حديث اضطرار أهل الكتاب لأضيق الطرق ؟ أوليس فيه إيذاء؟
النتائج 1 إلى 3 من 3
2اعجابات
  • 2 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: حديث اضطرار أهل الكتاب لأضيق الطرق ؟ أوليس فيه إيذاء؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي حديث اضطرار أهل الكتاب لأضيق الطرق ؟ أوليس فيه إيذاء؟

    السؤال :
    حديث اضطرار أهل الكتاب لأضيق الطرق ؟ أوليس فيه إيذاء؟
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فقوله صلى الله عليه وسلم: وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه" معناه: لا تفتحوا لهم عن الطريق الضيق إكراما لهم واحتراما، وليس المعنى إذا لقيتموهم في طريق واسع فألجئوهم إلى حفرة حتى يضيق عليهم، قال المناوي في فيض القدير: فاضطروه إلى أضيقه. بحيث لا يقع في وهدة ولا يصدمه نحو جدار أي لا تتركوا له صدر الطريق إكراما واحتراما فهذه الجملة مناسبة للأولى في المعنى والعطف ، وليس معناه كما قال القرطبي: إنا لو لقيناهم في طريق واحد نلجئهم إلى حرفة حتى يضيق عليهم لأنه إيذاء بلا سبب انتهى.

    وفي الأخير ننصح السائل بأن يتهم رأيه في الدين، كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: " أيها الناس ، اتهموا الرأي في الدين .

    وننصحه برد المتشابه إلى المحكم من أمور الدين، وتفويض علم ما اشتبه عليه إلى الله تعالى، قال ابن أبي العز في " شرح الطحاوية: ما سلم في دينه إلا من سلم لله عز وجل ولرسوله ورد علم ما اشتبه عليه إلى عالمه ومن تكلم بغير علم فإنما يتبع هواه وقد قال تعالى: وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنَ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ {القصص:50} وقال تعالى: وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ {الحج: 3-4}.

    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=71173

    قلت - أبو مالك المديني - :
    قال القرطبي في المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم :
    وفي وقوله : (( وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه )) ؛ أي : لا تتنحوا لهم عن الطريق الضيق إكرامًا لهم واحترامًا . وعلى هذا فتكون هذه الجملة مناسبة للجملة الأولى في المعنى والعطف . وليس معنى ذلك : أنا إذا لقيناهم في طريق واسع أنَّا نلجئهم إلى حَرْفِه حتى نضيِّق عليهم ؛ لأنَّ ذلك أذى منا لهم من غير سبب ، وقد نهينا عن أذاهم .أهـ

    وقد نقله الحافظ في الفتح 11 / 40 .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,165

    افتراضي

    وقال ابن قدامة في المغني :
    وقال أبو عبد الله - يعني الإمام أحمد - : إذا لقيته في الطريق فلا توسع له.أهـ

    وقال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع 8 / 71 :
    قوله: «ولا القيام لهم» أي: إذا أقبلوا فلا تقم لهم؛ لأن ذلك إكرام لهم، وإذا كان النبي صلّى الله عليه وسلّم يقول: «إذا لقيتموهم في طريق فاضطروهم إلى أضيقه» .
    فإن القيام لهم ينافي ذلك تمام المنافاة؛ لأنه إكرام لهم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المشاركات
    20

    افتراضي

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    قال بظاهرية الحديث الترمذي في سننه والنووي في شرحه وبن عثيمين في فتاواه والشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله في سلسلته وكذا اللجنة الدائمة في حين بن باز رئيسا لها وغيرهم ممن لا اذكرهم الآن، وأورد مسلم الحديث في صحيحه وقال عنه الترمذي حسن صحيح وأورده بن عدي الجرجاني في ترجمة سهيل والله أعلم.
    http://www.alifta.net/fatawa/fatawaD...&languagename=

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •