كل عقوبة وابتلاء بسبب ذنب ؟ هل هذا مما اختلف فيها أهل السنة والجماعة ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: كل عقوبة وابتلاء بسبب ذنب ؟ هل هذا مما اختلف فيها أهل السنة والجماعة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي كل عقوبة وابتلاء بسبب ذنب ؟ هل هذا مما اختلف فيها أهل السنة والجماعة ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فشيخ الاسلام يرى كل مكروه يصيب العبد هو بسبب ذنب ويجري هذا العموم حتى على الأنبياء في ابتلاءاتهم ... !!
    ورأيت لغيره من العلماء من يعتير أن الابتلاء لا يستلزم أنه بسبب ذنب وهذا في الأنبياء والأولياء والعلماء .!!
    فهل هي مسألة خلافية اجتهادية ؟
    والنص والأصل هو قوله تعالى (( وما أصابك من سيئة فمن نفسك ))

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    لا يوجد خلاف فى المسألة ، و لكن سوء فهم
    فكل سوؤ هو إبتلاء و ليس كل ابتلاء هو سوء
    فالابتلاء يصيبك
    إما لذنب جنيته (عقابا أو انذارا)
    و إما تمحيصا لإيمانك (أتصبر أم تجزع) ؟
    فأما الأولى فهى السوء الذى يصيبك من نفسك
    و اما الثانية فلأن الله تعالى يريد ان يرفع درجتك ، و لم يبلغ عملك ، فيبتليك لتصبر ، فيرفع درجتك عنده ، فإن جزعت و لم تصبر ، فلست مؤمنا بل منافق !!!
    { ههُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا ﴿١١﴾ وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ مَّا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا ﴿١٢﴾ }

    فإبتلاء المؤمنون لفضح المنافق منهم أمام نفسه أولا !!!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    بارك الله فيك .. يعني أنت تقول الابتلاء لا يشترط أن يكون بسبب ذنب بل لرفع درجات ؟ أليس كذلك ؟
    قولك وليس كل ابتلاء سوء !! هل تقصد ( البلاء بالخير ) ؟
    ( ونبلوكم بالشر والخير فتنة )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    لص سرق ، فألقى القبض عليه فقطعت يده
    رجل زنى ، فأصيب بالأيدز
    رجل غدر ، فأصيب بالسرطان
    تلك عقوبات ، يبتلى الله تعالى بها المجرم ، لعدة أسباب
    1 - ليكف أذاه عن الناس
    2 - ليكفر عنه من ذنوبه فى الدنيا ، فيخف عنه العذاب فى الآخرة
    و هذا الإبتلاء بالسوء !!!
    إذ أن المجرم قليل الإيمان ، و وقوعه فى محنة يعجز عنها ، يذكره بالله تعالى ، و هذا كل ما يريده الله تعالى من العبد !

    رجل سجن ظلما
    رجل أصيب بالأيدز نتيجة نقل دم
    طفل ولد مصابا بالسرطان !!!

    هؤلاء لم يفعل احدهم ما يعاقب عليه
    لكن ربما إبتلاهم الله ليس فقط رفعا لدرجاتهم ، بل ايضا عقابا لآخرين !
    فالمسجون كانت امرأته تفترى على الناس ، فلما سجن زوجها فقدت مصدر حمايتها !!!
    و المصاب بالأيدز ، كان يغدر بالناس ، فأصابه بالمرض من حيث مأمنه
    و المولود مريضا بالسرطان ، يعاقب أبويه !!!

    هذا كله ، للمبتلى (الأصلى) خير
    فإن صبر المسجون و المريض ، عظم أجرهما !
    و اما الطفل
    فيشأء الله أن يعيش عذاب المرض فى صغره
    حتى إذا شفى من مرضه و كبر ، كان أشد الناس معرفة بألم الضعيف و المسكين ، فكان أوثق له فى المسارعة فى الاحسان للضعفاء و المساكين !!!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    جزاك الله خيرا كلام طيب ...
    لكن حديث (أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلَاءً؟) فقَالَ صلى الله عليه وسلم : «الأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الأَمْثَلُ فَالأَمْثَلُ، فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ، فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ بَلَاؤُهُ، وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ،فَمَا يَبْرَحُ البَلَاءُ بِالعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ»
    فهنا ربط البلاء بتكفير الذنب ..!
    وقال الطبري في تفسيره ...
    الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى: {مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا} [النساء: 79] يَعْنِي جَلَّ ثَنَاؤُهُ بِقَوْلِهِ: {مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ} [النساء: 79] مَا يُصِيبُكَ يَا مُحَمَّدُ مِنْ رَخَاءٍ وَنِعْمَةٍ وَعَافِيَةٍ وَسَلَامَةٍ , فَمِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْكَ يَتَفَضَّلُ بِهِ عَلَيْكَ إِحْسَانًا مِنْهُ إِلَيْكَ. وَأَمَّا قَوْلُهُ: {وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ} [النساء: 79] يَعْنِي: " وَمَا أَصَابَكَ مِنْ شِدَّةٍ وَمَشَقَّةٍ وَأَذًى وَمَكْرُوهٍ , فَمِنْ نَفْسِكَ , يَعْنِي: بِذَنْبٍ اسْتَوْجَبْتَهَ ا بِهِ اكْتَسَبَتْهُ نَفْسُكَ.!!!
    وقال ابن القيم رحمه الله عن قوله تعالى { وما أصابك من سيئة فمن نفسك } " وذلك يتضمن أشياء منها تنبيه أمته على أن رسوله الذي شهد له بالرسالة إذا أصابه ما يكره فمن نفسه فما الظن بغيره ".(شفاء العليل ) :
    ثم أخي الكريم بقي سؤال : هل لك أن تدلل على كلامك من كلام شيخ الاسلام إذا كان الأمر كما قلت أن ليس هناك خلاف وإنما سوء فهم !! مني أو من غيري !..؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •