اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن - الصفحة 10
صفحة 10 من 16 الأولىالأولى 12345678910111213141516 الأخيرةالأخيرة
النتائج 181 إلى 200 من 317
90اعجابات

الموضوع: اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن

  1. #181
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    سبحان من لو سجدنا بالعيون له **

    على حمى الشوك والمحمي من الإبرِ

    لم نبلغ العُشر من معشار نعمته **

    ولا العشير ولا عشرا من العشر

    هو الرفيع فلا الأبصار تدركه **

    سبحانه من مليك نافذ القدر

    سبحان من هو أُنسِي إذا خلوت به **

    في جوف ليلي وفي الظلماء والسحَرِ

    أنت الحبيب وأنت الحب يا أملي **

    من لي سواك ومن أرجوه يا ذخرِي
    الحمد لله رب العالمين

  2. #182
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  3. #183
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    الصور المرفقة الصور المرفقة
    الحمد لله رب العالمين

  4. #184
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,743

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
    قال تعالى:

    { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ}

    [إبراهيم: 5]،

    فآياته المشهودة إنما ينتفع بها أهل الصبر والشكر
    وهما سبب انتفاع صاحبهما بالآيات.


    جزاكم الله خيرا
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  5. #185
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    ...وإياكم ...
    الحمد لله رب العالمين

  6. #186
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    لكَ الحمدُ حمداً نستلذُّ به ذكراً
    وإن كنتُ لا أحصي ثناءً ولا شكرا

    لكَ الحمدُ حمداً طيباً يملا السما
    وأقطارها والأرضَ والبرَّ والبحرا


    لكَ الحمدُ حمداً سرمدياً مباركاَ
    يقلُُّ مدادُ البحرِ عنْ كنههِ حصرا


    لكَ الحمدُ تعظيماً لوجهكَ قائماً
    يخصكَ في السراءِ مني وفي الضرا


    لكَ الحمدُ مقروناً بشكركَ دائماً
    لكَ الحمدُ في الأولى
    لكَ الحمدُ في الأخرى

    لكَ الحمدُ موصلاً بغيرِ نهاية ٍ
    وأنت إلهي ما أحقَّ وما أحرى

    لكَ الحمدُ ياذا الكبرياءِ ومنْ يكنْ
    بحمدكَ ذا شكرٍ فقد أحرزَ الشكرا

    لكَ الحمدُ حمداً لا يعدُّ لحاصرٍ
    أيحصي الحصى َ والنبتَ والرملَ والقطرا

    لكَ الحمدُ أضعافاً مضاعفة ً على
    لطائفَ ما أحلى لدينا وما أمرا


    لكَ الحمدُ ما أولاكَ بالحمدِ والثنا
    على نعمٍ أتبعتها نعماً تترى


    لكَ الحمدُ حمداً أنتَ وفقتنا لهُ
    وعلمتنا منْ حمدكَ النظمَ والنثرا


    لكَ الحمدُ حمداً نبتغيهِ وسيلة ً
    إليكَ لتجديدِ اللطائفِ والبشرى


    لكَ الحمدُ كمْ قلدتنا منْ صنيعة ٍ
    وأبدلتنا بالعسرِ ياسيدي يسرا


    لكَ الحمدُ كمْ منْ عثرة ٍ قدْ أقلتنا
    ومنْ زلة ٍ ألبستنا معها سترا


    لكَ الحمدُ كمْ خصصتني ورفعتني
    على نظرائي منْ بني زمني قدرا


    لكَ الحمدُ حمداً فيه وردي ومشرعي
    إذا خابتِ الآمالُ في السنة ِ الغبرا


    لكَ الحمدُ حمداً ينسخُ الفقر بالغنى
    إذا حزتُ يا مولاي بعدَ الغنى فقرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية
    الحمد لله رب العالمين

  7. #187
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    لا إله الا الله،

    وحده لا شريك له،

    له الملك،

    وله الحمد،

    وهو على كل شيء قدير،

    لا إله إلا الله
    أنجز وعده،


    ونصر عبده،

    وهزم الأحزاب وحده،

    أم علي طويلبة علم و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    الحمد لله رب العالمين

  8. #188
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    أحسنتُ ظنِّـي بربـي فارتويتُ رضا

    وكيف أسخط من ذي الفضل والمنِّ

    أفضـالُـهُ كـلّمـا ناديـتـه انهـمـرتْ

    لا يُحـرم الخـير إلا سيّءُ الظـنِّ
    أم علي طويلبة علم و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    الحمد لله رب العالمين

  9. #189
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي
    – رحمه الله –

    عند قوله تعالى :

    {
    وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ
    نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً
    }
    [ لقمان : 20]

    ( أي : عمَّكم وغمركم بوافر [ نعمه ظاهرة وباطنة ]
    التي نعلم بها ، والتي تخفى علينا ،
    نِعمِ الدنيا ونِعمِ الدين ،
    حصول المنافع ، ودفع المضار ،

    فوظيفتكم
    أن تقوموا بشكر هذه النعم ،
    بمحبة المنعم والخضوع له ،
    وصرفها في الاستعانة على طاعته ،
    وأن لا يستعان بشيء منها على معصيته ) (1).


    ===========

    (1) تفسير ابن سعدي (4/111 ).
    أم علي طويلبة علم و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    الحمد لله رب العالمين

  10. #190
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    الْحَمْدُ لِلَّهِ ،
    اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ كَمَا خَلَقْتَنَا ،
    وَرَزَقْتَنَا ، وَهَدَيْتَنَا ،
    وَعَلَّمْتَنَا ، وَأَنْقَذْتَنَا ،
    وَفَرَّجْتَ عَنَّا ،
    لَكَ الْحَمْدُ بِالإِسْلامِ ، وَالْقُرْآنِ ،
    وَلَكَ الْحَمْدُ بِالأَهْلِ وَالْمَالِ وَالْمُعَافَاةِ ،
    كَبَتَّ عَدُوَّنَا ،
    وَبَسَطْتَ رِزْقَنَا ،
    وَأَظْهَرْتَ أُمَّتَنَا ،
    وَجَمَعَتْ فُرْقَتَنَا ،
    وَأَحْسَنْتَ مُعَافَاتَنَا ،
    وَمِنْ كُلِّ وَاللَّهِ مَا سَأَلْنَاكَ رَبَّنَا أَعْطَيْتَنَا ،
    فَلَكَ الْحَمْدُ عَلَى ذَلِكَ حَمْدًا كَثِيرًا ،
    لَكَ الْحَمْدُ بِكُلِّ نِعْمَةٍ أَنْعَمْتَ بِهَا عَلَيْنَا
    فِي قَدِيمٍ وَحَدِيثٍ ،
    أَوْ سِرًّا أَوْ عَلانِيَةً ،
    أَوْ خَاصَّةً أَوْ عَامَّةً ،
    أَوْ حَيٍّ أَوْ مَيِّتٍ ،
    أَوْ شَاهِدٍ أَوْ غَائِبٍ ،
    لَكَ الْحَمْدُ حَتَّى تَرْضَى ،
    وَلَكَ الْحَمْدُ إِذَا رَضِيتَ
    أم علي طويلبة علم و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    الحمد لله رب العالمين

  11. #191
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    أَوْلَيْتَـني نِعَـمًا أَبُوحُ بِشُكْرِهَـا
    وَكَفَيْتَني كُـلَّ الأُمُورِ بِأَسْرِهَا
    فَلأَشّكُرَنّكَ مَا حَيِيتُ وَإِنْ أمُت
    فلتشكُرَنَّكَ أَعْظُمِيْ في قَبْرِهَا
    أم علي طويلبة علم و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    الحمد لله رب العالمين

  12. #192
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    . قال تعالى:

    { وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ

    وَمَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ

    وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ }
    الحمد لله رب العالمين

  13. #193
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,335

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
    قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي
    – رحمه الله –

    عند قوله تعالى :

    {
    وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ
    نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً
    }
    [ لقمان : 20]

    ( أي : عمَّكم وغمركم بوافر [ نعمه ظاهرة وباطنة ]
    التي نعلم بها ، والتي تخفى علينا ،
    نِعمِ الدنيا ونِعمِ الدين ،
    حصول المنافع ، ودفع المضار ،

    فوظيفتكم
    أن تقوموا بشكر هذه النعم ،
    بمحبة المنعم والخضوع له ،
    وصرفها في الاستعانة على طاعته ،
    وأن لا يستعان بشيء منها على معصيته ) (1).


    ===========

    (1) تفسير ابن سعدي (4/111 ).
    جزاكم الله خيرا ، ونفع بكم .

  14. #194
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    { وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ
    الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ
    }


    { وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ }

    بذاته الذي له الغنى المطلق التام، من جميع الوجوه،

    ومن غناه،
    أنه لا يحتاج إلى أحد من خلقه،


    ولا يواليهم من ذلة، ولا يتكثر بهم من قلة،

    ومن غناه،
    أنه ما اتخذ صاحبة ولا ولدا،


    ومن غناه،
    أنه صمد، لا يأكل ولا يشرب،


    ولا يحتاج إلى ما يحتاج إليه الخلق بوجه من الوجوه،

    فهو يُطعِم ولا يُطعَم،

    ومن غناه،
    أن الخلق كلهم مفتقرون إليه،


    في إيجادهم، وإعدادهم وإمدادهم، وفي دينهم ودنياهم،

    ومن غناه،
    أنه لو اجتمع من في السماوات ومن في الأرض،


    الأحياء منهم والأموات، في صعيد واحد،

    فسأل كل منهم ما بلغت أمنيته، فأعطاهم فوق أمانيهم،

    ما نقص ذلك من ملكه شيء،

    ومن غناه،
    أن يده سحاء بالخير والبركات، الليل والنهار،


    لم يزل إفضاله على الأنفاس،

    ومن غناه وكرمه،
    ما أودعه في دار كرامته،

    مما لا عين رأت، ولا أذن سمعت،
    ولا خطر على قلب بشر.


    { الْحَمِيدِ }

    أي: المحمود في ذاته، وفي أسمائه، لكونها حسنى،

    وفي صفاته، لكونها كلها صفات كمال،

    وفي أفعاله،
    لكونها دائرة بين العدل والإحسان والرحمة والحكمة


    وفي شرعه،
    لكونه لا يأمر إلا بما فيه مصلحة خالصة أو راجحة،


    ولا ينهى إلا عما فيه مفسدة خالصة أو راجحة،


    الذي له الحمد،
    الذي يملأ ما في السماوات والأرض،


    وما بينهما، وما شاء بعدها،

    الذي لا يحصي العباد ثناء على حمده،

    بل هو كما أثنى على نفسه،
    وفوق ما يثني عليه عباده،


    وهو المحمود على توفيق من يوفقه، وخذلان من يخذله،
    وهو الغني في حمده،
    الحميد في غناه.



    الحمد لله رب العالمين

  15. #195
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

  16. #196
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,743

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس السليماني مشاهدة المشاركة
    قالت هند:

    «إذا رأيتم النعم مستدرة

    فبادروا بتعجيل الشكر

    قبل حلول الزوال»


    فضيلة الشكر لله عز وجل على نعمه
    للخرائطي رحـمه الله تعالى
    الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  17. #197
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي


    الحمد لله رب العالمين

  18. #198
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    [ والتوحيد يقتضي نفي كل ند ومثل ونظير،


    وهو كمال التحميد وتحقيقه،


    ذاك إثباته بغاية الكمال ونفي النقص،


    وهذا نفي أن يكون له مثل أو ند. ]




    قاعدة حسنة في الباقيات الصالحات
    الحمد لله رب العالمين

  19. #199
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    يـا من إلـيه جميـع الـخلق يبتهـل *
    وكـل حـيّ علـى رحمـاه يتكـل

    يـا من نأى فرأى ما في القلـوب وما *
    تـحت الثرى وحجاب الليل منسـدل

    أنـت المنـادى بـه في كل حادثـة *
    وأنـت ملجـأ من ضاقـت به الحيـل

    أنـت الغيـاث لمن سُدَّت مذاهبـه *
    أنـت الدليـل لمن ضـلت به السبـل

    إنـا قصدنـاك والآمـال واقـعـة *
    عليك ، والكـل ملهـوف ومبـتهل

    فإن غفـرت فعن طَوْل وعن كـرم *
    وإن سطـوت ؛ فأنت الحـاكم العـدل
    الحمد لله رب العالمين

  20. #200
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,448

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •