حُكْمُ التَّصْفِيْقِ


قَدْ صَحَّ عَنْهُ صلى الله عليه وسلم كَمَا جَاءَ في الصَّحِيْحَيْنِ مِنْ حَدِيْثِ سَهْلِ بنِ سَعْدٍ رَضِيَ الله عَنْهُ أنَّ رَسُوْلَ الله ذَهَبَ إلى بَنِي عَمْرِو بنِ عَوْفٍ ليُصْلِحَ بَيْنَهُم؛ صلى الله عليه وسلم فَحَانَتِ الصَّلاةُ؛ فَصَلَّى أبُو بَكْرٍ بالنَّاسِ، فَجَاءَ رَسُوْلُ الله ، وهُم في الصَّلاةِ فَصَفَّقَ النَّاسُ، وأكْثَرُوا مِنَ التَّصْفِيْقِ، حَتَّى الْتَفَتَ أبو بَكْرٍ، فَرَأى النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم؛ فتَأخَّرَ وتَقَدَّمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم.. ثُمَّ قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم مَا لِي أرَاكُم أكْثَرْتُم مِنَ التَّصْفِيْقِ؟! مَنْ نَابَهُ شَيءٌ في صَلاتِهِ؛ فلْيُسَبِّحْ فَإنَّهُ إذَا سَبَّحَ الْتُفِتَ إلَيْهِ، وإنَّمَا التَّصْفِيْقُ للنِّسَاءِ».
وكَذَا مَا أخْرَجَهُ البُخَارِيُّ وغَيْرُهُ عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
أنَّهُ قَالَ: «التَّسْبِيْحُ لِلرِّجَالِ، والتَّصْفِيقُ للنِّسَاءِ»....................

تكملة المقال داخل الرابط
http://www.thiab.net/main/articles.aspx?article_no=639

الشيخ الدكتور/ ذياب بن سعد الغامدي
الريح القاصف على أهل الغناء والمعازف
ص 400