مجالس فقهية ( 1 )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مجالس فقهية ( 1 )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    113

    Exclamation مجالس فقهية ( 1 )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :
    فهذا المجلس الأول من مجالس الفقه* بعد ذكر المقدمة في المجلس السابق وقبل أن أشرع بذكر الحديث عن هذا المجلس أجد فيه نفسي رغبة لئن أذكر بعض الإشارات إلى كلام درة العلماء الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله في مقدمته قبل أن أشرع في هذه المجالس والكلام فيها من حيث اشتمال المضمون للموضوع !
    بدأ رحمه الله تعالى هذه المقدمة بخطبة الإمام أحمد رحمه الله التي افتتح بها كتابه النفيس [ الرد على الزنادقة والجهمية ] وذكر في الحاشية مواضع ورودها , ثم ذكر أهمية التأسي والاقتداء بصاحب هذه الرسالة المباركة الغراء وبيّن أن ذلك هو عنوان محبة العبد لربه ! وذكر مقتضى الشهادتين وأن رحى التشريع تدور عليها وأشار إلى أن من تعظيم الله لشريعته أن من لم يُحكّمها فقد حكم الله عليه , بأنه : كافر. ظالم . فاسق .
    وحذّر من الأخذ ببعض الشريعة دون بعض ثم ذكر بعض الكلام عن الفقه والتشريع , وسأشير في بعض ما سيأتي إلى كلامه رحمه الله تعالى وأسبغ عليه في قبره شآبيب الرحمة والنعيم .

    **
    لاشك أن العلوم الإسلامية تزداد تنوعا وتقسيما وكلما بعد الزمان عن عهد الرسالة كثرت الفروع والتقاسيم فيها , وقد كان الفقه في السابق يطلق على الشريعة كما سيأتي , ثم عرف هذا الاسم وغُلب إطلاقه على فن من الفنون في هذه الشريعة الغراء !
    ما الذي يفهم مما سبق ؟! يفهم أن الحديث سيكون مخصصا عن فن من الفنون وأن الحديث عن الشريعة وما فيها من العلوم يحتاج إلى وقت طويل وجهد كبير علّ الله أن ييسر ذلك ! لذا حديثنا هنا عن فن وقسم عرف في زمننا هذا بعلم الفقه !

    **
    ينبغي لكل طالب علم وفن أن يعرف المبادئ في الفن الذي يريده , وهي الأصول والقواعد الخاصة به , فلا وصول لمن حرم الأصول ؛ وقد أحسن بنا السلف رحمهم الله في بيان أهمية ذلك يقول الناظم :
    إن مبادئ كل علم عشرة = الحد والموضوع ثم الثمرة
    ونسبة وفضله والواضع = الاسم الاستمداد حكم الشارع
    مسائل والبعض بالبعض اكتفى = ومن درى الجميع حاز الشرفا

    إن ضبط طالب العلم لهذه المبادئ والأصول ييسر عليه فهم المسائل والفروع في فنه ويعينه في إرجاع كل فرع إلى أصله, وذلك لارتكازه على ركن شديد , فلا بيت لمن لا أساس له ولا نظم لمن لا وزن عنده !

    فالقاعدة الأولى في ضبط فنون العلم ضبط مبادئه وهي المبادئ العشرة والتي تشمل ما يلي :
    الحد وهو التعريف بهذا الفن وتمييزه عن غيره .
    الموضوع وهو فهم الكلام الذي سيقال فيه عن أي شيء هل في الطب أم السياسة أم الحديث أم الفقه أم التفسير ونحو ذلك .
    ثم الثمرة أي ثمرة تعلمه لهذا العلم فلابد للناظر ألا يشغل نفسه بشيء لا ثمرة له , ومن اشتغل بعلم لا يعرف ثمرته فهو كاشتغال الجاهل بشيء لا يحسنه؛ ومعرفة الثمرة له فوائد منها :
    أنها تعينك على الاستمرار بعد الله في معرفة هذا العلم, وتثبتك عند الفتور والانقطاع, كما أنها توضح لك الهدف المراد حتى تسلك إليه أيسر طريق .
    ونسبة : أي معرفة نسبة هذا العلم إلى غيره ! ما مقداره وما مكانته وما مدى نفعه وأهميته ! وكل هذا يعين طالب العلم في فهم ما يريد أن يتعلمه, ويخاطب هنا عقله ويكشف له مدى صحة اختياره وأنه ينبغي عليه ألا يشغل نفسه إلا بمعالي الأمور وما ينفعه على الحقيقة !
    والواضع : أي من وضع هذا العلم وأسسه !
    والاسم : أي ما هي أسماء هذا الفن وماذا يطلق عليه عند الأوائل والأواخر .
    الاستمداد : أي من أين يستمد هذا العلم أصوله , فكل علم لابد له من أصول يستمد منها أحكامه !
    حكم الشارع : وبعد معرفة كل هذا انظر في حكم تعلم هذا العلم هل هو من الواجبات أم من فروض الكفايات وما الحد الذي يسقط به الواجب الفردي والإثم الجماعي ! حتى لا تنشغل بمفضول عن فاضل !
    مسائل : أي بعد معرفتك بهذه الأصول ويقينك بأنك على الطريق الصحيح اعمد إلى مسائل هذا العلم وابحث فيها وهي الحياة الطويلة التي تعيش فيها معه .

    وقليل من هذه حاله , فتجد من طلاب العلم إلا ما رحم ربك حاله كحال من يستخدم الدواء بعد الشفاء ! فتجده ينهمك في مسائل العلم وما ورد فيه من تفصيلات ولا أساس يرجع إليه ! ولا نعيب هذا النهج , هو على خير لكن قلّ أن يخرج من أراد التأصيل في فنون الشريعة من هذا الباب ! والعلم فضل يؤتيه الله من يشاء .
    **
    لذا ما سيذكر في هذه المجالس هو بالدرجة الأولى تأصيل لا يستغني عنه العالم ولا المتعلم .
    ومجلسنا اليوم في هذه المبادئ العشرة للفقه فنقول وبالله نستعين :
    حد الفقه :
    الحد هو التعريف أي معرفة الأمور حدود الأمر الذي تريد معرفته حتى يتميز لك ما الذي يدخل في هذا الفن وما الذي يخرج منه !
    إذن المراد : معرفة حدود الفقه , متى يطلق على الشيء فقها ومتى لا يطلق .

    الفقه :
    إن صح التقسيم فإن الفقه له ثلاث تعريفات وهي كالتالي :
    لغة : هو الفهم الخاص أو الدقيق, ومدار هذا الكلمة في لغة العرب على العلم والفهم ومنه قول الله تعالى في قصة شعيب عليه السلام ( قَالُواْ يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ ) أي لا نفهم كلامك كما أنك تقول كلام لم يسبق لنا العلم به !
    وتعريف الفقه شرعا : هو الشريعة الإسلامية من غير تخصيص فكل ما تعلق بها يسمى فقها ومنه كتاب الإمام النعمان بن ثابت ( أبو حنيفة ) الفقه الأكبر وهو يتكلم عن العقيدة ! ومنه قول الله تعالى ( وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُو اْ فِي الدِّينِ ) أي ليتعلموا الدين .
    أما تعريف الفقه في الاصطلاح : فهو العلم بالأحكام الشرعية العملية المستنبطة من أدلتها التفصيلية .
    شرح التعريف :

    العلم :
    وهو أعلى درجات الإدراك – إدراك الشيء على حقيقته – إدراكا تاما وللإدراك ست مراتب وهي باختصار مرتبة من الأعلى إلى الأدنى:
    العلم / الظن / الشك / الوهم / الجهل / الجهل المركب !


    **
    الأحكام الشرعية :
    يخرج بهذا العلم الأحكام غير الشرعية كالعقلية والطبية والهندسية واللغوية وغير ذلك , والأحكام جمع حكم وهو خطاب الله تعالى للمكلفين اقتضاء أو اختيار أو وضعا .
    والأحكام يقسمها أهل الأصول إلى قسمين :
    1 ) أحكام تكليفية وهي التي تتعلق بالأمر والنهي ويتعلق بها الدوائر الخمس : الواجب والمحرم والمندوب والمكروه والمباح .
    2 ) أحكام وضعية وهي الأحكام التي تتعلق بالحكم التكليفي كأسباب الوجوب وموانعه ونحو ذلك .

    **
    العملية :
    العلم في الشريعة ينقسم إلى قسمين : علمي وعملي .
    العلمية مثل أمور العقيدة ونحو ذلك .
    وعملية مثل الفقه لأنه يتعلق بأفعال المكلفين .

    **
    المستنبطة :
    أي خرجت استنتاجا فيخرج بذلك أهل التقليد فلا يسمى علمهم فقها مهما بلغوا فالمقلد لا يعتبر فقيها .
    **
    من أدلتها التفصيلية :
    الأدلة نوعان :
    1)مجملة . 2 ) وتفصيلية
    فالإجمال يختص بعلم أصول الفقه وأما التفصيل فبعلم الفقه وهذا الفرق بين علم الأصول وعلم الفقه .

    **
    الموضوع :
    أي موضوع ذلك العلم ما هو ؟ كل علم لابد له من موضوع يتعلق به فالتفسير يتعلق بكلام الله تعالى , والحديث بكلام رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم , والعقيدة بما يعتقده الإنسان ويؤمن به ونحو ذلك .. فالفقه موضوع هو العلم بالأحكام الشرعية لأفعال المكلفين أي من وقع عليهم التكليف .
    **
    ثمرة العلم :
    إذا تعلمت هذا العلم فإنك حينها ستجني ثمرة ذلك وهي معرفة الحكم المتعلق بفعل المكلف .
    **
    نسبة هذا العلم :
    نسبته إلى غيره من العلوم هو نتاج العلم بالأصول فثمرة معرفة علم أصول الفقه هو الفقه , ولا فقه لمن لا يعرف أصول الفقه .
    **
    فضله :
    العلوم الشرعية كلها فاضلة وشريفة والأحاديث في فضل طالبها لا يجهلها طالب للعلم ؛ لكن يعظم الشرف باختلاف الحال والزمان والحاجة فزمن يكثر فيه وضع الحديث يعظم فيه ويشرف معرفة مصطلح الحديث وما يتعلق به , وزمن يكثر فيه التأويل الذي لا يسوغ يحسن فيه علم التفسير وضوابطه , وهكذا متى ما احتيج إلى فن وعظم الجهل به كان الشرف فيه أرفع من غيره والله تعالى أعلم .
    ولاشك أن الجميع يدرك ما لأهمية تعلم الفقه من ضرورة لأنها تمس جميع المكلفين وتتعلق بأفعالهم بخلاف الفنون الأخرى والتي قد تكون مقصورة في جانب دون آخر .

    **
    الواضع :
    من وضع هذا العلم ؟ إنه الله جل جلاله لأن الفقهاء دورهم هو الاستنباط وهذا الاستنباط لا يكون إلا من وحي والوحي من عند الله تعالى فهو الذي بيّن الأحكام الشرعية .
    **
    الاسم :
    أسماء هذا العلم يقال عنه الفقه , وعلم الأحكام , وعلم الفروع , والقانون وهي تسمية معاصرة في بعض الأقطار .
    **
    الاستمداد :
    يستمد هذا العلم أصوله وأحكامه من مصادر متفق عليها وهي :
    الكتاب والسنة والإجماع والقياس . ويختلفون فيما عدا ذلك من أصول فلكل مذهب أصوله وقواعده ويأتي ذلك بإذن الله تعالى .

    **
    مسائل :
    بعد إدراكك ما سبقك وعلمك به يحسن بك أن تنتقل إلى مسائل العلم لتعرفها ومسائل الفقه لا حصر لها لكن يحسن بك أن تعرف كيف يكون تقسيم المسائل في المذاهب الأربعة :
    يقسم الفقهاء الفقه إلى أربعة أقسام على ما استقر واشتهر :
    1)عبادات . 2 ) معاملات . 3 ) فقه الأسرة أو الأحوال الشخصية أو المناكحات.
    4 ) الجنايات والقضاء والحدود أو العقوبات.

    وقد يقسم بعض العلماء الفقه إلى العبادات والمعاملات فقط فيدخل فقه الأسرة والعقوبات في قسم المعاملات .
    تختلف المذاهب في مسألة التقديم والتأخير ؛ فالشافعية والحنابلة يأخذون بالترتيب السابق , بينما الأحناف والمالكية يقدمون فقه الأسرة على المعاملات .

    **
    نقف على هذا ونفع الله بما سبق ونكمل في المجلس القادم بحول ربي وقوته .. بذكر المراحل الني مر بها الفقه الإسلامي ..

    ــــــــــــ
    * هناك العديد من المجالس في الفنون والتي تصلح لطالب العلم المبتدئ في المنتديات الموجود رابطها في مدونة محبرة الداعي ..


    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 1 )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    يااخي لقد قرأت ماكتبت واني ارجو وجود مجلس شرعي يكون مرجعا في الفقه والسنه فانا وقعت في مشكل شرعي والشرع لم ينصفني فلو وجد مجلس شرعي مرجعي لما وقع الظلم علي والظلم هو احساس بالظلم ومثلي الكثير من المظلومين ولا منقذ لهم فهل من مرجع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: مجالس فقهية ( 1 )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر يوسف اسماعيل مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    يااخي لقد قرأت ماكتبت واني ارجو وجود مجلس شرعي يكون مرجعا في الفقه والسنه فانا وقعت في مشكل شرعي والشرع لم ينصفني فلو وجد مجلس شرعي مرجعي لما وقع الظلم علي والظلم هو احساس بالظلم ومثلي الكثير من المظلومين ولا منقذ لهم فهل من مرجع
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    وفيكم بارك الله وشكر مروركم ..

    مع أني لم أفهم ما ترجو .. لكن أقول ثق بأن الشرع يعطيك حقك وافيا من غير إجحاف .. لكن قد يتخلل ذلك أخطاء بشرية في التطبيق , زد على أن القرائن قد تكون في جانب الظالم لا المظلوم , قال النبي صلى الله عليه وسلم " فإني أقضي بنحو ما أسمع " ومع ذلك فإن لصاحب الحق مقالا .. أعانك الله وفرج همك ..
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •