أشتات في اللغة والأدب
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 49
38اعجابات

الموضوع: أشتات في اللغة والأدب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي أشتات في اللغة والأدب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سأكتب في هذه الزاوية -بحول الله وقوته- ما تيسر من فوائد لغوية وأدبية قرأتها أو أعجبتني فأنقلها إليكم
    وسميتها (أشتات في اللغة والأدب) مقاربة لتسمية أستاذنا العقاد رحمه الله
    والله الموفق
    رضا الحملاوي و أبو مالك المديني الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي



    "مكتوب في علم دولة العراق ( ألله أكبر ) بهمزة قطع في اسم الجلالة ، وهو اختيار ابن العربي والسُّهيلي ، لأن ( أل ) في ( الله ) من نفس الكلمة"
    ولكن نظرة إلى مجموعة من أعلام العراق في الشبكة العنكبوتية تظهر أنهم لا يلتزمون ذلك في كل أعلامهم بل قلة منهم من يقطعون الهمزة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    الاسم بعد "وبخاصة" مرفوع، مبتدأ مؤخر، خبره "بخاصة"، والتقدير: "بمرتبة خاصة".
    والاسم بعد "خصوصا" منصوب بفعل محذوف دل عليه المصدر، تقديره: أخص.
    رضا الحملاوي و أبو عبد الله المصري الأعضاء الذين شكروا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    (ساعة الصباح تحمل الذهب في فمها)
    مثل سويدي
    رضا الحملاوي و أبو عبد الله المصري الأعضاء الذين شكروا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,273

    افتراضي

    وفقك الله أخي محمد
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    في الكتاب لسيبويه (1/ 210)
    "كما أن لدن فى غُدْوَةً حالٌ ليست فى غيرها تُنْصَبُ بها، كأَنّه أَلحقَ التنوينَ فى لغة من قال: لَدُ. وذلك قولك: " من " لَدُنْ غُدْوَةٌ. وقال بعضهم: لَداً غدوةٌ كأنه أَسكن الدالَ ثم فتحها، كما قال: اضرب زيداً، ففتح الباء لمَّا جاء بالنون الخفيفة. والجرُّ فى غُدْوَةٍ هو الوجهُ والقياس. وتكونُ النون في نفس الحرف بمنزلة نونِ مِنْ وعَنْ؛ فقد يشذ الشيء من كلامهم عن نظائره، ويستخفون الشيء في موضع ولا يستخفونه في غيره. وذلك قولهم: ماشعرت به شِعْرَةً، ولَيْتَ شِعْرِى. ويقولون: العَمْرُ والعُمْرُ، لا يقولون فى اليمين إلاّ بالفتح، يقولون كُلُّهم: لَعَمْرُك. وسترى أَشباهَ هذا أيضاً فى كلامهم إنْ شاء الله"

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    في البحر المحيط في التفسير لأبي حيان (1/ 585)
    "وأهل العربية مجمعون، على أنهم إذا أكدوا الفعل بالمصدر كان حقيقة، ولذلك جاء قوله: (وكلم الله موسى تكليما) إذ كان الله تعالى متولي تكليمه"

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا الحملاوي مشاهدة المشاركة
    وفقك الله أخي محمد
    بارك الله فيك أخي الخلوق
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    " كل أحلامنا من الممكن أن تتحقق إن كانت لدينا الشجاعة لمتابعتها "
    والت ديزني
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عبد الله المصري

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    قال الفراء في معاني القرآن (1/ 204)
    "والعرب تكتفي بما ظهر فِي أول الكلام مما ينبغي أن يظهر بعد شئت. فيقولون: خذ ما شئت، وكن فيما شئت. ومعناه فيما شئت أن تكون فِيهِ. فيحذف الفعل بعدها قال تعالى: «اعْمَلُوا ما شِئْتُمْ» وقال تبارك وتعالى ((فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شاءَ رَكَّبَكَ)) والمعنى- والله أعلم-: فِي أي صورة شاء أن يركبك ركبك. ومنه قوله تعالى: ((وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ ما شاءَ اللَّهُ))
    وكذلك الجزاء كله إن شئت فقم، وإن شئت فلا تقم. المعنى: إن شئت أن تقوم فقم، وإن شئت ألا تقوم فلا تقم.
    وقال اللَّه ((فَمَنْ شاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شاءَ فَلْيَكْفُرْ)) فهذا بين أن المشيئة واقعة على الإيمَان والكفر، وهما متروكان.
    ولذلك قَالَت العرب: (أيها شئت فلك) فرفعوا أيا لأنهم أرادوا أيها شئت أن يكون لك فهو لك. وقالوا (بأيهم شئت فمر) وهم يريدون: بأيهم شئت أن تمر فمر"
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    قيل في الفرق بين (أوتوا الكتاب) و (آتيناهم الكتاب) مما ورد في القرآن الكريم:
    يستعمل أوتوا الكتاب في مقام الذم
    ويستعمل آتيناهم الكتاب في مقام المدح

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    المستغاث أم المستغاث به

    قال ابن مالك في شرح التسهيل (3/ 409)
    "الاستغاثة دعاء المنتصر المنتصر به، والمستعين المستعان به، والمعروف في اللغة تعدى فعله بنفسه نحو: استغاث زيد عمرا قال الله تعالى: (إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم) وقال تعالى: (فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه) فالداعي مستغيث، والمدعو مستغاث. والنحويون يقولون: استغاث به، فهو مستغاث به، وكلام العرب بخلاف ذلك"

    وتعقبه أبو حيان في البحر المحيط في التفسير (5/ 278) فقال:
    "واستغاث يتعدى بنفسه كما هو في الآية ويتعدى بحرف جر كما جاء في لفظ سيبويه في باب الاستغاثة، وفي باب ابن مالك في النحو المستغاث ولا يقول المستغاث به وكأنه لما رآه في القرآن تعدى بنفسه قال المستغاث ولم يعده بالباء كما عداه سيبويه والنحويون وزعم أن كلام العرب بخلاف ذلك وكلامه مسموع من كلام العرب فما جاء معدى بالباء قول الشاعر:
    حتى استغاث بماء لا رشاء له ... من الأباطح في حاجاته البرك
    مكلل بأصول النبت تنسجه ... ريح حريق لضاحي مائه حبك
    كما استغاث بشيء قبر عنطلة ... خاف العيون ولم ينظر به الحشك"

    ونص كلام سيبويه الذي استدل به أبو حيان ورد في الكتاب (2/ 215)
    " .. وذلك الحرفُ اللامُ المفتوحة، وذلك قول الشاعر، وهو مهلهل:
    يا لَبكرٍ أنشِروا لي كُليباً ... ويا لَبكرٍ أينَ أينَ الفرارُ

    فاستغاث بهم ليُنشروا له كُليباً. وهذا منه وعيد وتهدد. وأما قوله يا لَبكرٍ أين أينَ الفِرارُ فإنما استغاث بهم لهم، أي لمَ تفرون؟ استطالة عليهم ووعيدا"

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    قال ابن قتيبة في أدب الكاتب (ص: 21)
    معرفة ما يضعُهُ النَّاسُ في غيرِ موضِعِه

    من ذلك أشْفَارُ العَيْنِ يذهب الناس إلى أنها: الشَّعرُ النابت على حروف العين، وذلك غلط، إنما الأشفار: حروف العين التي ينبت عليها الشعر، والشَّعرُ هو الهُدْب. وقال الفقهاء المتقدمون: في كل شُفْر من أشفار العين رُبْعُ الدية، يعنون في كل جَفْن، وشُفْر كل شيء: حَرْفه، وكذلك شَفِيره، ومنه يقال: شَفير الوادي وشُفْرُ الرَّحم، فإن كان أحد من الفصحاء سمَّى الشعر شُفْراً فإنما سماه بمَنْبِته، والعرب تسمِّي الشيء باسم الشيء إذا كان مجاوراً له، أو كان منه بسببٍ، على ما بيَّنتُ لك في باب تسمية الشيء باسم غيره"

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    قتَلَ أرضاً عالمُها

    أصل القتل التذليل. يقال: قتلت الخمر: إذا مزجتها بالماء.
    ويراد بالمثل أن الرجل العالم بالأرض عند سلوكها يُذَللُ الأرض ويغْلِبُها بعلمه. يضرب في مدح العلم. ويقَال في ضدده:
    (قتلت أرضٌ جاهلها) .

    يضرب لمن يباشر أمراً لا علم له به.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,074

    افتراضي

    أحسن الله إليك.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,074

    افتراضي

    قبل عيرٍ وما جرى:

    معناه: قبل عيرٍ وجريه، ويراد به أنه ابتداء الأمر قبل أن يجرى له معنى يوجبه، وهو في معنى قولهم: ويأتيك بالأخبار من لم تزود.

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    10,074

    افتراضي

    قد يضرط العير والمكواة في النار

    يضرب مثلاً للبخيل يعطى على الخوف.
    وأصله أن مسافر بن عمرو بن أمية بن عبد شمسٍ أراد تزوج امرأة، وكان قد أملق، فخرج إلى النعمان بن المنذر يسأله معونة، فأكرمه النعمان وأنزله، فقدم قادمٌ من مكة، فأخبره أن أبا سفيان بن حرب تزوجها، فمرض واستشفى، فدعى له بطبيب، فأشار عليه بالكى، فقال له: دونك، فجعل يحمى مكاويه ويجعلها على بطنه، وقريبٌ منه رجلٌ ينظر إليه، ويضرط من الفزع، فقال مسافر: " قد يضرط العير والمكواة في النار " .
    وقال العديل بن فرخ:
    أصبحت من حذر الحجاج منتحبًا ... كالعير يضرط والمكواة في النار
    قومٌ أغر إذا نالت أظافــــره ... أهل الشناءة عاموا في الدم الجارى

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    بارك الله فيكم أبا البراء
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    الأصل عند العرب تأنيث البئر كما ذكر الفراء وابن الأنباري وغيرهما
    ومن ذلك قوله تعالى (وبئر معطلة)
    وذكر بعضهم أن من العرب من يذكرها, واستدل بقول الطفيل الغنوي:
    أمسى مقيماً بذي العوصاء صيّره *** بالبئر غادره
    الأحياءُ وابتكروا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أحمد الصوابي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2,213

    افتراضي

    ما سبب تعريف (الذئب) في قوله تعالى [وأخاف أن يأكله الذئب

    لدي سؤال اردت ان توضحوا اجابته لي جزاكم الله خيراً.
    لماذا قال الله تعالى على لسان يعقوب عليه السلام "وأخاف أن يأكله الذئب ... الآية" لماذا عرٌف الذئب ولم يقل أخاف ان يأكله ذئب ( من الذئاب ) لكن قال الذئب وكأنه يعرف الذئب او ان هناك ذئبا واحدا؟؟ أفيدوني جزاكم الله تعالى خيراً.
    أجاب عليه فضيلة الأستاذ محمد إسماعيل عتوك المتخصص في إعجاز القرآن البلاغي.
    ...........
    والتعريف في ( الذئب ) يجوز أن يكون تعريف العهد الذهني، مثل تعريف ( السفينة ) في قوله تعالى:﴿ حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا ﴾(الكهف: 71 ) . قال الكلبي:« رأى في منامه أن الذئب شَدَّ على يوسف، فلذلك خافه عليه » . ويجوز أن يكون تعريف الحقيقة، أو الجنس . أي: ذئب من الذئاب . ومثله تعريف ( الإنسان ) في قوله تعالى:﴿ إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ ﴾(العصر: 2) .
    ومثل ذلك على القولين تعريف ( الكهف ) في قوله تعالى:﴿ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ ﴾(الكهف: 16 )، فيجوز أن يكون تعريف العهد، بأن كان الكهف معهودًا عندهم يتعبدون فيه من قبل . ويجوز أن يكون تعريف الحقيقة، أو الجنس . أي: فأووا إلى كهف من الكهوف .
    والقول الثاني هو الأرجح والأقوى في التعبير عن المراد، وهو أبلغ من التعبير بلفظ النكرة . فلو قيل:( وأخاف أن يأكله ذئب )، بلفظ النكرة، لما كان له من القوة والبلاغة ما كان لقوله:﴿ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ ﴾، بلفظ المعرفة، لأن التنكير ينبىء عن ذئب تافه ضعيف لا ينبغي الخوف منه، فالخوف من ذئب كالخوف من لا شيء، وذلك بخلاف التعريف فإنه ينبىء عن خوف عظيم، لأنه يشمل الذئاب كلها ضعيفها، وقويها .. ومثل هذا التعريف في القرآن كثير، كتعريف ( الحمار ) في قوله تعالى:﴿ كَمَثَلِ الْحِمَارِ ﴾(الجمعة: 5)، وتعريف ( الكلب ) في قوله تعالى:﴿ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ﴾(الأع راف: 176).

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=137778

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •