هل يمكن للقارئ أن يعرف أن المصاب به عين أو سحر أو مس ؟ الشيخ اللحيدان يجيب .
النتائج 1 إلى 8 من 8
1اعجابات
  • 1 Post By الروقي العتيبي

الموضوع: هل يمكن للقارئ أن يعرف أن المصاب به عين أو سحر أو مس ؟ الشيخ اللحيدان يجيب .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي هل يمكن للقارئ أن يعرف أن المصاب به عين أو سحر أو مس ؟ الشيخ اللحيدان يجيب .

    المقدم : هل يمكن للقارئ أن يعرف أن المصاب به عين أو سحر أو مس بمجرد القراءة لأن بعض الناس يقرأ ثم يقول مريضكم به مس أو سحر وأحيانا يقول مريضكم ليس به عين ولا شيء مجرد توهمات .
    هل هؤلاء على حق ؟
    وهل ورد دليل من الشرع يبين إمكانية أن يعرف الإنسان هذه الأمور أم أنها من علم الغيب ؟

    الشيخ اللحيدان حفظه الله تعالى : لم يرد في الشرع ما يدل على ذلك .

    وإنما قد يكون الإنسان من كثرة قراءته يتخرص وقد يصيب في تخرصه وقد لا يصيب .
    وأما أن يقول هذا مسحور هذا فيه عين هذا فيه جن ( مس ) ويجزم على ذلك .
    فإن هذا جزم بدون دليل
    "


    http://www.sunnahway.net/up/do.php?id=2640


    قلت : ومعنى الخرص : الكذب . يتخرص : يكذب .
    وجاء في الصحاح في اللغة :
    " والخَرَّاصُ: الكذَّاب. وقد خَرَصَ يَخْرُصُ بالضم خَرْصاً، وتَخَرَّصَ، أي كَذَب."
    "الصحاح في اللغة - (ج 1 / ص 167) "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    287

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة

    وإنما قد يكون الإنسان من كثرة قراءته يتخرص وقد يصيب في تخرصه وقد لا يصيب .
    قلت : ومعنى الخرص : الكذب . يتخرص : يكذب . وجاء في الصحاح في اللغة :
    " والخَرَّاصُ: الكذَّاب. وقد خَرَصَ يَخْرُصُ بالضم خَرْصاً، وتَخَرَّصَ، أي كَذَب."
    "الصحاح في اللغة - (ج 1 / ص 167) "
    سياق كلام الشيخ لا يخدم ما ترمي إليه ! إلا إن كنت قد سألته فأترك مسألة سياق الكلام الجلي لكل عاقل !
    وقد جاء في تعريف الخرص لُغةً أنه:
    الحزر
    ، وهو تقديرٌ بظنٍّ ([1])
    والخرْص اصطلاحًا:
    حزر ما على النَّخل من الرطب تمرًا، فيقدَّر ما عليه رطبًا ويقدَّر ما ينقص لو صار تمرًا، ثم يعتدُّ بما بقي بعد النقص، وكذلك في العنب([2])
    والخرص بالمعنى السابق مشروع في الثمار وهو مذهب جمهور الفقهاء
    وعن أبي حُميد الساعديِّ رضي الله عنه، قال: ((غزَوْنا مع النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم غزوة تبوك، فلما جاء وادي القرى إذا امرأة في حديقة لها، فقال النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم لأصحابه: ((اخرُصوا))، وخرَص رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عشرة أوسق ...))([3])
    والخرص عمل بالظنِّ، وقد ورد به أمر الشارع، فهو كإباحته الحُكمَ بالاجتهاد عند عدم النصِّ مع كونه معرَّضًا للخطأ([4])

    وعن ابن عبَّاس رضي الله عنهما، قال: (افتتح رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم خيبر واشترط أنَّ له الأرض، وكلَّ صفراء، وبيضاء، قال: أهل خيبر: نحن أعلم بالأرض منكم، فأعطناها على أنَّ لكم نصف الثمرة، ولنا نصف، فزعم أنَّه أعطاهم على ذلك، فلما كان حين يُصرَم النَّخل بعث إليهم عبد الله بن رَواحة فحَزر عليهم النَّخل) ([5])
    وعن ابن عمر رضي الله عنهما: ((أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم بعث ابن رَواحة إلى خيبر، يخرُص عليهم، ثم خيرَّهم أن يأخذوا أو يردُّوا))([6])

    الفرق بين الخرص والكذب
    (أنَّ الخرص هو الحزر، وليس من الكذب في شيء، والخرص ما يحزر من الشيء، يقال: كم خرص نخلك، أي: كم يجئ من ثمرته، وإنما استعمل الخرص في موضع الكذب؛ لأنَّ الخرص يجري على غير تحقيق، فشُبِّه بالكذب، واستُعمل في موضعه. وأما التكذيب فالتصميم، على أنَّ الخبر كذب بالقطع عليه، ونقيضه التصديق)([7])


    [1] -لسان العرب ،لابن منظور ، مادة خرص0

    [2] - الجامع لأحكام القرآن للقرطبي (105/7)، الشرح الكبير للدردير مع حاشية الدوسوقي (453/1)0

    [3] -رواه البخاري (1481) واللفظ له ، ومسلم(1392)0

    [4] - فتح الباري لابن رجب (45/2)، سبل السلام للصنعاني (532/1)0

    [5] -رواه أبو داود (3410)، وابن ماجه(1485)، والبيهقي(114/6)،(11962) قال الألباني في ((صحيح سنن أبي داود)) (3410): حسن صحيح ، وصححه الوادعي في ((الصحيح المسند)) (661)0

    [6]- صحح إسناده أحمد شاكر في تحقيق ((مسند أحمد))، وقال الألباني في ((إرواء الغليل )) (281/3) أخرجه أحمد ورجاله ثقات غير العمري وهو عبد الله بن عمر العمري المكبر، وهو سيِّئ الحفظ لكن تابعه عبدالله بن نافع عند الطحاوي، وهو ضعيف أيضاً، غير أن أحدهما يقوِّي الآخر

    [7] -]7106[ ((الفروق اللغوية)) لأبي هلال العسكري (ص214)0
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    خليج عمر الفاروق رضي الله عنه
    المشاركات
    5,665

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    قلت : ومعنى الخرص : الكذب . يتخرص : يكذب .
    وجاء في الصحاح في اللغة :
    " والخَرَّاصُ: الكذَّاب. وقد خَرَصَ يَخْرُصُ بالضم خَرْصاً، وتَخَرَّصَ، أي كَذَب."
    "الصحاح في اللغة - (ج 1 / ص 167) "
    أليس الخرص هو الظن والتخمين !
    أليس الشيخ اللحيدان- كما نقلتم - قال : وإنما قد يكون الإنسان من كثرة قراءته يتخرص وقد يصيب في تخرصه وقد لا يصيب .
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    جاء في تهذيب اللغة في (ج 2 / ص 432) :
    " خرص : قال الله جلَّ وعزَّ:
    ( قُتِلَ الخَرَّاصون ).
    قال الزَّجاج: " الخَرَّاصون " : الكذَّابون.
    يقال: تخرَّص فلانٌ علىَّ الباطل واخترصه - أي: اختلقه وافتعله.
    قال: ويجوز أن يكون " الخرَّاصون " : الذين إنما يتظنَّون الشئ، لا يحُقُّونه فيعملون بما لا يعلمون.
    وقال الفرَّاء - في قوله: " قُتِل الخرَّاصون " - :
    " يقول: لعن " الكذَّابون الذين قالوا: محمدٌ شاعر، وساحرٌ وأشباه ذلك - خَرَصُوا مالا علم لهم به.
    قلت : وأصْل الخَرْص : التَّظَنِّي فيما لايستيقنه.
    ومنه قيل : خَرَصْت النَّخل والكرم - إذا حزرْت ثمره، لأن الحزر إنما هو تقديرٌ بظنٍ – لا إحاطة،
    ثمَّ قيل للكذب: خَرْصٌ، لما يدخله من الظُّنون الكاذبة.

    وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يبعث الخُرَّاص إلى نخيل خيبر عند إدراك ثمرها فيحزرُونه رُطباً كذا، وتمراُ كذا، ثم يأخذهم بمكيلة ذلك من التَّمْر الذي يجب له وللمُوجفين معه. "

    وقال المناوي في التعاريف - (ج 1 / ص 311)
    :
    " والخرص للمخروص كالنقض للمنقوض وقيل الخرص الكذب وحقيقته أن كل قول عن ظن وتخمين يسمى خرصا هبه طابق أو خالف من حيث أن صاحبه لم يقله عن علم ولا غلبة ظن."

    قلت : فالتخرص والخرص في الغالب هو القول بلا علم أو بلا غلبة ظن وهو شبيه الكذب .
    فإن كان بغلبة ظن كما في خرص الثمار الظاهرة أمام عين الخراص جاز للحاجة كما جاء في السنة ولم يرد في السنة خرص الثمار الغير ظاهرة كالبر والشعير ونحوها .

    وسياق كلام الشيخ اللحيدان يدل على أن أصحاب المهنة يفتون بغير علم ولا دليل في هذه المسائل .
    فهم يكذبون ويتكهنون ويوهمون الناس بما لم ينزل الله به سلطانا .
    فيضرون الناس ويؤذونهم ويضيعون أموالهم وأوقاتهم وصحتهم .
    وكل ما يذكرونه من علامات للتشخيص لم يأت بها الدليل هي من الكذب على الله والناس .
    والعلة في هذا الحكم هي أن الشيطان والسحر والعين أمور غيبية فلا يمكن ربط عرض ما بأحدها إلا بدليل شرعي من عالم الغيب سبحانه .
    فمن ربط عرضا ما بأحد تلك الأمراض من غير دليل فقد كذب على الله وعلى الناس .
    فالفرق بيّن بين خرص الثمار الظاهرة المنظورة بالعين وبين معرفة وجود الشيطان في بدن الإنسان أو العين أو السحر .
    والله أعلم .


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي

    فقد جاء ما يدلُّ على ظهور أعراض قد يعرفها القارئ أثناء القراءة على المريض. أو بمجرّد النظر إليه .
    ففي صحيح مسلم عن أم سلمة زوج النبى أن رسول الله قال لجارية فى بيت أم سلمة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- رأى بوجهها سفعة فقال « بها نظرة فاسترقوا لها ». يعنى بوجهها صفرة.
    وفيه أيضاً جابر بن عبد الله يقول رخص النبى لآل حزم فى رقية الحية وقال لأسماء بنت عميس « ما لى أرى أجسام بنى أخى ضارعة تصيبهم الحاجة ». قالت لا ولكن العين تسرع إليهم.قال « ارقيهم ». قالت فعرضت عليه فقال « ارقيهم ».
    قلت : كيف علمتْ أسماء وجزمت بأن في ابنها عيناً .
    قال النووي : يعنى بوجهها صفرة . أما السفعة فبسين مهملة مفتوحة ثم فاء ساكنة , وقد فسرها فى الحديث بالصفرة وقيل : سواد , وقال ابن قتيبة : هي لون يخالف لون الوجه , وقيل : أخذة من الشيطان . وقوله ( ضارعة ) بالضاد المعجمة . أى : نحيفة. انتهى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة

    فمن ربط عرضا ما بأحد تلك الأمراض من غير دليل فقد كذب على الله وعلى الناس .

    من كذب على الله فهو كافر لا شك فيه.
    فهل الراقي إذا ظهر له عَرَضٌ من المريض وجزم بذلك فهل هو كاذب على الله ؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    الحمد لله وبعد:
    معنى تخرص في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي

    تخرَّصَ: ( فعل )
    تخرَّصَ على يتخرّص ، تخرُّصًا ، فهو متخرِّص ، والمفعول مُتخرَّص عليه
    تخرَّص عليه : كذب وافترى تخرّص علينا وقوّلنا مالم نَقُل

    تخرُّص: ( اسم )
    الجمع : تخرُّصات
    مصدر تخرَّصَ على
    أكذوبة ، افتراء ، هناك إصرار على مواجهة التخرُّصات الأمريكيّة والصّهيونيّة

    خَرَصَ: ( فعل )
    خرَصَ / خرَصَ في يَخرُص ويَخرِص ، خَرْصًا وخِرَاصَةٌ ، فهو خارِص ، والمفعول مخروص - للمتعدِّي
    خرَص الرَّجلُ : كذَب
    خَرَصَ الرَّجُلُ : قَالَ بِالظَّنِّ وَالتَّخْمِينِ ، حَدَسَ
    خَرَصَ الحَلَّ : حَزَرَهُ ، قَدَّرَهُ بِالظَّنِّ

    خَرَصَ النَّخْلَ وَالْكَرْمَ : قَدَّرَ تَقْدِيراً جِزَافِيّاً مَا عَلَيْهِ مِنَ التَّمْرِ وَمِنَ الْعِنَبِ
    خَرَصَ النَّهْرَ : سَدَّهُ
    خَرَصَ الشيءَ خِراصَةً : أَصلحه


    خَرِصَ: ( فعل )
    خَرِصَ خَرَصًا فهو خَرِصٌ
    خَرِصَ : أَصابه الجوعُ والبَرْدُ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    معنى خرص في تاج العروس

    الخَرْصُ : الحَزْرُ والحَدْسُ والتَّخْمِينُ هذا هُوَ الأَصْلُ في مَعْنَاه وقِيلَ هُوَ التَّظَنِّي فِيما لا تَسْتَيْقِنُه يُقَال : خَرَصَ العَدَدَ يَخْرِصُهُ ويَخْرُصُه خَرْصاً وخِرْصاً إِذَا حَزَرَه ومِنْهُ خَرْصُ النَّخْلِ والتَّمْرِ لأَنَّ الخَرْصَ إِنَّمَا هُوَ تَقْدِيرٌ بِطَنٍّ لا إِحَاطَة . وقِيلَ : الاسْمُ بالكَسْرِ والمَصْدَرُ بالفَتْحِ يُقَالُ : كَمْ خِرْصُ أَرْضِكَ ؟ وكَمْ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,552

    افتراضي

    معنى خَرَصَ في المعجم الوسيط

    ـُ خَرْصاً: كذب. وفي التنزيل العزيز: ( قُتِلَ الخرَّاصُونَ ). وـ الشيءَ: حَزَرَه وقدَّره بالظنِّ، يقال: خَرَص النخلَ والكرمَ: حزر ما عليه من الرُّطب تمراً، ومن العنب زبيباً. وفي الحديث: ( أنَّه صلى الله عليه وسلم أمر بالخَرْص في النخل والكَرْم خاصَّة ). فهو خارِص. ( ج ) خُرَّاص. وهو خَرَّاص للمبالغة. وـ النَّهر: سدَّه. وـ الشيء خِراصة: أصلحه.( خَرِصَ ) ـَ خَرَصاً: أصابه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •