لا يا خميني .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لا يا خميني .. شعر : عبدالمجيد فرغلي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي لا يا خميني .. شعر : عبدالمجيد فرغلي

    لا يا خميني

    شعر

    عبدالمجيد فرغلي



    لا يا خميني الفتك والإعدام .. أخطأت فهم شريعة الإسلام

    وسلكت فيها مذهبا متطرفا .. مستفظع التقدير للأحكام

    شوهت للإسلام وجه سماحة .. كالبدر يشرق من خضم ظلام

    من كان أعطاك الولاية منصبا .. في المسلمين كعلم وإمام ؟

    أ سعت مقاليد الزعامة عنوة .. سعيا إليك وأسلمت لزمام ؟

    أم جاء وحي من سماء ملقيا .. صحفا إليك حبتك بالإلهام ؟

    لا ( يا خميني ) ما هنالك شرعة .. توحي بسفك دم وخرق نظام

    أحدثت في الإسلام أجرم بدعة .. لم يأتها أحد من الحكام

    هل كان أوصى بالتعصب ديننا .. وأباح للإرهاب والإجرام ؟

    يا مزهق الأرواح دون مبرر .. لمجرد الإشباع للأوهام

    مهلا فليس الدين سوق تجارة .. فيها يساوم من وراء لثام

    وجه الشريعة مشرق بوضوحه .. لا لبس فيه ولا مجال صدام

    أ عرفت من تلك الشريعة روحها .. وكشفت عن مضمونها المتسامي ؟

    أرنا من التنزيل نصا واحدا .. لك يستبيح مذابح الإعدام ؟

    أ في لجانك إذ تقيم محاكما .. للشعب غير تسلط وحمام

    لم يا خميني اخترت نفسك رافضا .. خط السلام وفيه بث وئام

    إن رمت للإسلام جمع شتاته .. فدع التحيز للصراع الدامي

    هيجت في إيران نائم فتنة .. كم أعقبت ثكلا لأم غلام

    هل كان رب العرش أسلم ملكه .. لعصابة ساءت إلى الإسلام

    تلك اللجان معاقل لتسلط .. رشقت إلى الإسلام شر سهام

    فهل التزامك بالتشدد مذهبا .. أغراك بالإرهاب والأثام

    ما شرعة الإسلام ترضى وصمها .. بقطيعة العصبات والرحام

    والقصيدة في 20 من مارس 1978 وعدد أبياتها 44


    وهي ضمن الجزء الرابع من الأعمال الكاملة
    أصداء وأضواء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي

    انهضي يا عروبتي و أفيقي
    شعر
    عبدالمجيد فرغلي

    قسما أمتى بماض عريق ... أن تعودي إلى سواء الطريق

    كم وددنا إلى حنانك عودا ... تحت دوح من الإخاء وريق

    قد سئمنا حرب الشقاق وصنا ... وحدة الصف من يد التفريق

    يا بني أمتي إخاء وقرباً ... من ندائي لوحدة بح ريقي

    كم دعوت الرفاق غرباً وشرقا ... أسيوي النضال أو " إفريقي "

    أمة العرب بين شقي رحاها ... من محل دم الإخاء مريق

    ومغير يبغي ابتلاع ثراها ... من فريق يغريه ضد فريق

    أو مثير حرب الصراع أتاه ... بغية الكيد لا نجاة الغريق

    يا شعوب من أمتي مزقته ... قسوة الأحداث من خلف أفيقي

    وأرجعي الرأى كرتين وأخري ... فى أمور حملت ما لم تطيقي

    كم تحملت عبء حرب عوان ... مزقت شمل صاحب وشقيق ؟

    كم بنار الشقاق أحرقت ودا .. بين شعبين في دمار محيق؟

    كل يوم يمر يخلق وضعا .. أوضعت فيه فتنة التمزيق

    تلك حرب الخليج منها نذير .. زاحف بالفانء عبر المضيق

    قلت يا أخوة العروبة هيا .. اّزروا إخوة بضنك وضيق

    ساندوهم بقوة أو سلاح .. يردع الخصم من لظاه أذيقي

    وأعدوا لسحقه ما استطعتم .. من منايا صواعق وحريق

    ما لأساطيل ماخرات عبابا .. يحتمي خلفها برأي وفيق

    كم أتتنا ولم تكن قد دعتها .. غير أطماعها بشكل صفيق

    كم نواها تستعرض البأس ليست .. تبتغي غير قصدها المطروق؟

    هل عدو السلام ينقذ جارا .. ليس من أهله كعون الشقيق؟

    ضل من راح يستظل بباغ .. ليس من قومه ولا بصديق

    هل تراه يكون صادق وعد ..إن رأى فرصة لصيد مسوق؟

    علمتنا تجارب الدهر ألا .. نحسن الظن في خلاب البروق

    فاستفيقي يا أمة العرب صحوا .. واجمعي شمل مجدك المسحوق

    جمعي صف ذي الشعوب وردي .. وحدة العرب لانطلاق سبوق

    إنما الحل في يديك متاح .. في لقاء من الإخاء صدوق

    أدركوا الأمر بالتضامن وامضوا .. حاملي راية الغد المرموق

    أنتم الفيلق الجدير بنصر .. أيدته السماء بالتوفيق

    أنتم الرابضون في جبهة النار .. وفي موقع الصمود الحقيقي


    كم أهجتم جند ( الخميني ) ذعرا .. فهو يهذي كطائر مشنوق

    كم دعوناه للسلام فولى .. ( ثانيا عطفه ) لطيش زهوق

    كم تحدى السلام شنا لحرب .. أرهقت شعبه بويل محيق ؟

    وتلظى دم الخليج بنار .. من أساطير فرية وعقوق

    قد دعاها تمزق الصف منا .. وهي تمضي لسعيها في مروق

    هل نوت حل مشكلات تعاصى .. حلها بيننا بعهد وثيق ؟

    هل أعيدت أرض غزاها عدو .. لذوي الحق والدم المهروق ؟

    أمة الله يا منار شعوب .. حملت راية الهدى والشروق

    أنت شمس على أديم البرايا .. فامنحي النور للورى وأريقي

    أشرق الصبح من دجاه فيها .. نبتغي السعي للفضاء الطليق

    ليت ليل الصراع عنا تجلى .. من سنا صحوة الضياء الدفوق

    رفرفت بيننا حمائم سلم .. روض زيتونها شذي الرحيق

    إن هذي طيورنا في سماها .. تنشد الحب للسلام الرفيق

    يا بني العرب حققوا القصد فيكم .. وانهضي يا عروبتي وافيقي

    القصيدة
    في عام 1980
    وعدد أبياتها 47

    وضمن رسالة ماجستير عن شعره السياسي



    و ضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقى يا وطني حيا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    107

    افتراضي


    أمة المجد
    للإخاء أعيدي

    شعر
    عبدالمجيد فرغلي


    أمة المجد والنضال العريق .. .. بك عدنا إلى سواء الطريق

    كم عشقنا إلى رحابك عودا .. .. تحت ظل من الإخاء وريق

    قد سئمنا حرب الشقاق ورمنا .. .. وحدة الصف لا يد التمزيق

    يا شعوبا من أمتي مزقتها .. .. قوة الأحداث من خلف أفيقي

    كم بنار الحروب قد قاسيت هولا .. .. في صراع حملت ما لم تطيقي ؟

    أطمع الغاصب المغير وأغرى .. .. من مبيح (
    دم السلام ) مريق ..

    كل يوم يمر .. يخلق وضعا .. .. (
    أوضعت ) فيه فتنة التفريق

    كم دعوت الرفاق أبناء قومي .. .. بح صوتي (
    من النداء ) وريقي

    قلت يا إخوة النضال دفاعا .. .. عن (
    تراب مقدس ) وحقوق

    أدركو الأمر بالتضامن وامضوا .. حاملي راية الغد المرموق

    وأعدوا (
    لمن بغى ) ما استطعتم .. من منايا صواعق وحريق

    لا تذلوا أمام خصم غرور .. .. ذي غرور من طيشه ومروق

    أيقظو العين من رقاد انخداع .. بدعاوى مستعمر ذي عقوق

    يا بني أمتي المغاوير زحفا .. ضد باغ دمار (
    بيتي العتيق )

    أحكمو الضربة القوية وارموا .. رمية البطش بالعدو الزهوق

    أنتم الرابضون في خندق النار .. وفي مواقع الصمود الحقيقي

    أنتم الفيلق الجدير بنصر .. (
    أيدته السماء ) بالتوفيق

    تلك حرب الخليج منها نذير .. زاحف بالفناء عبر المضيق

    وأساطير لم تكن قد دعتها .. غير أطماعها بشكل صفيق

    كم يثير الشقاق ضد شقيق .. بغية الدس لا نجاة الغريق

    ضل من راح يستظل بباغ .. ليس من قومه ولا من صديق

    هل عدو الإخاء ينقذ جارا .. إن رأى فرصة لصيد مسوق ؟

    علمتنا تجارب الدهر ألا .. نحسن الظن في خلاب البروق


    فاستفيقي يا أمة العرب صحوا .. واجمعي الشمل في انطلاق سبوق

    أمة الله يا منار شعوب .. حملت نورها بنبض العروق

    أنت شمس على أديم البرايا .. فامنحي النور للورى بالشروق

    أشرق الصبح في دجاه فيها .. بددي ظلمة البلاء المحيق

    إن هذي طيورنا تملأ الأفق .. وتشدو على رياض الرحيق

    رفرف الحب في حمائم سلم .. رف زيتونه بغض رفيق

    إن ليل الشقاق بالأمس ولى .. منذ عانقت بالإخاء شقيقي

    (
    أمة المجد للإخاء أعيدي ) .. في لقاء إلى الوئام مشوق

    القصيدة ضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقى يا وطني حيا







الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •