" رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24

الموضوع: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    33

    افتراضي " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "



    "رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "


    بقلم / أحمد بوادي

    http://bawady.maktoobblog.com/878601...%A1%D8%A9_%22/
    بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    أما بعد :

    إذا المرء أعيته المروءة ناشئا ... فمطلبها كهلا عليه شديد

    إن فساد الأخلاق يلزم منه قلة الدين ، ولا يحسن دين المرء إلا إن حسن خلقه
    فالفصل بينهما عسير لمن طلب معالي الأمور واراد الإبتعاد عن سفاسفها

    و الترابط بينهما من كمال صفات المرء وسلامة دينه
    واقتران الخلق بالدين دل عليه الشرع المبين
    قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا "

    ومكارم الأخلاق لا تجدها إلا عن أهل المروءات

    أخرج مالك عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه :" كرم المؤمن تقواه ، ودينه حسبه ، ومروءته خلقه "


    فإن كان للمروءة الحظ الأوفر حتى يكون المرء ذو خلق فيحسن دينه ويثقل ميزانه
    كان لزاما عليه أن يبحث عن اسبابها ويتجنب آفاتها

    وإن كان المرء ممن لا يلتفت إلى ما يجمله ويزينه ، ويبعد عنه ما يدنسه ويشينه
    فلا يستحي من قوله ولا فعله ، فحقيق به أن يكون عديم المروءة سيء الأخلاق
    كالبهائم شهوة بلا عقل



    فإن كان رفع الصوت بدون حاجة كفعل الحمير
    فيخدش الحياء ، وتعدم المروءة ، وتسقطت الهيبة من أعين الناس

    وقد عُدّ قوم ذكر الحمار في مجلس من مساويء الآداب وعدم ذكره وتكنيته من المروءة


    فحينئذ لا يلزم المرء أن يبحث فقط عن معرفة الحلال أوالحرام حتى يفعل الشيء أو لا يفعله
    لأن هذا من الدين فقط لكن سيضعف خلقه وتقل مروءته



    كما أنه لا يلزم كون الشيء أنه من العادات والتقاليد سلامته من خوارم المروءة أو قلة الدين
    ولذلك قيل أن حقيقة المروءة : " تجنب للدنايا والرذائل ؛ من الأقوال ، والأخلاق ، والأعمال " .
    ولنقف عن آفة من آفات المروءة ألا وهي



    " رقص الرجال "


    الرقص لا بد وأن يكون مقرونا بالدف أو الطبل أو كلاهما أو معهما غيرها
    فإن اجتمع الرقص مع الطبل كان الغناء معه
    فإن كان بكلام حسن وفيه ذكر الله والرسول والدين شابهه فعل أهل التصوف
    وإن كان عن تعبد كان منهم فابتدع وضل


    وإن كان بكلام قبيح وبذيء كان من فعل أهل الفسوق والمجون
    فاجتمع بفاعله قلة الدين ، وانعدام المروءة


    قال القرطبي رحمه الله تعالى:

    قال تعالى : **وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً }


    استدل العلماء بهذه الآية على ذم الرقص وتعاطيه


    قال الإمام أبو الوفاء بن عقيل رحمه الله : قد نص القرآن على النهي عن الرقص فقال " ولا تمش في الأرض مرحا " وذم المختال، والراقص أشد، والمرح: الفرح. أَوَلَسْنَا قسنا النبيذ على الخمر لاتفاقهما في الطرب والسكر فما بالنا لا نقيس القضيب وتلحين الشعر معه على الطنبور والطبل لاجتماعهما؟



    فما أقبح ذا لحية سيما إذا كان ذا شيبة يرقص ويصفق على توقيع الألحان والقضبان خصوصاً إذا كانت أصوات نسوان وولدان،

    وهل يحسن لمن بين يديه الموت والسؤال والحشر والصراط، ثم مآله إلى إحدى الدارين يَشْمُسُ بالرقص شمس البهائم، ويصفق تصفيق النسوة؟


    وقال أيضاً:

    والله ما رقص عاقل قط عاقل، ولا تعرض للطرب فاضل، ولا صغى إلى تلحين الشعر إلا بطر، أليس بيننا القرآن
    ونقل ابن حجر الهيتمي في الزواجر عن العز بن عبد السلام رحمه الله تعالى قوله:
    " الرقص بدعة ولا يتعاطاه إلا ناقص العقل فلا يصلح إلا للنساء "



    وقال ابن الحاج المالكي رحمه الله في كتاب المدخل: أما الدف والرقص بالرِّجل وكشف الرأس وتخريق الثياب فلا يخفى على ذي لب أنه لعب وسخف ونبذ للمروءة والوقار ولما كان عليه الأنبياء والصالحون.


    قال أبو الفرج بن الجوزي رحمه الله: وقد قال القفال من أصحابنا: لا تقبل شهادة المغني والرقاص .

    وقال الإمام الصنعاني في سبل السلام : وأما الرقص والتصفيق فشأن أهل الفسق والخلاعة لا شأن من يحب الله ويخشاه. اهـ

    وقال العلامة محمّد صدّيق حسن خان رحمه الله في أبجد العلوم

    علم الرقص :


    هو علم باحث عن كيفية صدور الحركات الموزونة عن الشخص بحيث يورث الطربوالسرور لمن يشاهدها ويرغب فيها اصحاب الرفه والاغنياء ومن يحذو حذوهم واهل الهندماهرون في الرقص ولهم فيها يد طولىالا ان هذا العلممحرمفي شريعتنا وإنما تعرضنا لهتتميما لاقسام العلوم انتهى كلامه . انتهى


    أقول :


    من المؤسف أن نجد من أباح الرقص أو الضرب بالدف أو الطبل استدلاله بأحاديث
    لا يصح ولا يسلم لهم وجه الإستدلال بها


    من ذلك استدلالهم بلعب الحبشة


    فوالله لا أدري بأي وجه سيلقى الله هذا المتلاعب بدين الله المخادع لعباده مبررا لأقواله وأفعاله بتلك الآثار


    فهل اللعب كا الرقص ،

    وهل يقال لمن لعب بالسيف أو الحراب أو السهام أنه كان يرقص

    وهل من صارع ومن سابق كان راقصا ؟؟!!! .


    وإن كان يزعم ذلك زورا وبهتانا فليأتنا من فعل ذلك ورقص من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم


    قال ابن حجر رحمه الله بالفتح


    واستدل به قوم من الصوفية على جوازالرقص وسماع آلة وقد طعن فيه الجمهور باختلاف القصدين فإن لعب الحبشة بحرابهم كان للتمرين على الحرب فلا يحتج به للرقص في اللهو . انتهى


    أقول :


    وإنّ لهؤلاء شبهة في استخدام الدفوف في الأعراس وياليتهم اكتفوا بذلك مع تحريمه ، ولو كانوا صادقين بأنهم متبعون لاكتفوا به فكما تعلم إن كثيراً منهم كما ذكرنا يرقص ويصفق وبعضهم يستعمل الطبل وتعدى عند البعض إلى أكثر من ذلك من آلات الموسيقى


    فشبهة هؤلاء تلك الأحاديث العامة التي تبيح استعمال الدفوف .

    وهذه هي الطريقة التي يعتمد عليها معظم المبتدعة لتمرير معتقداتهم وأفكارهم الزائفة .

    فيرد على هؤلاء بأن يقال لهم : لو كان هذا الفهم الذي فهمتموه خطأ ، هو الحق


    لكان أولى الناس للعمل بهذا الفهم رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، وهو المبعوث من عند الله المبلغ لشرعهوصحابته الكرام هم الذين عاصروا الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ولم يفعلوه


    فإن لم يثبت أنهم ضربوا الدفوف ورقصوا بالأعراس وهزوا الخصور ، فكيف اثبتم عليهم ذلك وكيف تجرأتم بالكذب عليهم بأحاديث ليس لكم فيها حجة إلا التحريف ، والتخريف

    ونحن نقول لكم إن استدلالكم بالنص العام الذي تستدلون به على جواز استخدام الدفوف وهو قوله :" فصل ما بين الحلال والحرام ؛ الدف والصوت في النكاح "

    إن هذا نص عام قد خصص بقرائن تدل على أن هذا الاستدلال لا يصح بعمومه إلاّ بتلك القرائن .

    من ذلك :

    أن الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : قد أباحه للنساء كما في حديث خالد بن ذكوان ، قال : قالت الرُّبيع بنت مُعوِّذ بن عفراء : جاء النبي يدخل حين بُنى عليّ ، فجلس على فراشي كمجلسك مني فجعلت جويريات لنا يضربن بالدف ويندبن من قتل من آبائي يوم بدر ، إذ قالت إحداهن : وفينا نبي يعلم ما في غد، فقال :


    "دعي هذه ، وقولي : بالذي كنت تقولين "

    فدل هذا الحديث على أن الضرب بالدف هو للنساء لا للرجال ، وإلاّ لو كان الضرب بالدف مباحاً للرجال لما امتنع الرسول وصحابته من الضرب به فإن هذا لم يثبت أن حدث منه أو من صحابته ،

    ولو كان حقاً لفعلوه كما ذكرنا لأنهم هم أكثر الناس اتباعاً للكتاب والسنة .


    وكذلك يجاب على حديث الجارية التي نذرت أن تضرب عند رسول الله بالدف إن رجع سالما


    فمتى كانت الفرحة والعيد جاز للنساء الغناء والضرب بالدف
    كعودة قريب من سفر ، أو شفاء مريض من حادث أليم ، أو فرحا بنجاح ، أو نصر على الأعداء

    أما الرجال فيجتمعون ويتحدثون بطيب الكلام يتناولون الطعام بدون الغناء أو الضرب بالدف كالنساء

    أما ما يقوم به بعض من الرجال للأسف من هز الخصور مع ضرب الطبول والدفوف
    فليس فيه نصيب من الدين وليس للخلق والمروءة منزلة له عند الصالحين

    فإن فعلوه تعبدا وتدينا فقد ابتدعوا وضلوا عن الطريق السليم


    أخيرا ...



    عجبت ممن يرقص بالسيوف ويدعي أن هذا من التدريب على القتال ضد أعداء الدين فيقول :


    إن الأمر يتأكد إذا كانت تلك الحركات فيها تدريب وعرضة للحرب وليس لمجرد اللهو


    ثم يقف معاندا محاربا معاديا لكل من قاتل وحارب أعداء الدين


    ورحم الله ابن القيم القائل :


    أين أنت والطريق، طريق تعب فيه آدم، وناح لأجله نوح، ورمي في النار الخليل، واضطجع للذبح إسماعيل، وبيع يوسف بثمن بخس، ولبث في السجن بضع سنين، ونشر بالمنشار زكريا، وذبح السيد الحصور يحيى، وقاسى الضر أيوب، وزاد على المقدار بكاء داود، وسار مع الوحش عيسى، وعالج الفقر وأنواع الأذى محمد صلى الله عليه وسلم،

    تزها أنت باللهو واللعب‏.‏

    فإن رفض العلماء شهادة المغني والراقص فهل نقبل فتواه
    وما ضرنا أنّا قليل وجارنا .... عزيز وجار الأكثرين ذليل
    تفضل بزيارة مدونتيhttp://bawady.maktoobblog.com

    /

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,446

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    الله يعطيكم على قد نياتكم يا أحمد .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    الأمر فيه سعة، والتضييق على الأمة ليس بمحمود، وقد ثبت رقص الصحابة بمحضر النبي صلى الله عليه وسلم، وأقرهم، وشجعهم، كما الحال في رقص الأحباش في المسجد النبوي بمحضر النبي صلى الله عليه وسلم، في البخاري ومسلم ومسند الإمام أحمد، وهو الزفَن بلغة العرب، فكان صلى الله عليه وسلم يقول: "رويدكم بني أنجشة"..يحفزهم لذلك...

    ورقص علي بن أبي طالب وزيد وجعفر الطيار بمحضر النبي صلى الله عليه وسلم كما ثبت في الصحيح من الحديث، وما أنكر عليهم، وهم خيرة الصحابة بل وآل البيت...فلا داعي للتحجير على الأمة، {أولئك الذين هداهم الله فبهداهم اقتده}..

    ويحمل إنكار العلماء الرقص على أنه إن كان معه محظور، كاختلاط أو معازف محرمة أو ولدان أو خمر، أو كان في الرقص تثن وتخنث...وإلا فمن أنكره جملة فهو محجوج بفعل الصحابة اللذين هم أكمل الخلق بعد نبينا صلى الله عليه وسلم، بل وبإقرار النبي صلى الله عليه وسلم له...

    ورقص العلامة العبيكان - والله أعلم وأحكم - لا يخرج عن هذا الأمر، وهو أمر حسن عند الفرح والسرور، فعله الصحابة بمحضر النبي صلى الله عليه وسلم، فلم ينكر عليهم...والإنكار بدعة ولا شك...والسلام.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمل الراحل مشاهدة المشاركة
    الله يعطيكم على قد نياتكم يا أحمد .
    جزاكم الله خيرا

    ونسأله أن يحسن نياتنا ، ويجعلها خالصة لوجهه الكريم

    وأن يغفر لنا ولكم ولجميع القراء والكتاب والمسلمين
    وما ضرنا أنّا قليل وجارنا .... عزيز وجار الأكثرين ذليل
    تفضل بزيارة مدونتيhttp://bawady.maktoobblog.com

    /

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة الكتاني مشاهدة المشاركة
    الأمر فيه سعة، والتضييق على الأمة ليس بمحمود، وقد ثبت رقص الصحابة بمحضر النبي صلى الله عليه وسلم، وأقرهم، وشجعهم، كما الحال في رقص الأحباش في المسجد النبوي بمحضر النبي صلى الله عليه وسلم، في البخاري ومسلم ومسند الإمام أحمد، وهو الزفَن بلغة العرب، فكان صلى الله عليه وسلم يقول: "رويدكم بني أنجشة"..يحفزهم لذلك...
    الأخ حمزة :
    معرفة الحق ونصح الأمة لدلالتهم على النهج المستقيم
    ليس فيه شيء من التضييق ، بل الواجب على الدعاة وطلاب العلم
    ومن كان عنده شيء من العلم أن يظهره للناس إن خفي عليهم

    وقولك ن الرقص قد ثبت عند الصحابة وبمحضر رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    واستدلالك بفعل الأحباش أنه رقص :
    فما عليك إلا أن تثبت أن لعبهم هذا كان رقصا محضا ، وليس لعبا قد حض الشارع عليه لما له من غايات سامية ومقاصد نبيلة
    وإلا فما علينا إلا أن نسمي مسابقة الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لعائشة ومصارعة لركانة رقصا ، وما علينا حينئذ لو نادينا أولادنا وهم يلعبون أيها الرقاصون
    واستدلالك بلفظة " الزفن " بحديث عائشة عند مسلم قالت : " جاء حبش في يوم عيد يزفنون ... "
    على أنه الرقص ، استدلال باطل لأن أصل الزَّفن اللعب والدفع كما ذكر ابن الأثير في النهاية وقد يحمل على الرقص كما في حديث فاطمة رضي الله عنها " أنها كانت تزفن للحسن " أي ترقصه
    لكن حمله على الرقص في لعب الحبشة تكلف زائد
    بل يحتاج إلى نص صحيح وصريح لحمله على الرقص
    بل إن النووي نفسه قال : أن العلماء قد حملوه على التوثب بسلاحهم ولعبهم بحرابهم على قريب من هيئة الراقص لأن معظم الروايات إنما فيها لعبهم بحرابهم ، فيتأول هذه اللفظة على موافقة سائر الروايات
    فهل تحمل رقصات ابناء هذا الزمان على رقص الحبشة
    قال ابن حجر :
    واستدل به قوم من الصوفية على جوازالرقص وسماع آلة وقد طعن فيه الجمهور باختلاف القصدين فإن لعب الحبشة بحرابهم كان للتمرين على الحرب فلا يحتج به للرقص في اللهو . انتهى
    وعليه تعرف حقيقة الفرق بين الرقصالذي للتمايل وهز الخصور وبين اللعب الذي يشبه الرقص
    وفيه اقدام وشجاعة وتدرب على السلاح والمثابرة
    ولو أردنا استعمال استبدلال الألفاظ فحينئذ يسهل علينا تبديلها وتغييرها كيفما نشاء وتسميتها بغير اسمها لنيسر للناس أمور دينهم ، ويكون لهم فسحة بدون تضييق
    وقولك :
    ورقص علي بن أبي طالب وزيد وجعفر الطيار بمحضر النبي صلى الله عليه وسلم كما ثبت في الصحيح من الحديث، وما أنكر عليهم، وهم خيرة الصحابة بل وآل البيت...فلا داعي للتحجير على الأمة، {أولئك الذين هداهم الله فبهداهم اقتده}..
    ويحمل إنكار العلماء الرقص على أنه إن كان معه محظور، كاختلاط أو معازف محرمة أو ولدان أو خمر، أو كان في الرقص تثن وتخنث...وإلا فمن أنكره جملة فهو محجوج بفعل الصحابة اللذين هم أكمل الخلق بعد نبينا صلى الله عليه وسلم، بل وبإقرار النبي صلى الله عليه وسلم له...
    ورقص العلامة العبيكان - والله أعلم وأحكم - لا يخرج عن هذا الأمر، وهو أمر حسن عند الفرح والسرور، فعله الصحابة بمحضر النبي صلى الله عليه وسلم، فلم ينكر عليهم...والإنكار بدعة ولا شك...والسلام.
    أقول :
    قد رددنا عليك بقصة الحبشة
    فهل تأتينا بباقي الآثار عن الصحابة أنه كانوا يتراقصون ويتمايلون


    اعتذر إن تأخرت في الرد لأنني على سفر إن شاء الله
    وما ضرنا أنّا قليل وجارنا .... عزيز وجار الأكثرين ذليل
    تفضل بزيارة مدونتيhttp://bawady.maktoobblog.com

    /

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    أما مستند الرقص من السنة؛ فقد أخرج الشيخان البخاري( 1/173 ح 443) ومسلم( 2/609 ح 892)، والنسائي( في "السنن الصغرى" 3 /195 ح 1594) واللفظ للإمام البخاري، عن عائشة قالت: "لقد رأيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما على حُجرتي والحبشة يلعبون في المسجد، ورسول الله يسترني بردائه، أنظرُ إلى لعبهم بحِرابهم".

    ولفظ مسلم(2/609 ح 892 ) عن عائشة قالت: "جاء حبشٌ يَزْفِنُونَ يوم عيد في المسجد، فدعاني النبي صلى الله عليه وسلم، فوضعت رأسي على منكبه، فجعلت أنظر إلى لعبهم حتى كنت أنا التي أنصرف عن النظر إليهم".

    وأخرج( 2/609 ح 892) أيضا عنها قالت: "فأقامني وراءه خدي على خده، وهو يقول: دونكم بني أَرْفِدَة".

    وأخرج( 2/610 ح 893) أيضا عن أبي هريرة قال: "بينما الحبشة يلعبون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم بحرابهم، إذ دخل عمر بن الخطاب فأهوى إلى الحصباء يحصُبهم، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله: "دعهم يا عُمر!".

    وأخرج الترمذي في "جامعه"(5/621 ح 3691 ) في آخر الربع الرابع في مناقب عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه، عن عائشة رضي الله تعالى عنها، قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا، فسمعنا لغَطًا وصوتَ صبيان، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا حبشية تزفِنُ والصبيان حولها. فقال: يا عائشة؛ تعالي فانظري. فجئت فوضعت لحيي على منكب مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجعلت أنظر إليها ما بين المنكب إلى رأسه، فقال لي: أما شبعت؟، أما شبعت؟. قالت: فجعلت أقول: لا، لأنظر منزلتي عنده". قال أبو عيسى: "هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه".اهـ.

    قوله "يزفِنُون"، قال في "الصحاح"(1/662) ما نصه: "الزفن الرقص".اهـ منه بلفظه. وفي "أساس البلاغة" للزمخشري ما نصه: "يزفنون: يرقصون".اهـ منه بلفظه.

    ومن استدراكات شارح "القاموس" الزبيدي (15/4458) ما نصه: "قال أبو بكر: الرقص في اللغة: الارتفاع والانخفاض. وقد أرقص القوم في سيْرهم إذا كانوا يرتفعون وينخفضون".اهـ منه بلفظه.

    قال الإمام المواق في "سنن المهتدين"(ص54 ) ما نصه: "وانظر - أيضا - ما هو أخص من الاستلقاء، ونص العلماء على جوازه، وذلك: كالزفن. قال عياض: الزفَن: الرقص، خاف عمر أن يكون مما لا ينبغي، فحصب الحبشة من أجله، فزجره النبي صلى الله عليه وسلم وقال لهم: دونكم بني أرفدة. قال عياض: ففيه أقوى دليل على إباحته، إذ زاد النبي صلى الله عليه وسلم على إقرارهم أن أغراهم.اهـ نص "الإكمال".اهـ نص المواق بلفظه.

    أقول: على أنه وقع تفسير الزفن بالرقص من الصحابة رضي الله عنهم، فقد قال الإمام أحمد في ترجمة سيدنا أنس رضي الله عنه من "مسنده"( 3/152): حدثنا عبد الصمد، قال حدثنا حماد، عن ثابت، عن أنس قال: "كانت الحبشة يزفنون بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ويرقصون، ويقولون: محمد عبد صالح، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما يقولون؟. قالوا: يقولون: محمد عبد صالح".اهـ.

    هكذا هذا الحديث بنصه، فصرح فيه بلفظ: "يرقصون".

    وحديث حجل علي وزيد وجعفر، تجده في مسند الإمام أحمد وسنن البيهقي، وغيرهما، وأصله في صحيح البخاري (2/960 ح 2552)، وقال الإمام أبو سعد الحسن بن علي الواعظ النيسابوري في كتابه "الحدائق" ما نصه: "واختلفوا في معنى الحجل: فرُويَ عن سفيان بن عيينة: حجل: أي مشى على نعل واحدة، وذلك لا يتأتى إلا بالرقص، وقال أهل اللغة: إن الحجل مشية المقيَّد، وهو يكون على هيئة الرقص". انتهى بواسطة...

    وقولكم: "واستدلالك بلفظة " الزفن " بحديث عائشة عند مسلم قالت : " جاء حبش في يوم عيد يزفنون ... " على أنه الرقص ، استدلال باطل لأن أصل الزَّفن اللعب والدفع كما ذكر ابن الأثير في النهاية وقد يحمل على الرقص كما في حديث فاطمة رضي الله عنها " أنها كانت تزفن للحسن " أي ترقصه لكن حمله على الرقص في لعب الحبشة تكلف زائد، بل يحتاج إلى نص صحيح وصريح لحمله على الرقص"...

    قد أجبنا عليه بتفسير اللغويين، بل تفسير الصحابة أنفسهم...

    ولا شك أخي أن الأصل في الأشياء الإباحة، ودعواكم التحريم هو المحتاج إلى دليل لا دعوى الإباحة، وإن كنا أتيناكم بأدلة لا دليل...

    وقولكم: "معرفة الحق ونصح الأمة لدلالتهم على النهج المستقيم، ليس فيه شيء من التضييق ، بل الواجب على الدعاة وطلاب العلم، ومن كان عنده شيء من العلم أن يظهره للناس إن خفي عليهم".

    هو كلام حق أريد به باطل، لأن تحريم الحلال كتحليل الحرام في الإثم والفظاعة كما لا يخفى على متفقه...فالوعظ بتحريم ما أحل الله لا ينقص منكرا عن الدعوة إلى تحليل ما حرم الله، وتحكيم العادات على شرع الله من أكبر أبواب الفتنة...

    وقولكم بأن الحبشة كانوا يتدريون على الحرب، فسبحان الله؛ هل المسجد محل التدرب على الحرب؟...وهل فيه متسع أصلا لذلك؟...هذا لا يقوله عاقل، وإن قال به بعض الأئمة، فهو سبق قلم ولا بد...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    878

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    ما زال رقص الأفارقة مشاهدا الى اليوم و هي ان كانت في الأصل رقصات حربية الا أنها تمارس في أحوال الفرح و اللعب و فيها نفس ما ذكر عن رقص الحبشة على عهد النبي صلى الله عليه و سلم

  8. #8
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,548

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    بارك الله فيكم..
    ينبغي أولًا تحرير محلِّ البحث والخلاف فيه.
    فالكلام ههنا -فيما يظهر- عن ((العَرضة النَّجديَّة)) كما تُسمَّى، وإن سمَّاها بعض الناس رقصًا، فلْيكن وهذا مستثنىً من أنواعه الخارمة للمرؤة، وقد يكون محجوجًا بمن لا يرتضي هذه التَّسمية، بل يُصرُّ على تسميته (لعبًا بالسَّيف).
    والمسمَّيات المنفِّرة أوالمحبّبة لا تغيَّر أحكام الأشياء عن أصل حكمها.
    ثمَّ إنَّ قضايا التَّحريم والكراهة التي يُنْكر فيها على المخالف لابد أن يكون دليلها بيِّنًا، لا أن تكون استنباطًا يسوغ فيه الاحتمال.
    لذا.. فمن حرَّم أوكره أواستهجن لعب الإنسان بالسيف ((وهو ما يسمَّى بالرَّقص))، وهو ((العَرْضة النَّجديَّة)) فهو المحجوج بعدم وجدانه الدَّليل البيِّن عليه.
    بل الذي يدلُّ عليه قصَّة الحبشة أنَّه لعبٌ، ولا يلزم حصره بالتدرُّب على القتال؛ إذ لا دليل على هذا المعنى، بل في روايات الحديث ما يدلُّ على أنَّ اللَّعب بالسَّيف وغيره إن قُصِدَ به اللَّهو لا غيره ففيه سَعة، كما في بعض روايات الحديث: ((العبوا يا بني أرفدة، تعلم اليهود والنصارى أنَّ في ديننا فسحة)).
    والسُّؤال: أي فسحةٍ يعلمها اليهود والنَّصارى لو كان اللَّعب بالسَّيف والحربة لمحض التدرُّب لا غيره؟! أهذه فسحةٌ أم ضيق!
    ثمَّ ينبغي ترك الإرهاب الفِكري عند بحث المسائل، فنترك وصف المخالف في مثل هذه المسائل المحتملة بالمتلاعب بالدِّين ونصوصه، ونحو ذلك ممَّا لا ينبغي طرقه في البحث العمليِّ الموضوعيِّ.
    ومَن بدت له قرينة تسوِّغ له هذا الوصف فلْيحتفظ به في نفسه، حتَّى لا يفسد علميَّة الموضوع المحتمل بمثل هذه الألفاظ.
    ولو عدنا للمسألة.. فالأمر لا يعدو عندي إلَّا وجهة نظر لها مستند قريب من فعل الحبشة الذي تقدَّم ذكره في غيرما مشاركة.
    ثم لا ينبغي أيضًا تأثير أفعال ((فلان المرء)) الذي عُدَّت له سقطات في الفتوى أوغيرذلك =على نتيجة البحث، وكلامي عامٌّ لا أقصد به هذا الموضوع بعينه، لكن لما ظهر من بعض التعقيبات عليه.
    بقيت قضيَّة المرؤة.. فهذه أيضًا فيها متَّسعٌ للاحتمال والتأويل، بل لا يخلو أحدٌ منَّا من شيءٍ قريبٍ ممَّا قد يُعدُّ خرمًا للمرؤة في حالٍ دون حالٍ.
    وبيان هذا.. أنَّ اللَّعب بالسُّيوف -العرضة النَّجدية-، وفي الحجاز -المزمار-، إن فعله كبير شأن مع أكابر مثله، في مناسبةٍ تستدعي الخِفَّة واللهو، كعيد وفرح ونحوهما =لم يعد ذلك من خوارم المرؤة؛ وهذا بيِّنٌ في مثيل هذا ممَّا هو قريبٌ، ممَّا لو لعب كبير شأن مع من هو مثله في مكانٍ يجمعهم دون غيرهم كرة قدمٍ أومصارعة أونحوها.
    أو ممَّا هو أبعد من ذلك، كتبادح الصَّحابة رضي الله عنهم بقشر البطِّيخ مثلًا، ورأيتُ شيئًا من هذا في برنامج يعرض في قناة المجد يسمَّى (كشتات)، وإن كنتُ لا أعرف كلَّ شيءٍ عن البرنامج، لكني رأيتُ فيه نوعًا من هذا اللهو الذي فعله الصَّحابة، فاستنكر أحد الإخوة عرض مثل هذا على عامَّة النَّاس، وقال: فضحونا! (ابتسامة)! فقلت: قد يكون في هذا خير،ا من جهة أنْ يعلم عامَّة الناس بل بعض الحاقدين بل الكفَّار أنَّ في ديننا فسحة، ((لا أنَّ ديننا كلُّه فسحة)).
    الأمر الأخير ههنا هو الكلام عن حكم العرضة النَّجدية ابتداءًا، وعن حكمها ما لو خالطها شيءٌ من المنكرات الشَّائعة، وهذا يلحظه المفتي، كما سترونه في فتاوى أهل العلم الآتي سردها .
    والشيخ العبيكان وغيره لم يأتوا بجديد ولا بدع من الرأي في هذا الأمر.
    وانظر لفتاوى أهل العلم والفقه تجدها مطابقة لما أذكره ههنا:

    ففي فتوى للعثيمين رحمه الله؛ إذ سُئِل: ما حكم العرضة الشعبية التي يتخللها الزير والشعر النبطي الذي لا يخلو من الهجاء والغزل والمدح والذم، جزاكم الله خيراً؟
    فأجاب: العرضة الشعبية إذا لم يكن لها سبب فإنها من العبث واللهو، وإذا كان لها سبب كأيام العيد فإنه لا بأس به، لا بأس أن يلعب الناس بالسيوف والبنادق وما أشبهها، وأن يضربوا بالدف، أما الطبل والزير والأغاني التي تتضمن الهجاء والسب فهي محرمة ولا يجوز للإنسان أن يحضر مثل هذه العرضات، ويجب النهي عنها ونصيحة الناس بعدم حضورها؛ لأن مجالس المنكر إذا حضرها الإنسان شاركهم في الإثم وإن لم يفعل، لقول الله تبارك وتعالى: وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً [النساء:140]: انتهى كلامه رحمه الله.

    وفي سؤالٍ آخر وجِّه إليه رحمه الله: السائل: في العرضة -يا شيخ- لا أظن أن الرجال يختلطون بالنساء؟
    الشيخ: العرضة لا بأس بها؛ لأنها أيام عيد؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أذن لعائشة أن تنظر إلى الحبشة وهم يلعبون في المسجد.
    السائل: وإذا كان فيها طبل ومزمار؟
    الشيخ: الطبل والمزمار لا يجوز، لا في العرس ولا في أيام العيد ولا غيرها.
    السائل: بعض المناطق عندنا في الجنوب لا يعرضون إلا بالطبل والمزمار.
    الشيخ: لا يجوز هذا؛ لأن الأصل في آلات اللهو والمعازف المنع، فيقتصر في الجائز على ما جاءت به السنة وهو الدف.
    السائل: هل يجوز الدف للرجال في العرضة؟
    الشيخ: لا بأس به؛ لأن في أيام العيد رخص في اللهو". انتهى كلامه رحمه الله.

    وانظر ما لو فعل المرء ذلك في حفل زفاف ونحوه، فماذا فيه، لا بأس به؛ بناء على كلام العثيمين رحمه الله.

    وفي فتاوى اللَّجنة الدَّائمة في جوابهم على سؤال طويل:
    قالوا: إذا كان واقع العرضة على ما ذكر في السؤال، من المزامير ونحوها، ومن غلو شعرائها في شعرهم بما يرفع الوضيع ويضع الرفيع؛ طمعا في كسب المال، ومن التبذير في الأموال، ومن الرقص والتمايل والخيلاء، وتصوير من يقومون بالعرضة، وما جرى منهم فيها والمتفرجين عليها لعرضها مستقبلا على شتى الوجوه، وفي مختلف الأماكن، ومن اطلاع النساء على ما يجري في العرضة من المنكرات من فوق السطوح وغيرها، ومن استمرار العرضة إلى نصف الليل مثلا، مما قد يفضي إلى تضييع أداء صلاة الفجر في وقتها على جميع الحاضرين، أو بعض من حضر العرضة- فهي حرام؛ لما اشتملت عليه من المنكرات، بل بعض هذه المنكرات كاف في الحكم عليها بالتحريم، وليس في مثل هذه العرضة شيء من الرجولة والشجاعة والكرم، بل فيها المجون والكذب وإيغار صدور من حط من قدرهم، وإغواء من تجوز الحد في مدحهم، والسفه والتبذير بإنفاق الأموال في غير وجهها، وضياع الوقت ونشر الفساد في الأرض، والتزام عادات جاهلية تقليدا للآباء والأجداد على غير بصيرة، واتباعا للهوى وإشباعا للشهوات، وإيثارا لذلك على ما جاء في شريعة الإسلام، من مكارم الأخلاق والسير الحميدة. أما ما كان من الحبشة فهي عرضة حربية، فيها تدريب على أعمال الحرب، وتمرين على استعمال أسلحته، وكان ذلك منهم يوم عيد دون أن يشغلهم عن أداء فريضة عن وقتها، فهذا هو الذي فيه الرجولة والبطولة، والمران على الجهاد دون أن يضيع وقتا أو يفوت ما هو أولى منه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
    عبد الله بن قعود ... عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

    وفي فتوى أخرى لهم على سؤال السَّائل: تقام لدينا في الأعياد، خاصة بعد شهر رمضان ما يسمى بالعرضات الشعبية، التي يجتمع فيها الناس ويضربون الطبول فيها حتى ساعة متأخرة من الليل، وتستخدم فيها مكبرات الصوت، التي تزعج السكان القريبين من مكان إقامة الاحتفالات، وهذه الاحتفالات ينفق عليها الكثير من الأموال في شراء الذبائح والمأكولات والمشروبات، وجلب الفرق التي تقوم بضرب الطبول ونحوها.
    نرجو إفادتنا عن حكم شرعية ممارسة هذه الأعمال أو المساهمة في إقامتها. وفق الله الجميع لما يحب ويرضى، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    = أجابوا: العرضة الشعبية التي تقام في يوم عيد الفطر بضرب الطبول، ومنها ما يعمل إلى وقت متأخر من الليل، وإنفاق الأموال فيها- عمل منكر، لا سيما وأنها بعد شهر عبادة عظيمة، وهو شهر رمضان المبارك.
    فينبغي منع إقامة العرضات الشعبية المشتملة على ما ذكر.
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    عضو ... عضو ... عضو ... الرئيس
    بكر أبو زيد ... عبد العزيز آل الشيخ ... صالح الفوزان ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    878

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    بارك الله في الشيوخ الثلاثة على هذا النفس الطويل في تحرير المٍسألة

  10. #10
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,548

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    بل الذي يدلُّ عليه قصَّة الحبشة أنَّه لعبٌ، ولا يلزم حصره بالتدرُّب على القتال؛ إذ لا دليل على هذا المعنى، بل في روايات الحديث ما يدلُّ على أنَّ اللَّعب بالسَّيف وغيره إن قُصِدَ به اللَّهو لا غيره ففيه سَعة، كما في بعض روايات الحديث: ((العبوا يا بني أرفدة، تعلم اليهود والنصارى أنَّ في ديننا فسحة)).
    والسُّؤال: أي فسحةٍ يعلمها اليهود والنَّصارى لو كان اللَّعب بالسَّيف والحربة لمحض التدرُّب لا غيره؟! أهذه فسحةٌ أم ضيق!
    وممَّا يدلُّ على جواز اللَّعب بالسُّيوف وغيرها في الأعياد والمناسبات استدلالًا بقصَّة الحبَشة =إنكار عمر رضي الله عنه عليهم، ثم منعه عمر من ذلك الإنكار، وتعليله بوجود الفسحة، فهل يكون إنكار عمر لهم لأجل تدرُّبهم على السلاح باللَّعب حسبُ؟! هذا بعيد كما يظهر من السِّياق.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  11. #11
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,548

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وبيان هذا.. أنَّ اللَّعب بالسُّيوف -العرضة النَّجدية-، وفي الحجاز -المزمار-، إن فعله كبير شأن مع أكابر مثله، في مناسبةٍ تستدعي الخِفَّة واللهو، كعيد وفرح ونحوهما.....

    تنبيهٌ: المزمار الحجازي ليس المقصود به الآلة الموسيقيَّة المعروفة؛ بل هو رقصٌ شعبيٌّ، أو قل: نوع لعبٍ بالعصي، ويُعمل غالبًا في المناسبات والأفراح، وقد يخالطه شيءٌ من المعازف كالطبل والمزمار ونحوهما.

    الأخ الكريم ابن الروميَّة.. وفيك بارك ونفع بنا وبك.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بالنسبه لرقص الحبشة أخي حمزة فقد كان الراقصون من الأطفال الصغار ولم يثبت أنهم كانوا من الكبار حتى أن الرقص للنساء فيه كلام وجدل عريض لأنهم
    لا تسقني ماء الحياة بذلـــة***بل فلتسقني بالعز كأس الحنظل

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    620

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    يقال: خالف تعرف وكثير من الناس من يريد ان ياتي بما لمي سبق اليه الاولون
    اما الشيخ العبيكان فطاماته لا تخفى على طالب علم مما افتى به في ازمة العراق والدانمارك وفك السحر بالسحر وغير ذلك فلا يستبعد منه ان يرقص امام الكاميرا

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أنس الموافي مشاهدة المشاركة
    بالنسبه لرقص الحبشة أخي حمزة فقد كان الراقصون من الأطفال الصغار ولم يثبت أنهم كانوا من الكبار حتى أن الرقص للنساء فيه كلام وجدل عريض لأنهم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    رقص الحبشة الصغار قصة أخرى، وهي طوافهم بامرأة حبشية ترقص، وفيه إشكال آخر كما لا يخفى...

    أما القصة المشهورة فلا نص فيها على أنهم أطفال...وهبهم أطفالا، فالحرام حرام على الصغار والكبار، وإن كان ثمة تفريق، فالقاعدة أن التوضيح عن وقوع الحادث، ولم يفرق النبي صلى الله عليه وسلم، فاقتضى الإباحة المطلقة...

    وماذا تقول أخي عن رقص علي وزيد وجعفر رضي الله عنهم، هل كلهم صغار أيضا؟...

  15. #15
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,548

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو قتادة السلفي مشاهدة المشاركة
    يقال: خالف تعرف وكثير من الناس من يريد ان ياتي بما لمي سبق اليه الاولون
    اما الشيخ العبيكان فطاماته لا تخفى على طالب علم مما افتى به في ازمة العراق والدانمارك وفك السحر بالسحر وغير ذلك فلا يستبعد منه ان يرقص امام الكاميرا
    هل يمكن أن توضِّح ما الذي أراد كثير من الناس إتيانه، بما لم يأت به الأولون في هذا الموضوع؟
    لماذا تشخِّصون المسألة في العبيكان وفلان وفلان؟؟ وهل الشيخ ابن عثيمين واللجنة الدائمة أيضًا أفتوا بمثل هذه الطَّامَّات؟
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    ولكن الرقص الذي فيه تخنث المعروف لدى النساء لا شك في حرمته على الرجال

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "


    الحمد لله
    أما بعد
    أما قصة عائشة والحبشة
    فقد رددنا عليك فلا نكرره
    وأما قصة زيد وجعفر عليك أن تثبت صحة هذه الروايات الضعيفة عنهم
    قبل الإستدلال بها على الرقص وتنسبه للصحابة
    أوليس من العيب أن ينسب رقص للصحابة
    وأمام من ؟؟!!! رسول الله

    وبدون تثبت من صحة الرواية

    ألا تحفظ لهم قدرهم ، على الأقل بنقل سند صحيح

    في مثل مسألة كهذه يخشى على القائل عليهم أن يكون

    قد انتقص من قدرهم

    علما أن القصة الصحيحة عن علي وزيد وجعفر

    ثبتت عند البخاري بدون الحجل


    وقولك أن أصل القصة بصحيح البخاري فيه تدليس فيتوهم القاريء صحة الرواية بالتحجيل
    فأتنا بالأصل وصحته
    وقولك : أن الأصل بالأشياء الإباحة
    قاعدة غير مسلم بها ، وهذا ليس وقت بيانه الآن
    وهذا مما لا يخفى على طالب علم

    وباقي ماذكرت لعل لي عليه بعض التعقيبات
    بعد أن تثبت لنا صحة نقلك عن جعفر وزيد
    وما ضرنا أنّا قليل وجارنا .... عزيز وجار الأكثرين ذليل
    تفضل بزيارة مدونتيhttp://bawady.maktoobblog.com

    /

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    279

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    كأنك تعنيني؟...

    وماذا رددت على قصة الحبشة، سوى دفع النصوص بالصدور، وردك لا حق لك فيه، وفهمك فيه لا يستقيم على قاعدة، ونفيك للقاعدة "الأصل في الأشياء الإباحة" هو تسور على محراب الفقه والفقهاء، يا أخي لا تحرم ما أحل الله لك، وأعراض المسلمين حرم من حرم الله لا يجوز تسورها بالظن وأشباهه...

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "


    نعم أنت المقصود

    وهل هذه تهمة

    وهل هذا أمر غامض تحتاج أن تسأل عنه

    ومازلت أطالبك بصحة استدلالك بالأثر عن جعفر وزيد

    وأرجو أن لا يخرج المقال وينحرف عن مساره

    فالمقام مقام علم لا قذف واتهامات
    وما ضرنا أنّا قليل وجارنا .... عزيز وجار الأكثرين ذليل
    تفضل بزيارة مدونتيhttp://bawady.maktoobblog.com

    /

  20. #20
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,548

    افتراضي رد: " رقص الرجال ؛ خفة ورعونة ، وذهاب للمروءة "

    الأخ الكريم أحمد بوادي.. لعلَّك تنظر في مناقشتي لموضوعك وتتأمل فيه، وجزاك الله خيرا.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •