سقط في مصنف عبد الرزاق في طبعتي الأعظمي والتأصيل !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 12 من 12
9اعجابات
  • 3 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By حسن المطروشى الاثرى
  • 1 Post By علي أحمد عبد الباقي
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 2 Post By علي أحمد عبد الباقي
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة

الموضوع: سقط في مصنف عبد الرزاق في طبعتي الأعظمي والتأصيل !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي سقط في مصنف عبد الرزاق في طبعتي الأعظمي والتأصيل !

    5248 - عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنِي جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَتَخَصَّرُ بِعُرْجُونٍ مِنْ بَنَاتِ طَابٍ، قَالَ سُفْيَانُ: وَهُوَ عُرْجُونٌ مُسْتَقِيمٌ، وَيَكُونُ فِيهِ عِوَجٌ فَيُقَامُ قَالَ: فَأَصَابَ بِذَلِكَ الْعُرْجُونِ سَوَادَةَ بْنَ غَزِيَّةَ الْأَنْصَارِيَّ ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، الْقَوَدُ، فَقَالَ: «نَعَمْ» فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّهُ مُحْتَاجٌ إِنَّمَا أَرَادَ أَنْ تُعْطِيَهُ شَيْئًا، فَأَمْكَنَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْقَوَدِ فَقَبَّلَ بَيْنَ عَيْنَيْهِ، فَرَضَخَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْدَ ذَلِكَ .
    وَأَمَّا مَعْمَرٌ فَأَخْبَرَنَا عَنْ رَجُلٍ، عَنِ الْحَسَنِ أَنَّهُ قَالَ: سَوَادَةُ بْنُ عَمْرٍو....اهـ

    قلت : هكذا هو في طبعة الأعظمي : عبد الرزاق عن جعفر بن محمد .
    ولم يسمع عبد الرزاق من جعفر إلا بواسطة ، وصوابه بذكر واسطة بينهما ، وهو ابن جريج .
    ورواية عبد الرزاق عن ابن جريج وقعت في الكتب الستة ، ورمز لها المزي بــــ ( ع ) . انظر: تهذيب الكمال 18 / 52 ، 53 .

    وفي طبعة التأصيل 3 / 128 ( 5305 ) بنفس السقط ( عدم ذكر ابن جريج ) .

    ولكن الصواب كما ذكرت آنفا : عبد الرزاق ، عن ابن جريج ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه به ، مرسلا .

    ففي الإصابة في تمييز الصحابة للحافظ ابن حجر 3 / 218 طبعة البجاوي ، وفي طبعة هجر 4 / 528 :
    وروى عبد الرزاق عن ابن جريج عن جعفر بن محمد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخطى بعرجون فأصاب به سواد بن غزية الأنصاري .. فذكر القصة ، وعن معمر عن رجل عن الحسن نحوه لكن قال فأصاب به سوادة بن عمرو..اهـ

    قلت : هكذا وقعت في الإصابة - طبعة البجاوي - : كان يتخطى بعرجون ...

    أما في طبعة هجر فقد جاءت على الصواب : كان يَتَخصَّر بعرجون ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,425

    افتراضي

    فائدة جليلة ، نفع الله بكم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,500

    افتراضي

    جزاكم الله خيرًا
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    نفع الله بكم جميعا ، وشكر لكم مروركم الكريم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    234

    افتراضي

    وهلا تراجع إلى أحد النسخ الخطية للكتاب ؟ فيكمل الأمر وينتهي ؟
    جزاك الله خيرا
    الحق عند أهل الحق المعروفون المشهودلهم بالخير والصلاح والتربية والاعتدال

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    4,381

    افتراضي

    نفع الله بكم . وبارك فيكم . ومن الملاحظ كثرة الأخطاء والأوهام والسقط في طبعة الأعظمي فلعل الشيخ لم يدقق رحمه الله .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,235

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    ومن الملاحظ كثرة الأخطاء والأوهام والسقط في طبعة الأعظمي
    نفع الله بكم ، نعم طبعة الأعظمي فيها من التحريفات والتصحيفات الكثير .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,807

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    نفع الله بكم . وبارك فيكم . ومن الملاحظ كثرة الأخطاء والأوهام والسقط في طبعة الأعظمي فلعل الشيخ لم يدقق رحمه الله .
    كتب الحديث الكبيرة كالمصنفات وسنن سعيد بن منصور وغيرها والتي وصل إلينا منها نسخ خطية محدودة فلا تكاد تجد للكتاب غير نسخة واحدة كاملة ، لابد من تخريج الروايات وإلا وقعت هذه السقوط والكثير من التحريفات ، والشيخ حبيب الرحمن الأعظمي - غفر الله له - لم يكن يخرج الروايات فوقع في عمله الكثير من هذه السقوط في جميع تحقيقاته !
    أمَّا وجود مثل هذا في طبعة التأصيل فلا سبب له فيما أرى غير العجلة في إخراج الكتب خصوصًا في الفترة الأخيرة !
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    كتب الحديث الكبيرة كالمصنفات وسنن سعيد بن منصور وغيرها والتي وصل إلينا منها نسخ خطية محدودة فلا تكاد تجد للكتاب غير نسخة واحدة كاملة ، لابد من تخريج الروايات وإلا وقعت هذه السقوط والكثير من التحريفات ، والشيخ حبيب الرحمن الأعظمي - غفر الله له - لم يكن يخرج الروايات فوقع في عمله الكثير من هذه السقوط في جميع تحقيقاته !
    أمَّا وجود مثل هذا في طبعة التأصيل فلا سبب له فيما أرى غير العجلة في إخراج الكتب خصوصًا في الفترة الأخيرة !
    صحيح ما قلتم يا دكتور. نفع الله بكم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي

    ويمكننا القول: أن من لم يقابل (النصوص) ويخرجها، لأي كتاب (كبير أو صغير)، لاسيما التي يعوزها هذا= سيقع-في الغالب-، التصحيف والتحريف والأوهام في عمله، قلَّ هذا أم كثر!

    وهذا أقوله بحكم تعاملي اليومي مع مئات الكتب المحققه من كتب التراث! فهناك كتب أشعر أن الذين حققوها= مخمورون، زيادة على جهلهم وحماقتهم!
    وهذا نتيجة تقحم هؤلاء الذين لم يحسنوا التعامل مع (النصوص الخطية) لجهلهم في الغالب، أو تسوُّرهم بعض (الفنون) التي ليست من لب اختصاصهم!
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,807

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    فهناك كتب أشعر أن الذين حققوها= مخمورون، زيادة على جهلهم وحماقتهم!
    وهذا نتيجة تقحم هؤلاء الذين لم يحسنوا التعامل مع (النصوص الخطية) لجهلهم في الغالب، أو تسوُّرهم بعض (الفنون) التي ليست من لب اختصاصهم!
    جزاك الله خيرًا ، هذا صحيح لكن الحالة التي بين أيدينا ليست من هذا النوع قطعًا ؛ فالشيخ حبيب الرحمن - رحمه الله وغفر له - كان من العارفين بالتراث المطلعين عليه وخدم الكثير من الكتب في حدود ما تيسر في أيامه من إمكانيات ، والله يغفر تقصيره إن شاء الله.
    وكذلك دار التأصيل بها عدد من المشايخ والباحثين الأكفاء ، لكنها العجلة ، فالدار مرَّت بمرحلتين في تاريخها مرحلة تراخي وتكاسل في إخراج الكتب حتى الملل ، والمرحلة الثانية نشاط وسرعة إلى حد التسرع والعجلة ، والله يرزقنا وإياهم التوفيق لما فيه خير المسلمين وصلاحهم !

    أما طائفة المخمورين التي تفضلتَ بذكرهم يا شيخ أحمد فهم كثير لكن لا وجود لهم في حديثنا هنا بحمد الله ، أحسن الله إليك ، وأنا أعلم أنك ذكرتهم هنا استطرادًا ، فنبهت حتى لا يفهم الكلام على غير وجهه ، أحسن الله إليك !
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرًا ، هذا صحيح لكن الحالة التي بين أيدينا ليست من هذا النوع قطعًا ؛ فالشيخ حبيب الرحمن - رحمه الله وغفر له - كان من العارفين بالتراث المطلعين عليه وخدم الكثير من الكتب في حدود ما تيسر في أيامه من إمكانيات ، والله يغفر تقصيره إن شاء الله.
    وكذلك دار التأصيل بها عدد من المشايخ والباحثين الأكفاء ، لكنها العجلة ، فالدار مرَّت بمرحلتين في تاريخها مرحلة تراخي وتكاسل في إخراج الكتب حتى الملل ، والمرحلة الثانية نشاط وسرعة إلى حد التسرع والعجلة ، والله يرزقنا وإياهم التوفيق لما فيه خير المسلمين وصلاحهم !

    أما طائفة المخمورين التي تفضلتَ بذكرهم يا شيخ أحمد فهم كثير لكن لا وجود لهم في حديثنا هنا بحمد الله ، أحسن الله إليك ، وأنا أعلم أنك ذكرتهم هنا استطرادًا ، فنبهت حتى لا يفهم الكلام على غير وجهه ، أحسن الله إليك !
    بارك الله فيكم يا دكتور.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة علي أحمد عبد الباقي
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •