الزمن هو الدهر وسب الزمن سب للدهر وسب الدهر سب لله سبحانه وتعالى (فانتبهوا يا مسلمون ).
النتائج 1 إلى 6 من 6
3اعجابات
  • 1 Post By ابوخزيمةالمصرى
  • 1 Post By أم جاسم
  • 1 Post By ابوخزيمةالمصرى

الموضوع: الزمن هو الدهر وسب الزمن سب للدهر وسب الدهر سب لله سبحانه وتعالى (فانتبهوا يا مسلمون ).

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي الزمن هو الدهر وسب الزمن سب للدهر وسب الدهر سب لله سبحانه وتعالى (فانتبهوا يا مسلمون ).

    الحمد لله وبعد :
    الزمن هو الدهر وسب الزمن سب للدهر وسب الدهر سب لله سبحانه وتعالى (فانتبهوا يا مسلمون ).

    السؤال
    : ما صحة الحديث: "لا تسبّوا الدّهر فأنا الدّهر أقلب... إلخ" وهل هو حديث؟ وما معناه؟
    الإجابة: أخرج البخاري ومسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قال الله تعالى: يؤذيني ابن آدم يسبّ الدّهر وأنا الدّهر أقلّب الليل والنهار"، وفي رواية: "لا تسبّوا الدّهر فإنّ الله هو الدّهر". قال البغوي رحمه الله تعالى في بيان معناه: "إن العرب كان من شأنها ذمّ الدّهر وسبّه عند النوازل؛ لأنهم كانوا ينسبون إليه ما يصيبهم من المصائب والمكاره، فيقولون: أصابتهم قوارع الدّهر، وأبادهم الدّهر، فإذا أضافوا إلى الدّهر ما نالهم من الشّدائد سبّوا فاعلها، فكان مرجع سبّها إلى الله عز وجل إذ هو الفاعل في الحقيقة للأمور التي يصفونها، فنهوا عن سبّ الدّهر" (انتهى باختصار).
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ

    مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية - المجلد الخامس عشر (العقيدة).
    ---------------------------
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:



    فقد نهى الشرع عن سب الزمن والوقت الذي هو الدهر في أحاديث منها ما رواه البخاري عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال الله عز وجل: يؤذيني ابن آدم يسب الدهر، وأنا الدهر أقلب الليل والنهار. رواه مسلم بلفظ: لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر.

    وساب الزمان أو الدهر إن اعتقد أن الدهر فاعل مع الله فهو مشرك، وإن عتقد أن الله وحده هو الذي فعل ذلك وهو يسب من فعله فهو يسب الله، وإن سب الدهر لكونه ظرفا فقد سب مخلوقا لا يستحق السب، وقد سبق تفصيل هذه المسألة في الفتوى رقم: 50029، والفتوى رقم: 38043.
    والله أعلم.


    ---------------------------
    السؤال: ما صحة الحديث: "لا تسبّوا الدّهر فأنا الدّهر أقلب... إلخ" وهل هو حديث؟ وما معناه؟
    الإجابة: أخرج البخاري ومسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قال الله تعالى: يؤذيني ابن آدم يسبّ الدّهر وأنا الدّهر أقلّب الليل والنهار"، وفي رواية: "لا تسبّوا الدّهر فإنّ الله هو الدّهر". قال البغوي رحمه الله تعالى في بيان معناه: "إن العرب كان من شأنها ذمّ الدّهر وسبّه عند النوازل؛ لأنهم كانوا ينسبون إليه ما يصيبهم من المصائب والمكاره، فيقولون: أصابتهم قوارع الدّهر، وأبادهم الدّهر، فإذا أضافوا إلى الدّهر ما نالهم من الشّدائد سبّوا فاعلها، فكان مرجع سبّها إلى الله عز وجل إذ هو الفاعل في الحقيقة للأمور التي يصفونها، فنهوا عن سبّ الدّهر" (انتهى باختصار).
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــــــــ

    مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية - المجلد الخامس عشر (العقيدة).


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أمُ عبدِ المُؤمن

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    21

    افتراضي

    بارك الله في حسناتك
    وجزاك ربي جنة الفردوس
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابوخزيمةالمصرى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    آمين وإياكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    للفائدة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المشاركات
    10

    افتراضي

    شكر الله لكم وجزاكم كل خير
    اللهم أصلح ألسنتنآ وجنّبهَآ الغحش والكلام البديء

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    آمين وإياكم
    ومرحبا بكم في المجلس العلمي أسأل الله أن ينفعنا وإياكم بما نقرأ ونكتب
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أمُ عبدِ المُؤمن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •