الجلباب عند السفر ؟
النتائج 1 إلى 6 من 6
1اعجابات
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: الجلباب عند السفر ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    Question الجلباب عند السفر ؟

    كما هو معلوم الجلباب والحجاب الشرعي يختلف من بلد إلى آخر مادام على شروط الحجاب الشرعي من أن يكون فضفاض وغير شفاف وساتر لجميع البدن ، ولكن هناك سؤال:
    مثال : إذا امرأة من الخليج تلبس الجلباب
    - عباءة الرأس مع النقاب والبوشيه التي تغطي أعلى الرأس من الجبهة والحواجب والعينين- سافرت إلى بلاد المغرب أو باكستان ألا يعد هذا لباس شهرة في تلك البلد ؟!!
    وكما هو معلوم جاء النهي عن لباس الشهرة في سنة النبي صلى الله عليه وسلم.
    فهل عليها لبس جلباب تلك البلد ؟!
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    حديث النهى عن لباس الشهرة لم يصح !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,162

    افتراضي

    ضوابط لباس الشهرة :
    قال الدكتور ناصر بن محمد الغامدي في كتابه لباس الرجل أحكامه وضوابطه ، وهو رسالة دكتوراه :
    لباس الشهرة يختلف من زمن لآخر فما يُعد في زمن شهرة قد لا يُعد في زمن آخر كذلك وما يُعتبر شهرة في بلد أو مجتمع قد لا يكون كذلك في غيره من البلاد والمجتمعات؛ ومن الضوابط في لباس الشهرة ما يلي :

    أولا : أن يلبس الشخص خلاف زِيِّه ولباسه المعتاد لقصد الاشتهار فإن هذا تشهير بنفسه وتفطين إليها كما لو لبس الإنسان ثوبا مقلوبا أو لباسا لا يلبس مثُله مثَله .
    ثانيا : أن يلبس الشخص خلاف زِيّ أهل بلده من غير حاجة تدعو إلى ذلك فما يفعله بعض الشباب في هذه البلاد من لبس الملابس المخالفة لزي أهل بلدهم كاللباس الأفغاني أو السوداني أو الرياضي أو الإفرنجي مثلا من غير حاجة إلى ذلك والخروج به إلى الأسواق بل الدخول به إلى المساجد وأماكن العبادة ومجتمعات الناس هو في الحقيقة من لباس الشهرة المحرم الذي تشمله النصوص الشرعية لأنه خارج عن لباس أهل بلده وعشيرته وسبب لغيبته والوقوع في عرضه والإشارة إليه .
    ثالثا : كل لباس أزرى بصاحبه فهو لباس شهرة محرم كما يفعله بعض المتعبدين والزهاد مما يقصدون به الارتفاع عن الناس وإظهار التواضع والزهد وقد يجمع إلى الشهرة الرياء ، وهذا من كبائر الذنوب المهلكة .
    رابعا : كل لباس يلبسه الإنسان على وجه التسيد والبروز والتفاخر به على الناس . خامسا : ليس ثوب الشهرة مختصا بنفس الثياب بل كل ثوب - ولو كان رثا رديئا ـ يلبسه الإنسان ويؤدي به إلى الشهرة أو يلبسه بقصد الاشتهار به بين الناس فهو ثوب شهرة محرم لأن التحريم يدور مع الاشتهار والمعتبر القصد؛ ووصف الإمام الثوري رحمه الله السلف بقوله " كانوا يكرهون من الثياب الجياد التي يُشتهر بها ويرفع الناس إليه فيها أبصارهم والثياب الردئية التي يُحتقر فيها ويُستذل دينه " وبه يعلم أن من لباس الشهرة الداخل في عموم النهي ما يلبسه بعض الساخرين والمهرجين والممثلين ومن يحترفون الضحك والدعابة على الناس ليُعجبوا من صنيعهم ويضحكوا من فعالهم .
    سادسا : المعتبر في الشهرة هو القصد والنية والرغبة في الاشتهار والكبر والفخر والتميز على الأقران أما من لبس ثوبا فاشتهر به من غير قصد فلا يشمله النهي – إن شاء الله تعالى - ما لم يعلم أن ذلك من لباس الشهرة فيُصر عليه ولا يغيره لقوله صلى الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى " .
    سابعا : ليس من الشهرة في شيء التزام الرجل المسلم بحد اللباس الشرعي المنافي للإسبال ، ولو أدى ذلك إلى اشتهاره بين الناس .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,162

    افتراضي

    أختي الكريمة .
    على ما تقدم :
    إن ذهبت المرأة الخليجية أو غيرها إلى المغرب أو باكستان أو غيرها من تلك الدول ، فلبست الحجاب الشرعي الذي تلبسه النساء في تلك البلدان والذي يستر جسدها بشروطه وضوابطه ، فلا حرج عليها أن تلبس ما تلبسه النساء هناك إذن .
    وإن لبست ما اعتادته في بلادها ولم تقصد الشهرة فلا حرج عليها ، لاسيما إذا كان أستر لها .
    وإن العلماء في كثير من البلدان كعلماء المملكة - مثلا - أو علماء الأزهر ، يسافرون إلى البلاد الأخرى ، وقد تكون بلاد كفر ، ومع ذلك يسافرون إليها بزيهم التي تعودوا عليه ، ولم يروا ذلك لباس شهرة ، فهم لم يقصدوا الشهرة ، والله أعلم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    ضوابط لباس الشهرة :
    ومن الضوابط في لباس الشهرة ما يلي :
    أولا : أن يلبس الشخص خلاف زِيِّه ولباسه المعتاد لقصد الاشتهار ...
    ثانيا : أن يلبس الشخص خلاف زِيّ أهل بلده من غير حاجة تدعو إلى ذلك...
    ثالثا : كل لباس أزرى بصاحبه فهو لباس شهرة محرم ...
    رابعا : كل لباس يلبسه الإنسان على وجه التسيد والبروز والتفاخر به على الناس .
    خامسا : ليس ثوب الشهرة مختصا بنفس الثياب بل كل ثوب - ولو كان رثا رديئا ـ يلبسه الإنسان ويؤدي به إلى الشهرة أو يلبسه بقصد الاشتهار به بين الناس فهو ثوب شهرة محرم ...

    سادسا : المعتبر في الشهرة هو القصد والنية والرغبة في الاشتهار والكبر والفخر والتميز على الأقران أما من لبس ثوبا فاشتهر به من غير قصد فلا يشمله النهي – إن شاء الله تعالى - ما لم يعلم أن ذلك من لباس الشهرة فيُصر عليه ولا يغيره لقوله صلى الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى " .
    سابعا : ليس من الشهرة في شيء التزام الرجل المسلم بحد اللباس الشرعي المنافي للإسبال ، ولو أدى ذلك إلى اشتهاره بين الناس .

    أحسن الله إليكم ،في زمن الغربة يختلف لباس المستقيمين على المنهج الصحيح عن لباس أهل زمانهم وذلك لإنتشار التشبه والتعري الله المستعان، فبهذه الضوابط تبين الأمر ولله الحمد ، وجزاكم الله خيرا.

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,662

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر رأفت مشاهدة المشاركة
    حديث النهى عن لباس الشهرة لم يصح !
    ألم يحسنه المحدث الألباني رحمه الله في سنن أبي داود وابن ماجه ؟
    وكما نعلم علمائنا وسلفنا يحذرون من الشهرة خشية أن يفتن المرء ، أليس كذلك؟

    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •