النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هل (الجليل) من أسماء الله تعالى؟

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    21

    افتراضي هل (الجليل) من أسماء الله تعالى؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    سؤال للأخوة بارك الله فيكم هل (الجليل) من أسماء الله تعالى؟
    فقد اطلعت على ماكتبه العلامة بن عثيمين رحمه الله تعالى من أسماء الله الحسنى فلم أجده من ضمنها.
    ولم أر في عيوب الناس عيبًا
    كنقص القادرين على التمام

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: هل (الجليل) من أسماء الله تعالى؟

    روى الترمذي وابن حبان والبيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن لله عز وجل تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة ...." وذكر منها "الجليل"

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: هل (الجليل) من أسماء الله تعالى؟

    (الجليل ) ليس من أسماء الله الحسنى والأحاديث التي جاء فيها ذكر اسم "الجليل" كلها ضعيفة ، مثل الحديث الذي أورده الأخ المعيار -جزاه الله خيرا-
    * عن أبي هريرة مرفوعا ( إن لله تسعة وتسعين اسما مائة غير واحدة ، من أحصاها دخل الجنة . هو الله الذي لا إله إلا هو الرحمن ، الرحيم ، الملك ، القدوس ، السلام ، المؤمن ، المهيمن ، العزيز ، الجبار ، المتكبر ، الخالق ، البارئ ، المصور ، الغفار ، القهار ، الوهاب ، الرزاق ، الفتاح ، العليم ، القابض ، الباسط ، الخافض ، الرافع ، المعز ، المذل ، السميع ، البصير ، الحكم ، العدل ، اللطيف ، الخبير ، الحليم ، العظيم ، الغفور ، الشكور ، العلي ، الكبير ، الحفيظ ، المقيت ، الحسيب ، الجليل ....)
    قال الشيخ الألباني- رحمه الله-:ضعيف بسرد الأسماء - ضعيف الترمذي، الرقم: 3507 ، وانظرضعيف الجامع : 1946 .

    * ومثله حديث أنس(إذا كان أول ليلة من رمضان نادى الجليل رضوان خازن الجنة فيقول : نجد جنتي وزينها للصائمين ) قال الإمام الذهبي:فيه أصرم بن حوشب هالك . ميزان الاعتدال:1/272 .
    ولكنه ورد وصفاً في القرآن
    في قوله تعالى:
    (وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ) [الرحمن:27] ،
    وقوله تعالى أيضاً:
    (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ) [الرحمن:78]
    والذين جعلوه اسما اشتقوه من هاتين الآيتين ، وعلى هذا يلزمهم أن يجعلوا من أسماء الله : المنشئ ، اشتقاقا من قوله تعالى (هو الذي أنشأكم...) ، والجاعل ، والباعث ، والمسخر إلى غير ذلك . إذن فالأسلم كما هو مذهب السلف أن نقف -في إثبات الأسماء الحسنى لله عز وجل - عند النص ،فما جاء نصا في القرآن والسنة قلنا به وما لا فلا ، هذا هو مذهب السلف في مسألة أسماء والصفات .
    لكن لا مانع من الإخبار عن الله باستعمال معان حسنة في حقه من غير إثباتها له صفة أو اسما ، لأن باب الإخبار واسع ، فلا مانع أن تقول : إن الله جليل أو إن الله مسخر ما لم تقصد الاسمية أو الوصف.

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    المغرب ـ مراكش
    المشاركات
    629

    افتراضي رد: هل (الجليل) من أسماء الله تعالى؟

    يبدو أن الأولى التسمية بالعظيم بدل الجليل التي لم ترد في القرآن الكريم ولا في حديث صحيح ، لكن متى بدأت التسمية بعبد الجليل ومن هم أوائل من تسموا بذلك ؟
    إن من أوائل ما وقفت عليه من ذلك :
    1- عبد الجليل بن حميد اليحصبي أبو مالك الصري{ت 148هـ} يروي عن ابن شهاب الزهري وأيوب السختياني ويروي عنه يحيي بن أيوب وابن وهب
    2- عبد الجليل بن عطية القيسي أبو صالح البصري قال عنه ابن معين : يروي عنه عبد الرحمن بن مهدي وعبد الصمد وهو ثقة . وقال البخاري :ربما يهم
    فهل سكت علماء التابعين على هذا ؟ أم ماذا ؟
    يتبع

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: هل (الجليل) من أسماء الله تعالى؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخ محمد عزالدين المعيار بارك الله فيك على هذه المشاركة.
    الأخ أبو السها أشكرك على هذه الإفادة الطيبة الوافية ... لكن من كان اسمه عبدالجليل فهل يجب عليه تغييرهذا الإسم !!
    ولم أر في عيوب الناس عيبًا
    كنقص القادرين على التمام

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: هل (الجليل) من أسماء الله تعالى؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخوة الأكارم أنقل لكم من كلام الشيخ محمد الحسن الددو الشنقيطي ما يتعلق في موضوعنا.
    قال حفظه الله تعالى:
    "ونحن ذكرنا أربع صور للصفات؛ لأنها إما أن يرد بها النص أو لا يرد بها، وكل واحدة منهما إما أن توهم النقص أو لا توهمه: فالنوع الأول: وهو ما ورد به النص مما لا يوهم النقص فهذا يشتق منه الاسم. النوع الثاني: ما ورد به النص وقد يوهم النقص لدى ضعاف العقول ومن في ذهنه نقص، فهذا لا يشتق منه الاسم. النوع الثالث: ما لم يرد به النص ولا يوهم النقص فهذا الراجح جواز اشتقاق الأسماء منه كالمحسن والمتفضل والمنعم، فيجوز اشتقاق الأسماء منه وعلى هذا يجوز التعبيد له، يقال: عبد المحسن وعبد المنعم وعبد المتفضل، كعبد المقصود وعبد الموجود ونحو ذلك. وقالت طائفة من أهل العلم: لا يجوز في كل هذه الأسماء التعبيد، ومثل هذا في الدعاء هل يقال: يا محسن، يا متفضل، يا منعم، يا موجود، يا مقصود، أو لا يقال ذلك في الدعاء؟ هذا محل خلاف على الذي ذكرناه".
    ولم أر في عيوب الناس عيبًا
    كنقص القادرين على التمام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •