ما حكم وصف موسى بالعصبية /العلامة ابن عثيمين - رحمه الله -
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ما حكم وصف موسى بالعصبية /العلامة ابن عثيمين - رحمه الله -

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي ما حكم وصف موسى بالعصبية /العلامة ابن عثيمين - رحمه الله -


    قال العلامة ابن عثيمين - رحمه الله - :
    " لو قال قائل : ما حكم وصف موسى بالعصبية بسبب هذه المواقف , وهي غضبه وإلقاؤه الألواح , وتعنيفه لهارون قبل سؤاله وأخذه بلحيته , وقتله للفرعوني , وتسرعه بالسؤال في قصة الخضر واختياره للمصير الأدنى إذ قال :(إن سألتك عن شيء بعدها فلا تصاحبني.
    الجواب :
    نقول للذين وصفوا موسى - عليه الصلاة والسلام - بالعصبية : إن كنت تخبر مجرد خبر فلا تعرض المسألة على هذه الصفة , بل قل : إن موسى - عليه الصلاة والسلام - عنده غيرة وعنده قوة , وما أشبه ذلك من الأوصاف التي تكون مدحًا لا قدحًا , وأما إذا أردت القدح فيه فالقدح فيه كفر مخرج من الملة , وموسى -عليه الصلاة والسلام - مشهور بأنه قوي وشديد

    ولهذا لما جاء ملك الموت ليقبض روحه لطمه حتى فقأ عينه فهو معروف بالشدة , والإنسان الشديد ربما يقع منه هذا الشيء , أما أن نقول : إنه معروف بالحمق والتسرع وما أشبه ذلك فهذا لا يجوز أبدًا , ثم إن له من الحسنات العظيمة ما يطغى على مثل هذا,

    الذي نرى أن الذي يتكلم في موسى - عليه السلام

    أنه أساء الأدب بلا شك , أما كونه قادحًا أو غير قادح فالله أعلم بنيته لكن لا شك أنه أساء الأدب"

    تفسير سورة المائدة 1 ص 284
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,178

    افتراضي

    بارك الله فيكم على النقل المفيد
    هل يُقصد بالعصبية هنا الغضب؟
    أم تلك الحالة التي تعتري النفس عنده؟
    أم مقصد السائل أنها صفة لازمة له تمنعه من التصرف الحكيم؟
    أظن أن الأمر متوقف على مراد المتكلم, لأن الله وصف موسى عليه السلام بالغضب, فلعله ظن ذلك من تلك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي

    قال العلامة محمد الامين الشنقيطي في اضواء البيان

    «وَقَوْلُهُ غَضْبَانَ أَسِفًا حَالَانِ. وَقَدْ قَدَّمْنَا فِيمَا مَضَى أَنَّ التَّحْقِيقَ جَوَازُ تَعَدُّدِ الْحَالِ مِنْ صَاحِبٍ وَاحِدٍ مَعَ كَوْنِ الْعَامِلِ وَاحِدًا. كَمَا أَشَارَ لَهُ فِي الْخُلَاصَةِ بِقَوْلِهِ:
    وَالْحَالُ قَدْ يَجِيءُ ذَا تَعَدُّدٍ ... لِمُفْرَدٍ فَاعْلَمْ وَغَيْرِ مُفْرَدٍ
    وَمَا ذَكَرَهُ جَلَّ وَعَلَا فِي آيَةِ «طه» هَذِهِ مِنْ كَوْنِ مُوسَى رَجَعَ إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا ذَكَرَهُ فِي غَيْرِ هَذَا الْمَوْضِعِ، وَذَكَرَ أَشْيَاءَ مِنْ آثَارِ غَضَبِهِ الْمَذْكُورِ، كَقَوْلِهِ فِي «الْأَعْرَافِ» : وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي [7 150] . وَقَدْ بَيَّنَ تَعَالَى أَنَّ مِنْ آثَارِ غَضَبِ مُوسَى إِلْقَاءَهُ الْأَلْوَاحَ الَّتِي فِيهَا التَّوْرَاةُ، وَأَخْذَهُ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ، كَمَا قَالَ فِي «الْأَعْرَافِ» : وَأَلْقَى الْأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ [7 150] وَقَالَ فِي «طه» مُشِيرًا لِأَخْذِهِ بِرَأْسِ أَخِيهِ: قَالَ يَاابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي [الْآيَةَ 94] . وَهَذِهِ الْآيَاتُ فِيهَا الدَّلَالَةُ عَلَى أَنَّ الْخَبَرَ لَيْسَ كَالْعِيَانِ، لِأَنَّ اللَّهَ لَمَّا أَخْبَرَ مُوسَى بِكُفْرِ قَوْمِهِ بِعِبَادَتِهِمُ الْعِجْلَ كَمَا بَيَّنَهُ فِي قَوْلِهِ: قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ [20 85] وَهَذَا خَبَرٌ مِنَ اللَّهِ يَقِينٌ لَا شَكَّ فِيهِ لَمْ يُلْقِ الْأَلْوَاحَ، وَلَكِنَّهُ لَمَّا عَايَنَ قَوْمَهُ حَوْلَ الْعِجْلِ يَعْبُدُونَهُ أَثَّرَتْ فِيهِ مُعَايَنَةُ ذَلِكَ أَثَرًا لَمْ يُؤَثِّرْهُ فِيهِ الْخَبَرُ الْيَقِينُ بِذَلِكَ، فَأَلْقَى الْأَلْوَاحَ حَتَّى تَكَسَّرَتْ، وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ لِمَا أَصَابَهُ مِنْ شِدَّةِ الْغَضَبِ مِنِ انْتِهَاكِ حُرُمَاتِ اللَّهِ تَعَالَى.
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,178

    افتراضي

    معذرة أخي
    لم أفهم سبب ذكرك تفسير الشيخ للآية الكريمة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي

    من باب الفائدة
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •