سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟
النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    الحمد لله

    وبعد

    جاء في بعض الاحاديث

    إن رجلا خيره ربه عز وجل بين أن يعيش في الدنيا ما شاء أن يعيش فيها ويأكل من الدنيا ما شاء أن يأكل منها وبين لقاء ربه فاختار لقاء ربه، فبكى أبو بكر .

    فهل صح هذا الحديث ؟
    ومالذي ابكى ابا بكر رضي الله عنه؟
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    الذي أبكى أبا بكر أنه علم أن هذا الرجل هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
    والحديث يدل على ذلك حيث كان في مرضه عليه السلام وذكر الأنصار ووصى عليهم ولما بكى أبو بكر أثنى عليه الرسول عليه السلام
    وهذا الحديث عند البيهقي والحاكم وهو من طريق ابن إسحاق عن الزهري عن أيوب بن بشير
    فهو مرسل
    وله شواهد كثيرة
    والله أعلم

  3. #3
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    في البخاري :
    حدثنا إِسْمَاعِيلُ بن عبد اللَّهِ قال حدثني مَالِكٌ عن أبي النَّضْرِ مولى عُمَرَ بن عُبَيْدِ اللَّهِ عن عُبَيْدٍ يَعْنِي بن حُنَيْنٍ عن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ جَلَسَ على الْمِنْبَرِ فقال إِنَّ عَبْدًا خَيَّرَهُ الله بين أَنْ يُؤْتِيَهُ من زَهْرَةِ الدُّنْيَا ما شَاءَ وَبَيْنَ ما عِنْدَهُ فَاخْتَارَ ما عِنْدَهُ فَبَكَى أبو بَكْرٍ وقال فَدَيْنَاكَ بِآبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا فَعَجِبْنَا له وقال الناس انْظُرُوا إلى هذا الشَّيْخِ يُخْبِرُ رسول اللَّهِ عن عَبْدٍ خَيَّرَهُ الله بين أَنْ يُؤْتِيَهُ من زَهْرَةِ الدُّنْيَا وَبَيْنَ ما عِنْدَهُ وهو يقول فَدَيْنَاكَ بِآبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا فَكَانَ رسول اللَّهِ هو الْمُخَيَّرَ وكان أبو بَكْرٍ هو أَعْلَمَنَا بِهِ وقال رسول اللَّهِ إِنَّ من أَمَنِّ الناس عَلَيَّ في صُحْبَتِهِ وَمَالِهِ أَبَا بَكْرٍ وَلَوْ كنت مُتَّخِذًا خَلِيلًا من أُمَّتِي لَاتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ إلا خُلَّةَ الْإِسْلَامِ لَا يَبْقَيَنَّ في الْمَسْجِدِ خَوْخَةٌ إلا خَوْخَةُ أبي بَكْرٍ

    وفي مسلم :
    حدثنا عبد اللَّهِ بن جَعْفَرِ بن يحيى بن خَالِدٍ حدثنا مَعْنٌ حدثنا مَالِكٌ عن أبي النَّضْرِ عن عُبَيْدِ بن حُنَيْنٍ عن أبي سَعِيدٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ جَلَسَ على الْمِنْبَرِ فقال عَبْدٌ خَيَّرَهُ الله بين أَنْ يُؤْتِيَهُ زَهْرَةَ الدُّنْيَا وَبَيْنَ ما عِنْدَهُ فَاخْتَارَ ما عِنْدَهُ فَبَكَى أبو بَكْرٍ وَبَكَى فقال فَدَيْنَاكَ بِآبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا قال فَكَانَ رسول اللَّهِ هو الْمُخَيَّرُ وكان أبو بَكْرٍ أَعْلَمَنَا بِهِ وقال رسول اللَّهِ إِنَّ أَمَنَّ الناس عَلَيَّ في مَالِهِ وَصُحْبَتِهِ أبو بَكْرٍ وَلَوْ كنت مُتَّخِذًا خَلِيلًا لإتخذت أَبَا بَكْرٍ خَلِيلًا وَلَكِنْ إخوة الْإِسْلَامِ لَا تُبْقَيَنَّ في الْمَسْجِدِ خَوْخَةٌ إلا خَوْخَةَ أبي بَكْرٍ .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    الحمد لله
    جئنا للمقصود
    السؤال الذي ينقدح في النفس الآن :
    أنى لأبي بكر من قوله صلى الله عليه وسلم :
    إِنَّ عَبْدًا خَيَّرَهُ الله بين أَنْ يُؤْتِيَهُ من زَهْرَةِ الدُّنْيَا ما شَاءَ وَبَيْنَ ما عِنْدَهُ فَاخْتَارَ ما عِنْدَهُ .
    أقول أنى له رضي الله عنه أن هذا العبد المخير هو رسول الله صلى الله عليه و سلم , وليس فيه
    ظاهر يؤيد ما ذهب اليه رضي الله عنه ؟
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    القرائن أخي المجلسي .
    منها :
    أن ذلك بعد نزول سورة النصر .
    ومنها :
    أنّه كان في بداية مرض صلى الله عليه وسلم .
    ومنها :
    أنه كان بعد حجة الوداع . حيث ودع الناس
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    وازيد على الأخ حمد

    إن الله تعالى عندما خير هذا العبد فالمحمول على ان هذا العبد خير أهل الارض او من خير اهل الأرض فنزول الوحي بهذا التخيير لا يحصل إلا لرسول ونبي لما لها من كرامة من الرحمن الرحيم العاطي ولما كان رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم خاتم النبيين فكان من البداهة ان يكون هو ذاك العبد وان قلنا يجوز ان تعطى لما دون النبي فكان من الضرورة على هذا العبد ان يتم سؤاله ويعلن جوابه ولما لم يعلم الصحابة رضوان الله عليهم ان رسول الله قد سأل عبدا من عباد الله تعالى وقال له ان الله يخيرك بين ما عنده وبين زهرة الدنيا فان ابا بكر علم بفراسته ونباهته وفطنته ان ذاك المقصود هو نفسه رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم


    والله اعلم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    126

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    ما وجه الإشكال لديك يا أخي في الله ؟؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    الحمد لله

    وبعد

    جزى الله الاخوة خيرا.

    اما قوله صلى الله عليه و سلم
    إِنَّ عَبْدًا خَيَّرَهُ الله بين أَنْ يُؤْتِيَهُ من زَهْرَةِ الدُّنْيَا ما شَاءَ وَبَيْنَ ما عِنْدَهُ فَاخْتَارَ ما عِنْدَهُ

    فتلك القرائن التي تفضل بها الاخ الكريم ليست حاسمة لأن صيغة الفعل ماضية في الظاهر .. كأن النبي صلى الله عليه و سلم يتحدث عن عبد من عباد الله في الماضي.
    وقول الاخ الثاني انه محمول على خير عباد الله أقول نعم لكن مالمانع ان يكون المقصود به نبيا من الانبياء السابقين فالنبي خير اهل زمانه في كل امة ؟ فكيف استيقن ابو بكر رضي الله عنه من ان العبد المذكور لم يكن رسولا ماضيا خصوصا وان الحديث
    بصيغة الماضي ؟

    واعذروني اخوتي الكرام فقصدي بهذه المحاورة مجادلة اخواني من اهل الظاهر قليلا اذ يزعمون ان الحكم بالظاهر على طريقة الظاهرية هو الحق ونحن نرى ان ابا بكر رضي الله عنه دون بقية الصحابة قد فهم امرا صحيحا لا يقتضيه الظاهر على طريقتهم
    بل ولم يفهم بقية الصحابة ذلك مع انهم افصح اهل الارض.
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المجلسي الشنقيطي مشاهدة المشاركة
    اما قوله صلى الله عليه و سلم
    إِنَّ عَبْدًا خَيَّرَهُ الله بين أَنْ يُؤْتِيَهُ من زَهْرَةِ الدُّنْيَا ما شَاءَ وَبَيْنَ ما عِنْدَهُ فَاخْتَارَ ما عِنْدَهُ
    فتلك القرائن التي تفضل بها الاخ الكريم ليست حاسمة ..
    هي تلك القرينة التي تجدها في نص الحديث نفسه :وقال رسول اللَّهِ إِنَّ من أَمَنِّ الناس عَلَيَّ في صُحْبَتِهِ وَمَالِهِ أَبَا بَكْرٍ وَلَوْ كنت مُتَّخِذًا خَلِيلًا من أُمَّتِي لَاتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ إلا خُلَّةَ الْإِسْلَامِ لَا يَبْقَيَنَّ في الْمَسْجِدِ خَوْخَةٌ إلا خَوْخَةُ أبي بَكْرٍ
    وهي نفس القرينة التي جعلت "صاحبه" رضي الله عنه يقول (فشرب حتى ارتويت)!...و في رواية حتى رضيت " ولسوف يرضى ..
    و هي نفس القرينة التي جعلت الرسول صلى الله عليه و سلم : يقول : [فإني أؤمن بهذا، أنا وأبو بكر وعمر] وما هما ثم!.

    القرائن كثيرة ،ولكن كيف يفقهها من لم يكتف بظاهرية النصوص فانتقل إلى ظاهرية خبايا النفوس.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توبة مشاهدة المشاركة
    هي تلك القرينة التي تجدها في نص الحديث نفسه :وقال رسول اللَّهِ إِنَّ من أَمَنِّ الناس عَلَيَّ في صُحْبَتِهِ وَمَالِهِ أَبَا بَكْرٍ وَلَوْ كنت مُتَّخِذًا خَلِيلًا من أُمَّتِي لَاتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ إلا خُلَّةَ الْإِسْلَامِ لَا يَبْقَيَنَّ في الْمَسْجِدِ خَوْخَةٌ إلا خَوْخَةُ أبي بَكْرٍ
    وهي نفس القرينة التي جعلت "صاحبه" رضي الله عنه يقول (فشرب حتى ارتويت)!...و في رواية حتى رضيت " ولسوف يرضى ..
    و هي نفس القرينة التي جعلت الرسول صلى الله عليه و سلم : يقول : [فإني أؤمن بهذا، أنا وأبو بكر وعمر] وما هما ثم!.
    القرائن كثيرة ،ولكن كيف يفقهها من لم يكتف بظاهرية النصوص فانتقل إلى ظاهرية خبايا النفوس.
    الحمد لله
    ما شاء الله لا قوة الا بالله
    أحسدك على الفهم الذي لم يؤته الصحابة رضوان الله عليهم -باستثناء الصديق - حين تعجبوا من بكاء ابي بكر رضي الله عنه .
    وسبحان الله كيف فهمتم انتم هذه القرائن ولم يفهمها هؤلاء الصحابة الفحول هم مع انهم اهل اللسان و الصحبة
    ولتعلمي بارك الله فيك أنني أسأل الاخوة الظاهرية عن الدليل الذي عين به أبو بكر رضي الله عنه
    هذا العبد [ المبهم ] في الكلام
    هذا يسمونه في علوم القرآن تعيين المبهم
    وكل ما تفضلت بذكره لا يفيد ألبتة في تعيين هذا [ العبد المبهم ] بحسب طريقة اهل الظاهر
    فهداك الله
    أي رابط بين أقواله صلى الله عليه وسلم التي ذكرتموها وتعيين هذا المبهم على طريقة الظاهرية.
    .
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    هداني و إياك أخي أبا الشنقيطي...
    هي تلك القرائن و من جنسها،فإن وجدت ما الذي أبكى أبا بكر -رضي الله عنه -وجعله ينتبه إلى مقصود النبي عليه الصلاة و السلام ولم يفعل غيره من الصحابة رضوان الله عليهم -غيرها، فلا تنس وضعه هنا-بورك فيك-عسانا نستفيد منك ومن إخواننا الظاهرية..
    وإليك هذا النقل من الفتاوي للشيخ ابن تيمية رحمه الله :
    وأما حديث عمر : أنه كان كالزنجي بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين أبي بكر " فكذب مختلق نعم كان أبو بكر الصديق - رضي الله عنه - أقرب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأولاهم به وأعلمهم بمراده لما يسألونه عنه فكان النبي صلى الله عليه وسلم يتكلم بالكلام العربي الذي يفهمه الصحابة رضي الله عنهم ويزداد الصديق بفهم آخر يوافق ما فهموه ويزيد عليهم ولا يخالفه . مثل ما في الصحيحين عن أبي سعيد { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس فقال : إن عبدا خيره الله بين الدنيا والآخرة . فاختار ذلك العبد ما عند الله . فبكى أبو بكر . وقال : بل نفديك بأنفسنا وأموالنا فجعل بعض الناس يعجب ويقول : عجبا لهذا الشيخ يبكي أن ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم عبدا خيره الله بين الدنيا والآخرة قال : فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المخير . وكان أبو بكر أعلمنا به } .
    فالنبي صلى الله عليه وسلم ذكر عبدا مطلقا وهذا كلام عربي لا لغز فيه ففهم الصديق لقوة معرفته بمقاصد النبي صلى الله عليه وسلم أنه هو العبد المخير ومعرفة أن المطلق هذا المعين خارج عن دلالة اللفظ لكن يوافقه ولا يخالفه ; ولهذا قال أبو سعيد : كان أبو بكر أعلمنا به .
    ومن هذا أن الصديق - رضي الله عنه - لما عزم على قتال مانعي الزكاة قال له عمر : كيف تقاتل الناس ؟
    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم { أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله عز وجل } . فقال أبو بكر . الزكاة من حقها والله ; لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فإن الزكاة حق المال ; والله لو منعوني عناقا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها . فرجع عمر وغيره إلى قول أبي بكر .
    وكان هو أفهم لمعنى كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وفي الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : { أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة ; فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام } فهذا النص الصريح موافق لفهم أبي بكر .
    وكذلك قوله في صلح الحديبية لعمر مثل ما كان النبي صلى الله عليه وسلم قال له وأمثال ذلك كثير . فأما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتكلم بكلام لا يفهمه عمر وأمثاله بل يكون عندهم ككلام الزنجي فمن اعتقد هذا فهو جاهل ضال عليه من الله ما يستحقه .
    قال أبو سعيد الخدري(وكان أعلم الصحابة باتفاق الصحابة )

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    274

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    فى المسند:
    26389 - حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن محمد بن إسحاق قال حدثني محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة بن الزبير ان عائشة حدثته انه قال : حين قالوا خشينا ان يكون به ذات الجنب انها من الشيطان ولم يكن الله ليسلطه على قال بن إسحاق وقال بن شهاب حدثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم كثيرا مما أسمعه يقول ان الله لم يقبض نبيا حتى يخيره قالت فلما حضر رسول الله صلى الله عليه و سلم كان آخر كلمة سمعتها منه وهو يقول بل الرفيق الأعلى من الجنة قالت قلت إذا والله لا يختارنا وقد عرفت انه الذي كان يقول لنا ان نبيا لا يقبض حتى يخير
    تعليق شعيب الأرنؤوط : هذا الحديث له إسنادان : الأول : إسناده حسن من أجل محمد بن إسحاق والثاني ضعيف

    فما المانع أن يكون الصديق تفطن لهذا وأن النبى هو المراد بالتخير لاسيما وقد أشار النبى الى هذا المعنى فى حديثه قبل أن يبكى أبوبكر فى قوله صلى الله عليه و سلم
    إِنَّ عَبْدًا خَيَّرَهُ الله بين أَنْ يُؤْتِيَهُ من زَهْرَةِ الدُّنْيَا ما شَاءَ وَبَيْنَ ما عِنْدَهُ فَاخْتَارَ ما عِنْدَهُ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    80

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    الأخت توبة أفادك الله وبورك فيك والله رد رائع رائع الله يوفقك كلام شيخ الاسلام يشرح الصدر وقوي جدا في الاستنباط

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    الحمد لله
    يا اختنا الكريمة توبة
    رضي الله عنك
    يبدو انك لم تفهمي مقصودي من ايراد الموضوع
    انا قصدي بإبراده ان ابين لبعض الاخوة الظاهرية ان طريقتهم في التزام الظاهر وفهم النصوص
    ليست دائما صحيحة لأنهم بجمودهم عل الظاهر يخرجون من اللسان العربي الكثير من الظواهر
    اللغوية.
    ومن هذه الظواهر ظاهرة التجريد وهي اسلوب عربي مبين وهي ان يتحدث المتكلم عن غائب
    ويقصد نفسه.
    قال ابن الاثير رحمه الله :
    فأما حد التجريد فإنه اخلاص الخطاب لغيرك وانت تريد به نفسك لا المخاطب نفسه
    وكلمة [ عبدا ] في الحديث مبهمة. والعلماء يقولون في تعيين المبهمات انه موقوف على النقل المحض: بمعنى ان يصرح الله بذلك او رسوله صلى الله عليه و سلم.
    قال شيخ الاسلام في ذلك : فما كان من هذا منقولا نقلا صحيحا عن النبي صلى الله عليه و سلم
    كاسم صاحب موسى انه الخضر فهذا معلوم وما لم يكن كذلك بل مما يؤخذ عن اهل الكتاب ...
    فهذا لا يجوز تصديقه او تكذيبه.
    ومقصودي من هذه المدارسة اهل المدرسة الظاهرية خاصة فأنا أعلم أن ابا بكر رضي الله عنه محق
    في تعيين العبد المبهم... لكن مدرسة اهل الظاهر لا تسعفهم طريقته في تعيينه.
    وما ذكرتم من قتال مانعي الزكاة وصلح الحديبية فهذه أمثلة خارج الموضوع لأن كلام النبي صلى الله عليه و سلم في ذلك نص صريح بالامر بالقتال لهؤلاء و الصلح مع أولئك فشتان ما بين الكلامين.
    فأرجو ان تفهموا المقصود من ايراد الموضوع بارك الله فيكم .
    والا فبالله عليكم
    أين التعيين للمبهم : في قولهم وكان ابو بكر اعلمنا بالله.
    وأين التعيين للمبهم في قول النبي صلى الله عليه و سلم : إن أمن الناس علي في ماله ابو بكر.
    وأين التعيين للمبهم في قوله صلى الله عليه و سلم : [فإني أؤمن بهذا، أنا وأبو بكر وعمر] وما هما ثم!.
    واين التعيين للمبهم في قوله صلى الله عليه و سلم : وَلَوْ كنت مُتَّخِذًا خَلِيلًا من أُمَّتِي لَاتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ إلا خُلَّةَ الْإِسْلَامِ لَا يَبْقَيَنَّ في الْمَسْجِدِ خَوْخَةٌ إلا خَوْخَةُ أبي بَكْرٍ .

    بالله عليك هل فيها تفسير كلمة عبدا الواردة في الحديث ؟
    لا , هذه الاقوال فيها فضائل لأبي بكر رضي الله عنه فأين تعيين العبد فيها انه محمد صلى الله عليه و سلم.
    وارجو ان تنبهوا اني اخاطب الظاهرية بطريقة فهمهم للنصوص أما أنا فأوقن أن ابابكر رضي الله عنه مصيب.
    ولكي أبين أكثر فهذه طريقة الامام ابن حزم رحمه الله من الاحكام :
    قال رحمه الله :
    فإن قالوا : بأي شيء تعرفون ما صرف من الكلام عن ظاهره ؟قيل لهم وبالله تعالى التوفيق :
    نعرف ذلك بظاهر آخر مخبر بذلك او بإجماع متيقن./ج3ص334.
    وأنتم ترون معي ان الحديث ليس فيه ظاهر يعين أن [ عبدًا ] المقصود به رسول الله صلى الله عليه و سلم.. ولم اجد ظاهرا آخر يعينه.
    أما الاجماع فإن ابابكر كان يبكي والنبي صلى الله عليه و سلم لم يكمل كلامه بعد و الصحابة
    تعجبوا من بكائه.
    فإما ان تكون طريقة اهل الظاهر صحيحة فيكون أبو بكر مخطئا رضي الله عنه في تعيينه للعبد المبهم من غير دليل ظاهر.
    واما ان تكون طريقة الظاهرية فيها خلل فأبو بكر هو المصيب رضي الله عنه.
    قال الامام ابن حزم رضي الله عنه :
    ومن ترك ظاهر اللفظ وطلب معاني لا يدل عليها لفظ الوحي فقد افترى على الله عز وجل./الاحكام
    ج3ص336.
    فأرجو ان تفهموا بارك الله فيكم قصدي من ايراد الموضوع وان تكون الاعتراضات في محلها حتى نستفيد جميعا.
    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم.
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوزكرياالمهاجر مشاهدة المشاركة
    فى المسند:
    26389 - حدثنا عبد الله حدثني أبى ثنا يعقوب قال ثنا أبى عن محمد بن إسحاق قال حدثني محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة بن الزبير ان عائشة حدثته انه قال : حين قالوا خشينا ان يكون به ذات الجنب انها من الشيطان ولم يكن الله ليسلطه على قال بن إسحاق وقال بن شهاب حدثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم كثيرا مما أسمعه يقول ان الله لم يقبض نبيا حتى يخيره قالت فلما حضر رسول الله صلى الله عليه و سلم كان آخر كلمة سمعتها منه وهو يقول بل الرفيق الأعلى من الجنة قالت قلت إذا والله لا يختارنا وقد عرفت انه الذي كان يقول لنا ان نبيا لا يقبض حتى يخير
    تعليق شعيب الأرنؤوط : هذا الحديث له إسنادان : الأول : إسناده حسن من أجل محمد بن إسحاق والثاني ضعيف
    فما المانع أن يكون الصديق تفطن لهذا وأن النبى هو المراد بالتخير لاسيما وقد أشار النبى الى هذا المعنى فى حديثه قبل أن يبكى أبوبكر فى قوله صلى الله عليه و سلم
    إِنَّ عَبْدًا خَيَّرَهُ الله بين أَنْ يُؤْتِيَهُ من زَهْرَةِ الدُّنْيَا ما شَاءَ وَبَيْنَ ما عِنْدَهُ فَاخْتَارَ ما عِنْدَهُ

    الحمد لله
    أخانا الكريم أبا زكرياء
    أعزك الله و ثبتك على الحق
    هذا محتمل وليس قاطعا
    ألا ترى معي ان الحديث بصيغة الماضي .. وأن هذا العبد قد يكون موسى أيضا عليه وعلى نبينا الصلاة و السلام.
    واعذرني فأنا لا اشكك في فهم الصديق الاكبر بل ألمح فقط الى ان طريقة اهل الظاهر فيها
    نظر لكونها اختصرت اللسان العربي في اللفظ العربي واهملت كل التوسع الذي فيه.
    بارك الله فيك.
    ارجو ان تفيدنا بما قد يبدو لك.
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    جزاك الله خيرا أخي الشنقيطي ،قد استفدت صراحةً من ردك الأخير أشياء لم أكن أعلمها من قبل ..
    بالنسبة لسؤالكم أول الأمر فلم يكن محددا، عن إيراد المبهم ،و إنما كان هكذا :" أنى له رضي الله عنه أن هذا العبد المخير هو رسول الله صلى الله عليه و سلم , وليس فيه ظاهر يؤيد ما ذهب اليه رضي الله عنه ؟"
    فأجبتكم بتلك القرائن ،ولا أظن أن أهل الظاهر يفقهونها...للأسف.
    وما ذكرتم من قتال مانعي الزكاة وصلح الحديبية فهذه أمثلة خارج الموضوع لأن كلام النبي صلى الله عليه و سلم في ذلك نص صريح بالامر بالقتال لهؤلاء و الصلح مع أولئك فشتان ما بين الكلامين. و الصلح مع أولئك فشتان ما بين الكلامين.
    فأرجو ان تفهموا المقصود من ايراد الموضوع بارك الله فيكم .
    هذا تابع لكلام ابن تيمية و أنا نقلت النص كاملا لأهمية ذلك ،باستثناء العبارة الأخيرة لابن سعيد.
    فإن قالوا : بأي شيء تعرفون ما صرف من الكلام عن ظاهره ؟قيل لهم وبالله تعالى التوفيق :
    نعرف ذلك بظاهر آخر مخبر بذلك او بإجماع متيقن./ج3ص334.
    وأنتم ترون معي ان الحديث ليس فيه ظاهر يعين أن [ عبدًا ] المقصود به رسول الله صلى الله عليه و سلم.. ولم اجد ظاهرا آخر يعينه.
    أما الاجماع فإن ابابكر كان يبكي والنبي صلى الله عليه و سلم لم يكمل كلامه بعد و الصحابة
    تعجبوا من بكائه.
    يا اخي لم تذهب بعيدا ،و الجواب أمامك..و على طريقتهم:
    (الظاهر الآخر) ما صرح به في الحديث :(وكان أعلمنا به) أي بالرسول صلى الله عليه و سلم ،و ليس بالله كما نقلت أنت..(ومعناه ما قد سطرت تحته في النقل أعلاه ،فراجعه غير مأمور)
    وإن كان المجادل ظاهريا صرفا سيسلم لك بهذا ،لأن الضمير في (به) يحتمل ذلك!أي العودة على "المبهم".
    و (الاجماع):قول أبو سعيد الخدري(وكان أعلم الصحابة باتفاق الصحابة ).
    فإما ان تكون طريقة اهل الظاهر صحيحة فيكون أبو بكر مخطئا رضي الله عنه في تعيينه للعبد المبهم من غير دليل ظاهر.
    واما ان تكون طريقة الظاهرية فيها خلل فأبو بكر هو المصيب رضي الله عنه.
    رضي الله عن سيدنا أبي بكر و الصحابة أجمعين...
    وفقك الله.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    306

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله تعالى ، والصلاة والسلام على نبينا محمد .
    أما بعد:
    أخي الفاضل المجلسي ، فهمت على قدر فهمي ما أردته .
    لم توفق أخي الكريم في اختيار المثال الذي يصلح للذي أردت بيانه وتبيانه.
    لكن لماذا؟
    ورد في صحيح البخاري:

    3615 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ حَدَّثَنِي مَالِكٌ عَنْ أَبِي النَّضْرِ مَوْلَى عُمَرَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ عُبَيْدٍ يَعْنِي ابْنَ حُنَيْنٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ:
    " أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَلَسَ عَلَى الْمِنْبَرِ فَقَالَ إِنَّ عَبْدًا خَيَّرَهُ اللَّهُ بَيْنَ أَنْ يُؤْتِيَهُ مِنْ زَهْرَةِ الدُّنْيَا مَا شَاءَ وَبَيْنَ مَا عِنْدَهُ فَاخْتَارَ مَا عِنْدَهُ فَبَكَى أَبُو بَكْرٍ وَقَالَ فَدَيْنَاكَ بِآبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا فَعَجِبْنَا لَهُ وَقَالَ النَّاسُ انْظُرُوا إِلَى هَذَا الشَّيْخِ يُخْبِرُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ عَبْدٍ خَيَّرَهُ اللَّهُ بَيْنَ أَنْ يُؤْتِيَهُ مِنْ زَهْرَةِ الدُّنْيَا وَبَيْنَ مَا عِنْدَهُ وَهُوَ يَقُولُ فَدَيْنَاكَ بِآبَائِنَا وَأُمَّهَاتِنَا فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هُوَ الْمُخَيَّرَ وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ هُوَ أَعْلَمَنَا بِهِ وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ مِنْ أَمَنِّ النَّاسِ عَلَيَّ فِي صُحْبَتِهِ وَمَالِهِ أَبَا بَكْرٍ وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا خَلِيلًا مِنْ أُمَّتِي لَاتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ إِلَّا خُلَّةَ الْإِسْلَامِ لَا يَبْقَيَنَّ فِي الْمَسْجِدِ خَوْخَةٌ إِلَّا خَوْخَةُ أَبِي بَكْرٍ."
    446 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِنَانٍ قَالَ حَدَّثَنَا فُلَيْحٌ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو النَّضْرِ عَنْ عُبَيْدِ بْنِ حُنَيْنٍ عَنْ بُسْرِ بْنِ سَعِيدٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ:
    خَطَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ إِنَّ اللَّهَ خَيَّرَ عَبْدًا بَيْنَ الدُّنْيَا وَبَيْنَ مَا عِنْدَهُ فَاخْتَارَ مَا عِنْدَ اللَّهِ فَبَكَى أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَقُلْتُ فِي نَفْسِي مَا يُبْكِي هَذَا الشَّيْخَ إِنْ يَكُنْ اللَّهُ خَيَّرَ عَبْدًا بَيْنَ الدُّنْيَا وَبَيْنَ مَا عِنْدَهُ فَاخْتَارَ مَا عِنْدَ اللَّهِ فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هُوَ الْعَبْدَ وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ أَعْلَمَنَا قَالَ يَا أَبَا بَكْرٍ لَا تَبْكِ إِنَّ أَمَنَّ النَّاسِ عَلَيَّ فِي صُحْبَتِهِ وَمَالِهِ أَبُو بَكْرٍ وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا خَلِيلًا مِنْ أُمَّتِي لَاتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ وَلَكِنْ أُخُوَّةُ الْإِسْلَامِ وَمَوَدَّتُهُ لَا يَبْقَيَنَّ فِي الْمَسْجِدِ بَابٌ إِلَّا سُدَّ إِلَّا بَابُ أَبِي بَكْرٍ.
    447 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْجُعْفِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ قَالَ حَدَّثَنَا أَبِي قَالَ سَمِعْتُ يَعْلَى بْنَ حَكِيمٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ:
    خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ عَاصِبٌ رَأْسَهُ بِخِرْقَةٍ فَقَعَدَ عَلَى الْمِنْبَرِ فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ النَّاسِ أَحَدٌ أَمَنَّ عَلَيَّ فِي نَفْسِهِ وَمَالِهِ مِنْ أَبِي بكْرِ بْنِ أَبِي قُحَافَةَ وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا مِنْ النَّاسِ خَلِيلًا لَاتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ خَلِيلًا وَلَكِنْ خُلَّةُ الْإِسْلَامِ أَفْضَلُ سُدُّوا عَنِّي كُلَّ خَوْخَةٍ فِي هَذَا الْمَسْجِدِ غَيْرَ خَوْخَةِ أَبِي بَكْرٍ.

    وورد في سنن الترمذي:
    3592 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي الشَّوَارِبِ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ عَنْ ابْنِ أَبِي الْمُعَلَّى عَنْ أَبِيهِ
    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطَبَ يَوْمًا فَقَالَ إِنَّ رَجُلًا خَيَّرَهُ رَبُّهُ بَيْنَ أَنْ يَعِيشَ فِي الدُّنْيَا مَا شَاءَ أَنْ يَعِيشَ وَيَأْكُلَ فِي الدُّنْيَا مَا شَاءَ أَنْ يَأْكُلَ وَبَيْنَ لِقَاءِ رَبِّهِ فَاخْتَارَ لِقَاءَ رَبِّهِ قَالَ فَبَكَى أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا تَعْجَبُونَ مِنْ هَذَا الشَّيْخِ إِذْ ذَكَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلًا صَالِحًا خَيَّرَهُ رَبُّهُ بَيْنَ الدُّنْيَا وَبَيْنَ لِقَاءِ رَبِّهِ فَاخْتَارَ لِقَاءَ رَبِّهِ قَالَ فَكَانَ أَبُو بَكْرٍ أَعْلَمَهُمْ بِمَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ بَلْ نَفْدِيكَ بِآبَائِنَا وَأَمْوَالِنَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا مِنْ النَّاسِ أَحَدٌ أَمَنَّ إِلَيْنَا فِي صُحْبَتِهِ وَذَاتِ يَدِهِ مِنْ ابْنِ أَبِي قُحَافَةَ وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا خَلِيلًا لَاتَّخَذْتُ ابْنَ أَبِي قُحَافَةَ خَلِيلًا وَلَكِنْ وُدٌّ وَإِخَاءُ إِيمَانٍ وُدٌّ وَإِخَاءُ إِيمَانٍ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا وَإِنَّ صَاحِبَكُمْ خَلِيلُ اللَّهِ"

    وَفِي الْبَاب عَنْ أَبِي سَعِيدٍ وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ وَقَدْ رُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ أَبِي عَوَانَةَ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ بِإِسْنَادٍ غَيْرِ هَذَا وَمَعْنَى قَوْلِهِ أَمَنَّ إِلَيْنَا يَعْنِي أَمَنَّ عَلَيْنَا.
    الظاهرية عندهم أمور تضحك الثكلى لا شك .
    لكن هذا الحديث واضح الدلالة.
    فالرسول صلى الله عليه وسلم أقر أبا بكر رضي الله عنه على فهمه كما يظهر من سياق الحديث بشكل واضح جدا.
    وقال ابن حجر:
    "فَالْفَهْم فِطْنَة يَفْهَم بِهَا صَاحِبهَا مِنْ الْكَلَام مَا يَقْتَرِن بِهِ مِنْ قَوْل أَوْ فِعْل ، وَقَدْ أَخْرَجَ أَحْمَد فِي حَدِيث أَبِي سَعِيد الْآتِي فِي الْوَفَاة النَّبَوِيَّة حَيْثُ قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ عَبْدًا خَيَّرَهُ اللَّه " فَبَكَى أَبُو بَكْر وَقَالَ : فَدَيْنَاك بِآبَائِنَا ، فَتَعَجَّبَ النَّاس . وَكَانَ أَبُو بَكْر فَهِمَ مِنْ الْمَقَام أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هُوَ الْمُخَيَّر ، فَمِنْ ثَمَّ قَالَ أَبُو سَعِيد : فَكَانَ أَبُو بَكْر أَعْلَمنَا بِهِ . وَاَللَّه الْهَادِي إِلَى الصَّوَاب ."
    وواضح طبعا أن الصديق رضي الله عنه علم أن الرسول صلى الله عليه اختار الرفيق الأعلى .
    فائدة:
    والرواية التي في سنن الترمذي والتي استشهدت بها مفيدة في بيان سبب بكاء أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، لكن يؤكد بعض الباحثين أن ابن حزم الأندلسي لم يطلع على سنن الترمذي.فهل ترك الظاهرية مثل كتب ابن حزم.
    {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }

    ( اللهم بلغنا رمضان )

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    الحمد لله
    رضي الله عنكم اخواني وزادكم من فضله.
    أكتفي بهذا القدر من البيان وارجو ان تعيدوا النظر فيما قلته عن تعيين المبهمات.
    وانا بدوري اعيد النظر في كلامكم .
    والحمد لله رب العالمين.
    ( صل من قطعك

    وأحسن إلى من أساء إليك

    وقل الحقّ ولو على نفسك )

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: سؤال للافاضل؟ مالذي ابكى ابا بكر ؟

    جزاك الله خيرا اخي المجلسي والحقيقة الجميع على صواب ان شاء الله
    وأنت طرحت سؤالك متأملا ان يكون الجواب من الظاهرية فكان الرد من غيرهم ولهذا حصل هذا الاشكال
    فقد قالوا حسن السؤال نصف الجواب ولو انك حفظك الله تعالى رسمت عنوان سؤالك للظاهرية في بادئ الامر لما حصل هذا الاشكال ولأيدناك لما ذهبت اليه وانا اتفق معك لما تفضلت به اخي المجلسي فالظاهر لا يقصد به رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم الا بجمع القرائن وحتى لو جمعت القرائن فلا يقطع به انما يكون الظن هو الغالب
    والله اعلم
    جزاك الله خيرا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •