هل هذه الضوابط تنطبق بين الانس والجن؟!
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 56
12اعجابات

الموضوع: هل هذه الضوابط تنطبق بين الانس والجن؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,782

    Exclamation هل هذه الضوابط تنطبق بين الانس والجن؟!

    كما هو معلوم ضبط الاسلام التعامل بين الرجال والنساء بضوابط شرعية وهي معلومة عند الكل ولله الحمد ،وكما هو معلوم حكم التعامل مع الجن وأن جمهور العلماء منعوه ولكن هناك من أجاز بشروط فعلى من يرى الجواز فهل هذه الضوابط تنطبق بين الجن والإنس ؟!
    ارجو أن يكون السؤال واضح

    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    تعنين معاملة رجال الإنس مع نساء الجن، ونساء الإنس مع رجال الجن؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,782

    افتراضي

    نعم بارك الله فيكم، هذا هو المراد.
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    بارك الله فيكم، نعم، والله أعلم يجري عليهم ما يجري علينا من أحكام في الاستئذان وغيره، ويدل على ذلك هذا الأثر الذي رواه ابن أبي شيبة في المصنف بسند صححه محققه -عوامة-: (31154) حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ بَكْرٍ السَّهْمِيُّ، عَنْ حَاتِمِ بْنِ أَبِي صَغِيرَةٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ، عَنْ عَائِشَةَ بِنْتِ طَلْحَةَ، عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ، أَنَّهَا قَتَلَتْ جَانًّا، فَأُتِيَتْ فِيمَا يَرَى النَّائِمُ، فَقِيلَ لَهَا: أَمَا وَاللهِ لَقَدْ قَتَلْتِ مُسْلِمًا، قَالَتْ: فَلِمَ يَدْخُلْ عَلَيَّ أَزْوَاجُ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَقِيلَ لَهَا: مَا يَدْخُلُ عَلَيْك إلاَّ وَعَلَيْك ثِيَابُك، فَأَصْبَحَتْ فَزِعَةً وَأَمَرَتْ بِاثْنَيْ عَشَرَ أَلْفًا، فَجعلَت فِي سَبِيلِ اللهِ.
    أم علي طويلبة علم و فواز بن عامر الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    كذا الصحيح من القول أن الجن مكلفون مثلهم مثل الإنس سواء.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    علَّ هذا يفيد:

    السلام عليكم هل الجن مكلفون بالحج مثل الإنس؟ وهل يحجون مع الإنس فى نفس التوقيت؟ وهل يرجمون إبليس؟



    الإجابــة


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد:

    أولاً: فالذي دل عليه القرآن والسنة أن الجن مكلفون بالإيمان وبالشرائع، وأن النبي صلى الله عليه وسلم مبعوث إليهـم كما بعث إلى الإنس، وأن الجن فيهم المؤمن والكافر، والصالح والطالح، وأن مصير المؤمنين منهم الجنة، وأن مثوى الكافرين النار.
    قال الله تعالى:
    (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) .[ الأنبياء: 107].
    وقال تعالى:
    (وما خلقت الجن والإنس إلاّ ليعبدون). [الذاريات: 56].
    وقال تعالى:
    (يا معشر الجن والإنس ألم يأتكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا شهدنا على أنفسنا). [ الأنعام : 130].
    وقد قص الله لنا خبر استماعهم وإنصاتهم للقرآن الكريم، وانقلابهم إلى قومهم منذرين، قال تعالى:
    (وإذ صرفنا إليك نفراً من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فلمّا قضي ولَّوا إلى قومهم منذرين * قالوا يا قومنا إنّا سمعنا كتاباً أنزل من بعد موسى مصدقاً لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم * يا قومنا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم من ذنوبكم ويجركم من عذاب أليم). [ الأحقاف : 29 - 31] .
    وقال تعالى:
    (قل أوحي إليَّ أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآناً عجباً * يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحداً). [الجن : 1-2].
    والدليل على أن فيهم المسلم والكافر، والصالح والطالح هو قوله تعالى:
    (وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قدداً). [ الجن : 11] .
    وقوله تعالى:
    (وأنا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن أسلم فأولئك تحروا رشداً * وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطباً). [ الجن : 14 - 15] .
    قال القرطبي رحمه الله في تفسير قوله تعالى:
    (سنفرغ لكم أيها الثقلان). [ الرحمن: 31].
    [ هذه السورة و " الأحقاف" و " قل أوحي" دليل على أن الجن مخاطبون مكلفون مأمورون منهيون مثابون معاقبون كالإنس سواء، مؤمنهم كمؤمنهم، وكافرهم ككافرهم، لا فرق بيننا وبينهم في شيء من ذلك ] انتهى.
    ل
    كن من أهل العلم من قال: ليس للجن ثواب في الآخرة إلاّ أنهم يجارون من عذاب النار ثم يقال لهم: كونوا تراباً مثل البهائم، وقد عزا القرطبي هذا القول لأبي حنيفة رحمه الله، ثم قال القرطبي: وقال آخرون: إنهم كما يعاقبون في الإساءة يجازون في الإحسان مثل الإنس ، وإليه ذهب مالك والشافعي وابن أبي ليلى، وقد قال الضحاك: الجن يدخلون الجنة ويأكلون ويشربون، قال القشيري: والصحيح أن هذا مما لم يقطع فيه بشيء والعلم عند الله. انتهى كلام القرطبي وهو في تفسير سورة الأحقاف.
    وقد استنبط القرطبي رحمه الله في مواضع من تفسيره أنهم يدخلون الجنة كالإنس ومن ذلك قوله تعالى عن الحور العين في الجنة:
    (لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جانّ) . [الرحمن: 56].
    وقوله تعالى:
    (وأنا لمّا سمعنا الهدى آمنا به فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخساً ولا رهقاً).
    [الجن: 13] .
    قال ابن عباس: لا يخاف أن ينقص من حسناته ولا أن يزاد في سيئاته.
    وقد احتج البخاري بهذه الآية وترجم في صحيحه فقال:
    باب ذكر الجن وثوابهم وعقابهم، وذلك في كتاب "بدء الخلق".
    وذكر الحافظ في الفتح ما رواه ابن أبي حاتم من طريق أبي يوسف قال: قال ابن أبي ليلى في هذا: لهم ثواب، قال : فوجدنا مصداق ذلك في كتاب الله تعالى:
    (ولكل درجات مما عملوا).
    قال الحافظ: وإلى هذا أشار المصنف ( البخاري) … واستدلّ بهذه الآية أيضاً ابن عبد الحكم ، واستدل ابن وهب في مثل ذلك بقوله تعالى: (أولئك الذين حق عليهم القول في أمم قد خلت من قبلهم من الجن والإنس) الآية . فإن الآية بعدها أيضاً: (ولكل درجات مما عملوا) ونقل عن مالك أنه استدل على أن عليهم العقاب ولهم الثواب بقوله تعالى: (ولمن خاف مقام ربه جنتان) ثم قال (فبأي آلاء ربكما تكذبان) والخطاب للإنس والجن، فإذا ثبت أن فيهم مؤمنين-، والمؤمن من شأنه أن يخاف مقام ربه - ثبت المطلوب والله أعلم. انتهى كلام الحافظ.
    وقد ساق الإمام ابن القيم الحجج المذكورة كلها وزاد عليها في مبحث قيم ضمن كتابه: "طريق الهجرتين" عند الحديث عن الطبقة الثامنة عشرة من طبقات المكلفين : طبقة الجن.
    ثانياً: وينبني على ما سبق أنهم مكلفون بالحج وغيره من العبادات، وقولك في السؤال: وهل يحجون مع الإنس في نفس التوقيت؟ يجاب عنه بنعم، فليس للحج إلا وقت واحد معلوم.
    ثالثاً: قولك: وهل يرجمون إبليس؟
    اعلم وفقك الله، أن المشروع في الحج هو رمي الجمار، اقتداء بنبينا صلى الله عليه وسلم، وهذا المكان الذي يرمى- وإن ذكرنا بحال خليل الله إبراهيم عليه السلام وهو يرجم الشيطان- إلا أنه الآن ليس شيطاناً، ولم يرد في الكتاب أو السنة ما يفيد إطلاق هذا التعبير " رجم إبليس" وإنما الوارد: رمي جمرة العقبة والجمرة الصغرى والوسطى. لكن جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما فيما رواه الحاكم والبيهقي بعد ذكر ما كان من إبراهيم عليه السلام ورجمه للشيطان:
    (الشيطان ترجمون وملة أبيكم تتبعون).
    وهو محمول - إن شاء الله - على الرجم المعنوي، فإن الشيطان يؤذيه امتثال المؤمنين وطاعتهم، مع ما يشتمل عليه رجم الجمار من التكبير والدعاء، مما لا يود الشيطان سماعه.
    وقد روى أبو داود في سننه من حديث عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "إنما جعل الطواف بالبيت وبين الصفا والمروة ورمي الجمار لإقامة ذكر الله".
    قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في أضواء البيان في تفسير سورة الحج: [فذكر الله الذي يشرع الرمي لإقامته هو الاقتداء بإبراهيم في عداوة الشيطان، ورميه، وعدم الاتقياد له، والله يقول: (قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم). [ الممتحنة : 4] .
    فكأن الرمي رمز وإشارة إلى عداوة الشيطان التي أمرنا الله بها في قوله تعالى
    (إن الشيطان لكم عدوٌ فاتخذوه عدواً). [فاطر: 6]، وقوله منكراً على من والاه: (أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو). [ الكهف : 50] ومعلوم أن الرجم بالحجارة من أكبر مظاهر العداوة) انتهى .

    رابعاً: قال بعض أهل العلم: إن الجن ربما خالفوا الإنس في بعض التكاليف، لاختلاف طبيعتهم عن طبيعة الإنس.
    قال الإمام الزركشي في البحر المحيط في أصول الفقه (1/384)
    وقد وقع نزاع بين المتأخرين في أن الجن مكلفون بفروع الدين، فقال بعض محققيهم: إنهم مكلفون بها في الجملة لكن لا على حد تكليف الإنس بها لأنهم يخالفون الإنس بالحد والحقيقة، فبالضرورة يخالفونهم في بعض التكاليف.
    مثاله أن الجن قد أعطى بعضهم قوة الطيران في الهواء فهو مخاطب بقصد البيت الحرام للحج طائراً، والإنسان لعدم تلك القوة لا يخاطب بذلك، هذا في طرف زيادة تكليفهم على تكليف الإنس، فكل تكليف يتعلق بخصوص طبيعية الإنس ينتفي في حق الجن ، لعدم تلك الخصوصية فيهم.
    والدليل على تكليف الجن بالفروع الإجماع على أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل بالقرآن إلى الإنس والجن، وجميع أوامره ونواهيه يتوجه إلى الجنسين، وقد تضمن ذلك أن كفار الإنس مخاطبون بها، وكذلك كفار الجن) انتهى كلام الزركشي.
    والله تعالى أعلى وأعلم.

    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Optio n=FatwaId&Id=3621







    أم علي طويلبة علم و فواز بن عامر الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,782

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    قَالَتْ: فَلِمَ يَدْخُلْ عَلَيَّ أَزْوَاجُ النَّبِيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَقِيلَ لَهَا: مَا يَدْخُلُ عَلَيْك إلاَّ وَعَلَيْك ثِيَابُك، فَأَصْبَحَتْ فَزِعَةً وَأَمَرَتْ بِاثْنَيْ عَشَرَ أَلْفًا، فَجعلَت فِي سَبِيلِ اللهِ.
    قوله " إلا وعليك ثيابك" هل المراد الجلباب أم ثياب المرأة في المنزل أي من دون الجلباب وغطاء الوجه ؟!
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    المراد كامل ثيابها، لما جاء في بعض روايات الأثر: (مَا كَانَ يَطَّلِعُ حَتَّى تَجْمَعِي عَلَيْكِ ثِيَابَكَ، وَمَا كَانَ يَجِيءُ إِلَّا يَسْتَمِعُ ...).

    العظمة لأبي الشيخ الأصبهاني: (5/ 1655)، والمطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية: (10/ 667) (2378)، وحلية الأولياء وطبقات الأصفياء: (2/ 49)،
    بسند صحيح.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    " قتلت جانا " = قتلت حية .
    والله أعلم .
    وسأعود في وقت لا حق لمزيد بيان إن شاء الله تعالى .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    " قتلت جانا " = قتلت حية .
    والله أعلم .
    وسأعود في وقت لا حق لمزيد بيان إن شاء الله تعالى .
    لو صحت، لكان جان في صورة حية.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    فلم أجد من زادها سوى ابن عبد البر في الاستذكار دون إسناد، قال: (رَوَيْنَا عَنْ عَائِشَةَ من حديث بن أَبِي مُلَيْكَةَ وَغَيْرِهِ عَنْهَا أَنَّهَا قَتَلَتْ حَيَّةً بِالْمَدِينَةِ ...).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    إليك الدليل أخي الكريم .
    مسند الحارث :

    كتاب الصيد والذبائح وما أمر بقتله
    باب في جنان البيوت - حديث : ‏413‏

    حدثنا روح بن عبادة ، ثنا حاتم بن أبي صغيرة ، ثنا عبد الله بن أبي مليكة أن عائشة بنت طلحة ، حدثته ، أن عائشة أم المؤمنين " قتلت جنانا فأريت فيما يرى النائم فقيل لها : والله لقد قتلت مسلما , فقالت : والله لو كان مسلما ما دخل على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم , فقيل لها : وهل كان يدخل عليك إلا وأنت متجلببة أو مخمرة , فأصبحت وهي فزعة , فأمرت باثني عشر ألفا , فجعلتها في سبيل الله عز وجل "

    قلت : ورواته ثقات كلهم
    .
    وأخرجه البوصيري تحت باب " الحث على قتل الحية والعقرب والنهي عن قتل عمار البيوت "
    حديث رقم : 5406

    وهنالك حادثة حدثت في حياة النبي عليه الصلاة والسلام كما في صحيح مسلم :
    حدثني أبو الطاهر أحمد بن عمرو بن سرح ، أخبرنا عبد الله بن وهب ، أخبرني مالك بن أنس ، عن صيفي - وهو عندنا مولى ابن أفلح - أخبرني أبو السائب ، مولى هشام بن زهرة أنه :
    " دخل على أبي سعيد الخدري في بيته ، قال : فوجدته يصلي ، فجلست أنتظره حتى يقضي صلاته ، فسمعت تحريكا في عراجين في ناحية البيت ، فالتفت فإذا حية فوثبت لأقتلها ، فأشار إلي أن اجلس فجلست ، فلما انصرف أشار إلى بيت في الدار ، فقال : أترى هذا البيت ؟ فقلت : نعم ، قال : كان فيه فتى منا حديث عهد بعرس ، قال : فخرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الخندق فكان ذلك الفتى يستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنصاف النهار فيرجع إلى أهله ، فاستأذنه يوما ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ عليك سلاحك ، فإني أخشى عليك قريظة ، فأخذ الرجل سلاحه ،
    ثم رجع فإذا امرأته بين البابين قائمة فأهوى إليها الرمح ليطعنها به وأصابته غيرة ،
    فقالت له : اكفف عليك رمحك وادخل البيت حتى تنظر ما الذي أخرجني ،
    فدخل فإذا بحية عظيمة منطوية على الفراش فأهوى إليها بالرمح فانتظمها به ، ثم خرج فركزه في الدار فاضطربت عليه ، فما يدرى أيهما كان أسرع موتا الحية أم الفتى ، قال : فجئنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكرنا ذلك له وقلنا ادع الله يحييه لنا فقال : " استغفروا لصاحبكم " ثم قال : " إن بالمدينة جنا قد أسلموا ، فإذا رأيتم منهم شيئا ، فآذنوه ثلاثة أيام ، فإن بدا لكم بعد ذلك ، فاقتلوه ، فإنما هو شيطان "



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    إليك الدليل أخي الكريم .
    مسند الحارث :

    كتاب الصيد والذبائح وما أمر بقتله
    باب في جنان البيوت - حديث : ‏413‏

    حدثنا روح بن عبادة ، ثنا حاتم بن أبي صغيرة ، ثنا عبد الله بن أبي مليكة أن عائشة بنت طلحة ، حدثته ، أن عائشة أم المؤمنين " قتلت جنانا فأريت فيما يرى النائم فقيل لها : والله لقد قتلت مسلما , فقالت : والله لو كان مسلما ما دخل على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم , فقيل لها : وهل كان يدخل عليك إلا وأنت متجلببة أو مخمرة , فأصبحت وهي فزعة , فأمرت باثني عشر ألفا , فجعلتها في سبيل الله عز وجل "

    قلت : ورواته ثقات كلهم
    .
    وأخرجه البوصيري تحت باب " الحث على قتل الحية والعقرب والنهي عن قتل عمار البيوت "
    حديث رقم : 5406





    ما وجه الاعتراض؟
    وأنت قد أتيت بارك الله فيك برواية تؤكد على أنها قتلت جان ...

    وما المقصود بقوله: (والنهي عن قتل عمار البيوت)؟

    وهل ترى أن الكلام مستقيم لو قلنا أن عائشة قتلت حية؟
    وهل الحية توصف بأنها مسلمة؟ حتى لو قلنا أنها حية لكان الكلام:
    (والله لقد قتلت مسلمة)، بينما جاء الكلام: (والله لقد قتلت مسلمًا).
    وهل لو كانت حية يختلف الأمر
    لو دخلت عليها وهي متجلببة أو غير متجلببة؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    فدخل فإذا بحية عظيمة منطوية على الفراش فأهوى إليها بالرمح فانتظمها به ، ثم خرج فركزه في الدار فاضطربت عليه ، فما يدرى أيهما كان أسرع موتا الحية أم الفتى ، قال : فجئنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فذكرنا ذلك له وقلنا ادع الله يحييه لنا فقال : " استغفروا لصاحبكم " ثم قال : " إن بالمدينة جنا قد أسلموا ، فإذا رأيتم منهم شيئا ، فآذنوه ثلاثة أيام ، فإن بدا لكم بعد ذلك ، فاقتلوه ، فإنما هو شيطان "



    وهذه القصة بارك الله فيك، تؤكد المعنى الذي ذكرته لك، عندما قلت: (لو صحت، لكان جان في صورة حية)، وهذا الذي ظهر من خلال تلك الواقع.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,782

    افتراضي

    أحسن الله إليكم ، ظاهر الحديث أن عائشة رضي الله عنها تعمدت قتله، فهذا يرد من يظن أنها قتلته وهي لم تراه والله أعلم ، فالإشكال هو كيف قتلته :
    هل بصورة إنس أم حيوان؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    أحسن الله إليكم ، ظاهر الحديث أن عائشة رضي الله عنها تعمدت قتله، فهذا يرد من يظن أنها قتلته وهي لم تراه والله أعلم ، فالإشكال هو كيف قتلته :
    هل بصورة إنس أم حيوان؟
    لو صحت رواية: (الحية)، التي أشار إليها ابن عبد البر، لكانت حاسمة لمادة النزاع.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,782

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    فالإشكال هو كيف قتلته :
    هل بصورة إنس أم حيوان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    لو صحت رواية: (الحية)، التي أشار إليها ابن عبد البر، لكانت حاسمة لمادة النزاع.
    هل من دليل صحيح يثبت ماهية الصورة التي كان عليها؟
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,034

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    هل من دليل صحيح يثبت ماهية الصورة التي كان عليها؟

    لم أقف على غير ما ذكرت، فالعلم عند الله.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,575

    افتراضي

    في دقائق أولي النهى للبهوتي رحمه الله ، وبعضه في الفروع لابن مفلح أيضا:
    فصل في مسائل من أحكام الجن :
    الجن مكلفون في الجملة إجماعا لقوله تعالى { وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون } يدخل كافرهم النار إجماعا ويدخل مؤمنهم الجنة لعموم الأخبار ، وقال أبو حنيفة: ويصيرون ترابا كالبهائم ، وثوابه النجاة من النار ، وهم أي مؤمنوا الجن فيها أي الجنة كغيرهم من الآدميين على قدر ثوابهم لعموم الأخبار خلافا لمن قال لا يأكلون ولا يشربون أو انهم في ربض الجنة أي ما حولها. قال الشيخ تقي الدين: ونراهم فيها ولا يروننا و تنعقد بهم أي مؤمني الجن الجماعة ، قال في شرحه: لا الجمعة وفي النوادر تنعقد الجمعة والجماعة بالملائكة وبمسلمي الجن وهو موجود زمن النبوة وذكره أيضا عن أبي البقاء من أصحابنا قال في الفروع كذا قالا والمراد بالجمعة من لزمته وليس منهم رسول وقوله تعالى :{ يا معشر الجن والإنس ألم يأتكم رسل منكم } على حد قوله تعالى { يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان } وقوله تعالى { وجعل القمر فيهن نورا } قال ابن حامد ومذاهب العلماء إخراج الملائكة عن التكليف والوعيد ، وقال الشيخ تقي الدين : ليس الجن كالأنس في الحد و لحقيقة فلا يكون ما أمروا به وما نهوا عنه مساويا لما على الأنس في الحد والحقيقة لكنهم شاركوهم في جنس التكليف بالأمر والنهي والتحليل والتحريم بلا نزاع أعلمه بين العلماء اهـ وقوله صلى الله عليه وسلم :"كان النبي يبعث إلى قومه خاصة يدل على انه لم يبعث إليهم نبي قبل نبينا. وروى ابن عباس رضي الله عنه ويقبل قولهم أي الجن ان ما بيدهم ملكهم مع إسلامهم كما يقبل قول الآدمي بيمينه في ذلك فيصح معاملتهم بشرطها ويجري التوارث بينهم وكافرهم كالحربي يقتل ان لم يسلم ويحرم عليهم ظلم الآدميين وظلم بعضهم بعضا للحديث القدسي:" يا عبادي اني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظلموا ". رواه مسلم وكان الشيخ تقي الدين إذا أتي بالمصروع وعظ من صرعه وأمره ونهاه فإذا انتهى وفارق المصروع اخذ عليه العهد ان لا يعود وان لم يأتمر ولم ينته و م يفارقه ضربه حتى يفارقه والضرب يقع في الظاهر على المصروع وإنما يقع في الحقيقة على من صرعه به ويصيح ويخبر المصروع إذا أفاق بأنه لم يشعر بشيء من ذلك وتحل ذبيحتهم أي مؤمني الجن لعدم المانع وأما ما يذبحه الآدم لئلا يصيبه أذى من الجن فمنهى عنه ، وبولهم وقيؤهم طاهران ؛ لظاهر حديث ابن مسعود قال: ذكر عند النبي صلى الله عليه وسلم رجل نام ليلة حتى اصبح قال : ذاك رجل بال الشيطان في أذنه. متفق عليه.
    خص الأذن لأنها آلة الانتباه، قال إبراهيم الحربي : ظهر عليه وسخر منه، ولحديث لما سمى ذلك الرجل في أثناء طعامه قال: قاء الشيطان كل شيء أكله. رواه أبو داود والنسائي وصححه الحاكم .اهـ

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •