أمهات الأدب .. قائمة الكتب التي تقوي ملكتك الأدبية
النتائج 1 إلى 13 من 13
5اعجابات
  • 1 Post By أبو أسامة جبايري
  • 2 Post By فالح الحجية
  • 1 Post By أبو أسامة جبايري
  • 1 Post By أبو أسامة جبايري

الموضوع: أمهات الأدب .. قائمة الكتب التي تقوي ملكتك الأدبية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    88

    افتراضي أمهات الأدب .. قائمة الكتب التي تقوي ملكتك الأدبية

    أمهات الأدب .. قائمة الكتب التي تقوي ملكتك الأدبية
    هذه القائمة جمعتها لكم - أحبابي - من الموضوعات التي نُوقشت فيها أهم كتب الأدب في تاريخ العربية ..
    وهي غير مرتبة ..
    وفيها تكرار كثير..
    وارجو من أحدكم أن يخرج لنا منها قائمة مرتبة وغير مكررة
    .................
    أمهات الأدب


    ما نصح به أديب القرآن ( مصطفى صادق الرافعي ) :
    1-الزمخشري : " الكشاف " ( تفسير الزمخشري
    2-البخاري
    3-ابن المقفع : كليلة ودمة
    4-ابن المقفع : الأدب الصغير
    5-ابن المقفع : اليتيمة
    6-الجاحظ: الرسائل
    7-الجاحظ : البخلاء
    8-الجاحظ : البيان
    9-الجاحظ : الحيوان
    10-نهج البلاغة
    11-ابن الأثير: المثل السائر
    12-الزمخشري : أساس البلاغة
    13-الأصفهاني : الأغاني
    14-ابن عبد ربه: العقد الفريد
    15-الطبري : تاريخ الطبري

    ما نصح به بعض الأخوة في ملتقى أهل الحديث

    الرسالة للشافعي.
    مقدمة صحيح مسلم.
    البيان والتبيين للجاحظ.
    الإمتاع والمؤانسة لأبي حيان.
    كتب القرآن للقصاب.
    مدارج السالكين لابن القيم.
    كل مصنفات الشيخ مصطفى صادق الرافعي.
    كل مصنفات الشيخ محمود شاكر.
    كل مصنفات الشيخ محمود محمد الطناحي
    كل مصنفات الشيخ أحمد شاكر.
    كل مصنفات الشيخ محمد الخضر حسين.
    كل مصنفات الشيخ المنفلوطي.
    كل مصنفات الشيخ علي الطنطاوي.
    كل مصنفات الشيخ محمد البشير الإبراهيمي.
    وحي الرسالة للزيات.
    مؤلفات ذ. محمد كرد: المقتطف.
    كتب سيد قطب: مساجلاته الأدبية مع أنصار أديب الإسلام الرافعي.
    جواهر الأدب للسيد هاشمي.

    ما نصح به آخرون :المثل السائر لابن الأثير.
    مقامات الحريري بشرح الشريشي.
    مقامات البديع بتعليق محيي الدين عبد الحميد.
    جمهرة خطب العرب.
    كتابات الشيخ بكر أبو زيد.
    نفح الطيب.
    الصناعتينِ ، لأبي هلال العسكري
    أدبُ الكاتبِ لابن قتيبة
    العقدُ الفريدُ لابن عبدربّهِ .
    عيونُ الأخبار ِ لابن قتيبة . َ
    زهرُ الآدابِ وثمرُ الألبابِ للحصريِّ القيروانيِّ .
    رسائلُ الجاحظِ المختلفة: كتابُ الحيوان
    وحي القلم لمصطفى صادق ٍ الرافعيِّ، وكذلكَ رسائلهُ إلى أبي ريّةَ.
    النظراتُ للمنفلوطي.
    المختارات الشرعية وقد فضل الرافعي مختارات البارودي.
    سحر البلاغة وسر الفصاحة للثعالبى.
    الألفاظ للهمذانى ولابن قدامة البغدادى.
    الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة"، للأديب المفلق ابن بسام الشنتريني الأندلسي.
    كتاب بهجة المجالس للإمام ابن عبدالبر .
    كتاب روضة العقلاء ونُزهة الفضلاء للإمام ابن حبان.
    الشعر والشعراء لابن قتيبة.
    شرح لامية العجم للطغرائى لخليل بن أيبك الصفدى.
    كتب العلامة السيد محمد زبارة الحسني: نشر العَرف لنبلاء اليمن بعد الألف.
    شرح المعلقات السبع للزوزني.
    ديوان الصعاليك.
    العمدة في صناعة الشعر ونقده لابن رشيق القيرواني.
    مؤلفات محمد أحمد راشد: المنطلق ، العوائق ، الرقائق، صناعة الحياة ، المسار ، رسائل العين.
    الكتاب لأبي حيان التوحيدي.
    الكامل في اللغة والأدب لأبي العباس محمد بن يزيد المبرد.
    حاشية البغدادي على شرح ابن هشام لقصيدة بانت سعاد
    كتب ابن قتيبة الدينوري.
    ريب الحديث، تأويل مختلف الحديث، أدب الكاتب.

    كتب آخرى ينص بها :
    كتب الشيخ محمد الطاهر بن عاشور.
    وآثار الشيخ العربي التبسي رحمهما الله تعالى.
    كتب امير البيان الامام محمد البشير الابراهيمي
    علي الجارم

    ونصح أحد الأدباء بهذه الستة : الأول : كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد لابن القيم رحمه الله ..
    الثاني : الرسالة للشافعي المطلبي رحمه الله صاحب المذهب المشهور ..
    الثالث : العقد الفريد لابن عبدربه الأندلسي غفرَ الله له ..
    الرابع : البيان والتبيين للجاحظ , وليعلم أن الجاحظَ معتزلي , فلتكن القراءة في كتبة قراءة واعية ..
    الخامس : عيون الأخبار لابن قتيبة , ويقول بعض أهل العلم : أنه جهميًا , وقال بعضهم : مذهبه كرامي , والأصح أنه على مذهب أهل السنة والجماعة
    السادس : المثل السائر لابن الأثير رحمه الله

    وقال بعضهم :
    أفضل طريقة في نظري أن يكثر الإنسان من القراءة والمطالعة في كتب المتقدمين من العلماء والأدباء، ويكثر من الاطلاع على أشعار الفحول من الشعراء؛ لأن اللغة في الأصل سليقة
    وإليك طائفة مما لعله يفيد في هذا الباب:

    الشعر والشعراء لابن قتيبة
    زهر الآداب للحصري
    كتب ابن المقفع
    الرسالة للشافعي
    مجمع الأمثال للميداني
    البيان والتبيين للجاحظ
    الأمالي والنوادر لأبي علي القالي
    جمهرة أشعار العرب للقرشي
    كتب أبي حيان التوحيدي
    كتب أبي العلاء المعري
    كتب القاضي الفاضل
    مقامات الحريري والهمذاني
    ديوان صالح بن عبد القدوس
    ديوان أبي تمام
    ديوان المتنبي


    وللتخلص من لحن القلم : فقال بعضهم :
    وأما التخلص من اللحن فيكون بإدمان قراءة الكتب المشكولة من المحققين المدققين أمثال الشيخ أحمد شاكر وعبد العزيز الميمني وعبد السلام هارون ومحمد أبي الفضل وعبد العظيم الشناوي، ومن قبلهم الشيخ حمزة فتح الله والشيخ نصر الهوريني والشيخ محمود شكري الآلوسي.

    ونصح بعضهم بما يلي : - إدمان قراءة كتاب الله
    -حفظ الأشعار البليغة. و هنا كل يحفظ ما يميل إليه طبعا. فمن الناس من يفضل ذي الرمة و منهم من يحفظ أشعار الجاهليين الستة للشنتمري. و أنا شخصيا فأكثر حفظي في الصغر إنما كان من شعر أبي تمام أو بعض أشعار الشناقطة كمحمد الطلبه و ابن رازكه _شعرهما بعضه في الموسوعة-,
    و التعلم أن حفظ الأشعار حاجز متين دون اللحن بل إنه يصقل الطبع و يهذبه حتى ليكاد المكثر منه يعتبر نفسها جلفا من الأعراب الأقحاح.
    -قراءة كتب الأدب البليغة: هنا أسضا كل له مذهبه لا يعد سواه شيئا. و الذي أعرفه أن من أدمن مطالعة التوحيدي أبي حيان يرقى إلى قنن الأدب. و أنصح أن يبدأ المرء بكتابه "الإمتاع و المؤانسة" ثم "الصديق و الصداقة" ثم "المقابسات" و ليختم بأحسن نص نثري في العربية -عندي- كتاب "الإشارات الإلاهية" و أنبه إلى أنه يميل إلى التصوف. فليأخذ المرء حذره.
    -قراءة المعاجم فائدتها قليلة فأذكر أنني في صغري كنت أقضي جل وقتي في مطالعة القاموس للفيروزآبادي و لقد أكون اسستفدت كما لا بأس به من المفردات و لكن كثيرا من ما حفظته إذاك نسيته لأنه ليس من ما يرد ذكره في كتب الأدب. و لقد كان شيخي يكثر من لومي على إضاعة الوقت في هذا الأمر.
    -من الكتب التي تفيد كثيرا في حفظ اللغة رسائل المعري كرسالة الغفران و رسالة الصاهل و الشاحج- تحقيق د.بننت الشاطئ-

    كذلك من الكتب الجميلة القيمة التي يزداد بها الإنسان أدبا :

    1- كتاب بهجة المجالس للإمام ابن عبدالبر .
    2- كتاب روضة العقلاء ونُزهة الفضلاء للإمام ابن حبان .
    3- الشعر والشعراء لابن قتيبة .
    4- شرح لامية العجم للعلائي .
    5- كتب العلامة السيد محمد زبارة الحسني وخاصة كتابه الجميل : نشر العَرف لنبلاء اليمن بعد الألف .

    وقال آخر :
    ولا تنسوا مصنفات الأديب المربي الداعية الأستاذ محمد أحمد راشد ، ومنها :

    المنطلق ، العوائق ، الرقائق، صناعة الحياة ، المسار ، رسائل العين
    كتب شيخ الأدباء وأديب الشيوخ أبو عبد الرحمن ابن عقيل الظاهرى
    حاشية البغدادي على شرح ابن هشام لقصيدة بانت سعاد, تحقيق: نظيف محرم خواجة , مراجعة: محمد الحجيري.

    ونصيحة شيخ الإسلام :
    قراءة كتب خطيب أهل السنة والجماعة كما سماه شيخ الإسلام ابن تيمية
    وهو ابن قتيبة الدينوري ومنها :
    1 ـ غريب الحديث
    2 ـ تأويل مختلف الحديث
    3 ـ أدب الكاتب

    أفضل الطبعات :

    1- الرسالة للشافعي [طبعة دار التراث بتحقيق أحمد شاكر]
    2-مقدمة صحيح مسلم. [طبعة المطبعة العامرة بتركيا]

    3-البيان والتبيين للجاحظ. [طبعة مكتبة الخانجي بتحقيق عبد السلام هارون].
    4-الإمتاع والمؤانسة لأبي حيان.[مصورة دار الآفاق الجديدة بتحقيق السيد أحمد صقر].

    5-نكت القرآن للقصاب. [طبعة دار ابن عفان]

    6-مدارج السالكين لابن القيم. [طبعة دار ابن خزيمة].

    7- كل مصنفات الشيخ مصطفى صادق الرافعي. [وحي القلم بتحقيق بسام الجابي نشر دار ابن حزم]

    8-كل مصنفات الشيخ محمود شاكر .[نشر مكتبتي الخانجي والمدني]

    9- كل مصنفات الشيخ محمود محمد الطناحي [نشر مكتبة الخانجي،ومقالات ه نشر دار البشائر الإسلامية،وبحوث ه نشر دار الغرب الإسلامي]

    10- كل مصنفات الشيخ أحمد شاكر .[نشر دار التراث ومكتبة السنة]

    11- كل مصنفات الشيخ محمد الخضر حسين .[نشر دار الرضا بتونس]

    12- كل مصنفات الشيخ المنفلوطي.[النظرات نشر دار ابن حزم]
    13- كل مصنفات الشيخ علي الطنطاوي .[نشر دار المنارة بجدة].

    14- كل مصنفات الشيخ محمد البشير الإبراهيمي.[نشر دار الغرب الإسلامي]

    15-وحي الرسالة للزيات .[نشر دار نهضة مصر]

    16- "الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة"، للأديب المفلق ابن بسام الشنتريني الأندلسي [نشر دار الغرب الإسلامي بتحقيق إحسان عباس].

    17- نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب للمقري .[نشر دار صادر بتحقيق إحسان عباس].

    18- المثل السائر لابن الأثير .[نشر دار نهضة مصر بتحقيق أحمد الحوفي وبدوي طبانة].

    19- مقامات الحريري بشرح الشريشي.[نشر المكتبة العصرية بتحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم].

    20- مصنفات الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد. [نشر دار العاصمة].

    ونصح الآخر بهذه :

    كتابُ المثلِ السائرِ في أدبِ الكاتبِ والشاعرِ ، لابن الأثير ِ ، وهو كتابٌ عظيمُ النفع ِ جدّاً ، وفيهِ من الفوائدِ وحُسن ِ الترتيبِ ما يجعلُ قارئهُ لا يملُّ أبداً ، بل لا أبالغُ لو قلتُ أنّهُ الكتابُ الأوحدُ في هذا البابِ ، وعنهُ تتشعبُ بقيّة ُ الكتبِ ، ومن فهمهُ فقد فُتحَ عليهِ خيرٌ عظيمٌ في الأدبِ والكتابةِ والنقدِ .

    كتابُ : الصناعتينِ ، لأبي هلال العسكري ، وهو كتابٌ ممتعٌ جداً ، وفيهِ الكثيرُ من طرق ِ الكتّابِ وطُرقِ استخراج ِ المعاني ، وكذلكَ كيفيّةُ ممارسةِ النقدِ ، والتف ضيلِ بينَ المعاني والألفاظِ .

    كتابُ : البيان ِ والتبيين ِ ، لأبي عثمان الجاحظِ ، وهو كتابٌ فريدٌ في بابهِ ، وقد جمعَ أصولاً هامّةً في البلاغةِ والأساليبِ ، ولكنّهُ غيرُ مرتّبٍ ، ومع ذلكَ فهو مهمٌّ للغايةِ .

    أدبُ الكاتبِ ، لابن قتيبة َ ، وهو كتابٌ جليلُ القدر ِ ، وأحدُ أربعةِ كتبٍ هي أركانُ الأدبِ العربيِّ ، ثانيها الكاملُ لابن ِ المبرّدِ ، وثالثها البيانُ والتبيينُ - المتقدّم ِ ذكرهُ - ، ورابعها النوادرُ لأبي علي القالي ، وذلكَ بحسبِ كلام ِ ابن ِ خلدونَ في المقدّمةِ .

    وهناك كتبُ الناثرينَ والكُتّابِ ، والتي اعتنوا فيها بذكرِ مقالاتِهم وكُتاباتهم ، وكانتْ لهم فيها أساليبُ خاصّة ٌ ، فالقراءة ُ في كتبهم تُثري القاريءَ ، وتجعلهُ مع مرور ِ الوقتِ يكتسبُ من المهارةِ ما يمكنُ تطويرهُ إلى أن يُصبحَ إبداعاً منقطعاً النظيرِ .

    ومن أمثلةِ تلكَ الكتبِ :

    الإمتاعُ والمؤانسة ُ لأبي حيّانَ التوحيديِّ .

    العقدُ الفريدُ لابن عبدربّهِ .

    عيونُ الأخبار ِ لابن قتيبة .

    زهرُ الآدابِ وثمرُ الألبابِ للحصريِّ القيروانيِّ .

    رسائلُ الجاحظِ المختلفة ولا سيّما كتابُ الحيوان ِ فهو ماتعٌ جداً .

    وحي القلم لمصطفى صادق ٍ الرافعيِّ ، وكذلكَ رسائلهُ إلى أبي ريّةَ ، وهو كتابٌ مهمٌّ .

    النظراتُ للمنفلوطي ، وهو أحدُ العجائبِ في النثرِ ، والقارىء فيها يقضي لهُ بالفضلِ والتقديمِ على غيرهِ .

    من وحي الرّسالةِ لمحمّد حسن الزيّات .

    مقالاتُ محمود الطناحي .

    ذكرياتُ علي الطنطاوي ، وكذلكَ بقيّةُ رسائلهِ ومؤلفاتهِ ، ففيها من المتعةِ والأسلوبِ ما لا مزيدَ عليهِ .

    في ظلال القرءان ِ لسيّد قطب ، وكذلكَ جميعُ مؤلفاتهِ وكتبهِ .



    كُتب المختارات :
    ومن أفضلِ كُتبِ الشعرِ : كتبُ المختاراتِ ، مثلُ الحماسةِ لأبي تمّامٍ ، وللبحتريِّ ، وكذلكَ ديوانُ المعاني لأبي هلال العسكريِّ ، وكذلكَ مختاراتُ البارودي ، وهي من أنفسِ وأجودِ المختاراتِ ، وقد كانَ يمدحها الرافعيَّ كثيراً ، بل فضّلها على جميعِ كتبِ المختاراتِ الأخرى

    ولا تنس :
    1-كتب العقاد
    2-كتب سيد قطب
    3-كتب حسن البنا
    4-كتب محمد الغزالي
    5-كتب محمد رجب البيومي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    88

    افتراضي

    ألفها أحمد عادل كمال
    ملتقى أهل الحديث


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    عضوالاتحادالعام للادباءوالكتاب العرب
    المشاركات
    783

    افتراضي

    هناك كتاب اخر ربما نسيته حضرتك هو ( الموجز في الشعرالعربي ) لمؤلفه د فالح الحجية الكيلاني وهو اربعة اجزاء ارخ الادب العربي منذ العصرالجاهلي وحتى المعاصر وقد اعتبرمن امهات الكتب العربية في الشعر والادب راجع في ذلك الموسوعة الحرة وبيكيديا و د .عاصم العاشمي وغيرهما كثير . تحياتي وتقديري لكم
    رضا الحملاوي و أبو أسامة جبايري الأعضاء الذين شكروا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,045

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    الأولى أن يقال (أمات الكتب) كما قال بعض أهل اللغة
    وينظر هنا للفائدة
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=21520

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,787

    افتراضي

    بارك الله فيكم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    88

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    88

    افتراضي

    أقترحُ أن تَكُون هذه الصفحةُ ثابِتَةً
    وننتظرُ رأي المُشرِفِينَ الكرام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فالح الحجية مشاهدة المشاركة
    هناك كتاب اخر ربما نسيته حضرتك هو ( الموجز في الشعرالعربي ) لمؤلفه د فالح الحجية الكيلاني وهو اربعة اجزاء ارخ الادب العربي منذ العصرالجاهلي وحتى المعاصر وقد اعتبرمن امهات الكتب العربية في الشعر والادب راجع في ذلك الموسوعة الحرة وبيكيديا و د .عاصم العاشمي وغيرهما كثير . تحياتي وتقديري لكم
    هذه هي
    بسم الله الرحمن الرحيـم
    ُثم أمَّا بعد ..
    هذا بحثٌ شامل لُأمَّهات كُتبِ الأدبِ العربي بمُختلفِ أصنافها وفُروعها . وهو بحثٌ يسيرُ استخلصتُ بعضهُ من خلالِ استقراءٍ لمجموعةٍ من أُمَّهات كُتبِ الأدب العربي من كُلِّ أوب وصقع , والآخر عن طريق آراء جلاميدِ الفصاحة و بلغاءِِ البيانِ وأساطين اللغة كُلٌ في مجاله .ولأني ودِدتُ أن استخرج من زهر البساتين ما دفنتهُ يدُ الكَوَانين لأقطف ما استحسنهُ الأدباءُ من رياض الأدبِ و البلاغةِ , وجنات الشعرِ , وحدائق اللغةِ ؛ لتكونَ المحُصلةُ بين أياديكم .. إيراقٌ حد الزهو .

    وقد تم تقسيم كتب الأدب إلى ستة أقسام :
    القسم الأول : المجاميع والمختارات الأدبية ومنها ( المحاضرات والأمآلي )
    والقسم الثاني : الشعر والألفاظ والمقامات والرسائل
    والقسم الثالث : الكتب المفردة والمصنفات المفردة
    والقسم الرابع : اللغة بأنواعها والمعاجم
    والقسم الخامس : المقالات الأدبية
    والقسم السادس : الروايات الأدبية
    وفي ختامِ هذا البحثِ البسيط, ودِدتُ أن لا أغفلَ عن كُتب المُتأخرين ,فلهم في ساحة البلاغة ومعترك اللغة صولات وجولات وهم أهلٌ لذلك .
    وكانت البداية بكتب المُتقدمين وبعض كتب المتأخرين بناءً على التقسيم المذكور آنفا .. فإليكموها .

    كُتب المُتقدمين وبعضُ المتُأخرين :
    1-المجاميع والمختارات الأدبية
    ومنها (المحاضرات والأمالي)
    :

    أ- كُتب ألتزمت الترتيب :
    - البيان والتَبيُّن .. للجاحظ
    - ديوان المعاني لأبي هلال العسكري .. تحقيق النبوي شعلان
    - نثر الدرّ للآبي .. تحقيق خالد محفوظ
    - بهَجة المجَالس وأنُس المُجالس .. لإبن عبدالبر
    -التذكرة الحمدونية لإبن حمدون .. تحقيق إحسان عباس
    - ربيع الأبرار .. للزمخشري
    - كنز الكتاب ومنتخب الآداب .. للبونسي
    - مجاني الأدب في حدائق العرب .. للأب لويس شيخو
    - مفتاح العلوم .. للخوارزمي
    - مختارات البارودي
    - الأصمعيات .. للأصمعي


    ب-كتب لم تلتزم ترتيبا :

    - الكامل في اللغة والأدب .. للمبرد
    - الجليس الصالح الكافي والانيس الناصح الشافي للنهرواني .. ( تحقيق الخولي )
    - البصائر والذخائر .. لإبي حيان التوحيدي
    - الهوامل والشوامل .. للتوحيدي أيضا
    - الفصوص .. لسعد البغدادي
    - جمع الجواهر في المُلح والنوادر .. للحُصري
    - محاضرة الأبرار ومسامرة الأخيار .. لابن عربي الصوفي
    - ثمرات الأوراق ..لإبن حجة الحموي
    _ الكشكول ..للبهاء العاملي
    _ الحديقة .. لمحب الدين الخطيب
    _ روضة العقلاء ونزهة الفضلاء .. لإبن حبان
    - صبح الأعشى في صناعة الإنشا .. للقلقشندي
    _ زَهرُ الآداب وثمرُ الألباب.. للحصريِّ القيروانيِّ
    -كتاب الأغاني .. للأصفهاني
    - خزانة الأدب .. للبغدادي
    - الصناعتين .. لأبي هلال العسكري ( وهو كتاب نقدي أيضا )
    - يتيمة الدهر .. للثعالبي ( وهو كتاب نقدي أيضا )



    كُتب المحاضرات :
    - المحاضرات .. للحسن اليوسي
    - محاضرات الأدباء وحاورات الشعراء البلغاء .. للراغب الأصفهاني تحقيق رياض عبدالحميد مراد
    - لُباب الآداب للأمير أسامة بن منقذ .. تحقيق أحمد شاكر
    - نشوار المحاضرة للتنوخي .. تحقيق عبود الشالجي
    - عيون الأخبار لإبن قتبية .. طبعة دار الكتب المصرية .. تحقيق منذر أبو شعر
    - العقد الفريد لإبن عبدربه .. تحقيق أحمد الزين والأبياري

    كُتب الأمالي والمجالس :
    - الأمالي .. لأبو علي القالي وشرحه الميمني في كتابه ( سمط اللآلي )
    - الأمالي .. للزجاجي
    - الأمالي .. للشريف المرتضى
    - الأمالي .. للشجري
    - مجالس ثعلب .. لـ ثعلب
    - مجالس العلماء .. للزجاجي

    2- في الألفاظ والشعر والمقامات والرسائل

    في الألفاظ وفقه اللغة وخصائص اللغة
    :
    - الألفاظ .. للهمذاني
    - جواهر الالفاظ .. لإبن قدامة البغدادي
    - الفصيح .. لأبي العباس ثعلب
    - أدب الكاتب .. لابن قتيبة
    - فقة اللغة وسر العربية .. للثعالبي
    - الخصائص .. لابن جني
    - نجعة الرائد وشرعة الوارد .. لليازجي
    - إصلاح المنطق .. لابن السكيت

    في المقامات :
    - مقامات الحريري .. بشرح الشريشي.
    - مقامات بديع الزمان الهمداني .. بتعليق محيي الدين عبد الحميد.
    - المقامات .. للزمخشري
    - مقامات السيوطي


    في الدواوين :
    - سقط الزند .. للمعري
    - ديوان أو دواوين الصعاليك ( منهم .. الشنفرى , وتأبط شرا )
    - ديوان البحتري
    - ديوان المتنبي .. بشرح الواحدي
    - ديوان جرير
    - ديوان النابغة الذبياني
    - ديوان الهذلين .. بشرح العسكري
    - ديوان الحماسة لأبي تمام .. وشرحه
    - ديوان المفضليات .. بشرح الأنباري
    - ديوان عنتر بن شداد
    - أصحاب المعلقات العشر ودواوينهم .. وشرحه للشنقيطي
    - ديوان ذو الرُّمة أو ( ذي الرُّمة )
    - ديوان الإمام الشافعي , وديوان ابن المبارك


    في الشعر وطبقات الشعراء :
    - شرح لامية العجم للطغرائى .. لخليل بن أيبك الصفدى
    - حاشية البغدادي على شرح ابن هشام لقصيدة بانت سعاد
    - الشعر والشعراء لإبن قتيبة
    - جمهرة أشعار العرب .. للقرشي
    _ نهاية الأرب في فنون العرب... لشهاب الدين النويري
    - العمدة في صناعة الشعر ونقده .. لابن رشيق القيرواني
    - الموجز في الشعر العربي .. للشاعر فالح الحجية الكيلاني
    - طبقات الشعراء .. لابن المعتز ( ويعتبر كتاب نقدي أيضا )
    - طبقات فحول الشعراء .. لابن سلام الجمحي ( ويعتبر كتاب نقدي ايضا )
    - فحولة الشعراء .. للسجستاني


    في الرسائل :
    - كتب أبي العلاء المعري : رسالة العفران ورسالة الصاهل والساحج
    - رسائل الجاحظ

    في العروض :
    العروض .. لابن جني
    قواعد الشعر .. لثعلب
    القوافي للأخفش
    الكافي في العروض والقوافي للخطيب التبريزي

    3- الكتب المفردة والمصنفات المفردة

    في الخطابة
    :
    - نهج البلاغة .. تحقيق الشيخ محمد عبده
    -كتاب جواهر الأدب للهاشمي
    - أطواق الذهب في المواعظ والخُطب .. للزمخشري
    - جمهرة خطب العرب .. لأحمد زكي صفوت

    في النقد الأدبي :
    - تأريخ النقد الأدبي .. لـ إحسان عباس
    - أسس النقد الأدبي عند العرب .. لـ أحمد بدوي
    - النقد الأدبي مناهجه وأسسه الجمالية .. لـ سعد أبو الرضا
    - مناهج النقد المعاصر .. لـ صلاح فضل
    - العمدة .. لإبن رشيق
    - نقد الشعر .. لـ قدامة بن جعفر
    - الصناعتين .. لأبي هلال العسكري ( وهو من كُتب المجاميع والمختارات أيضا)
    - عيار الشعر .. لابن طباطبا


    - كتب ابن المقفع : كليلة ودمة , الأدب الكبير والأدب الصغير , اليتيمة
    - بقيّة كتب الجاحظ: البخلاء , الحيوان , الآمل والمأمول , المحاسن والأضداد , البرصان والعرجان , البغال ..
    - بقيّة كُُتب أبي حيان التوحيدي : الكتاب , الإمتاع و المؤانسة ,الصديق و الصداقة , المقابسات .. ( مع الحذر من بعضها في الجانب العقدي )
    - بقيّة كُتب الثعالبي :منها, و لباب الألباب , التمثيل والمحاضرة , و اللطف واللطائف , خاص الخاص , و تحسين القبيح وتقبيح الحسن , محاسن أهل العصر , أخلاق الوزيرين .
    - بقيّةكتب ابن قتيبة : غريب الحديث , تأويل مختلف الحديث
    الزاهر في معاني كلام الناس .. لإبن الأنباري.
    أدب الكتاب .. للصولي

    في الحب :
    - طوق الحمامة .. لابن حزم الأندلسي
    - الزّهرة .. لأبي داوود الظاهري
    - كتاب الموشّى .. لإبن يحيى الوشاء

    الطرائف والأخبار والنوادر :
    - المستظرف في كل فن مستظرف .. للأبشيهي
    - الطرائف الأدبية .. للصولي
    - أخبار الحمقى والمغفلين .. لإبن الجوزي
    - المحاسن والمساوىء .. للبيهقي
    - جمع الجواهر في المُلح والنوادر .. للحُصري
    - النوادر .. للقالي

    في التأريخ :
    - الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة .. للأديب المفلق الأندلسي
    - نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب .. للمقري التلمساني
    - تاريخ الآداب العربية .. للويس شيخو
    - تاريخ آداب العرب .. للرافعي
    - من تاريخ النحو .. لسعيد الأفغاني
    - تاريخ بغداد .. للخطيب البغداي

    4-اللغة بأنواعها والمعاجم

    المعاجم والقواميس :
    - القاموس المحيط .. للفيروزآبادي
    - المعجم الوسيط .. مجمع اللغة العربية بالقاهرة
    - معجم العين .. للخليل بن أحمد
    - المزهر في علوم اللغة وأنواعها .. للسيوطي
    - تهذيب اللغة .. للأزهري
    - لسان العرب .. لابن منظور
    - مقاييس اللغة .. لابن فارس
    - المخصص .. لابن سيده

    في الحكم و الأمثال :
    - جمهرة الأمثال .. لأبي هلال العسكري
    - مجمع الأمثال .. للميداني

    في البلاغة والفصاحة والنثر :
    الجوهر المكنون .. للأخضري
    - عقود الجمان .. للسيوطي
    - جواهر البلاغة .. للهاشمي
    - البلاغة العربية أُسُسها وفنونها .. لعبدالرحمن حبنكة
    - الإيضاح في علوم البلاغة .. للقزويني
    _ أسرار البلاغة في علم البيان .. للجرجاني
    - دلائل الإعجاز ..للجرجاني
    - الكلم النوابغ .. للزمخشري
    - أساس البلاغة للزمخشري
    - سحر البلاغة وسر الفصاحة .. للثعالبي
    - المثل السائر في أدب الكاتب والشاعر .. لإبن الأثير
    - تحرير التحبير في صناعة الشعر والنثر ..لابن أبي الأصبع
    - نثر النظم وحل العقد .. للثعالبي

    في النحو :
    متن الآجرومية وشرحها
    - مُلحة الإعراب وشرحها
    - مغني اللبيب .. للأنصاري
    - أرتشاف الضرب .. لأبي حيان
    - أوضح المسالك شرح ألفية مالك
    - الكتاب .. لسيبويه

    في الصرف :
    متن البناء للزنجاني
    - ثم لآمية الأفعال

    في الرسم والإملاء وعلامات الترقيم :
    - علامات الترقيم .. لـ أحمد زكي رباشا
    - قواعد في الإملاء .. لـ ابن عثيمن
    - الكافي في الإملاء والترقيم .. لـ جمال عبدالعزيز أحمد

    5-المقالات الأدبية

    -مقالات الشيخ الدكتور محمود محمد الطناحي
    كتاب ( مجموعة مقالات الشيخ محمود الطناحي ) طبعة دار البشائر الاسلامية ببيروت في مُجلدين . وهو من أرقى وأبلغ كُتَّاب المقالة بالخصوص والأدب بالعموم .
    - مقالات الشيخ الأديب علي الطنطاوي
    كتاب (مقالات في كلمات ) حاول حفيده جمع أكبر قدرا مُمكن من مقالات الأديب علي الطنطاوي .
    - مقالات الأديب سيد قطب :
    منها ( قيمة الفضيلة بين الفرد والجماعة , أين الطريق , ضريبة الذل , فلننعتمد على أنفسنا , هل نحن متحضرون , وغيرها )
    - مقالات الأديب مصطفى صادق الرافعي
    وهي ضمن كتابه ( الأعمال الكاملة )
    _ مقالات الأديب أحمد الزيات
    في كتاب ( وحي الرسالة ) وهو مجموعة مقالات جمعها الأديب الزيات من مجلة الرسالة .
    - مقالات المفكر الدكتور مصطفى السباعي
    كتاب (القلائد من فرائد الفوائد ) من أروع الكتب في مجال المقالة
    - مقالات الشيخ الأديب محمود محمد شاكر :
    - كتاب .. (جمهرة مقالات الأستاذ محمود شاكر)
    منها (الأغنياء , هي الحرية , غُبرات لا غُبَّارات , أم على قلوب أقفالها , الغذاء العقلي والروحي للشباب , وهذا هو تاريخها , وغيرها )
    - مقالات الأديب إبراهيم المازني :
    في كتاب ( مجموعة مقالات )
    - مقالات الأديب محمد البشير الإبراهيمي :
    وهي مجموعة في كتابه ( عيون البصائر )

    6-الروايات الأدبية
    - موسم الهجرة إلى الشمال .. للطيب صالح ( وهذه الرواية من ضمن أفضل مائة رواية عربية وأجنبية في القرن المنصرم )
    - روايات نجيب الكيلاني ( منها .. مواكب الأحرار )
    - واإسلاماه .. لعلي باكثير
    - طفل في القرية .. لسيد قطب
    - العصفورية .. لغازي القصيبي
    - خماسية مدن الملح .. لعبدالرحمن منيف
    - رجال من الشمس .. لـ غسان كنافي
    - ذاكرة الجسد .. لأحلام مستغانمي

    وهنالك روايات مترجمة كثيرة منها على سبيل المثال :
    - البؤساء .. لفيكتور هيجو
    - عالم صوفي .. لـ غوستين غارديير
    - روايات ديستوفيسكي المترجمة
    _ ماجدولين والفضيلة .. مترجمة للأديب مصطفى المنفلوطي
    وهنالك روايات كثيرة مُترجمة للعربية

    المُتأخرين :

    مصنفات الأديب مصطفى صادق الرافعي:
    - وحي القلم
    - تحت راية القرآن
    - على السفود
    - أوراق الورد
    - السحاب الأحمر
    - تاريخ آداب العرب
    - رسائل الرافعي
    - ديوان الرافعي
    مصنفات الشيخ الأديب محمود شاكر :
    - أباطيل وأسمار
    -رسالة في الطريق إلى ثقافتنا
    - القوس العذراء ( شِعر )
    - جمهرة مقالات محمود شاكر
    - المتنبي
    مصنفات الشيخ محمود محمد الطناحي:
    - في الأدب واللغة دراسات وبحوث 1,2
    - مجموعة مقالات الشيخ الطناحي
    مصنفات الشيخ محمد الخضر حسين:
    - رسائل الإصلاح
    - ديوان شعر ( خواطر الحياة )
    - دراسات في العربية وتاريخها
    - بلاغة القرآن
    مصنفات الأديب الأريب مصطفى لطفي المنفلوطي :
    - الأعمال الكاملة
    مصنفات الأديب احمد الزيات :
    - تاريخ الأدب العربي
    - في أصول الأدب
    - دفاع عن البلاغة
    - كتاب وحي الرسالة
    مصنفات الشيخ الأديب علي الطنطاوي :
    - رجال من التاريخ
    - قصص من التاريخ
    - فصول في الثقافة والأدب
    - صور وخواطر
    - ذكريات الشيخ علي الطنطاوي
    مصنفات الشيخ محمد البشير الإبراهيمي :
    - آثار الإمام محمد البشير الإبراهيمي وهي الاعمال الكاملة للأديب
    - كتاب ( عيون البصائر ) وهي مقالات مجموعة في كتاب
    - رواية كاهن
    - الملحمة الرجزية في التاريخ
    مصنفات المفكر مصطفى السباعي : منها
    - هكذا علمتني الحياة
    - القلائد من فرائد الفوائد
    - عظماؤنا في التاريخ
    - منهجنا في الإصلاح
    - من روائع حضارتنا . وهنالك كتب كثيرة للمُربي مصطفى السباعي في الفقة والأصول والسيرة وغيرها .
    كتب الأديب سيد قطب:
    منها :
    مساجلاته الأدبية مع أنصار الأديب الرافعي .
    - معالم في الطريق
    - النقد الأدبي أصوله ومناهجه
    - أشواك ( رواية )
    - في ظلال القرآن
    - مفترق الطرق
    - قيمة الفضيلة بين الفرد والجماعة
    - وبعض قصائده مثل ( الصبح يتنفس , هتاف الروح , حدثيني , وغيرها )
    - مؤلفات المربي محمد أحمد الراشد ( عبدالمنعم صالح العزي ):
    - المنطلق ، العوائق ، الرقائق، صناعة الحياة، المسار ، رسائل العين

    كتب الشيخ الأديب ابن عقيل الظاهري :
    - مقالاته ومنها : العلوم الأدبية , وبين المجاز الأدبي والمجاز اللغوي
    - كتاب الفنون الصغرى
    مصنفات إبراهيم المازني:
    - حصاد الهشيم
    - قبض الريح
    - صندوق الدنيا
    - خيوط العنكبوت
    - الديوان في الأدب والنقد .. المازني والعقاد
    - إبراهيم الكاتب .. وإبراهيم الثاني
    - عود على بدء
    - ثلاثة رجال وامرأة
    مؤلفات د. محمد كردعلي :
    منها :
    - دمشق مدينة السحر والعشق

    الأعمال الشعرية الكاملة لعمر أبو ريشة
    الأعمال الشعرية الكاملة لـ أحمد شوقي
    الأعمال الشعرية الكاملة لـ حافظ إبراهيم
    الأعمال الشعرية الكاملة للمُبدع أحمد مطر
    الأعمال الكاملة لجبران خليل جبران
    مجموعة أعمال محمد الماغوط
    مجموعة أعمال غسان كنافي
    ديوان بدر شاكر السيّاب
    أعمال الأديب زكي مُبارك
    الأعمال الكاملة لنزار قباني



    وفي ختام هذا البحث المُيسّر أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد والمغفرة
    وما أصبت فيه فبتوفيق من الله وحده , وما قصرت أو أخطأت فيه فمن نفسي والشيطان وأستغفر الله وأتوب إليه .
    https://twitter.com/najm76 نجم الحصيني
    قناة الباحث عبيد الظاهري على اليوتيوب https://www.youtube.com/channel/UCeJ...uGO7DPG_4tA2xQ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    88

    افتراضي

    وهذا مقال شيخنا فيصل المنصور
    السبيلُ إلى البيانِ



    سألتَني وفَّقك الله- أن أهديَك إلى سبيلِ البيانِ، وأن أدلَّك على كتبه التي يُتوصَّلُ إليه بها. ولستُ أجهلُ أنه لم يبعثك على هذا السؤالِ إلا حسنُ ظنِّك بي، وجودةُ رأيِك فيَّ. ولكنَّ هذا الحسنَ، وهذه الجودةَ لا يُحمَدانِ إذا هما أصابا غيرَ موضعِهما، وكانا ذريعةً إلى تسويةِ المحسنِ بالمسيء، وإلحاقِ المقصِّر بالسابقِ. وإنِّي لأكرَه أن أدَّعيَ ما ليس لي بحقٍّ، أو أنتحلَ ما أعلمُ من نفسي خلافَه، فأزعُمَ أني من البلغاء إذا عُدَّ البلغاء، أو من الأدباء إذا قيلَ: مَن الأدباء؟ وما حاجتي إلى صنعةٍ محارَفٍ كسبُها، مُصَرَّدٍ رزقُها، صاحبُها طويلُ العَناء في باطلٍ، كثيرُ التفكير في غير طائلٍ، يتكلَّمُ في كلِّ علمٍ ثقةً منه بقلمِه، وبيانِه، وإدلالاً منه بقوةِ حجاجِه، وخِلابة منطقِه، ثم هو مُدافَع عن هذه العلومِ كلِّها، غيرُ مسلَّمٍ له من أهلِها، فلا الفقهاءُ يعترفون بانتسابِه إليهم، ولا المفسِّرون يعدُّونه منهم، ولا النُّحاةُ يرضونَ أن يكونَ أحدَهم. وكذلكَ أهلُ كلِّ علمٍ، فهو كما قالَ أبو الطيِّب اللُّغويُّ في «مراتبه»:
    يتعاطَى كلَّ شيٍّ وهو لا يُحسِن شيَّا
    تراهُ يتحدَّثُ عن الزهَّاد، والصُّلحاء، ويحصي مناقبَهم، ويروي أخبارَهم، فتظنُّه الحسنَ، أو ابنَ أدهَمَ، ثمَّ لا تلبثُ أن تراهُ يصِفُ المُجَّان، والخُلعاء، ويذكرُ طرائِفَهم، ويحكي مُلَحهم، فلا تَشُكُّ أنه مِن أصحابِ أبي نُواس، أو من نَدامَى ابنِ الحُبابِ. وتراهُ يذكرُ أخبارَ المغنِّين، وبدائعَ أصواتِهم، ومستحسَن ألحانِهم، ويُظهِر العُجْبَ بهم، والثناء على مذهبِهم، فتظنُّه صاحبَ معبدٍ، وموضعَ سرِّه، وصفيَّه، ونجيَّه، ثمَّ إذا هو يتحوَّل إلى ذكرِ القُرَّاء، ويستقصي حكاياتِهم، ويَروي لك نوادرَهم، ويُكثِر الشكوَى من أدعيائهم، والدُّخلاء فيهم من مَّن يتخذونَ القراءة سبيلاً ينالونَ به عرضَ الدُّنيا، ويأكلون به أموالَ الناس، فيقع في وهمك أنه من خُلَّصِ أصحاب نافعٍ، أو عاصمٍ، أو محمدٍ أبي القاسم.
    ثمَّ إنَّ أمرَ الأديبِ لا يقومُ إلا بالكذب في القول، والتزيُّد في الكلام، وزخرفتِه، وتزيينه. يسمَعُ الخبَر الصغيرَ التافه، فلا يَزالُ ينمِّيه، ويصِله بشَتَّى الوُصَلِ حتى يكونَ أخبارًا، وتمرُّ به الحجةُ الرِّخوة المتهتِّكة، فيُكِبُّ عليها ينفُخ فيها، ويرتُقُ ثآها، ويحتالُ لها بوجوهِ الحيلِ حتى يجعلَها في أعينِ الناسِ قويَّةَ النسجِ، محكَمة الإبرام. فهذا بيان صنعةِ الأدبِ. وهي كما رأيتَ صنعة قِوامُها الكذب، وركنُها الذي تنهَضُ به التزيُّد، والمغالطة. فهل فيها بعدَ ذلكَ مرغَبٌ؟
    فأما إذا زعمتَ أنَّك لا تريدُ أن تكونَ أديبًا، وإنما غرضُك أن تحوزَ من حسنِ الأسلوب، ورشاقةِ العِبارة، وحلاوةِ اللفظِ بمقدار ما تُبين به عن حاجاتِك، وتنفِّقُ به آراءَك، وتستميل قلوبَ الناسِ إلى ما عندَك من الحقِّ، لا تلِطُّ دونه بباطلٍ، ولا تمذقُه بكذبٍ، ولا تستعين به على تقريرِ مذهبٍ فاسدٍ، أو نحلةٍ زائغةٍ، فإنِّي أذكرُ لك سبُلاً تبَلّغُك بعضَ ما سألتَ، وتضعُ يدَك على ما أردتَّ إن شاءَ الله ، وإن كنتُ قدَّمتُ لك بعذري، وكشفتُ لكَ عن داخلة أمري.
    أيُّها السائلُ الكريمُ،
    إن صحَّ منكَ العزمُ على أن تكونَ بليغًا إذا كتبتَ، فصيحًا إذا حاضرتَ، وأن يكونَ لفظك أنيقًا، ومعناكَ بِكرًا، وأسلوبُك حُوَّلاً مُتصرِّفًا، فأقبل عليَّ بسمعِكِ، وقلبِك، فإني مهديكَ من نصحي محضَه، ومتخيِّرٌ لكَ من تجرِبتي لبابَها. ولا يَحملنَّك مكانُ العادةِ من نفسِك على أن تستوحشَ من مَّا لا تعرف، أو تنقبِض عن مَّا لم تألف.
    مِلاكُ البلاغة، والبيان لفظٌ حسنٌ، ومعنًى فائقٌ، وأسلوبٌ رائقٌ. فإذا أردتَّ أن تحصِّلَهما، فأحكم هذه الأمورَ الثلاثةَ، وتعهَّدها من نفسك، وانظر ما أدركتَه منها.
    وكأنِّي بك تسألني عن السبيلِ لذلكَ. فأقول:
    ابدأ آثِرًا مَّا بالنحو، والصرف، فالتمس من علمِهما ما يقيمُ كلامَك، ويعصِمُك من اللَّحن. ومن الكتب الميسَّرة في ذلك شروحُ الآجرَّوميَّة. ومن أنفعِها للمبتدئ شرحُ محمد محيي الدين عبد الحميد المسمَّى بـ(التحفة السنيَّة). ومن الشروح المعاصرةِ شرحٌ لطيفٌ أنيقُ الطبعِ، حسنُ العرضِ لعبد العزيز الحربيِّ، اسمُه (أيسر الشروح على متن الآجرَّوميَّة)، وكتاب (التطبيق النحوي) لعبده الراجحيِّ. ولو استمعتَ إلى شرحِ ابن عثيمينٍ للآجروميَّة، كانَ حسنًا، ثمَّ (شرح قطرِ الندى)، أو (شرح شذور الذهب) لابن هشامٍ بحواشي محمد محيي الدين عبد الحميد. وأمَّا الصرفُ، فلعلَّ من أجمعِ كتبه، وأوضحها لغير المتخصِّصِ كتاب (التطبيق الصرفيّ)، ثمَّ (المغني الجديد) لمحمد خير حلواني، و(تصريف الأسماء والأفعال) لفخر الدين قباوة. والناسُ منصرفون إلى (شذا العَرف) للحملاويِّ. وهو وإن كانَ حسنَ الترتيب، والتبويب، فإنَّه بالغُ التعقيدِ، والمعاظلة، عَسِرٌ على المبتدئ خاصَّةً. على أنَّ في كلِّ ما ذكرتُ من الكتب مآخذ، وعيوبًا علميَّةً، ومنهجيّةً ليس هذا موضعَ بسطها. ولا أستحِبُّ القراءةَ في (تصريف العزِّي)، أو (مفتاح الجرجانيِّ)، أو (الأساس)، أو (متن البناء)، أو (لامية الأفعال) لاحتياجِها إلى شَرحٍ، ولقصورِها دونَ استيعابِ عامَّةِ أبوابِ الصرفِ.
    ثمَّ تحفظ جملةً من ألفاظِ العربيَّة، حتى تكونَ لك ذخرًا ترجِعُ إليه عندَ الحاجة إلى معرفةِ أسماءِ الأشياءِ، وأنواعِها، والتمييزِ بينَ درجاتِها، وأحوالِها. وخيرُ ما أدلُّك عليه في ذلكَ كتبُ غريب الحديث، ككتاب أبي عبيدٍ القاسم بن سلامٍ، أو كتاب ابن قتيبة، أو الخطَّابي، أو الزمخشريِّ، أو ابن الأثير. وكتابُ أبي عبيدٍ يفضُلُها لتقدُّمِه، واعتمادِه على التلقِّي عن كبارِ العلماء، كأبي عبيدةَ، وأبي زيد، والأصمعيِّ، والكسائيِّ.
    وتقرأ أيضًا في معجمات العربية المصنَّفة على الحروف. ومن أجلِّها، وأصحِّها (تهذيب اللغة) لأبي منصور الأزهريِّ، فإنَّه كان ناقدًا، وكانَ طويلَ الأناة، شديدَ التحرِّي في ما يَروي. وله حكاياتٌ عن الأعرابِ. وفي مقدِّمته التي افتتحَ بها كتابَه علمٌ غزيرٌ، وفوائدُ جمَّةٌ.
    وتقرأ أيضًا في معجماتِ العربيَّة المُدارةِ على المعاني. وهي على نحوين، فنحوٌ منها يعقِدُ البابَ، ثم يذكرُ ما ينساقُ تحتَه من الألفاظِ ذاتِ المعنَى الواحدِ. ونحوٌ يذكرُ الألفاظَ في جمَلٍ تامَّةٍ ابتغاءَ التيسيرِ على الكتَّابِ، والمتأدِّبين. فأمَّا النحو الأول من الكتب، فرائِدُها، وسيِّدُها كتاب أبي عبيدٍ (الغريب المصنَّف)، ثم كتاب (التلخيص في معرفة أسماء الأشياء) لأبي هلالٍ العسكريِّ لتقدُّمِه. ولا أغضُّ من (فقهِ اللغة) لأبي منصور الثعالبيِّ، فإنه غايةٌ في هذا الباب، وكذلكَ (المخصّص) لابن سيده، فإنَّه أوسعُها سَعةً، وأجمعُها للعربيِّ القديمِ من الألفاظ. ولا أنصحُ بـ(كفاية المتحفظ) لابن الأجدابيِّ، فإنَّه يباعد القارئ عن فَهمِ الكلامِ العربيِّ، ومعرفةِ فروقِ ما بينَ الألفاظِ على وجهِ التحقيقِ لما فيه من شِدَّة الإيجازِ الذي ربَّما أفضَى إلى الخلط، والخطأ. ولهذا الأمرِ قدَّمتُ كتبَ غريبِ الحديثِ، إذْ كانَت الألفاظُ فيها تُقرَأ في سياقاتِها، فيكون هذا أسرعَ في الحفظِ، وأدنَى إلى الفَهم. وأمَّا النحو الثاني، فعليكَ بكتابِ (الألفاظ الكتابية) للهمَداني. ومِن الكتب الحديثةِ (نُجعة الرائد) لإبراهيمَ اليازجيِّ.
    فإذا أنت أطلتَ النظرَ، وأدمنتَ الفِكرةَ في هذه الكتبِ التي عرضتُها لك. كلَّ ذلكَ تُردِّدها بصوتٍ مسموعٍ، وتتحسَّسُ معانيَها على وجوهِها، وتتقرَّاها يداكَ بلَمسٍ، فقد استوثقتَ من هذا البابِ بابِ الألفاظِ، وخرجتَ منه أبجرَ الحقيبةِ، فمِلْ إلى البابِ الذي بعدَه. وهو بابُ المعاني. وفائدةُ هذا البابِ أنَّه يُمكِّنك من تجليةِ أفكارِك، وتوضيحِها، والاحتجاجِ لها، ويبسُطُ ذرعَك في تشقيقِ الكلام، ويَزيدُ في مادَّتك، ويقوِّي مقدرتك على حسنِ التذوقِ، ودِقَّة التأمُّلِ. ومن أمثلِ كتب المعاني كتاب المعاني الكبير لابن قتيبة، والموازنة بين أبي تمَّام والبحتريِّ للآمديِّ، والأشباه والنظائر للخالديَّين، والوساطة بين المتنبي وخصومه للقاضي الجرجاني، والمنصف لابن وكيع، وديوان المعاني لأبي هلال العسكري. فإذا لبثتَ زمانًا من دهرك تتقلَّبُ بين هذه الكتب، وتنفُذُ إلى ما فيها من المعاني، وتشاركُ مؤلِّفيها آراءَهم مؤيِّدًا، ومخالفًا، وتضمُّ المعنَى منها إلى شكلِه، والنظيرَ إلى نظيرِه، وتُحسِن المفاضلةَ بينها، فقد نِلتَ شطرًا كبيرًا من الفقهِ بالمعاني، والبصرِ بها. ويحسُن حين إذٍ أن تقرأ في الكتب التي تشدُّ أيدَك في البحثِ القاصدِ، والاستدلالِ الصائبِ، ودرك الحجةِ، وتحقيقِ المسائلِ، ونقدِها. ومنها كتابُ سيبويه، ورسالة الشافعيِّ، وحيَوان الجاحظِ، ورسائله ، وتفسير الطبريِّ، وخصائص ابن جنِّي، ودلائل الإعجاز، وأسرار البلاغة لعبدِ القاهرِ الجرجانيِّ. ومن الكتب الحديثة كتاب على السفود للرافعيِّ، وكتابا محمود شاكر نمط صعب ونمط مخيف، وأباطيل وأسمار.
    وبذلك تستكمِل آلةَ هذا الباب إن شاء الله.
    فأمَّا الكتبُ التي ترتاض بها على جودةِ الأسلوب، وعلى التصرُّف في فنون البلاغة، والتي تُزلِفُك إلى محاسنِ البيان، فأولُها كتابُ الله عزَّ وجلَّ، ثم نهج البلاغةِ المنسوب إلى علي ، والقصائد السبع بشرح أبي بكرٍ الأنباريِّ، والمفضليات بشرح أبي محمدٍ الأنباريِّ، وأشعار الستة الجاهليين بشرح البطليوسيِّ، وديوان الحماسة بأيِّ شرح شئتَ، والبيان والتبيين للجاحظ، والكامل للمبرِّد، والأمالي لأبي عليٍّ القالي مع اللآلي لأبي عبيدٍ البكريِّ بتسميطِ الميمنيِّ، وزهر الآداب للحُصْريِّ، ومقامات الحريريِّ. ثمَّ هناكَ بعدُ كتبٌ أخرَى تُقسَّم بحسَب الغالب عليها إلى أقسامٍ مختلفةٍ. فمنها ما تستفيدُ منه أسلوبَ الأدبِ، والحكمةِ، كالأدب الكبير، والأدب الصغير لابن المقفَّع، وديوان أبي تمَّام، وديوان المتنبي، وسقط الزّند، واللزوميات لأبي العَلاء. ومنها ما تستفيد منه أسلوبَ القصص، وسياقة الأخبار، ككليلة ودمنة لابن المقفع، والبخلاء للجاحظ، وكتاب الأخبار الطوال لأبي حنيفة الدينوريِّ، وتاريخ الطبريِّ، والأغاني لأبي الفرج الأصفهانيِّ. ومن كتب المحدَثين عبَرات المنفلوطيِّ، والروايات التي ترجَمَها، وقصص من التاريخ، وقصص من الحياة، والذكريات للطنطاويِّ. ومنها ما تستفيد منه أسلوبَ المقالة، كنظرات المنفلوطيِّ، ووحي القلم للرافعيِّ، ووحي الرسالة للزيَّات.
    أمَّا العملُ في كتب هذا الباب، فعلَى وجوهٍ مختلِفةٍ، فمن الفِقَرِ ما تكتفي بقراءته مرَّة واحدةً قراءةً متأنِّيةً متأمِّلة مع التفكُّر في أسلوبِ الكاتب، وطريقتِه في الانتقالِ من قضيَّة إلى قضيَّة، ومن غرضٍ إلى غرضٍ، والتدقيقِ في ألفاظِه التي يستعملُها في كلامِه، وتحفُّظِ الجيِّدِ منها. ومن الفِقَرِ ما تحتاجُ إلى أن تكِرَّ عليها، فتعيد قراءتها، لشرفِها، ونبلِها. وأنا أستحِبُّ لك أن تجهرَ بها، وتُفصِح في نطقِك لها مترويًّا متمهِّلاً، وأن تقرأها قراءةَ مدقِّقٍ، وقراءةَ منقِّرٍ، وقراءةَ مَن يحترسُ أن تنِدَّ عنه لطيفةٌ، أو تفوتَه نادرةٌ، وأن تقِفَ على معانيها، وألفاظِها (وقوفَ شحيحٍ ضاعَ في التُّربِ خاتمُه). ومن الكلامِ كلامٌ ينبغي حفظُه، أو حفظُ قدرٍ منه كالقصائد السبع، والمفضليات، والحماسة، ولو أنَّ أحدًا حفظَهنَّ كلَّهنَّ، لم يكن ذلك كثيرًا، وكبعضِ الخُطَبِ، والحِكَمِ المبثوثةِ في ما سلفَ ذكِرُه من الكتب. ومن الطُّرقِ الحُسنَى المجرَّبة أن تقرأ القطعةَ، وتفهم معناها، ثم تغلِق الكتاب، وتحاولَ أن تكتبها بأحسنِ ما تقدِر عليه من البيان، ثم تفتح الكتاب، فتقارن بين تعبيرك، وتعبير الكاتب. فإنَّك إذا فعلتَ ذلك، عرفتَ مواضعَ إحسانك، فلزِمتَها، ومواطنَ إخفاقِك، فتجنبتَها. و (بضدِّه يتبيَّن الضِدُّ). وطريقةٌ أخرَى، وهي أن تسجِّلَ ما يُعجِبُك من الكلامِ البليغِ بمسجِّل الصوت، ثمَّ تأخذ في الاستماع إليه رائحًا غاديًا حتى تطمئِنَّ إلى أنكَ قد حفظتَه، أو كدتَّ.
    وبعد، فإن شئتَ أن تستعرِضَ الكتبَ التي قصدَ أصحابُها إلى جمعِ ما لا بُدَّ للمتأدِّبِ من معرفتِه، كأدب الكاتب لابن قتيبة مع شرحِه الاقتضابِ للبطليوسيِّ، والعمدة لابن رشيق، والمثل السائر لابن الأثير، والوسيلة الأدبية للمرصفيِّ، فقد بلغتَ الغايةَ، وأبعدَ من الغايةِ.
    فهذا بعضُ ما طاوعَني ذكرُه في هذا الأمرِ. على أنَّ ما أوردتُّ من الكتب قليلٌ من كثيرٍ. وقد يغني بعضُ ذلكَ عن بعضٍ. وإنَّما صنَّفتُ هذه الكتبَ إلى أبوابٍ مختلِفةٍ معَ تداخلها، وتشابكها، لأن الشيء إنما يُنسَب إلى معظَمِه، والمشتهرِ من أحواله.

    وفقني الله وإياكَ إلى الرأيِ النجيحِ، والحجَّة الصحيحة، ورزقنا من حسنِ البيانِ ما ينوِّه بها، ويُجلِّي عنها.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة زائر لكم ٢
    https://twitter.com/najm76 نجم الحصيني
    قناة الباحث عبيد الظاهري على اليوتيوب https://www.youtube.com/channel/UCeJ...uGO7DPG_4tA2xQ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    88

    افتراضي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة زائر لكم ٢
    https://twitter.com/najm76 نجم الحصيني
    قناة الباحث عبيد الظاهري على اليوتيوب https://www.youtube.com/channel/UCeJ...uGO7DPG_4tA2xQ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فالح الحجية مشاهدة المشاركة
    هناك كتاب اخر ربما نسيته حضرتك هو ( الموجز في الشعرالعربي ) لمؤلفه د فالح الحجية الكيلاني وهو اربعة اجزاء ارخ الادب العربي منذ العصرالجاهلي وحتى المعاصر وقد اعتبرمن امهات الكتب العربية في الشعر والادب راجع في ذلك الموسوعة الحرة وبيكيديا و د .عاصم العاشمي وغيرهما كثير . تحياتي وتقديري لكم
    و هذا غلاف الكتاب ، وهو نافع جدا ارجو من إخوتي مطالعته
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    https://twitter.com/najm76 نجم الحصيني
    قناة الباحث عبيد الظاهري على اليوتيوب https://www.youtube.com/channel/UCeJ...uGO7DPG_4tA2xQ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    41

    افتراضي

    ( الموجز في الشعرالعربي ) لمؤلفه د فالح الحجية الكيلاني وهو اربعة اجزاء ارخ الادب العربي منذ العصرالجاهلي وحتى المعاصر وقد اعتبرمن امهات الكتب العربية في الشعر والادب راجع في ذلك الموسوعة الحرة وبيكيديا

    ليس شيئا، حتى مقدمة الكتاب المنسوبة إلى الدكتور شوقي ضيف ليست له، والكلام الذي في الموسوعة الحرة صاحب الكتاب هو الذي وضعه.
    ولم أسطُر هذا الكلام إلا لأن الموضوع مثبّت، فأرجو أن يتدخل المشرفون لإيقاف هذا العبث بأدبنا ولغتنا.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    عضوالاتحادالعام للادباءوالكتاب العرب
    المشاركات
    783

    افتراضي

    السيد محمد مقران المحترم
    استاذي الغالي تحية الثقافةوالادب كتاب( الموجز في الشعر العربي) طبع في الاردن وصدر عن دار دجلة للطباعة والنشر اربعة اجزاء بمجلدين اما كلام حضرتك انه ( ليس شيئا )فمشكور عليها لان معناها قرات الكتاب وحكمت عليه والثاني( والكلام في الموسوعة الحرة صاحب الكتاب هو الذي وضعه ) وهذه ايضا اشكرك عليها مع العلم استاذي الغالي ان المنشور في وبيكيديا ( الموسوعة الحرة ) لست انا الذي واضعه انما نشره الاستاذ الدكتور عاصم الهاشمي وهو استاذ في الادب العربي لا اعرفه ولا يعرفني .لكنه بحث في تصانيف الكتب العربية فصنف الذي قراته حضرتك. اما انك تطلب من المشرفين التدخل لايقاف هذا ( العبث ) فهذا ما لايحق لك . اكرر رجائي اعادة قراءة الكتاب المطبوع ( الموجز في الشعرالعربي ) ورقيا 865 صفحة في اربع اجزاء وصدر حديثا للاسواق في مجلدين - ثم حتى لو اعتبر ( عبثا ) كما تفضلت فقد اصدر ت موسوعتي الجديدة (شعرا ء العربية ) في عشرة مجلدات وكل مجلد من جزأين عسى ان لاتكون عبثا وادعوك لقرائتها فتفيدنا برايك الصائب فاني انتظره تقبل تحياتي وارجو ان يتسع صدرك لكتابتي هذه مع فائق التقدير

    اميرالبيان العربي
    د فالح نصيف الحجية الكيلاني
    العراق- ديالى - بلدروز

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •