فوائد مهمة على شكل نقاط ذكرتها على الواتس أب لطلاب العلم / متجدد إن شاء الله تعالى
النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: فوائد مهمة على شكل نقاط ذكرتها على الواتس أب لطلاب العلم / متجدد إن شاء الله تعالى

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي فوائد مهمة على شكل نقاط ذكرتها على الواتس أب لطلاب العلم / متجدد إن شاء الله تعالى

    فوائد مهمة على شكل نقاط ذكرتها على الواتس أب لطلاب العلم / متجدد إن شاء الله تعالى
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    ( فوائد مهمة على شكل نقاط ذكرتها على الواتس أب لطلاب العلم / متجدد إن شاء الله تعالى )

    فائدة رقم ( 1 )

    ( فائدة رائعة من صحيح البخاري : رفع الأَيْدِي فِي الصَّلاَةِ لِأَمْرٍ يَنْزِلُ بِهِ )

    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

    بَابُ رَفْعِ الأَيْدِي فِي الصَّلاَةِ لِأَمْرٍ يَنْزِلُ بِهِ

    1218 - ...............وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، لاَ يَلْتَفِتُ فِي صَلاَتِهِ، فَلَمَّا أَكْثَرَ النَّاسُ التَفَتَ فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَشَارَ إِلَيْهِ يَأْمُرُهُ: «أَنْ يُصَلِّيَ»، فَرَفَعَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، يَدَهُ فَحَمِدَ اللَّهَ، ثُمَّ رَجَعَ القَهْقَرَى وَرَاءَهُ حَتَّى قَامَ فِي الصَّفِّ، وَتَقَدَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَصَلَّى لِلنَّاسِ............ الحديث .

    وقوله : ( باب رفع الأيدي في الصلاة لأمر نزل به )
    أي هذا باب في بيان حكم رفع الأيدي في الصلاة لأجل أمر نزل به كما في عمدة القاري شرح صحيح البخاري .

    ورفع الأيدى استسلام وخشوع لله تعالى فى غير الصلاة ، فكيف فى الصلاة التى هى موضوعة للخشوع والضراعة إلى الله تعالى ، والحجة فى هذا الحديث فى رفع أبى بكر يديه بحضرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولم ينكر ذلك عليه كما قال الإمام ابن بطال رحمه الله تعالى في شرحه على البخاري .

    وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله في فتح الباري شرح صحيح البخاري :
    في الحديث دليل على جواز رفع الأيدي في الصلاة لمن تجددت له نعمة ، فيحمد الله عليها رافعاً يديه .

    __________________
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم ( 2 )

    " بُلُّوا أَرْحَامَكُمْ وَلَوْ بِالاتصال "


    قال النبي عليه الصلاة والسلام : " بُلُّوا أَرْحَامَكُمْ وَلَوْ بِالسَّلَامِ " .

    أخرجه البزار ، والطبراني ، وهناد فى الزهد ، والقضاعي ، والديلمي ، وغيرهم .

    وقال السخاوي في كشف الخفاء : وله طرق بعضها يقوي بعضا .

    والاتصال بالهاتف ، أو الرسائل الإكترونية ، أو عبر الفيس بوك ، أو توتير ، أو الواتس ، أو الفايبر ....... إلخ يعتبر من البلل في هذه الأيام العجاف ، وهو أفضل من القطيعة .

    __________________
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم ( 3 )

    ضاعت الأخلاف ، فضاقت الأرزاق .

    فائدة رقم ( ٤ )

    مسألة غريبة : الإقامة لمن نسي ركعة من صلاة .


    قال الإمام النسائي رحمه الله تعالى في سننه الصغرى :

    الْإِقَامَةُ لِمَنْ نَسِيَ رَكْعَةً مِنْ صَلَاةٍ

    أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، أَنَّ سُوَيْدَ بْنَ قَيْسٍ حَدَّثَهُ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ حُدَيْجٍ، " أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى يَوْمًا فَسَلَّمَ وَقَدْ بَقِيَتْ مِنَ الصَّلَاةِ رَكْعَةٌ، فَأَدْرَكَهُ رَجُلٌ فَقَالَ: نَسِيتَ مِنَ الصَّلَاةِ رَكْعَةً فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ وَأَمَرَ بِلَالًا فَأَقَامَ الصَّلَاةَ , فَصَلَّى لِلنَّاسِ رَكْعَةً " فَأَخْبَرْتُ بِذَلِكَ النَّاسَ , فَقَالُوا لِي: أَتَعْرِفُ الرَّجُلَ؟ قُلْتُ: لَا. إِلَّا أَنْ أَرَاهُ، فَمَرَّ بِي , فَقُلْتُ: هَذَا هُوَ. قَالُوا: هَذَا طَلْحَةُ بْنُ عُبَيْدِ الله .

    قلت : والحديث إسناده صحيح ، وفي المسند ، وسنن أبي داود : فَرَجَعَ فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ ....... الحديث .

    فائدة رقم (٥)

    ( عِشْ رَحَباً بالحاء المهملة أي وقتاً واسعاً تَرَ عجبا )


    قال أبو عبيد : ومن ذلك قولهم : ( عِشْ رَجَباً تَرَ عَجَباً )
    ع : كان أهل الجاهلية يرفعون مظالمهم إلى رجب ثم يأتون فيه الكعبة فيدعون الله عز و جل فلا تتأخر عقوبة الظالم فكان المظلوم يقول للظالم :
    ( عش رجباً تَرَ عجباً ) فسئل عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن ذلك وقيل نحن اليوم مع الإسلام ندعو على الظالم فلا نجاب في أكثر الأمر فقال عمر رضي الله عنه : إن الله عز و جل لم يُعجل العقوبة لكفار هذه الأمة ولا لفساقها فإنه تعالى يقول ( بَلٍ السّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ والسَّاعةُ أدْهَى وَأمر ) .
    ويروى ( عِشْ رَحَباً ) بالحاء المهملة أي وقتاً واسعاً .

    المرجع / [ فصل المقال في شرح كتاب الأمثال - أبوعبيد البكري ] .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم (6 )

    مفتي الأمة سابقا سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى يرى باستحباب العمرة في رجب ، ويرد على من يقول ببدعيتها .

    فائدة رقم (7)

    سنة مهجورة عند معظم قضاة المسلمين !!! .


    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

    بَابُ مَوْعِظَةِ الإِمَامِ لِلْخُصُومِ

    7168 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ وَإِنَّكُمْ تَخْتَصِمُونَ إِلَيَّ، وَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَنْ يَكُونَ أَلْحَنَ بِحُجَّتِهِ مِنْ بَعْضٍ، فَأَقْضِي عَلَى نَحْوِ مَا أَسْمَعُ، فَمَنْ قَضَيْتُ لَهُ مِنْ حَقِّ أَخِيهِ شَيْئًا، فَلاَ يَأْخُذْهُ فَإِنَّمَا أَقْطَعُ لَهُ قِطْعَةً مِنَ النَّارِ» اهـ .

    أي هذا باب فيه بيان موعظة الإمام للخصوم عند الدعوى ، ومطابقة الحديث للترجمة ظاهرة فينبغي للحاكم أن يعظ الخصمين ، ويحذرهما من الظلم ، وطلب الباطل ، اقتداء به صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
    المرجع / العمدة والإرشاد .
    __________________

    فائدة رقم (8)

    قال الإمام الزرنوجي رحمه الله تعالى في كتابه القيم تعليم المتعلم طريق التعلم : ويختار العتيق دون المحدثات ، قالوا : عليكم بالعتيق وإياكم والمحدثات .
    وقال الشيخ ابراهيم بن اسماعيل رحمه الله تعالى في شرحه لكتاب تعليم المتعلم طريق التعلم : (ويختار) .... أي ينبغي لطالب العلم أن يختار (العتيق) أي القديم ، وهو علم النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعين وتابع التابعين (دون المحدثات) أي العلوم التي لم توجد في زمانهم بل أحدثت بعدهم من العصور ...... (قالوا) أي العلماء (عليكم) أي الزموا (بالعتيق) أي العلم القديم .

    __________________

    فائدة رقم (9)

    ( كيف تحفظ القرآن الكريم )


    الكثير من الناس يسألون عن الطريقة المثلى لحفظ القرآن الكريم ، فقلت : من أفضل الكتب التي تكلمت عن هذا الموضوع تحديدا كتاب : كيف تحفظ القرآن الكريم لشيخنا الفاضل المفضال القارئ المقرئ المسند الدكتور يحيى بن عبد الرزاق الغوثاني حفظه الله تعالى ، والكتاب لا مثيل له في هذا الباب .

    __________________
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم ( 10 )

    < تسمية المولود في اليوم الأول لمن لا يريد أن يعق عنه وهو جمع للبخاري فقط >


    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب تَسْمِيَةِ الْمَوْلُودِ غَدَاةَ يُولَدُ لِمَنْ لَمْ يَعُقَّ عَنْهُ وَتَحْنِيكِهِ

    وقال الإمام القسطلاني رحمه الله في إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري :
    باب تَسْمِيَةِ الْمَوْلُودِ غَدَاةَ يُولَدُ لِمَنْ لَمْ يَعُقَّ عَنْهُ، وَتَحْنِيكِهِ

    (باب تسمية المولود غداة يولد) أي وقت يولد (لمن لم يعق عنه) بفتح التحتية وضم العين، ومفهومه أن من لم يرد أن يعق عنه لا تؤخر تسميته إلى السابع ومن أريد أن يعق عنه تؤخر تسميته إلى السابع. وقال النووي في الأذكار: تسن تسميته يوم السابع أو يوم الولادة، ولكلٍّ من القولين أحاديث صحيحة، فحمل البخاري أحاديث يوم الولادة على من لم يرد العق، وأحاديث يوم السابع على من أراده كما ترى. قال ابن حجر: وهو جمع لطيف لم أره لغيره انتهى .

    قلت : تسمية المولود في اليوم الأول أو السابع كلاهما جائز ، والخلاف في الأفضلية ، وجمع الإمام البخاري رحمه الله لا مثيل له .

    .............................. .................... .........................

    فائدة رقم (11 )

    يا عبد الله : هل نويت هذه النية عند الجماع ؟


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :
    بَابُ مَنْ طَلَبَ الوَلَدَ لِلْجِهَادِ

    2819 - وَقَالَ اللَّيْثُ: حَدَّثَنِي جَعْفَرُ بْنُ رَبِيعَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ هُرْمُزَ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
    " قَالَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ عَلَيْهِمَا السَّلاَمُ : لَأَطُوفَنَّ اللَّيْلَةَ عَلَى مِائَةِ امْرَأَةٍ ، أَوْ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ كُلُّهُنَّ ، يَأْتِي بِفَارِسٍ يُجَاهِدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَقَالَ لَهُ صَاحِبُهُ : إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، فَلَمْ يَقُلْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، فَلَمْ يَحْمِلْ مِنْهُنَّ إِلَّا امْرَأَةٌ وَاحِدَةٌ ، جَاءَتْ بِشِقِّ رَجُلٍ ، وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْ قَالَ : إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فُرْسَانًا أَجْمَعُونَ " .

    أي هذا باب في بيان من نوى عند المجامعة مع أهله حصول الولد ليجاهد في سبيل الله ، فيحصل له بذلك أجر لأجل نيته ، وإن لم يحصل له ولد .

    المرجع / عمدة القاري شرح صحيح البخاري للعيني .

    .............................. .................... ..........................

    فائدة رقم (12 )

    من السنن المهجورة : الاغتسال عند القرب من مكة استعدادا لدخولها .


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ الِاغْتِسَالِ عِنْدَ دُخُولِ مَكَّةَ
    1573 - حَدَّثَنِي يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، حَدَّثَنَا ابْنُ عُلَيَّةَ، أَخْبَرَنَا أَيُّوبُ، عَنْ نَافِعٍ، قَالَ: كَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا «إِذَا دَخَلَ أَدْنَى الحَرَمِ أَمْسَكَ عَنِ التَّلْبِيَةِ، ثُمَّ يَبِيتُ بِذِي طِوًى، ثُمَّ يُصَلِّي بِهِ الصُّبْحَ، وَيَغْتَسِلُ»، وَيُحَدِّثُ أَنَّ نَبِيَّ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَفْعَلُ ذَلِكَ اهـ .
    أي هذا باب في بيان استحباب الاغتسال عند دخول مكة شرفها الله تعالى ،
    ولو لحائض ونفساء ، ويستثنى من خرج من مكة فأحرم بالعمرة من مكان قريب كالتنعيم واغتسل للإحرام فلا يسن له الغسل لدخولها لحصول النظافة بالغسل السابق، بخلاف ما إذا أحرم من مكان بعيد كالجعرانة والحديبية ، وظاهر إطلاقه يتناول المحرم والحلال الداخل لها أيضًا ، وقد حكاه الشافعي في الأم عن فعله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عام الفتح كما قال الإمام القسطلاني رحمه الله في الإرشاد .
    وقال الإمام ابن المنذر رحمه الله تعالى :
    الاغتسال عند دخول مكة مستحب عند جميع العلماء ، وليس في تركه عندهم فدية ،وقال أكثرهم : يجزئ منه الوضوء .
    __________
    (أدنى الحرم) أول موضع منه. (أمسك) ترك. (بذي طوى) واد بقرب مكة في طريق التنعيم الذي فيه مسجد عائشة رضي الله عنها]
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم (١٣)

    باب التكفير باب خطير ، أقدم عليه كثير من الناس فسقطوا ، وتوقف فيه الفحول فسلموا .


    قال الإمام القرطبي رحمه الله تعالى في المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم :

    باب التكفير باب خطير ، أقدم عليه كثير من الناس فسقطوا ، وتوقف فيه الفحول فسلموا ، ولا نعدل بالسلامة شيئًا انتهى .

    قلت : التَّكفيرُ .. سَرطانُ العَصرِ ، وكذلك القول في باب التبديع والتفسيق .

    .............................. .................... .............................. .................... .

    فائدة رقم ( ١٤ )

    ( أدعية من القرآن الكريم لمن يريد الولد والبنت والذرية الصالحة بعد التوكل على الله عز وجل والأخذ بالأساب )


    1 / دعاء سيدنا زكريا عليه السلام :
    { رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ } ، { رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ } .

    2 / دعاء سيدنا إبراهيم عليه السلام : { رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ } .

    3 / دعاء عباد الرحمن : { رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَ ا قُرَّةَ أَعْيُنٍ واجعلنا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً } .
    بالإضافة إلى كثرة الاستغفار كما قال الله عز وجل : { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا } .

    .............................. .................... .............................. .....

    فائدة رقم ( 15 )

    ( أسماء الأطعمة التي أفطر النبي عليه الصلاة والسلام عليها في مناسبات متعددة )


    من خلال اطلاعي المتواضع على كتب السنة النبوية ، وجدت النبي عليه الصلاة والسلام أفطر على عدة أطعمة في مناسبات متعددة ، وهي كالتالي :

    1 / الرطب .
    2 / التمر .
    3 / اللبن ( أي الحليب ) .
    4 / السويق ، وهو ما يعمل من دقيق الحنطة أو الشعير ، وَقَدْ وَصَفَهُ أَعْرَابِي فَقَالَ : عُدَّة الْمُسَافِر ، وَطَعَام الْعَجْلَان ، وَبُلْغَة الْمَرِيض .
    5 / الماء ، ويطلق الماء على الطعام كما قال تعالى : ( فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ ) .
    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :
    بَابٌ: يُفْطِرُ بِمَا تَيَسَّرَ عليه مِنَ المَاءِ، أَوْ غَيْرِهِ .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم ( 16 )

    باب عيادة المغمى عليه أي حتى لا يُعتقد أن عيادة المغمى عليه ساقطة الفائدة لكونه لا يعلم بعائده


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :
    بَاب عِيَادَةِ الْمُغْمَى عَلَيْهِ

    5651 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنِ ابْنِ المُنْكَدِرِ، سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، يَقُولُ: مَرِضْتُ مَرَضًا، فَأَتَانِي النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُنِي، وَأَبُو بَكْرٍ، وَهُمَا مَاشِيَانِ، فَوَجَدَانِي أُغْمِيَ عَلَيَّ، «فَتَوَضَّأَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ صَبَّ وَضُوءَهُ عَلَيَّ، فَأَفَقْتُ» فَإِذَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، كَيْفَ أَصْنَعُ فِي مَالِي، كَيْفَ أَقْضِي فِي مَالِي؟ فَلَمْ يُجِبْنِي بِشَيْءٍ، حَتَّى نَزَلَتْ آيَةُ المِيرَاثِ اهـ .

    وفائدة هذه الترجمة حتى لا يُعتقد أن عيادة المغمى عليه ساقطة الفائدة لكونه لا يعلم بعائده ، والظاهر من السياق وقوع الإغماء حال مجيئهما وقبل دخولهما عليه ، ومجرد علم المريض بعائده لا تتوقف مشروعية العيادة عليه لأن وراء ذلك جبر خاطر أهله وما يرجى من بركة دعاء العائد ، ووضع يده على المريض ، والمسح على جسده والنفث عليه عند التعويذ إلى غير ذلك .

    وقد جلس النبى عليه الصلاة السلام فى بيت جابر رضي الله عنه فى حالة إغمائه حتى أفاق وهو الحجة فيه .
    المرجع / ينظر شرح ابن بطال المالكي على صحيح البخاري ، والفتح ، والعمدة .

    .............................. .................... .............................. ..............

    فائدة رقم (١٧)

    ( نصيحة : قوموا بشراء الملابس قبل رمضان )


    قوموا بشراء الملابس من الآن قبل شهر رمضان المبارك ، لأن غالب التجار يستغلون الفرصة ويرفعون أسعار الملابس برمضان وخاصة في العشر الأواخر .
    وأيضا شراء الملابس من الآن يبعدك عن زحمة الأسواق برمضان فضلا عن التفرغ للعبادة .
    وكلامي خاص بالمقتدرين أو المتوسطين ماديا .

    وكذلك في بداية رمضان لا تكثروا من شراء اللحوم والدجاج والأسماك ، لأنها بعد أيام من رمضان وخاصة بعد الثلث الأول من رمضان أسعارها تبدأ بالتراجع .

    .............................. .................... .............................. .........

    فائدة رقم (١٨)

    ( تبويبات وكلمات من البخاري نسمعها كثيرا من طلاب العلم في المجالس الخاصة والعامة )


    1 / بَابٌ: مِنَ الدِّينِ الفِرَارُ مِنَ الفِتَنِ .
    2 / بَابُ طَرْحِ الإِمَامِ المَسْأَلَةَ عَلَى أَصْحَابِهِ لِيَخْتَبِرَ مَا عِنْدَهُمْ مِنَ العِلْمِ
    3 / بَابٌ: العِلْمُ قَبْلَ القَوْلِ وَالعَمَلِ لِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ} فَبَدَأَ بِالعِلْمِ .
    4 / الرَّبَّانِيُّ الَّذِي يُرَبِّي النَّاسَ بِصِغَارِ العِلْمِ قَبْلَ كِبَارِهِ .
    5 / بَابُ مَنْ خَصَّ بِالعِلْمِ قَوْمًا دُونَ قَوْمٍ كَرَاهِيَةَ أَنْ لاَ يَفْهَمُوا .
    6 / حَدِيثُ أَنَسٍ أَسْنَدُ ، وَحَدِيثُ جَرْهَدٍ أَحْوَطُ .
    7 / بَابُ مَنْ طَلَبَ الوَلَدَ لِلْجِهَادِ .
    8 / بَابُ لاَ يَقُولُ فُلاَنٌ شَهِيدٌ .
    9 / بَابُ عَرْضِ المَرْأَةِ نَفْسَهَا عَلَى الرَّجُلِ الصَّالِحِ .
    10 / بَابُ عَرْضِ الإِنْسَانِ ابْنَتَهُ أَوْ أُخْتَهُ عَلَى أَهْلِ الخَيْرِ .
    11 / بَابُ مَا أَسْفَلَ مِنَ الكَعْبَيْنِ فَهُوَ فِي النَّارِ .
    وكل إنسان يتحدث عن البيئة التي يعيش بها ، ومن أكثر التبويبات والكلمات التي سمعتها : بَابٌ: العِلْمُ قَبْلَ القَوْلِ وَالعَمَلِ ، وحَدِيثُ أَنَسٍ أَسْنَدُ وَحَدِيثُ جَرْهَدٍ أَحْوَطُ ، وبَابُ لاَ يَقُولُ فُلاَنٌ شَهِيدٌ .

    .............................. .................... .............................. ............

    فائدة رقم ( 19 )

    ( من أعظم الوصايا التي قرأتها في حياتي وهي تكتب بماء الذهب )


    قال الإمام الذهبي رحمه الله تعالى في تذكرة الحفاظ :
    فرحم الله امرءا أقبل على شأنه ، وقصّر من لسانه ، وأقبل على تلاوة قرآنه ، وبكى على زمانه ، وأدمن النظر في الصحيحين ، وعبدَ اللهَ قبل أن يبغته الأجل .

    وقال في سير أعلام النبلاء :
    فعليك يا أخي بتدبر كتاب الله ، وبإدمان النظر في الصحيحين ، وسنن النسائي ، ورياض النواوي ، وأذكاره ، تفلح وتنجح .

    وقال في موضع آخر :
    شأن المحدث اليوم الإعتناء بالدواوين الستة ، ومسند أحمد بن حنبل وسنن البيهقي وضبط متونها وأسانيدها ، ثم لا ينتفع بذلك حتى يتقي ربه ويدين بالحديث .

    جمع العبد الفقير إلى الله / خالد الشافعي ( الأردن - الزرقاء ) .

    .............................. .................... .............................. .............

    فائدة رقم ( ٢٠ )

    " خاتمة الحفاظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى لم يذكر أحاديث البخاري في شرحه ، إنما هي من وضع الناشر " .

    __________________
    رأيي أعرضه ولا أفرضه
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,786

    افتراضي

    نفع الله بك شيخ خالد.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,065

    افتراضي

    جزاكم الله خيرًا على هذه الفوائد
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم ( 24 )

    " أدركت في الثمانينات بعض طلاب العلم في بلاد الحرمين "

    أدركت في الثمانينات من السنة الميلادية بعض طلاب العلم في بلاد الحرمين ممن كانوا يحفظون مختصر البخاري للزبيدي ، ومختصر مسلم للمنذري ، وذلك بعد أن حفظوا القرآن الكريم عن ظهر قلب .
    فقد كان بعض طلاب العلم في ذلك الفترة يحفظون القرآن أولا ، ثم المختصرات الحديثية الصحيحة ، ثم حفظ المتون العلمية المشهورة ، مع الدراسة على مشايخهم .

    وهذا هو العلم :

    1 / حفظ القرآن الكريم .
    2 / حفظ المختصرات الحديثية كمختصر البخاري للزبيدي ومختصر مسلم للمنذري ، أو رياض الصالحين وبلوغ المرام .
    3 / حفظ المتون المختصرة ، مع المتون المتوسطة أو المطولة في جميع الفنون الشرعية .
    4 / دراسة المتون المحفوظة على العلماء والشيوخ ودكاترة الشريعة وطلبة العلم الكبار .

    .............................. .................... .............................. ...........

    فائدة رقم ( 25 )

    " خير الصلح على الشطر "

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه


    457 -..................عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ كَعْبٍ، أَنَّهُ تَقَاضَى ابْنَ أَبِي حَدْرَدٍ دَيْنًا كَانَ لَهُ عَلَيْهِ فِي المَسْجِدِ، فَارْتَفَعَتْ أَصْوَاتُهُمَا حَتَّى سَمِعَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ فِي بَيْتِهِ، فَخَرَجَ إِلَيْهِمَا حَتَّى كَشَفَ سِجْفَ حُجْرَتِهِ، فَنَادَى: «يَا كَعْبُ» قَالَ: لَبَّيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: «ضَعْ مِنْ دَيْنِكَ هَذَا» وَأَوْمَأَ إِلَيْهِ: أَيِ الشَّطْرَ، قَالَ: لَقَدْ فَعَلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: «قُمْ فَاقْضِهِ»
    __________
    [(تقاضى) طلب بالوفاء. (سجف) ستر وقيل الستران المقرونان بينهما فرجة. (أومأ) أشار. (الشطر) النصف]

    وقال الإمام ابن بطال رحمه الله تعالى : هذا الحديث أصل لقول الناس : خير الصلح على الشطر .
    ينظر / الفتح ، العمدة ، كشف الخفاء .

    وقد رجعت لشرح الإمام ابن بطال المالكي رحمه الله تعالى على صحيح البخاري ، ونص عبارته :
    وفى حديث كعب أصل قول الناس فى حضهم على الصلح : خير الصلح الشطر ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم أمره بوضع النصف عن غريمه فوضعه عنه .

    وقال ابن رشد رحمه الله تعالى في المقدمات الممهدات :
    وهذا الحديث أصل لما تلهج العامة به من قولها : خير الصلح الشطر، ولا صلح إلا بوزن .

    .............................. .................... .............................. .................... ..

    فائدة رقم ( 26 )

    " الأفضل في موعظة القبر أن تكون قبل الدفن لا بعد الدفن كما يفعل أكثر الوعاظ "


    في المسند من حديث الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ، قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فِي جِنَازَةِ رَجُلٍ مِنَ الْأَنْصَارِ، فَانْتَهَيْنَا إِلَى الْقَبْرِ، وَلَمَّا يُلْحَدْ ، فَجَلَسَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَجَلَسْنَا حَوْلَهُ، كَأَنَّ عَلَى رُءُوسِنَا الطَّيْرَ ، وَفِي يَدِهِ عُودٌ يَنْكُتُ فِي الْأَرْضِ، فَرَفَعَ رَأْسَهُ، فَقَالَ: " اسْتَعِيذُوا بِاللهِ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ مَرَّتَيْنِ، أَوْ ثَلَاثًا، "، ثُمَّ قَالَ: " إِنَّ الْعَبْدَ الْمُؤْمِنَ إِذَا كَانَ فِي انْقِطَاعٍ مِنَ الدُّنْيَا وَإِقْبَالٍ مِنَ الْآخِرَةِ ....... الحديث .

    وقال محققو المسند : إسناده صحيح ، رجاله رجال الصحيح .

    والشاهد من الحديث : فَانْتَهَيْنَا إِلَى الْقَبْرِ، وَلَمَّا يُلْحَدْ أي لم يفرغ من حفر اللحد بعد مجيئنا.
    ولا ينبغي المداومة على الموعظة عند القبر دائما وأبدا كما يفعل في الممكلة الأردنية الهاشمية ، لكن أحيانا وبقدر الحاجة ، والله تعالى أعلم وأحكم .

    وقال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَابُ مَوْعِظَةِ المُحَدِّثِ عِنْدَ القَبْرِ، وَقُعُودِ أَصْحَابِهِ حَوْلَهُ .

    .............................. .................... .............................. .................... ...

    فائدة رقم ( ٢٧ )

    "إذا كره الإمام واحد أو ثلاثة فلا بأس أن يصلي بهم إلا إذا كرهه أكثرالمأمومين "


    قال الإمام الترمذي رحمه الله تعالى في سننه :

    بَابُ مَا جَاءَ فِيمَنْ أَمَّ قَوْمًا وَهُمْ لَهُ كَارِهُونَ ........ وَقَدْ كَرِهَ قَوْمٌ مِنْ أَهْلِ العِلْمِ أَنْ يَؤُمَّ الرَّجُلُ قَوْمًا وَهُمْ لَهُ كَارِهُونَ ، فَإِذَا كَانَ الإِمَامُ غَيْرَ ظَالِمٍ فَإِنَّمَا الإِثْمُ عَلَى مَنْ كَرِهَهُ ،

    وقَالَ أَحْمَدُ ، وَإِسْحَاقُ فِي هَذَا : إِذَا كَرِهَ وَاحِدٌ أَوْ اثْنَانِ أَوْ ثَلاَثَةٌ فَلاَ بَأْسَ أَنْ يُصَلِّيَ بِهِمْ حَتَّى يَكْرَهَهُ أَكْثَرُ القَوْمِ .

    .............................. .................... .............................. .................... ...

    فائدة رقم ( ٢٨ )

    ( كتاب نحو معاصر، وصفه الشيخ الطنطاوي بأنه أصح وأوسع من الشذور وابن عقيل )


    قال رحمه الله في ذكرياته :

    وكان الكتاب الذي نقرؤه هو "قواعد اللغة العربية "، وهو الجزء الرابع من الدروس النحوية لحفني ناصف وإخوانه، وقد قرأت الأجزاء الثلاثة من قبل.
    وهذا الكتاب يغني الطالب ( بل المدرّس بل الأديب ) عن النظر في غيره، وهو أعجوبة في جمعه وترتيبه وإيجاز عبارته واختياره الصحيح من القواعد، وهو أصح وأوسع من شذور الذهب وابن عقيل ! .

    .............................. .................... .............................. ............

    فائدة رقم ( 29 )

    (( لا يحل لامرأة تبيت ليلة حتى تعرض نفسها على زوجها، قيل: وما عرضها نفسها على زوجها؟ قال: إذا نزعت ثيابها دخلت في فراشه، فألزقت جلدها بجلده، فقد عرضت نفسها ))


    وهو حديث لا يصح ، فقد أخرجه أحمد بن منيع في مسنده ، وابن ابي الدنيا في كتاب العيال ، وابن أبي حاتم في العلل ، وابن حبان في المجروحين ، وابن الجوزي في العلل ، وغيرهم .

    قال ابن أبي حاتم في العلل : سألت أبي عن حديث .......
    وبهذا الإسناد ، قال : لا يحل لامرأة .......
    قال أبي : "هذان الحديثان باطلان" انتهى .

    وفي الحديث الصحيح عن نبينا عليه الصلاة والسلام الفصيح :
    «إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَأَبَتْ فَبَاتَ غَضْبَانَ عَلَيْهَا لَعَنَتْهَا المَلاَئِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ» .

    متفق عليه ، وبالله التوفيق .

    .............................. .................... .............................. .................

    فائدة رقم (٣٠)

    (لم نسمع في الشريعة حديثا صحيحا مشتملا على مثل هذا الثواب )


    في سنن الترمذي :

    496 - حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ قَالَ : حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنْ سُفْيَانَ ، وَأَبِي جَنَابٍ يَحْيَى بْنِ أَبِي حَيَّةَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عِيسَى ، عَنْ يَحْيَى بْنِ الحَارِثِ ، عَنْ أَبِي الأَشْعَثِ الصَّنْعَانِيِّ ، عَنْ أَوْسِ بْنِ أَوْسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « مَنْ اغْتَسَلَ يَوْمَ الجُمُعَةِ وَغَسَّلَ، وَبَكَّرَ وَابْتَكَرَ، وَدَنَا وَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ، كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوهَا أَجْرُ سَنَةٍ صِيَامُهَا وَقِيَامُهَا »........... قال أبو عيسى ( أي الترمذي ): حَدِيثُ أَوْسِ بْنِ أَوْسٍ حَدِيثٌ حَسَنٌ انتهى .

    قال بعض الأئمة رحمهم الله تعالى :
    لم نسمع في الشريعة حديثا صحيحا مشتملا على مثل هذا الثواب أي فيتأكد العمل لينال الأمل .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم (٣١)

    تبويب أخطأ به الإمام النسائي رحمه الله تعالى بسبب وهم بعض الرواة !! .


    قال الإمام النسائي رحمه الله تعالى في سننه الصغرى :

    نَوْعٌ آخَرُ مِنْ الذِّكْرِ بَعْدَ التَّشَهُّدِ
    1310 - أَخْبَرَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَابِرٍ
    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ فِي صَلَاتِهِ بَعْدَ التَّشَهُّدِ أَحْسَنُ الْكَلَامِ كَلَامُ اللَّهِ وَأَحْسَنُ الْهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

    قلت : إسناده حسن ، وقال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في صحيح سنن النسائي : صحيح الإسناد ،

    وقد ذكره في سننه الكبرى بنفس الإسناد المذكور ،

    والحديث به وهم من بعض الرواة ، ، أي كان يقول في صلاته ، والمحفوظ : كان يقول في خطبته ، والله تعالى أعلم وأحكم >

    .............................. .................... .............................. .............
    فائدة رقم ( ٣٢ )

    هل سمعت بهذه الفائدة في يوم من الأيام ؟ أي بركة الغنم .


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في الأدب المفرد :

    باب إن الغنم بركة ................. 575 - حدثنا عمرو بن مرزوق قال أخبرنا شعبة عن عمارة بن أبى حفصة عن عكرمة عن ابن عباس قال :
    " عَجِبْتُ لِلْكِلاَبِ وَالشَّاءِ، إِنَّ الشَّاءَ يُذْبَحُ مِنْهَا فِي السَّنَةِ كَذَا وَكَذَا، وَيُهْدَى كَذَا وَكَذَا، وَالْكَلْبُ تَضَعُ الْكَلْبَةُ الْوَاحِدَةُ كَذَا وَكَذَا وَالشَّاءُ أَكْثَرُ مِنْهَا " اهـ .

    قلت : إسناده صحيح لا غبار عليه .

    ومن الأمثال الشعبية المشهورة في بعض البلدان :
    الله بارك في الحلال ( أي الغنم ) ولم يبارك في الكلاب .

    .............................. .................... .............................. ...............

    فائدة رقم ( ٣٣)

    ( استحباب الموافقة أو المراقبة بين الزوجين في السن إلا لمصلحة أعلى وأكبر )


    قال الإمام النسائي رحمه الله في سننه الصغرى :

    تَزَوُّجُ الْمَرْأَةِ مِثْلَهَا فِي السِّنِّ

    3221 - أَخْبَرَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ حُرَيْثٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى، عَنْ الْحُسَيْنِ بْنِ وَاقِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: خَطَبَ أَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا فَاطِمَةَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّهَا صَغِيرَةٌ» فَخَطَبَهَا عَلِيٌّ، فَزَوَّجَهَا مِنْهُ .

    قلت : إسناده حسن ، وقال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في صحيح سنن النسائي : صحيح الإسناد .

    وقال بعض العلماء :
    ويؤخذ من الحديث أن الموافقة بين الزوجين في السن أو المقاربة تراعى عند الزواج ، لكونها أقرب إلى الائتلاف بين الزوجين ، وأدعى لاستمرار الزواج وحسن العشرة ، ولكن قد يترك مراعاة ذلك لمصلحة أعلى وأكبر كما في زواج النبي صلى الله عليه وسلم من عائشة رضي الله عنها . من أخيكم الصغير / خالد الشافعي (الأردن ، الزرقاء)
    __________________
    رأيي أعرضه ولا أفرضه

    .............................. .................... ...........................

    فائدة رقم ( 34 )

    " الإمام البخاري يرى بجواز نقل الزكاة والصدقات من بلد إلى بلد "


    قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :

    بَابُ أَخْذِ الصَّدَقَةِ مِنَ الأَغْنِيَاءِ وَتُرَدَّ فِي الفُقَرَاءِ حَيْثُ كَانُوا .

    .............................. .................... .............................. ...

    فائدة رقم ( 35 )

    "الإمام البخاري رحمه الله يرى بجواز الاعتكاف في أي مسجد "


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَاب الِاعْتِكَافِ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ ، وَالِاعْتِكَافِ فِي الْمَسَاجِدِ كُلِّهَا لِقَوْلِهِ تَعَالَى {وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} .

    __________________
    رأيي أعرضه ولا أفرضه
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فائدة رقم (٣٦)

    ( مشروعية عيادة المريض الكافر لمصلحة دينية أو غيرها )


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ عِيَادَةِ المُشْرِكِ
    5657 - حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أَنَّ غُلاَمًا لِيَهُودَ، كَانَ يَخْدُمُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَرِضَ فَأَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ، فَقَالَ: «أَسْلِمْ» فَأَسْلَمَ .
    وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ المُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِيهِ : لَمَّا حُضِرَ أَبُو طَالِبٍ جَاءَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اهـ .

    وقال الشيخ محمد الفضيل بن محمد الفاطمي الشبيهي رحمه الله تعالى في الفجر الساطع على الصحيح الجامع :
    أي مشروعيتها لمصلحة دينية كرجاء إصلاحه ، أو غيرها كما إذا كان جارا أو قريبا كما قدمناه......... لله در من قال :
    ومريض أنت عائده *** قد أتاه الله بالفرج اهـ .

    قلت : والهدف الأكبر من زيارته ليدعى إلى الإسلام ، ، وقال الإمام ابن حبان رحمه الله تعالى في صحيحه : ذِكْرُ جَوَازِ عِيَادَةِ الْمَرْءِ أَهْلَ الذِّمَّةِ إِذَا طَمِعَ فِي إِسْلَامِهِمْ .
    وقد تقع مصالح أخرى .
    __________________
    رأيي أعرضه ولا أفرضه

    .............................. .................... .............................. ....

    فائدة رقم (٣٧)

    ( من السنة للحاكم أن يقوم بنفي المجاهرين بالمعاصي خارج مدينتهم عقوبة لهم ليرتدعوا )


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَاب نَفْيِ أَهْلِ الْمَعَاصِي وَالْمُخَنَّثِي نَ
    6834 - حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ، حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: لَعَنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المُخَنَّثِينَ مِنَ الرِّجَالِ، وَالمُتَرَجِّلا َتِ مِنَ النِّسَاءِ، وَقَالَ: «أَخْرِجُوهُمْ مِنْ بُيُوتِكُمْ» وَأَخْرَجَ فُلاَنًا، وَأَخْرَجَ عُمَرُ فُلاَنًا .

    وقال خاتمة الحفاظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى في الفتح :

    وفي هذه الأحاديث مشروعية إخراج كل من يحصل به التأذي للناس عن مكانه إلى أن يرجع عن ذلك أو يتوب .

    وقال الحافظ العيني رحمه الله تعالى في العمدة :

    يفهم من هذا أن المرتكب لمعصية من المعاصي يجوز نفيه والترجمة أيضا تدل عليه .

    .............................. .................... .............................. ...................

    فائدة (٣٨)

    " تبويب أخطأ به الإمام ابن حبان رحمه الله تعالى في صحيحه "


    قال الإمام ابن حبان رحمه الله تعالى في صحيحه :

    ذِكْرُ مَا كَانَ يَقُولُ الْمُصْطَفَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فِي جُلُوسِهِ بَيْنَ الْخُطْبَتَيْنِ

    2803 - أَخْبَرَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ الْقَطَّانُ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْوَزَّانُ، قَالَ: حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ، قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ عَلَى الْمِنْبَرِ، ثُمَّ يَجْلِسُ، ثُمَّ يَقُومُ فَيَخْطُبُ، فَيَجْلِسُ بَيْنَ الْخُطْبَتَيْنِ يَقْرَأُ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ، وَيُذَكِّرُ النَّاسَ » اهـ .

    والصواب كما في موقع الإسلام سؤال وجواب أن قول جابر بن سمرة في الحديث : ( يَقْرَأُ الْقُرْآنَ ، وَيُذَكِّرُ النَّاسَ ) لا يعود إلى الجلسة بين الخطبتين ، وإنما هي جملة حالية من الجملة الأولى : ( كانت للنبي صلى الله عليه وسلم خطبتان ) يعني أنه صلى الله عليه وسلم كان يخطب على المنبر خطبتين ، تتضمنان قراءة القرآن ووعظ الناس وتذكيرهم .

    وقال الإمام الذهبي رحمه الله تعالى في سير أعلام النبلاء :
    قرأت بخط الحافظ الضياء في جزء علقه مآخذ على كتاب ابن حبان ......... وقال : ذكر ما كان يقرأ عليه السلام في جلوسه بين الخطبتين، فما ذكر شيئا اهـ .

    يريد أن الحديث لا يدل على ما بوَّب به .

    .............................. .................... .............................. ..........

    فائدة رقم (٣٩)

    ( إباحة العمل اليسير إذا جمع بين الصلاتين )


    قال الإمام ابن حبان رحمه الله تعالى في صحيحه :

    ذِكْرُ الْإِبَاحَةِ لِلْمَرْءِ أَنْ يَعْمَلَ الْعَمَلَ الْيَسِيرَ بَيْنَ الصَّلَاتَيْنِ إِذَا أَرَادَ الْجَمْعَ بَيْنَهُمَا

    1594 - أَخْبَرَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ إِدْرِيسَ الْأَنْصَارِيُّ ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ، عَنْ كُرَيْبٍ مَوْلَى ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ، أَنَّهُ سَمِعَهُ يَقُولُ: خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَرَفَةَ حَتَّى إِذَا كَانَ بِالشِّعْبِ نَزَلَ فَبَالَ، ثُمَّ تَوَضَّأَ وَلَمْ يُسْبِغِ الْوُضُوءَ، فَقُلْتُ لَهُ: الصَّلَاةَ، فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الصَّلَاةُ أَمَامَكَ»، فَرَكِبَ، فَلَمَّا جَاءَ الْمُزْدَلِفَةَ ، نَزَلَ فَتَوَضَّأَ فَأَسْبَغَ الْوُضُوءَ، ثُمَّ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ، فَصَلَّى الْمَغْرِبَ، ثُمَّ أَنَاخَ كُلُّ إِنْسَانٍ بَعِيرَهُ فِي مَنْزِلِهِ، ثُمَّ أُقِيمَتِ الْعِشَاءُ، فَصَلَّاهَا وَلَمْ يُصَلِّ بَيْنَهُمَا.

    قلت : والحديث متفق عليه ، وبالله التوفيق .

    .............................. .................... ..............................

    فائدة رقم ( 40 )

    " استحباب قيام المأموم في ميمنة الصف "


    قال الإمام ابن خزيمة رحمه الله في صحيحه :

    بَابُ اسْتِحْبَابِ قِيَامِ الْمَأْمُومِ فِي مَيْمَنَةِ الصَّفِّ

    1563 - ........ عن البراء بن عازب ـ و هذا حديث بندار ـ قال : كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه و سلم أحببنا أن نكون عن يمينه فسمعته يقول حين انصرف : رب قني عذابك يوم تبعث عبادك و لم يقل سلم حين انصرف .
    1564 - ........ يزيد بن البراء عن أبيه قال : كان يعجبنا أن نصلي مما يلي يمين رسول الله صلى الله عليه و سلم لأنه كان يبدأ بالسلام عن يمينه .
    1565 - .......... عن ابن البراء عن البراء بن عازب قال : كنا إذا صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه و سلم أحببنا أن نكون عن يمينه و سمعته يقول حين انصرف : رب قني عذابك يوم تبعث عبادك انتهى .

    والحديث أخرجه الإمام مسلم في صحيحه من طريق مسعر به ، وفي صحيح البخاري : باب مَيْمَنَةِ الْمَسْجِدِ وَالإِمَامِ ، وفي فتح الباري للحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى : مرادُ البخاري بهذا الحديث في هَذا الباب : أن النبي صلى الله عليه وسلم لما حوَّل ابن عباس مِن عَن يساره إلى يمينه دلَّ على أن موقف المأمومِ عَن يمين الإمام ، وأن جهةَ اليمين أشرفُ وأفضل فلذلك يكون موقفُ المأمومِ الواحدِ منها ، فيُستدلُ بذلك على أن جهةَ يمين الإمام للمأمومين الذين يقومون خلف الإمام أشرف وأفضلُ مِن جهة يساره ،وقد ورد في هَذا أحاديثٌ مصرحةٌ بذلك انتهى .

    قلت : وهذا هو مذهب أهل الحديث رحمهم الله تعالى .

    __________________
    رأيي أعرضه ولا أفرضه
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فوائد مهمة على شكل نقاط ذكرتها على الواتس أب لطلاب العلم / متجدد إن شاء الله تعالى

    فائدة رقم ( 41 )

    "مشروعية القرعة في الأشياء المشكلات التي يقع فيها النزاع بين اثنين أو أكثر "


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ القُرْعَةِ فِي المُشْكِلاَتِ ........... ثم ذكر الآيات والآثار والأحاديث التي تدل على ذلك .
    .............................. .................... .............................. ...............

    فائدة رقم ( 42 )

    المسند عبد الكبير الكتاني رحمه الله تعالى كان يستحضر " فتح الباري " استحضاراً عظيماً .

    المرجع / فهرس الفهارس .

    قلت : السبب في ذلك كثرة الإدمان ،والمطالعة ، والنظر في الكتاب المذكور ، ولا هجرة بعد الفتح ، والفتح يغنيكم عن معظم الكتب .

    .............................. .................... .............................. ........

    فائدة رقم ( 43 )

    ضعف حديث " أَبْغَض الْأَسْمَاء إِلَى اللَّه خَالِد وَمَالِك "


    والحديث المذكور أخرجه ابن وهب في جامعه ، وابن عدي في الكامل ، وفي إسناده إِبْرَاهِيم بْن الْفَضْل الْمَدَنِي ، وهو متروك الحديث كما قال النسائي وجماعة ، فالحديث إسناده ضعيف جدا .

    وفي التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن :
    قال الداودي في الحديث : " أبغض الأسماء إلى الله خالد ومالك " ، وذلك أن أحدًا ليس يخلد ، والمالك الله تعالى ، قال : وما أراه محفوظًا ، لأن بعض الصحابة كان اسمه خالد ومالك .
    قُلْتُ: هذا عجيب ، ففي الصحابة من اسمه خالد فوق السبعين ، ومالك في الصحابة فوق المائة وعشرة انتهى .

    .............................. .................... .............................. ..

    فائدة رقم ( 44 )

    " الدين إنما ظهر بالجهاد "


    قال الإمام بدر الدين العيني الحنفي رحمه الله تعالى في عمدة القاري شرح صحيح البخاري :
    الدين إنما ظهر بالجهاد .

    .............................. .................... .............................. ..........

    فائدة رقم ( 45 )

    " استحباب انتظار المأمومين قيام الإمام العالم "


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    866 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ أَخْبَرَنَا يُونُسُ عَنِ الزُّهْرِيِّ قَالَ: حَدَّثَتْنِي هِنْدُ بِنْتُ الْحَارِثِ أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَخْبَرَتْهَا "أَنَّ النِّسَاءَ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كُنَّ إِذَا سَلَّمْنَ مِنَ الْمَكْتُوبَةِ قُمْنَ وَثَبَتَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَمَنْ صَلَّى مِنَ الرِّجَالِ مَا شَاءَ اللَّهُ، فَإِذَا قَامَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَامَ الرِّجَالُ" انتهى .

    قلت : وفي بعض نسخ البخاري : باب انْتِظَارِ النَّاسِ قِيَامَ الإِمَامِ الْعَالِمِ .

    وقال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي في تعليقاته على صحيح البخاري :

    وذلك أن العالم يُستفاد منه ، فربما تكلم بشيء ، أو نبه على شيء ، فإذا قام الناس بخلاف الإمام غير العالم فلا ينتظر قيامه بل يقوم متى شاء .

    __________________
    رأيي أعرضه ولا أفرضه
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فوائد مهمة على شكل نقاط ذكرتها على الواتس أب لطلاب العلم / متجدد إن شاء الله تعالى

    فائدة رقم (٤٦)

    كان بعض السلف يقول : يا له من دين لو أن له رجالا .

    المرجع / مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية العلم والإرادة للإمام ابن القيم رحمه الله .

    .............................. .................... .............................. ................

    فائدة رقم (47)

    ( انظروا يا مشايخنا الكرام إلى إنصاف عائشة رضي الله عنها مع قاتل أخيها )


    قال الإمام مسلم رحمه الله تعالى في صحيحه :

    19 - (1828) حَدَّثَنِي هَارُونُ بْنُ سَعِيدٍ الْأَيْلِيُّ، حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، حَدَّثَنِي حَرْمَلَةُ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ شِمَاسَةَ، قَالَ: أَتَيْتُ عَائِشَةَ أَسْأَلُهَا عَنْ شَيْءٍ، فَقَالَتْ: مِمَّنْ أَنْتَ؟ فَقُلْتُ: رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ مِصْرَ، فَقَالَتْ: كَيْفَ كَانَ صَاحِبُكُمْ لَكُمْ فِي غَزَاتِكُمْ هَذِهِ؟ فَقَالَ: مَا نَقَمْنَا مِنْهُ شَيْئًا، إِنْ كَانَ لَيَمُوتُ لِلرَّجُلِ مِنَّا الْبَعِيرُ فَيُعْطِيهِ الْبَعِيرَ، وَالْعَبْدُ فَيُعْطِيهِ الْعَبْدَ، وَيَحْتَاجُ إِلَى النَّفَقَةِ، فَيُعْطِيهِ النَّفَقَةَ، فَقَالَتْ: أَمَا إِنَّهُ لَا يَمْنَعُنِي الَّذِي فَعَلَ فِي مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ أَخِي أَنْ أُخْبِرَكَ مَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ فِي بَيْتِي هَذَا: «اللهُمَّ، مَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِي شَيْئًا فَشَقَّ عَلَيْهِمْ، فَاشْقُقْ عَلَيْهِ، وَمَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِي شَيْئًا فَرَفَقَ بِهِمْ، فَارْفُقْ بِهِ» .

    وفي سنن البيهقي الكبرى :

    دَخَلْتُ عَلَى عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، فَقَالَتْ: " مِمَّنْ أَنْتَ؟ ". قُلْتُ: مِنْ أَهْلِ مِصْرَ. قَالَتْ: " كَيْفَ وَجَدْتُمُ ابْنَ حُدَيْجٍ فِي غَزَاتِكُمْ هَذِهِ؟ ". قُلْتُ: خَيْرَ أَمِيرٍ، مَا يَنْفُقُ لِرَجُلٍ مِنَّا فَرَسٌ وَلَا بَعِيرٌ إِلَّا أَبْدَلَ لَهُ مَكَانَهُ بَعِيرًا، وَلَا غُلَامٌ إِلَّا أَبْدَلَ لَهُ مَكَانَهُ غُلَامًا، فَقَالَتْ: " إِنَّهُ لَا يَمْنَعُنِي قَتْلُهُ أَخِي أَنْ أُحَدِّثَكُمْ مَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ........ الحديث .

    و الأمير معاوية بن حديج هو الذي أمر بقتل محمد بن أبي بكر ، وفي المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج : فيه أنه ينبغي أن يذكر فضل أهل الفضل ، ولا يمتنع منه لسبب عداوة ونحوها ، واختلفوا في صفة قتل محمد هذا ، قيل : في المعركة ، وقيل : بل قتل أسيرا بعدها ، وقيل : وجد بعدها في خربة في جوف حمار ميت فأحرقوه انتهى .
    وقيل : ألقاه في جوف حمار وأحرقه بالنار .

    .............................. .................... .............................. ............
    فائدة رقم (٤٨)

    ( إلى جميع المسؤولين في الوطن العربي والإسلامي : باب ما ذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن له بواب )


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ مَا ذُكِرَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ لَهُ بَوَّابٌ

    7154 - حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، حَدَّثَنَا ثَابِتٌ البُنَانِيُّ، قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ لِامْرَأَةٍ مِنْ أَهْلِهِ: تَعْرِفِينَ فُلاَنَةَ؟ قَالَتْ: نَعَمْ، قَالَ: فَإِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِهَا وَهِيَ تَبْكِي عِنْدَ قَبْرٍ، فَقَالَ: «اتَّقِي اللَّهَ، وَاصْبِرِي»، فَقَالَتْ: إِلَيْكَ عَنِّي، فَإِنَّكَ خِلْوٌ مِنْ مُصِيبَتِي، قَالَ: فَجَاوَزَهَا وَمَضَى، فَمَرَّ بِهَا رَجُلٌ فَقَالَ: مَا قَالَ لَكِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قَالَتْ: مَا عَرَفْتُهُ؟ قَالَ: إِنَّهُ لَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: فَجَاءَتْ إِلَى بَابِهِ فَلَمْ تَجِدْ عَلَيْهِ بَوَّابًا، فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَاللَّهِ مَا عَرَفْتُكَ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ الصَّبْرَ عِنْدَ أَوَّلِ صَدْمَةٍ» اهـ .

    وقوله : ( بَابُ مَا ذُكِرَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ لَهُ بَوَّابٌ ) أي بواب راتب ليمنع الناس من الدخول عليه .
    .............................. .................... .............................. ..................

    فائدة رقم ( 49 )
    ( جواز المشي في الصلاة إلى جهة القبلة خطوات يسيرة لفتح الباب )


    قال الإمام النسائي رحمه الله في سننه الصغرى :

    بَابُ الْمَشْيِ أَمَامَ الْقِبْلَةِ خُطًى يَسِيرَةً

    1206 - أَخْبَرَنَا إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ وَرْدَانَ، قَالَ: حَدَّثَنَا بُرْدُ بْنُ سِنَانٍ أَبُو الْعَلَاءِ، عَنْ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: «اسْتَفْتَحْتُ الْبَابَ ، وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي تَطَوُّعًا ، وَالْبَابُ عَلَى الْقِبْلَةِ ، فَمَشَى عَنْ يَمِينِهِ أَوْ عَنْ يَسَارِهِ ، فَفَتَحَ الْبَابَ ، ثُمَّ رَجَعَ إِلَى مُصَلَّاهُ» .

    والحديث بوب عليه الإمام أبو داود رحمه الله في سننه فقال : باب الْعَمَلِ فِى الصَّلاَةِ ، وقال الإمام الترمذي رحمه الله في سننه : باب ذكر ما يجوز من المشي والعمل في صلاة التطوع ، وقال الدارقطني رحمه الله في سننه : باب جواز العمل القليل في الصلاة ...... ، وقال الإمام البغوي رحمه الله في شرح السنة : باب العمل اليسير لا يبطل الصلاة .

    قلت : والأمر من باب الجواز والمباح ، وليس من باب الاستحباب كما يظن البعض ، والحديث إسناده حسن .
    وفي صحيح البخاري : بَابُ مَنْ رَجَعَ القَهْقَرَى فِي صَلاَتِهِ ، أَوْ تَقَدَّمَ بِأَمْرٍ يَنْزِلُ بِهِ .
    .............................. .................... .............................. .................... .
    فائدة رقم ( 50 )

    " آية من كتاب الله اِسْتَوْقَفَتْن ِي كثيرا "
    ( قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ )


    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ إِذَا بَكَى الإِمَامُ فِي الصَّلاَةِ
    وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ شَدَّادٍ ، سَمِعْتُ نَشِيجَ عُمَرَ، وَأَنَا فِي آخِرِ الصُّفُوفِ يَقْرَأُ : {إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ} انتهى .

    والنشيج أشد البكاء .

    وفي بعض الروايات : سمعت عمر يقرأ في الصلاة الصبح سورة يوسف ، فسمعت نشيجه ، وإني لفي آخر الصفوف ، وهو يقرأ : ( إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّه ) .
    وقد أخرجها عبد الرزاق الصنعاني ، وابن أبي شيبة في مصنفيهما ، وابن المنذر في الأوسط ، وسعيد بن منصور في سننه ، والبيهقي في شعب الإيمان ، و ابن سعد في طبقاته ، وغيرهم ، وإسنادها صحيح .

    __________________
    رأيي أعرضه ولا أفرضه
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,102

    افتراضي

    فوائد مهمة على شكل نقاط ذكرتها على الواتس أب لطلاب العلم / متجدد إن شاء الله تعالى

    فائدة رقم ( 51 )

    هل طبقنا طريقة الإمام البخاري رحمه الله تعالى في تأليف الكتب أحيانا ؟
    < عرض الكتاب أحيانا >


    عند تأليف ، أو تحقيق الكتاب الأفضل للمؤلف ، أو المحقق أن يعرض مشروعه على علماء عصره ، أو على طلبة العلم الكبار ، وقد كان بعض المتقدمين رحمهم الله تعالى يفعلون ذلك كما هو مسطور في سيرهم .

    قال الإمام أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي رحمه الله تعالى : لما ألف البخاري كتاب الصحيح عرضه على أحمد بن حنبل ، ويحيى بن معين ، وعلي بن المديني ، وغيرهم ، فاستحسنوه وشهدوا له بالصحة إلا في أربعة أحاديث ، قال العقيلي : والقول فيها قول البخاري ، وهي صحيحة.

    المرجع / هدى الساري للحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى .
    .............................. .................... .............................. ..

    فائدة رقم ( 52 )

    الصحابي الجليل الذي بلّغ المصلين بتحويل القبلة بلغهم في صلاتي العصر والفجر كما في البخاري ، وهو عباد بن بشر رضي الله عنه على الراجح .
    .............................. .................... .............................. ..

    فائدة رقم ( 53 )

    "هذا الدعاء يقال : في الصلاة ، وليس بعد الصلاة "


    قال الإمام أبو داود رحمه الله تعالى في سننه :
    حَدَّثَنَا ....... عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ، أَنَّ رَسُولَ صَلَّى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخَذَ بِيَدِهِ، وَقَالَ: «يَا مُعَاذُ، وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ، وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ»، فَقَالَ: " أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ لَا تَدَعَنَّ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ تَقُولُ: اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ، وَشُكْرِكَ، وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ "، وَأَوْصَى بِذَلِكَ مُعَاذٌ الصُّنَابِحِيَّ ، وَأَوْصَى بِهِ الصُّنَابِحِيُّ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ .

    قلت : والظاهر في آخرها أي بعد التشهد وقبل السلام ، والأولى تفسير الحديث بالحديث ، ففي سنن النسائي مرفوعا :

    " فَلَا تَدَعْ أَنْ تَقُولَ فِي كُلِّ صَلَاةٍ : رَبِّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ " .
    والحديث إسناده صحيح ، وقال الحافظ السيوطي رحمه الله في تحفة الأبرار بنكت الأذكار النووية :
    ( لا تدعن كل صلاة أن تقول : اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ) فإنهم اختلفوا هل يقال في الجلوس الأخير قبل السلام أو يقال بعد السلام كما في حديث أهل الدثور ، فلعل النسائي ممن رجح : ( اللهم أعني ) قبل السلام انتهى .

    وقال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه :
    بَاب مَا يُتَخَيَّرُ مِنْ الدُّعَاءِ بَعْدَ التَّشَهُّدِ وَلَيْسَ بِوَاجِبٍ .

    .............................. .................... .............................. ..

    فائدة رقم ( 54 )

    " السنة للحاكم إعطاء الثمرة في باكورتها لأصغر من يحضره من الصبيان "

    في صحيح مسلم مرفوعا :

    كَانَ النَّاسُ إِذَا رَأَوْا أَوَّلَ الثَّمَرِ جَاءُوا بِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَإِذَا أَخَذَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «اللهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي ثَمَرِنَا، وَبَارِكْ لَنَا فِي مَدِينَتِنَا، وَبَارِكْ لَنَا فِي صَاعِنَا، وَبَارِكْ لَنَا فِي مُدِّنَا، اللهُمَّ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ عَبْدُكَ وَخَلِيلُكَ وَنَبِيُّكَ، وَإِنِّي عَبْدُكَ وَنَبِيُّكَ، وَإِنَّهُ دَعَاكَ لِمَكَّةَ، وَإِنِّي أَدْعُوكَ لِلْمَدِينَةِ بِمِثْلِ مَا دَعَاكَ لِمَكَّةَ، وَمِثْلِهِ مَعَهُ»، قَالَ : ثُمَّ يَدْعُو أَصْغَرَ وَلِيدٍ لَهُ فَيُعْطِيهِ ذَلِكَ الثَّمَرَ .

    وفي رواية : أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُؤْتَى بِأَوَّلِ الثَّمَرِ، فَيَقُولُ: «اللهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي مَدِينَتِنَا، وَفِي ثِمَارِنَا، وَفِي مُدِّنَا، وَفِي صَاعِنَا بَرَكَةً مَعَ بَرَكَةٍ»، ثُمَّ يُعْطِيهِ أَصْغَرَ مَنْ يَحْضُرُهُ مِنَ الْوِلْدَانِ .

    واليوم قطفت ثمرة من شجرة الإجّاص ( أي الإنجاص بالعامية ) ويقال لها أيضا : الكُمَّثْرَى ، وهي في بداية نضجها ، وأعطيتها لأصغر طفل من الذين يلعبون أمام بيتنا .
    .............................. .................... .............................. ........
    فائدة رقم ( 55 )

    " إن الله يحب حفظ الود القديم " حديث إسناده ضعيف جدا ، ومعناه صحيح .


    " إن الله يحب حفظ الود القديم "

    أخرجه رواه ابن عدي الكامل ، والأصبهاني في الترغيب من حديث عائشة رضي الله عنها مرفوعا ، وفي إسناده عبد الله بن إبراهيم الغفاري ، وهو متروك ، ونسبه ابن حبان إلى الوضع كما في التقريب .
    قال المناوي عن هذا الحديث كما في التيسير : إسناده ضعيف .

    وقد أخرجه الديلمي في مسند الفردوس من حديث جابر رضي الله عنه مرفوعا بلفظ : " إن الله يحب المداومة على الإخاء القديم ، فداموا عليه " .

    وفي فيض القدير : قال في اللسان : هذا منكر بمرة ، ولا أظن سفيان بن عيينة حدث به فقط .
    والحديث معناه صحيح ، وقد قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه : باب حُسْنُ العَهْدِ مِنَ الإِيمانِ .

    وقوله : ( إن الله تعالى يحب المداومة ) أي الملازمة والاستمرار ( على الإخاء ) بالمدّ ( القديم فداوموا عليه ) بتعهد الإخوان في الله ، وتفقد حالهم .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •