هل هذا الأثر صحيحاً
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 26

الموضوع: هل هذا الأثر صحيحاً

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    50

    افتراضي هل هذا الأثر صحيحاً

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْبَرَاءُ، ثنا الْمُعَافَى بْنُ سُلَيْمَانَ، حَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ بَكْرِ بْنِ خُنَيْسٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنْ أَبِي مَعْشَرٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ قَالَ: ذُكِرَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رُقْيَةٌ مِنَ الْحُمَةِ، فَقَالَ: «اعْرِضُوهَا عَلَيَّ» ، فَعَرَضُوهَا عَلَيْهِ: بِسْمِ اللهِ، شجة قرنية ملحة بحر قفطا، فَقَالَ: «هَذِهِ مَوَاثِيقُ أَخَذَهَا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَامُ عَلَى الْهَوَامِّ، وَلَا أَرَى بِهَا بَأْسًا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,469

    افتراضي

    أخرجه الطبراني في الأوسط: (5267)، وقال عقبه: (لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي مَعْشَرٍ إِلَّا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ، وَلَا عَنْ إِسْمَاعِيلَ إِلَّا زَيْدُ بْنُ بَكْرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ)، وابن السني في عمل اليوم والليلة: (573).
    وقال الهيثمي في مجمع الزوائد: (5/ 111): (رواه الطبراني في الأوسط، وفيه من لم أعرفه).

    وذكر له طريقًا آخر: (8686) - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بْنُ شُعَيْبٍ، نا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ، نا اللَّيْثُ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي الْحَسَنِ الْبَصْرِيِّ، عَنْ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: عَرَضْنَا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رُقْيَةً مِنَ الْحُمَّةِ، فَأَذِنَ لَنَا بِهَا، وَقَالَ: «إِنَّمَا هِيَ مَوَاثِيقُ» وَالرُّقْيَةُ: بِسْمِ اللَّهِ شجة قرنية ملحة بحر قفطا).

    وقال عقبه: (لَا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ إِلَّا بِهَذَا الْإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: اللَّيْثُ).
    وقال الهيثمي في مجمع الزوائد: (5/ 111): (رواه الطبراني في الأوسط وإسناده حسن).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,469

    افتراضي

    أما عن معنى: (بِسْمِ اللَّهِ شَجَّةٌ قَرْنِيَّةٌ مُلْحَةُ بَحْرِ قَفْطَا) قال صاحب مرقاة المفاتيح: ( أَمَّا أَلْفَاظُهَا فَكَمَا ضَبَطْنَاهُ بِالْقَلَمِ عَلَى مَا سَمِعْنَا مِنْ أَفْوَاهِ الْمَشَايِخِ وَرَأَيْنَاهُ بِخُطُوطِهِمْ، وَأَمَّا مَعَانِيهَا فَلَا تُعْرَفُ صَرَّحَ بِهِ الْعُلَمَاءُ، لَكِنَّهَا لَمَّا كَانَتْ مَعْرُوضَةً لَدَيْهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - جَازَ أَنْ يُرْقَى بِهَا).

    قلت:
    (أبو البراء): والظاهر أن هذه الكلمات سريانية، والله أعلم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    50

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    أخرجه الطبراني في الأوسط: (5267)، وقال عقبه: (لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ أَبِي مَعْشَرٍ إِلَّا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُسْلِمٍ، وَلَا عَنْ إِسْمَاعِيلَ إِلَّا زَيْدُ بْنُ بَكْرٍ، تَفَرَّدَ بِهِ: مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ)، وابن السني في عمل اليوم والليلة: (573).
    وقال الهيثمي في مجمع الزوائد: (5/ 111): (رواه الطبراني في الأوسط، وفيه من لم أعرفه).

    وذكر له طريقًا آخر: (8686) - حَدَّثَنَا مُطَّلِبُ بْنُ شُعَيْبٍ، نا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ، نا اللَّيْثُ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي الْحَسَنِ الْبَصْرِيِّ، عَنْ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: عَرَضْنَا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رُقْيَةً مِنَ الْحُمَّةِ، فَأَذِنَ لَنَا بِهَا، وَقَالَ: «إِنَّمَا هِيَ مَوَاثِيقُ» وَالرُّقْيَةُ: بِسْمِ اللَّهِ شجة قرنية ملحة بحر قفطا).

    وقال عقبه: (لَا يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ إِلَّا بِهَذَا الْإِسْنَادِ، تَفَرَّدَ بِهِ: اللَّيْثُ).
    وقال الهيثمي في مجمع الزوائد: (5/ 111): (رواه الطبراني في الأوسط وإسناده حسن).
    ومن مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْبَرَاءُ


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبده الشريفي مشاهدة المشاركة
    ومن مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْبَرَاءُ
    هو أبو الحسن العبدي وقال عنه الخطيب ثقه والله اعلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,469

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبده الشريفي مشاهدة المشاركة
    ومن مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْبَرَاءُ

    جاء في:
    (التدوين في أخبار قزوين): (1/ 173): مُحَمَّد بْن أَحْمَدَ البراء البغدادي القاضي أبو الحسن ورد قزوين وحدث بها عن علي بن المديني والمعافا بْن سليمان وغيرهما رَأَيْتُ بِخَطِّ أَبِي الْحَسَنِ الْقَطَّانِ ثَنَا أَبُو الْحَسَنِ هَذَا بِقَزْوِينَ سَنَةَ سَبْعٍ أَوْ ثَمَانٍ وَسَبْعِينَ وَمِائَتَيْنِ حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ الْجَعْدِ الْجَوْهَرِيُّ ثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ زِرٍّ عَنْ حُذَيْفَةَ سَمِعْتُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ يَقُولُ: (أَنَا مُحَمَّدٌ وَأَنَا أَحْمَدُ وَأَنَا الْمُقَفَّى وَأَنَا الْحَاشِرُ وَأَنَا نَبِيُّ الرَّحْمَةِ).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبده الشريفي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْبَرَاءُ، ثنا الْمُعَافَى بْنُ سُلَيْمَانَ، حَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ بَكْرِ بْنِ خُنَيْسٍ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنْ أَبِي مَعْشَرٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ قَالَ: ذُكِرَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رُقْيَةٌ مِنَ الْحُمَةِ، فَقَالَ: «اعْرِضُوهَا عَلَيَّ» ، فَعَرَضُوهَا عَلَيْهِ: بِسْمِ اللهِ، شجة قرنية ملحة بحر قفطا، فَقَالَ: «هَذِهِ مَوَاثِيقُ أَخَذَهَا سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَامُ عَلَى الْهَوَامِّ، وَلَا أَرَى بِهَا بَأْسًا.
    حديث ابن مسعود لا يصح، وزيد بن بكر وإسماعيل بن مسلم ؛ ليسا بشيئ
    ولعلَّ الصواب ما رواه إبراهيم عن الأسود عن عائشة

    والله أعلم


    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,469

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة


    ولعلَّ الصواب ما رواه إبراهيم عن الأسود عن عائشة

    والله أعلم



    وهو ....
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي

    من كتابي " تسمية الرقاة من الصحابة والتابعين وكيف كانوا يرقون وينشرون بالذكر الحكيم"
    وهذا قيد يُخرج كل كتابة أو كلام غير مفهوم، أو مخلوط بمفهوم، سدا لذريعة أن يكون كتابة أو كلاما شركيا، ويستثنى من غير المفهوم ما أقره النبي عليه السلام كما مر وسيأتي في رقية:" بسم الله شجة قرنية محلة بحر قفطا ..."، ورقية:" :" بسم الله صلوب صلب صلق جبر تعوذاً من أفواهها ".

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي

    الدليل الخامس : ومنهم أبو مذكر الراقي الأنصاري رضي الله عنه، حيث كان يرقي من الحُمّة، ومشهورا بلقب " الراقي "، وأظنه كان خال جابر رضي الله عنه : والحمة: هي اللدغ من العقرب والهوام، لا الحمى بالمد ، وصفة الرقية من اللدغ كما يلي : 1. أن يجمع الراقي بزاقه ويقرأ بالفاتحة على الملدوغ وينفث عليه ويتفل ويمسح عليه كما في حديث أبي سعيد الآتي . 2. أو أن يأتي الراقي بملح وماء فيجعله في إناء ويُعَوذ بالمعوذتين وينفث، ثم يصبه على اللدغة ويمسحها كما خرج أبو نعيم (2/552..) والطبراني في الصغير (2/87) عن عبد الرحيم بن سليمان وابن فضيل عن مطرف بن طريف عن المنهال بن عمرو عن محمد بن الحنفية عن علي كرم الله وجهه قال: لدغت النبي صلى الله عليه وآله وسلم عقرب وهو يصلي , فلما فرغ قال: «لعن الله العقرب لا تدع مصليا ولا غيره» , ثم دعا بماء وملح , وجعل يمسح عليها [يصبه على أصبعه حيث لدغته] ويقرأ ب: قل يا أيها الكافرون، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس "، وأرسله بعضهم والكل محفوظ ، وقد حسنه الهيثمي (5/114) وصححه الألباني . 3. ثم يقول أيضا:" بسم الله، شجنة [أو شجة] قرنية ملحة بحر قفطا أو لفطا، نطفا أو نقطا، ثقفا لا محقا"، [وقطيفة موسى مسها، والمسيح يلبسها {وما لنا ألا نتوكل على الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن على ما أذيتمونا وعلى الله فليتوكل المتوكلون}]"، وهو الميثاق الذي أخذه سليمان عليه السلام على الهوام، وفي ذلك طرق: طريق1 / قال ابن حجر في الصحابة من ترجمة أبي مذكر الراقي رضي الله عنه: له ذكر في حديث ضعيف، أخرجه الترمذي الحكيم في نوادر الأصول في الأصل الثالث والثمانين من طريق العرزمي أحد الضعفاء عن أبي الزبير عن جابر قال: كان بالمدينة رجل يكنى أبا مذكر يرقى من العقرب، فينفع اللَّه بذلك، فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلّم: «يا أبا مذكر، ما رقيتك هذه؟ أعرضها عليّ» فقال: شجنة قرنية ملحة بحر قفطا، فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلّم: لا بأس بهذا». 1. وهذا قد خرجه أبو نعيم في الطب (ص 553) عن محمد بن إسحاق الثقفي عن عبد الأعلى ، وكذلك الحكيم في نوادر الأصول (ر529) عن عبد الأعلى بن واصل الأسدي نا أبو نعيم عبد الرحمن النخعي عن [ فطر] قطن بن خليفة العزرمي عن أبي الزبير عن جابر قال: كان بالمدينة رجل يكنى أبا مذكر يرقى من العقرب، ينفع اللَّه بها، فقال النبي صلى اللَّه عليه وسلّم: «يا أبا مذكر، ما رقيتك هذه؟ أعرضها عليّ» فقال أبو مذكر: شجنة [شجة ] قرنية ملحة [بحر] قفطا أو لفطا، نطفا أو نقطا، ثقفا لا محقا، فقال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلّم: لا بأس بها، إنما هذه مواثيق أخذها سليمان بن داود على الهوام ». والشجنة هي الشعبة أو القرابة المتشابكة من العروق ونحوها، والقفط المد والنزو، لكن قال الأَزهرِيُّ: لم أَعْرِفْ حَقِيقَةَ هذِه الرُّقْيَة "، أي معناها ، وقد تكون فيها العبرانية والمواثيق والله أعلم . بينما قال الحكيم: فهذه رقية ذكر لنا أنها بلغة حمير، ثم أسند من طريق مغيرة عن إبراهيم عن الأسود قال: كلمات بالحميرية "، والحاصل أنه لا بأس بها ولو كانت غير مفهومة، لإقرار النبي عليه السلام لها . وأما الكلام عن إسناده، فهو حديث حسن، أبو نعيم هو الصغير مختلف في توثيقه، وهو صدوق له أغلاط كما قال الحافظ، وقد سمعه أبو الزبير من جابر كما سيأتي، وقد علله الحافظ بقطن بن خليفة وهو نفسه فطر بن خليفة كما عند أبي نعيم، وقد وثقه أحمد ويحيى بن القطان وابن معين والنسائي و غيرهم، وقال عنه العجلي: حسن الحديث ، وقد توبع : طريق 2. فقد خرجه أبو نعيم في الطب من طريق محمد بن إسحاق كما سبق وفيه: وقال محمد بن إسحاق: زاد لي في هذه الرقية رجل: شجة قرنية ملحة فقطا وقطيفة موسى مسها، والمسيح يلبسها {وما لنا ألا نتوكل على الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن على ما أذيتمونا وعلى الله فليتوكل المتوكلون} .قال محمد بن إسحاق: قرأت ما لا أحصي هذه الرقية على عقرب فوقفت ".وكذلك ذكره الصالحي في سبيل الهدى (12/79) وقال:" قال ابن إسحاق: زادني رجل في هذه الرقية: شجنة قرنية ملحة بحر قفطا وقطيفة موسى معها والمسيح يلبسها، ما لنا أن لا نتوكّل على الله، وقد هدانا سبلنا ولنصبرنّ على ما آذيتمونا وعلى الله فليتوكّل المتوكّلون "،وقا ابن إسحاق: قرأت ما لا أحصي من هذه الرّقى: الرقية على العقرب، فوقعت لي فيه إن رجلا من الأنصار قال: أفي العقرب رقية؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل ».ولهذا الحديث متابعات وشواهد عدة ، وأصله في صحيح مسلم، وقد سمعه أبو الزبير من جابر كما سيأتي: طريق3. حيث خرج مسلم (2199) عن أبي الزبير قال: وسمعت جابر بن عبد الله يقول: لدغت رجلا منا عقرب، ونحن جلوس مع النبي صلى الله عليه وسلم، فقال رجل: يا رسول الله أرقي؟ قال: «من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل»، وهذا الرجل هو أبو مذكر الراقي كما بينته رواية الحكيم الترمذي السابقة ، وأما جزء أبي مذكر فإن له متابعات أخرى أيضا ، وأما شواهد صفة رقيته فكالتالي :

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي

    دليل سادس : خرجه أبو نعيم في الطب (2/554) والطبراني في الأوسط (5/266) وابن السني في عمله (573) عن موسى بن أعين عن زيد بن بكر بن خنيس عن إسماعيل بن مسلم عن أبي معشر عن ابراهيم عن عبد الله بن مسعود قال: ذكر عند النبي صلى الله عليه وسلم رقية من الحمة [رقية الحية] فقال: اعرضوها علي فعرضوها عليه :" بسم الله شجة قرنية ملحة بحر قفطا "، فقال:" هذه مواثيق أخذها سليمان صلى الله عليه وسلم على الهوام لا أرى بها بأسا"، قال: فلدغ رجل وهو مع علقمة فرقاه بها فكانما نشط من عقال "، .....

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    434

    افتراضي

    الدليل السابع : قال أبو بكر في المصنف (6/101) حدثنا وكيع عن سفيان عن القعقاع عن إبراهيم قال: «رقية العقرب شجة قرنية ملحة بحر قفطا». ثم قال أبو بكر : حدثنا وكيع عن سفيان عن المغيرة عن إبراهيم عن الأسود قال:" عرضتها على عائشة، فقالت: «هذه مواثيق» أي لسليمان عليه السلام مع الهوام ، وهذا له حكم المرفوع .
    الدليل الثامن : رقاة آخرون من الحمة : خرج حديثهم الطبراني في الأوسط (8/297) عن مطلب عن ابن صالح عن الليث عن الحسن البصري عن زيد بن عبد الله قال :" عرضنا على رسول الله صلى الله عليه و سلم رقية من الحمة فأذن لنا بها وقال: إنما هي مواثيق، والرقية: بسم الله شجة قرنية ملحة بحر قفطا ".
    قال أبو موسى المديني :" كذا رواه الطبراني عن هذا الوجه في الأوسط، ولم يورده في الكبير مع إمكان لقي الليث الحسن، لأن الليث ولد سنة ثلاث وتسعين من الهجرة، وتوفي الحسن سنة عشر ومائة، ورواه يحيى بن بكير عن الليث عن إسحاق بن رافع عن سعد بن معاذ عن زيد، وكأنه الأشبه، وهذه الكلمات سريانية ".
    وقد صله ابن الأعرابي وابن السني (575) عن ابن صالح ويحيى بن بكير ثنا الليث بن سعد [عن إسحاق بن رافع عن سعد بن معاذ الأنصاري] عن الحسن بن أبي الحسن البصري عن زيد بن عبد الله أنه قال: عرضنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم رقية الحمة، فأذن لنا فيها، وقال: «إنما هي مواثيق» والرقية: بسم الله شجة ملحة قرنيه بحري قفطي"، قال عمر: وبلغنا أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن التفل بها "، وهذا النهي بلاغ، وقد ورد التفل مع قراءة الفاتحة :

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    وهو ....

    قال ابن أبي خيثمة: حَدَّثَنا أَبِي، قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عن مُغِيْرَة، عن إبراهيم؛ قَالَ: "كَانَتْ لِلأَسْوَدِ رُقْية يَرْقي بِهَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ مِنَ الْعَقْرَبِ أَرْبَعَةُ ... بِالْحِمْيَرية، فَلَمَّا كَانَ الإِسْلامُ تحرَّج مِنْهَا وَتَرَكَهَا، ثُمَّ عَرَضَهَا عَلَى عَائِشَةَ، فَقَالَتْ: مَا أَرَى بِهَا بَأْسًا. قَالَ ورقيتُةُ: (شَجَّةٌ قَرَنِيَّةٌ مِلْحَةٌ بَحْرِ قَطَعًا أَوْ خَطَبِيَّةً أَوْ قَفَطًا) "


    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,469

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة

    قال ابن أبي خيثمة: حَدَّثَنا أَبِي، قَالَ: حَدَّثَنَا جَرِيرٌ، عن مُغِيْرَة، عن إبراهيم؛ قَالَ: "كَانَتْ لِلأَسْوَدِ رُقْية يَرْقي بِهَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ مِنَ الْعَقْرَبِ أَرْبَعَةُ ... بِالْحِمْيَرية، فَلَمَّا كَانَ الإِسْلامُ تحرَّج مِنْهَا وَتَرَكَهَا، ثُمَّ عَرَضَهَا عَلَى عَائِشَةَ، فَقَالَتْ: مَا أَرَى بِهَا بَأْسًا. قَالَ ورقيتُةُ: (شَجَّةٌ قَرَنِيَّةٌ مِلْحَةٌ بَحْرِ قَطَعًا أَوْ خَطَبِيَّةً أَوْ قَفَطًا) "



    بارك الله فيك، ظني لا يصح، لأجل مغيرة: وهو ابن مقسم الضبي، أنه ثقة متقن، إلا أنه يدلس لا سيَّما عن إبراهيم النخعي، وهذا من روايته عنه، ولم يصرح بالسماع.

    وجاء في علل الإمام أحمد: (1/ 207): (وسمعته وَذكر مُغيرَة بن مقسم الضَّبِّيّ فَقَالَ كَانَ صَاحب السّنة ذكيا حَافِظًا وَعَامة حَدِيثه عَن إِبْرَاهِيم مَدْخُول عَامَّة مَا روى عَن إِبْرَاهِيم إِنَّمَا سَمعه من حَمَّاد وَمن يزِيد بن الْوَلِيد والْحَارث العكلي وَعَن عُبَيْدَة وَعَن غَيره وَجعل يضعف حَدِيث الْمُغيرَة عَن إِبْرَاهِيم وَحده).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك، ظني لا يصح، لأجل مغيرة: وهو ابن مقسم الضبي، أنه ثقة متقن، إلا أنه يدلس لا سيَّما عن إبراهيم النخعي، وهذا من روايته عنه، ولم يصرح بالسماع.

    وجاء في علل الإمام أحمد: (1/ 207): (وسمعته وَذكر مُغيرَة بن مقسم الضَّبِّيّ فَقَالَ كَانَ صَاحب السّنة ذكيا حَافِظًا وَعَامة حَدِيثه عَن إِبْرَاهِيم مَدْخُول عَامَّة مَا روى عَن إِبْرَاهِيم إِنَّمَا سَمعه من حَمَّاد وَمن يزِيد بن الْوَلِيد والْحَارث العكلي وَعَن عُبَيْدَة وَعَن غَيره وَجعل يضعف حَدِيث الْمُغيرَة عَن إِبْرَاهِيم وَحده).
    بارك الله فيكم، الكلام عن الصَّواب في الرواية عن إبراهيم (بغض النظر عن صحَّته)

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,469

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة


    بارك الله فيكم، الكلام عن الصَّواب في الرواية عن إبراهيم (بغض النظر عن صحَّته)

    وفيك بارك الله، وما وجه الترجيح؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي


    ثمَّ وقفتُ على وجهٍ آخر أصحُّ من السَّابق، ولعلَّه الأرجح والأصح؛ أخرجه ابن أبي شيبة [المصنف 6/101 ح:29802] قال: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنِ الْقَعْقَاعِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: «رُقْيَةُ الْعَقْرَبِ شجة قرنية ملحة بحر قفطا»
    فوقفه على إبراهيم، ولعلَّ هذا أشبه بالصَّواب

    ولعلَّ أصل رواية المغيرة عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة؛ ما أخرجه مسلم (وأخرجه غيره كذلك) في صحيحه [ح:53-2193] قال: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى ، أَخْبَرَنَا هُشَيْمٌ ، عَنْ مُغِيرَةَ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ: "رَخَّصَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأَهْلِ بَيْتٍ مِنَ الأَنْصَارِ ، فِي الرُّقْيَةِ ، مِنَ الْحُمَةِ"
    ورواه البخاري [ح:5741] ومسلم [ح:52-2193] في صحيحهما من طريق سُلَيْمَانُ الشَّيْبَانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الأَسْوَدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَأَلْتُ عَائِشَةَ، عَنِ الرُّقْيَةِ مِنَ الحُمَةِ، فَقَالَتْ: «رَخَّصَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الرُّقْيَةَ مِنْ كُلِّ ذِي حُمَةٍ»
    لفظ حديث البخاري (حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الوَاحِدِ) وعند مسلم (حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ) بزيادة "لأَهْلِ بَيْتٍ مِنَ الأَنْصَار في رقية.."
    و((الحُمَة: السَّمُّ؛ ... وَقَالَ بَعْضُهُمْ: هِيَ الإِبْرة الَّتِي تَضْرِبُ بِهَا الحَيّةُ وَالْعَقْرَبُ والزُّنْبور وَنَحْوُ ذَلِكَ أَو تَلْدَغُ بِهَا، ... اللَّيْثُ: ... الحُمَةُ سَمُّ كُلِّ شَيْءٍ يَلْدَغُ أَو يَلْسَعُ. ابْنُ الأَعرابي: يُقَالُ لسَمّ الْعَقْرَبِ الحُمَةُ والحُمَّةُ ... الْجَوْهَرِيُّ: حُمَةُ العقرب سَمُّهَا وَضَرُّهَا)) [اللسان 14/201 (بتصرّف)]

    والله أعلم

    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,469

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة

    ثمَّ وقفتُ على وجهٍ آخر أصحُّ من السَّابق، ولعلَّه الأرجح والأصح؛ أخرجه ابن أبي شيبة [المصنف 6/101 ح:29802] قال: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنِ الْقَعْقَاعِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: «رُقْيَةُ الْعَقْرَبِ شجة قرنية ملحة بحر قفطا»
    فوقفه على إبراهيم، ولعلَّ هذا أشبه بالصَّواب




    ظني هذا أيضًا مما يقوي الضعف، فمرة مرفوع من مسند ابن مسعود، ومرة من كلام الإسود وإقرار عائشة، ومرة من كلام إبراهيم النخعي نفسه.
    وظني أن البلية في هذا الأثر من إبراهيم النخعي نفسه، ومما يقوي هذا الجانب أن إبراهيم اختلف عليه فرواه عنه المغيرة بن مقسم عند ابن أبي شيبة أيضًا بنفس الإسناد عن الأسود، قال: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَنْ إبْرَاهِيمَ، عَنِ الأَسْوَدِ، قَالَ: عَرَضْتهَا عَلَى عَائِشَةَ فَقَالَتْ: هَذِهِ مَوَاثِيقُ، والله أعلم.

    ومما جاء في ترجمة إبراهيم النخعي، قول ابن عون فيه: أنه يأتي بالحديث على المعاني، عن ابن عون قال: (كان إبراهيم النخعي والحسن والشعبي يأتون بالحديث على المعاني).


    والقعقاع هو: ابن يزيد بن شبرمة الضبي، وثقة أحمد وابن معين.

    وسفيان: هو ابن سعيد الثوري.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    ظني هذا أيضًا مما يقوي الضعف، فمرة مرفوع من مسند ابن مسعود، ومرة من كلام الإسود وإقرار عائشة، ومرة من كلام إبراهيم النخعي نفسه.
    وظني أن البلية في هذا الأثر من إبراهيم النخعي نفسه، ومما يقوي هذا الجانب أن إبراهيم اختلف عليه فرواه عنه المغيرة بن مقسم عند ابن أبي شيبة أيضًا بنفس الإسناد عن الأسود، قال: حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنِ الْمُغِيرَةِ، عَنْ إبْرَاهِيمَ، عَنِ الأَسْوَدِ، قَالَ: عَرَضْتهَا عَلَى عَائِشَةَ فَقَالَتْ: هَذِهِ مَوَاثِيقُ، والله أعلم.

    ومما جاء في ترجمة إبراهيم النخعي، قول ابن عون فيه: أنه يأتي بالحديث على المعاني، عن ابن عون قال: (كان إبراهيم النخعي والحسن والشعبي يأتون بالحديث على المعاني).


    والقعقاع هو: ابن يزيد بن شبرمة الضبي، وثقة أحمد وابن معين.

    وسفيان: هو ابن سعيد الثوري.
    بارك الله فيكم، أما رواية ابن مسعود مرفوعا فساقطة لحال من ذكرنا فلا يصح ذلك عن إبراهيم ولا عن أبي معشر! أما روايات المغيرة فتقدّم الكلام عن ذلك أيضاً فأصحّ ما جاء هو ما ذكرتُه سابقا (سفيان عن القعقاع عنه -أعني إبراهيم- من قوله) وهذا أصحّ إسنادا وأقصر، وأولى بالصواب وأشْبه!
    والخلاف الآن في إسناده لا في متنه، فإذا ترجح عندنا وجه من هذه الأوجُه ثم اختُلف في متنه لفظاً ومعناً فحينئذ قد نُحمّل إبراهيم؛ عهدة الإختلاف فيه

    والله الموفِّق
    _____
    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,469

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم، أما رواية ابن مسعود مرفوعا فساقطة لحال من ذكرنا فلا يصح ذلك عن إبراهيم ولا عن أبي معشر! أما روايات المغيرة فتقدّم الكلام عن ذلك أيضاً فأصحّ ما جاء هو ما ذكرتُه سابقا (سفيان عن القعقاع عنه -أعني إبراهيم- من قوله) وهذا أصحّ إسنادا وأقصر، وأولى بالصواب وأشْبه!
    والخلاف الآن في إسناده لا في متنه، فإذا ترجح عندنا وجه من هذه الأوجُه ثم اختُلف في متنه لفظاً ومعناً فحينئذ قد نُحمّل إبراهيم؛ عهدة الإختلاف فيه

    والله الموفِّق
    _____

    وفيك بارك الله،
    احتمالك قوي معتبر؛ لكن السؤال: أَوَ ليس المتن فيه ما يستنكر؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •