تعليق نفيس من الامام الذهبي على قول ابن حزم "أنا أتبع الحق وأجتهد ولا أتقيد بمذهب"
النتائج 1 إلى 10 من 10
3اعجابات
  • 3 Post By أبو عبد الأكرم الجزائري

الموضوع: تعليق نفيس من الامام الذهبي على قول ابن حزم "أنا أتبع الحق وأجتهد ولا أتقيد بمذهب"

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي تعليق نفيس من الامام الذهبي على قول ابن حزم "أنا أتبع الحق وأجتهد ولا أتقيد بمذهب"


    قال ابن حزم رحمه الله في احدى مناظراته لخصمه كما ذكر ذلك الامام الذهبي في كتابه السير عند ترجمة الامام ابن حزم ج13 ص 377 :

    قال ابن حزم لخصمه"أَنَا أَتبع الحَقَّ وَأَجتهد وَلاَ أَتَقَيَّدُ بِمَذْهَب"

    قال الامام الذهبي

    قُلْتُ: نَعم مَنْ بَلَغَ رُتْبَة الاجْتِهَاد وَشَهِد لَهُ بِذَلِكَ عِدَّة مِنَ الأَئِمَّةِ لَمْ يَسُغْ لَهُ أَنْ يُقَلِّدَ كَمَا أَنَّ الفَقِيْه المُبتدئ وَالعَامِي الَّذِي يَحفظ القُرْآن أَوْ كَثِيْراً مِنْهُ لاَ يَسوَغُ لَهُ الاجْتِهَاد أَبَداً فَكَيْفَ يَجْتَهِدُ وَمَا الَّذِي يَقُوْلُ؟
    وَعلاَم يَبنِي؟
    وَكَيْفَ يَطيرُ وَلَمَّا يُرَيِّش؟
    وَالقِسم الثَّالِث: الفَقِيْهُ المنتهِي اليَقظ الفَهِم المُحَدِّث الَّذِي قَدْ حَفِظ مُخْتَصَراً فِي الْفُرُوع وَكِتَاباً فِي قوَاعد الأُصُوْل وَقرَأَ النَّحْو وَشَاركَ فِي الفضَائِل مَعَ حِفْظِهِ لِكِتَابِ اللهِ وَتشَاغله بتَفْسِيْره وَقوَةِ مُنَاظرتِهِ

    فَهَذِهِ رُتْبَة مِنْ بلغَ الاجْتِهَاد المُقيَّد وَتَأَهَّل لِلنظر فِي دلاَئِل الأَئِمَّة فَمتَى وَضحَ لَهُ الحَقُّ فِي مَسْأَلَة وَثبت فِيْهَا النَّصّ وَعَمِلَ بِهَا أَحَدُ الأَئِمَّةِ الأَعْلاَمِ كَأَبِي حَنِيْفَةَ مِثْلاً أَوْ كَمَالِك أَوِ الثَّوْرِيِّ أَوِ الأَوْزَاعِيِّ أَوِ الشَّافِعِيِّ وَأَبِي عُبَيْدٍ وَأَحْمَدَ وَإِسْحَاق فَلْيَتَّبع فِيْهَا الحَقّ وَلاَ يَسْلُكِ الرّخصَ وَلِيَتَوَرَّع وَلاَ يَسَعُه فِيْهَا بَعْدَ قيَام الحُجَّة عَلَيْهِ تقليد فإن خاف ممن يُشَغِّب عَلَيْهِ مِنَ الفُقَهَاء فَلْيَتَكَتَّم بِهَا وَلاَ يَترَاءى بِفعلهَا فَرُبَّمَا أَعْجَبته نَفْسُهُ وَأَحَبّ الظُهُوْر فَيُعَاقب

    وَيَدخل عَلَيْهِ الدَّاخلُ مِنْ نَفْسِهِ فَكم مِنْ رَجُلٍ نَطَقَ بِالْحَقِّ وَأَمر بِالمَعْرُوف فَيُسَلِّطُ اللهُ عَلَيْهِ مَنْ يُؤذِيْه لِسوء قَصدهِ وَحُبِّهِ لِلرِّئَاسَة الدِّينِيَّة فَهَذَا دَاءٌ خَفِيٌّ سَارٍ فِي نُفُوْسِ الفُقَهَاء كَمَا أَنَّهُ دَاءٌ سَارٍ فِي نُفُوْسِ المُنْفِقِين مِنَ الأَغنِيَاء وَأَربَاب الوُقُوْف وَالتُّرب المُزَخْرَفَة

    وَهُوَ دَاءٌ خفِيٌّ يَسرِي فِي نُفُوْس الجُنْد وَالأُمَرَاء وَالمُجَاهِدِيْ نَ فَترَاهم يَلتقُوْنَ العَدُوَّ وَيَصْطَدِمُ الجمعَان وَفِي نُفُوْس المُجَاهِدِيْنَ مُخَبّآتُ وَكمَائِنُ مِنَ الاختيَالِ وَإِظهَار الشَّجَاعَةِ ليُقَالَ وَالعجبِ، وَلُبْسِ القرَاقل المُذَهَّبَة، وَالخُوذ المزخرفَة وَالعُدد المُحلاَّة عَلَى نُفُوْس مُتكبّرَةٍ وَفُرْسَان مُتجبِّرَة وَيَنضَاف إِلَى ذَلِكَ إِخلاَلٌ بِالصَّلاَة وَظُلم لِلرَّعيَّة وَشُرب لِلمسكر فَأَنَّى يُنْصرُوْن؟
    وَكَيْفَ لاَ يُخذلُوْن؟

    اللَّهُمَّ: فَانصر دينَك وَوَفِّق عِبَادك. فَمَنْ طَلَبَ العِلْمَ لِلعمل كَسره العِلْمُ وَبَكَى عَلَى نَفْسِهِ وَمِنْ طلب العِلْم لِلمدَارس وَالإِفتَاء وَالفخر وَالرِّيَاء تحَامقَ وَاختَال وَازدرَى بِالنَّاسِ وَأَهْلكه العُجْبُ وَمَقَتَتْهُ الأَنْفُس {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاها} [الشَّمْس: 9، 10] أي: دسسها بالفجور والمعصية. قُلِبَتْ فِيْهِ السِّينُ أَلِفاً.
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,401

    افتراضي

    كلام نفيس مُذَهَّب من إمام له من اسمه حظ ونصيب.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    287

    افتراضي

    فوائد جمة ؛ بارك الله فيك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي

    وفيك بارك وجزاكم الله خيرا
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    790

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    قال مالك رحمه الله:
    فَكُلُّ خَيْرٍ فِي اتِّبَاعِ مَنْ سَلَف ** وَكُلُّ شَرٍ في ابْتـدَاعِ مِـنْ خَلَـفْ
    وَكُلُّ هَدْيٍ لِلنَّبِّي قَـدْ رَجَـحْ ** فَمَا أُبِيحَ افْعَلْ وَدَعْ مَـا لَـمْ يُبَـحْ
    فَتَابِعِ الصَّالِحَ مِمَّـنْ سَلَفَـا ** وَجَانِـبِ الْبِدْعَـةَ مِمَّـنْ خَلَـفَـا

    ويروى عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه أنه قال : " لا يزال الناس بخير ما أتاهم العلم من قبل أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وأكابرهم، فإذا أتاهم العلم من قبل أصاغرهم فذلك حين هلكوا "
    الخلاف عند سلفنا الصالح من أهل العلم من أهل السنة والجماعة فيه علم ومتعة ومواعظ وعِبر ورحمة وتراحم...
    لماذا في زماننا عند الخلاف في وسط أهل العلم تحدث الفرقة والفجور والتباغض والشحناء والهمز واللمز والغمز ويحدث أيضا التنافر والخصمات تصل إلى حدّ عدم إلقاء ولا ردّ السلام... فل هذا معقول فمن ينتسبون إلى السلف الصالح!؟
    أظن أن المشكلة هي أن السلف كانوا رجال على الجادة ونحن نعيش أزمة رجال حقيقية !
    وكأننا في "لعبة التدين" : نتغنى بالقرآن ونقيم الشعائر ونكدس العلم في الصدور.. وننتظر بفخر واختيال تكريس بالرياسة والمناصب وعندما لا يأتي التكريس تنفجر النفوس غيضا ويحدث ما نسمعه ونشاهده إلا من رحم ربك وهم قليل!.
    نسأل الله العافية والنجاة من الفتن.
    والحمد لله على كل حال.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    25

    افتراضي

    هل عرف الصحابة في زمنهم شروط الإمام الذهبي للإجتهاد؟

    هل الأعرابي الذي كان يأت النبي صلى الله عليه وسلم يسمع منه حديثا فيذهب يعلم قومه كان يعرف أو يلتزم بهذه الشروط أو هذا التقسيم؟

    هل من يطلق عليه عامي واجب عليه أن يعرف مَن مِن الأئمة شهد لهذا العالم لكي يتبع مذهبه؟ ثم يلزم من ذلك أن يعرف من شهد لكل إمام من هؤلاء الأئمة ويتسلسل في ذلك حتى يصل بسند الشهود إلى الصحابة أو حتى للأمة الأربعة؟

    وأخيرا أطلب من كل من وافق على قول الذهبي إما أن يقول لي أي مذهب فقهي من المذاهب المشهورة يقلد أو يقول أنه وصل لرتبة الإجتهاد التي أشار إليها الإمام الذهبي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,178

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    تعليق الذهبي ينتهي عند قوله (
    وَكَيْفَ يَطيرُ وَلَمَّا يُرَيِّش؟)
    أما بقية الكلام فله صلة بما قبل التعليق

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    32

    افتراضي

    موضوع جميل

    لعل الأئمة يذكرون شهادة العلماء للرجل بأنه وصل لمرتبة الاجتهاد حتى لا يتطفل على هذه المرتبة من ليس من أهلها

    فيظنه الناس فعلاً أهلاً لها فيَضل ويُضِل، وإلا في حقيقة الأمر من تمكن حق التمكن من العلوم الشرعية وإذا عرضت له المسائل

    وإن كانت جديدة عليه استطاع أن يصل لحكمها إما من نص أو قياس أو قواعد شرعية، فهذا في نفسه يجب عليه الصيرورة لما يظنه

    حكم الله -تعالى-، ولا مانع أن يشاور أهل العلم في ما توصل إليه ثم يتدارسونه فربما انشرحت صدورهم له، ولكن على المرء أن يعرف

    قدر نفسه، فإذا لم يكن حافظا فاهما لكتاب الله تعالى، ولم يكن مطلعاً على الألوف من النصوص النبوية وعارفا مناسباتها ومعانيها، فالدعوى

    بالقدرة على الاجتهاد مطلقاً غرور، ولا مانع من الاجتهاد الجزئي فيما أحاط علمه به، والعلم عند الله تعالى.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,428

    افتراضي

    قال مالك رحمه الله:
    فَكُلُّ خَيْرٍ فِي اتِّبَاعِ مَنْ سَلَف ** وَكُلُّ شَرٍ في ابْتـدَاعِ مِـنْ خَلَـفْ
    وَكُلُّ هَدْيٍ لِلنَّبِّي قَـدْ رَجَـحْ ** فَمَا أُبِيحَ افْعَلْ وَدَعْ مَـا لَـمْ يُبَـحْ
    فَتَابِعِ الصَّالِحَ مِمَّـنْ سَلَفَـا ** وَجَانِـبِ الْبِدْعَـةَ مِمَّـنْ خَلَـفَـا
    بارك الله فيك
    ليس هذا من كلام الإمام مالك رحمه الله تعالى ولكن هي أبيات من متن جوهرة التوحيد في اعتقاد الأشاعرة نظم الإمام العلامة الأصولي أبو الأمداد برهان الدين إبراهيم اللقاني المالكي رحمه الله تعالى.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المشاركات
    20

    افتراضي

    لا يحل لأحد أن يفتي وهو شاك أو غير عالم ومحيط بالأدلة والخلافات وكذلك لا يحل للعامي أن يقلد من هو معروف بالهوى وميله للعصيية والمذهبية العمياء المفتقرة للأدلة الصحيحة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •