اشكال عقدي في كلام شيخ الاسلام بن تيميه
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 34
2اعجابات

الموضوع: اشكال عقدي في كلام شيخ الاسلام بن تيميه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي اشكال عقدي في كلام شيخ الاسلام بن تيميه

    استشكل شئ علي في كلام شيخ الاسلام بن تيميه في نص في درء تعارض النقل مع العقل في الجزء الثالث صفحة ١٨ ( المكتبه الشامله )قال رحمه الله (الواجب بذاته يراد به الذات الواجبة بنفسها، المبدعة لكل ما سواها، وهذا واحد.
    ويراد به: الموجود بنفسه الذي لا يقبل العدم.
    وعلى هذا: فالذات واجبة، والصفات واجبة، ولا محذور في تعداد الواجب بهذا التفسير، كما لا محذور في تعدد القديم إذا أريد به ما لا أول لوجوده.
    وسواء كان ذاتاً أو صفه لذات القديم، بخلاف ما إذا أريد بالقديم الذات الخالقة لكل شيء، فهذا واحد لا إله إلا هو”) المشكل كيف يقول لا محذور في تعدد القديم إذا أريد به ما لا أول لوجوده وسواء كان ذاتا الاستشكال انه كيف يتعدد القديم باعتبار الذات أيمكن ان يوجد ذوات قديمه ما اعرفه عن شيخ الاسلام ان هذا ممتنع لذاته ام ان المعني ان القديم اذا ما اريد به ما لا اول لوجوده يدخل فيه الذات والصفه وبهذا يتعدد القديم ولا اشكال في ذلك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن محمد مهدي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,195

    افتراضي

    يقصد شيخ الإسلام بتعدد القديم: أي: الذات والصفات؛ لأن الصفات أولية كالذات.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    ولكن الشيخ يقول كما لا محذور في تعدد القديم إذا أريد به ما لا أول لوجوده وسواء كان ذاتاً أوصفه لذات القديم الاشكال ان كلامه يحتمل معنى انه لا محذور في تعدد القديم سواء كان ذاتا اي يحدث تعدد ذوات قديمه لانه قال لا محذور في تعدد القديم اذا اريد به ما لا اول لوجوده وسواء كان ذاتاً فلو تتفضل اخي في حل الاشكال ما توصلت اليه انا لحل الاشكال ان الكلامه ممكن يحتمل معنى ان القديم اذا ما اريد به ما لا اول لوجوده يدخل فيه الذات والصفه وبهذا يتعدد القديم ولا اشكال في ذلك فما وأيكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    ممكن مشاركتكم اخواني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    اخواني لو احد يساعدني

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,195

    افتراضي

    نعم، فالشيخ يقول: (لا محذور في تعدد القديم إذا أريد به ما لا أول لوجوده)؛ وذلك كقوله تعالى: (حتى عاد كالعرجون القديم)؛ فالقديم هنا ليس معناه الأول الذي ليس قبله شيء، وهذا لا محذور في تعدده.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    اعتقد اخ محمد طه التبس على حضرتك المعني فشيخ الاسلام يقصد بالقديم هنا يقصد الازلي الواجب الذي لا اول لوجوده اما القديم في الايه مقصود به السابق لغيره وله اول لوجوده اي متقدم على غيره فكيف تجعلهم معنى واحد وتمثل بالايه جزاكم الله خيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    ارجو مشاركة اخواننا خصوصا الاخ محمد طه

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    ابن تيمية لم يستجز وصف الله تعالى بـ (القديم) فالقديم صفة لا تثبت إلا بنص
    و هكذا فإنه حين يتكلم عن تعدد القدماء ، فإنما يعنى تعدد الصفات ، لا تعدد الذوات !!!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    اين مشاركتكم اخواني

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    أين مشكلتك أخى الذليل لربه ؟
    لقد أجبتك
    فإن بقى لديك إستفسار فأنا خادمك !!!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    اخي عمر جزيتم الجنه المشكل كيف يقول لا محذور في تعدد القديم إذا أريد به ما لا أول لوجوده وسواء كان ذاتا كيف يتعدد القديم باعتبار الذات

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    اتمني الرد اخي عمر

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    القديم لا يمكن أن يتعدد بإعتبار الذات ، و لكن بإعتبار الصفات
    و ابن تيمية لو أطلق لفظ (القديم) على الذات ، فمن باب الرد على الأشاعرة ، فلابد له أن يرد عليهم بنفس الاصطلاح الذى يستخدمونه !
    و إلا فإن ابن تيمية إذا أطلق (القديم الذى لا اول لوجودة) يعنى الصفات و الأسماء !!!

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    يا اخ عمر ارجو قراءه النص كاملا وستفهمني الشيخ يقول
    كما لا محذور في تعدد القديم إذا أريد به ما لا أول لوجوده وسواء كان ذاتا الاشكال في لفظه وسواء كان ذاتاً مأنه يقول القديم يتعدد سواء كان ذاتا ارجو ان تكون فهمتني وآسف على الازعاج

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    [وسواء كان ذاتاً أو صفه لذات القديم]
    فهم تلك المسالة يستلزم فهم وجه تفرقة (ابن تيمية) بين
    1 - الذات القديم الذى لا أول لوجوده
    2 - الذات الخالقة لكل شيء

    أنك تقصد مسألة (حوادث لا أول لها) !!!

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    انا افهم مسأله حوادث لا اول لها فممكن مزيد من الشرح لي عن علاقة النص بتلك بتلك المسأله

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    وانا اعتذر لاتعابكم اخي عمر

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    لا يوجد تعب ، لكن مسألة حوادث لا أول لها ، متعذرة على الأفهام
    و خير من يشرحها لك هو ابن تيمية نفسه !
    فى الصفدية ، حيث يعالج ابن تيمية تلك المسألة ، ستجد ابن تيمية يقول [ لو لم يكن مؤثرا تاما ثم صار تاما إنما يستلزم التسلسل في الآثار لا في المؤثرات لأنه يمكن أن تقوم به إرادات وتصورات متعاقبة متسلسلة وهذا التسلسل جائز عندهم ]
    فابن تيمية يعنى بتعدد القدماء ، تعدد التصورات القائمة بالله ، و التى لا أول لها !

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    مصر / القاهرة
    المشاركات
    97

    افتراضي

    ما راي فضيلتكم اخي عمر ان يكون فهم النص كالآتي ان شيخ الاسلام قصد بقوله ( كما لا محذور في تعدد القديم إذا أريد به ما لا أول لوجوده وسواء كان ذاتاً أوصفه لذات القديم) قصد ان يقول انه لا محذور في تعدد القديم اذا اريد به ما لا اول لوجوده (وسواء كان ذاتا او صفة لذات القديم) اي ان القديم بمعني لا اول لوجوده يدخل فيه الذات وصفة الذات القديمه فيقرأ النص كالآتي كما لا محذور في تعدد القديم اذا اريد به ما لا اول لوجوده وهذا المعني من معاني القديم وهو ما لا اول لوجوده يقصد به سواء الذات او صفة الذات القديمهوبهذا يحدث التعدد ذات وصفات قديمة وليس المقصود ان التعدد لا محذور فيه سواء كان ذاتاً لا تعدد الذوات القديمة ممتنع فهل هذا الفهم للنص صحيح

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •