فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي) - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 67 من 67
45اعجابات

الموضوع: فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي)

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    222

    افتراضي رد: فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي)

    هذا ملف pdf لهذه الفوائد:
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    «لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    222

    افتراضي رد: فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي)

    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)
    (فائدة: 260)

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
    «والأعمال الصالحة لها مقصودان: حصول الثواب، واندفاع العقاب.
    فإذا فعلها مع المنهيات من الغيبة، والنميمة، وأكل الحرام وغيره؛ فاته الثواب».
    [«مختصر الفتاوى» (ص289)]

    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)
    (فائدة: 261)
    لا بد لكل عبد من الثلاثة

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
    «وجاء عن غير واحد: إني أصبح بين نعمة وذنب، أريد أن أحدث للنعمة شكراً، وللذنب استغفاراً، وكان المشايخ يقرنون بين هذه الثلاثة:
    - الشكر لما مضى من إحسان ربه.
    - والاستغفار لما تقدم من إساءة العبد إلى نفسه.
    - والاستعانة لما يستقبله العبد من أموره.
    فلا بد لكل عبد من الثلاثة».
    [«مختصر الفتاوى» (ص111)]


    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)
    (فائدة: 262)
    عدم استحباب وضع اليمين على الشمال بعد الركوع

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
    «ولا يستحب ذلك في قيام الاعتدال عن الركوع؛ لأن السُّنة لم ترد به، ولأنّ زمنه يحتاج فيه إلى التهيؤ للسجود».
    [«كتاب صفة الصلاة-من شرح العمدة» (ص66)]

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    «لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,272

    افتراضي رد: فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عثمان السلفي مشاهدة المشاركة

    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)
    (فائدة: 261)
    لا بد لكل عبد من الثلاثة

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
    «وجاء عن غير واحد: إني أصبح بين نعمة وذنب، أريد أن أحدث للنعمة شكراً، وللذنب استغفاراً، وكان المشايخ يقرنون بين هذه الثلاثة:
    - الشكر لما مضى من إحسان ربه.
    - والاستغفار لما تقدم من إساءة العبد إلى نفسه.
    - والاستعانة لما يستقبله العبد من أموره.

    فلا بد لكل عبد من الثلاثة».
    [«مختصر الفتاوى» (ص111)]

    نفع الله بكم


    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    222

    افتراضي رد: فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي)

    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)
    (فائدة: 263)
    ستر المرأة وصيانتها

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
    «فهذه مريم احتاجت إلى من يكفلها ويحضنها، حتى اقترعوا على كفالتها، فكيف بمن سواها من النساء؟!
    وهذا أمر يعرف بالتجربة: أن المرأة تحتاج من الحفظ والصيانة إلى ما لا يحتاج إليه الصبي، وكل ما كان أستر لها وأصون كان أصلح لها.
    ولهذا كان لباسها المشروع لباسا لما يسترها، ولعن النبي صلى الله عليه وسلم من يلبس منهن لباس الرجال».
    [«مختصر الفتاوى المصرية» (ص628)]



    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)
    (فائدة: 264)

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
    «ولقد قال بعض أكابر عقلاء الملوك ممن كان نصرانياً: إنهم كانوا إذا نبهوا على قولهم: إن عيسى ابن الله، لم يُفهم من ذلك إلا أن الله أحبل أمه وولدت له المسيح ابنه، كما يحبل الرجل المرأة وتلد له الولد، فيكون قد انفصل من الله جزء في مريم بعد أن نكحها، وذلك الجزء الذي من الله ومن مريم ولدته مريم كما تلد المرأة الولد الذي منها ومن زوجها، وقد قالت الجن المؤمنون: {وأنه تعالى جد ربنا ما اتخذ صاحبة ولا ولدا}؛
    فنزهوه عن هذا وهذا، وهؤلاء الجن المؤمنون أكمل عقلاً وديناً من هؤلاء النصارى».
    [«الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح» (4/ 282-283)]


    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)

    (فائدة: 265)

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-:
    «ويقال للنصارى: أنتم ما زلتم مقهورين مغلوبين مبددين في الأرض، حتى ظهر قسطنطين (وأقام دين النصرانية بالسيف)، وقتل من خالفه من المشركين واليهود. لكن أظهر ديناً مبدلاً مغيرًا ليس هو دين المسيح - عليه السلام -».
    [«الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح» (5/ 95)]
    «لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    222

    افتراضي رد: فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي)

    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)
    (فائدة:266)
    خراب بيت المقدس
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله-: «وَقَالَ - تَعَالَى -: {وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا. فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا. ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُ مْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا. إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا. عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا} [الإسراء: ظ¤ - ظ¨]. وَهُمْ مُعْتَرِفُونَ بِأَنَّ بَيْتَ الْمَقْدِسِ خُرِّبَ مَرَّتَيْنِ.
    * فَالْخَرَابُ الْأَوَّلُ: لَمَّا جَاءَ (بُخَتُنَصَّرُ) وَسَبَاهُمْ إِلَى بَابِلَ وَبَقِيَ خَرَابًا سَبْعِينَ سَنَة.
    * وَالْخَرَابُ الثَّانِي: بَعْدَ الْمَسِيحِ بِنَحْوِ سَبْعِينَ سَنَة. وَقَدْ قِيلَ: هَذَا تَأْوِيلُ قَوْلِهِ: {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ}.
    فَبَعْدَ (الْخَرَابِ الثَّانِي) تَفَرَّقُوا فِي الْأَرْضِ وَلَمْ يَبْقَ لَهُمْ مُلْكٌ. وَبَيْن َالْخَرَابَيْنِ كَانُوا تَحْتَ قَهْرِ الْمُلُوكِ الْكُفَّارِ، وَبُعِثَ الْمَسِيحُ - عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ - وَهُمْ كَذَلِكَ».
    [«الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح» (5/ 94-95)]
    «لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    222

    افتراضي رد: فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي)

    (سلسلة فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية)
    (فائدة:267)

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله-:

    «والمقصود أن ما في القلوب من قصد الصدق والمحبة والبر ونحو ذلك قد يظهر على الوجه، حتى يعلم ذلك علماً ضرورياً من أبلغ العلوم الضرورية، وكذلك ما فيها من قصد الكذب والبغض والفجور وغير ذلك.

    والإنسان يرافق في سفره من لم يره قط إلا تلك الساعة، فلا يلبث إذا رآه مدة، وسمع كلامه أن يعرف هل هو مأمون يطمئن إليه؟ أو ليس كذلك؟

    وقد يشتبه عليه في أول الأمر، وربما غلط، لكن العادة الغالبة أنه يتبين ذلك بعد لعامة الناس.

    وكذلك الجار يعرف جاره، والمعامل يعرف معامله، ولهذا لما شهد عند عمر بن الخطاب رجل فزكاه آخر.

    قال: هل أنت جاره الأدنى تعرف مساءه وصباحه؟

    قال: لا.

    قال: هل عاملته في الدرهم والدينار الذين تمتحن بهما أمانات الناس؟

    قال: لا.

    قال: هل رافقته في السفر الذي ينكشف فيه أخلاق الناس؟

    قال: لا.

    قال: فلست تعرفه.

    وروي أنه قال: لعلك رأيته يركع ركعات في المسجد.


    وذلك أن المنافق قد يظهر الصلاة فمن لم يخبره لا يعرف باطن أمره كما قيل:


    ذئب تراه مصلياً ... فإذا مررت به ركع

    يدعو وجل دعائه.... ما للفريسة لا تقع

    وإذا الفريسة خليت.... ذهب التنسك والورع».



    [«الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح» (6/ 491- 492)]
    «لا يزال أهل الغرب ظاهرين..»: «في الحديث بشارة عظيمة لمن كان في الشام من أنصار السنة المتمسكين بها،والذابين عنها،والصابرين في سبيل الدعوة إليها». «السلسلة الصحيحة» (965)

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    884

    افتراضي رد: فوائد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-/ للنشر على مواقع (التواصل الاجتماعي)

    ممتاز ممتاز ممتاز

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •