي بن أحمد العقيقي أيضاً

    وكما أسلفت ؛ لم يصلنا من الكتب التسعة عشر تلك سوى كتاب واحد هو كتاب تاريخ المدينة لابن شبه الذي عثر على نسخة منه وطبع محققاً ؛ أما بقية تلك الكتب المؤلفة في المرحلة الأولى فلم تعرف منها نسخٌ مخطوطة ؛ ولم تجمع متفرقات أخبارها في كتب أو رسائل ؛ وذلك حسب ما توصلت إليه ؛ وحيث إن ابن زبالة أول من صنف كتاباً شاملاً في أخبار المدينة ويعد رائداً في التاريخ المحلي للمدينة المنورة ؛ وبما أن كتابه مفقود ؛ فقد كان ذلك دافعاً لي في جمع نصوص هذا الكتاب ودراسته دراسة علمية
    .[VIDEO]http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=184778[/VIDEO]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,049

    افتراضي


    أول من نَظَم في أحكام التجويد

    أبو مزاحم الخاقاني (ت 325)


    الإمام المقرئ المحدث أبو مزاحم موسى بن عبيد الله بن يحيى بن خاقان
    الخاقاني الحافظ البغدادي ، ولد الوزير وأخو الوزير .



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,410

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •