"من يقول: إن الملح يطرد الجن عن طريق التجربة. كلامه سامج وفاسد وهو كاذب. ونحن نتبع الوحي والدليل وليس التجربة".
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25
5اعجابات

الموضوع: "من يقول: إن الملح يطرد الجن عن طريق التجربة. كلامه سامج وفاسد وهو كاذب. ونحن نتبع الوحي والدليل وليس التجربة".

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي "من يقول: إن الملح يطرد الجن عن طريق التجربة. كلامه سامج وفاسد وهو كاذب. ونحن نتبع الوحي والدليل وليس التجربة".

    العلامة صالح الفوزان حفظه الله تعالى : " من يقول أن الملح يطرد الجن عن طريق التجربة . كلامه سامج وفاسد وهو كاذب . ونحن نتبع الوحي والدليل وليس التجربة "

    " المقدم : فضيلة الشيخ وفقكم الله يقول انتشرت رسالة جوال يقولون فيها إن الجن يحملون أيونات سالبة والملح يحمل أيونات موجبة .

    الشيخ الفوزان : هذا كلام سامج وكلام فاسد .
    أيش دراهم أن الجن يحملون كذا أو كذا والملح يحمل كذا .
    هذا كله كذب .
    هذولة يرشون شيشان البيت بالملح يقولون يطرد الجن يريدون يبررون العمل هذا . نعم .

    المقدم : يقول حفظك الله فهل إذا قالوا أنه قد نجح عن طريق التجربة .

    الشيخ : لا . لا . ما هو صحيح ولا نجح عن طريق التجربة
    يكذبون . نعم .
    ونحن ما نتبع التجربة . نتبع الوحي نتبع الدليل .
    التجربة وإن أصابت مرة فهي تخطأ آلاف المرات . نعم . "



    تفريغ : المعيصفي .
    http://cdn.top4top.net/d_6188a45c1f1.mp4



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي

    ما المانع من فعله إذا ثبت عن طريق الثقات . والفوزان ينفي وغيره يُثبت . والمعروف أن المثبت مقدّم على النافي

    وقد ثبت عن طريق التجربة أن الذئب يطرد الجن وكان بعض الرّقاة معه ( أُذُن ذئب ) فإذا أتى للممسوس خرج الجني .
    وليس هناك دليل شرعي فيه فهل يُقال إن هذا سذاجه وكذب .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    بالتأكيد .
    كلامه كذب وساذج ومستدرج من الشياطين .
    بل هذا من الشرك بالله تعالى .
    ولقد عاد الشرك إلى أمة محمد عليه الصلاة والسلام عن طريق الثقات ( زعموا ) من أصحاب المهنة المرتزقة الجهلة .
    فأصبح الناس يطردون الجن بالملح وجلد الذئب وبالنعل و بقرون الماعز واليوم نسمع بأذن الذئب !! عن طريق التجربة المزعومة مع عالم الجن الغيبي .
    أي جهل وأي شرك يدب في أمتنا ؟! .

    قال العلامة ابن باز رحمه الله تعالى :

    " فعالم
    الجن وأحوالهم غيبي بالنسبة للإِنس لا يعلمون منها إلاَّ ما جاء في كتاب الله تعالى أو صح من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    فيجب الإِيمان بما
    ثبت في ذلك بالكتاب والسنة دون استغراب أو استنكار والسكوت عما عداه؛
    لأن
    الخوض نفيًا أو إثباتًا قول بغير علم ،
    وقد نهى الله تعالى عن ذلك بقوله
    سبحانه:{وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }الإسراء36

    [ السؤال الثاني من الفتوى رقم ( 3512 ): ]

    والله المستعان .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي

    شرك مرة واحدة .!!
    أين وجه الشرك هنا .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    أولا : الجن من الغيب كالملائكة .
    فمن يدعي أنه يعلم أنهم يتأثرون بشيء لم يخبرنا به عالم الغيب ( الله تعالى ) فهو مدع لعلم الغيب .
    ومن يدعي علم الغيب فهو مشرك بالله تعالى .
    هذا الكلام بالعموم طبعا .
    انظر...
    الجن غيب كالملائكة .


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي

    المكرم المعيصفي . وفقه الله .
    نعم هو عالم غيبي , لكن لا يلزم منه عدم معرفتنا بتفاصيل حياتهم . والكل يعلم أنهم يأكلون ويشربون ويناكحون.كالبشر ويغزون ويتشكلون بالمخلوقات.

    فإذا كانت هذه حياتهم . فما المانع من معرفة بعض تصرفاتهم . ومعرفة ما يُحبّون وما يكرهون؟.
    فهذا لا يمنعه عقل ولا شرع .
    فكيف يُقال من عرف شيئا عنهم ( كبغضهم للملح ) أنه مُشرك . سبحانك هذا بُهتان عظيم .

    وقائل هذا القول لا يدّعي علم الغيب بل يحكي ما رآه أو سمعه . مع اعتقاده أن المؤثِّر الحقيقي هو الله سبحانه . لا الملح .

    قال تعالى ( قال عفريت من الجن ) قال يزيد بن رومان ووهب بن منبه : اسمه كوزن .انتهى
    كيف عرف هؤلاء اسمه.

    ولم يزل أهل العلم يصنفون مصنفات عدة في أحوالهم الغريبة والعجيبة وفي أسمائهم وحركاتهم وسكناتهم . فهل هؤلاء مدّعون لعلم الغيب .
    وهل أنكر أحدٌ من أهل العلم هذه المصنفات . وبدَّع قائليها . ورماهم بادعاء علم الغيب كما تتبناه أنت أخي الكريم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    نعم هو عالم غيبي , لكن لا يلزم منه عدم معرفتنا بتفاصيل حياتهم . والكل يعلم أنهم يأكلون ويشربون ويناكحون. كالبشر ويغزون ويتشكلون بالمخلوقات.
    من أي طريق علم الجميع ذلك ؟
    أليس من طريق الوحي ؟

    فإذا كانت هذه حياتهم . فما المانع من معرفة بعض تصرفاتهم . ومعرفة ما يُحبّون وما يكرهون؟.
    فهذا لا يمنعه عقل ولا شرع
    بل يمنعه الشرع والعقل الصحيح .
    فكيف يُقال من عرف شيئا عنهم ( كبغضهم للملح ) أنه مُشرك . سبحانك هذا بُهتان عظيم .
    بل هو حق مبين . وخلافه هو الضلال المبين .
    وقائل هذا القول لا يدّعي علم الغيب بل يحكي ما رآه أو سمعه .
    ماذا رأى ؟!
    وماذا سمع ؟ّ!
    مع اعتقاده أن المؤثِّر الحقيقي هو الله سبحانه . لا الملح .

    قال تعالى ( قال عفريت من الجن ) قال يزيد بن رومان ووهب بن منبه : اسمه كوزن .انتهى
    هؤلاء قد يروون ذلك من الإسرائيليات وإلا ما سند الحديث لكي نثبت كلامهم .

    كيف عرف هؤلاء اسمه فإما أن يأتوا ببينة على ما ادعوه ,
    وإلّا فأنتم على مذهب المعيصفي من ادعياء علم الغيب
    من التعسف والبهتان أن تنسب المذهب لي وقد نقلت أقوال العلماء وأنه مذهب أهل السنة والجماعة .
    ولكن لما لا تتجرأ على لمز العلماء وجهت لمزك لأخيك وكأنك لا ترى لمن يعود الكلام .

    ولم يزل أهل العلم يصنفون مصنفات عدة في أحوالهم الغريبة والعجيبة وفي أسمائهم وحركاتهم وسكناتهم . فهل هؤلاء مدّعون لعلم الغيب .
    وهل أنكر أحدٌ من أهل العلم هذه المصنفات. وبدَّع قائليها . ورماهم بادعاء علم الغيب كما تتبناه أنت أخي الكريم .
    شرعنا الكتاب والسنة وليس قول أو فعل فلان وفلان مهما كان وأي كان .
    ووقوع العالم في مخالفة العقيدة الصحيحة أو البدعة شيء وتبديعه شيء آخر .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    ذكر الإمام الألباني رحمه الله تعالى ما يلي :
    " منهج أهل السنة و الجماعة التوقف في المسائل الغيبية عندما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    و أنه ليس لأحد مهما كان شأنه أن يضيف تفصيلا ، أو أن ينقص ما ثبت بالدليل ، أو أن يفسر ظاهر الآيات وفق هواه ، أو بلا دليل "

    ( الصحيحة حديث:2918 في الحديث عن دخول الجن في الإنس )
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي

    [
    quote=المعيصفي;769785]نعم هو عالم غيبي , لكن لا يلزم منه عدم معرفتنا بتفاصيل حياتهم . والكل يعلم أنهم يأكلون ويشربون ويناكحون. كالبشر ويغزون ويتشكلون بالمخلوقات.
    من أي طريق علم الجميع ذلك ؟
    أليس من طريق الوحي ؟

    نعم عن طريق الوحي وهل قلت أنا إنه عن طريق الناس . أرجوا التأمل قبل الرد حتى يكون النقاش رزينا وعلمياً .


    فإذا كانت هذه حياتهم . فما المانع من معرفة بعض تصرفاتهم . ومعرفة ما يُحبّون وما يكرهون؟.
    فهذا لا يمنعه عقل ولا شرع
    بل يمنعه الشرع والعقل الصحيح .
    لماذا لم يمتنع المفسرون من حكاية كلام المتقدِّمين ( بدون دليل من الكتاب السنة ) في تفسير الآيات التي تكلّمت عن الجن كقصّة سليمان وغيرها . أم أنهم لا يعرفون الشرع والعقل .؟
    فكيف يُقال من عرف شيئا عنهم ( كبغضهم للملح ) أنه مُشرك . سبحانك هذا بُهتان عظيم .
    بل هو حق مبين . وخلافه هو الضلال المبين .


    إذن من قال من القراء : إن الملح يطرد الشياطين مُشرك .

    وقائل هذا القول لا يدّعي علم الغيب بل يحكي ما رآه أو سمعه .
    ماذا رأى ؟!
    وماذا سمع ؟ّ!
    رؤية آثار الجن غير ممتنعة وقد أرى النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة آثار الجن ونيرانهم . وسمع ابن مسعود لغطهم وكلامهم .

    قال تعالى ( قال عفريت من الجن ) قال يزيد بن رومان ووهب بن منبه : اسمه كوزن .انتهى
    هؤلاء قد يروون ذلك من الإسرائيليات وإلا ما سند الحديث لكي نثبت كلامهم .

    فإذا رووا الاسرائيليات يأثمون ؟


    كيف عرف هؤلاء اسمه فإما أن يأتوا ببينة على ما ادعوه ,
    وإلّا فأنتم على مذهب المعيصفي من ادعياء علم الغيب
    من التعسف والبهتان أن تنسب المذهب لي وقد نقلت أقوال العلماء وأنه مذهب أهل السنة والجماعة .
    ولكن لما لا تتجرأ على لمز العلماء وجهت لمزك لأخيك وكأنك لا ترى لمن يعود الكلام .
    بل هذا مذهبك .
    فاذكر لي واحدا من أهل العلم المتقدِّمين قال إن من قال إن الملح يطرد الشياطين فهو مُشرك .؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    52

    افتراضي


    هل تخاف الجن والشياطين من الذئاب ؟؟؟



    وكانت الإجابة على النحو التالي :

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

    بالنسبة لسؤالك أخي الحبيب حول خوف الجن والشياطين من الذئاب ، فاعلم يا رعاك الله أن هذا الكلام لا يؤخذ على إطلاقه ، فبعض الجن والشياطين قد ينطبق عليها الحكم والوصف المشار إليه ، وكثير منها لا ينطبق عليها ذلك 0

    ومن هنا فإنه لا يجوز استخدام تلك الوسيلة في العلاج والاستشفاء لعدم توفر الشروط والضوابط الخاصة باستخدام الأسباب الحسية ، ولظهور كثير من الفتاوى التي لا تجيز مطلقاً مثل ذلك ، حيث أن هذا الأمر زرع اعتقاداً لدى كثير من الناس بأن الجن والشياطين تخاف من الذئاب واستخدمت قطع من جلد الذئب كتمائم وأحجبه ، وقد تكلمت في كتابي الموسوم ( المنهج البقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين ) عن ذلك حيث قلت :

    ( وهذا يقع ضمن مخالفات العلاج والاستشفاء من حيث اتخاذ الذئاب لأغراض العلاج 0

    سئل سماحة الشيخ الوالد عبدالعزيز بن عبدالله بن باز السؤال التالي :

    ما قولكم فيمن جعل ضابطه في الرقية بأن هذه الرقية مجربة ونافعة ، علماً بأن جلد الذئب ما استخدم إلا بهذا الضابط ، وكذلك النفخ أو النفث في خزان الماء وغيرها كثير ؟ فأجاب – رحمه الله - : ( استعمال جلد الذئب منكر لا أصل له ، وكذلك استعمال الخزان لا أصل له ، ولكن ينفث على المريض ، أو في إناء ثم يشربه المريض ويغتسل به ، أما النفث في الخزان ويعطي منه الناس فهذا لا أصل له ، بل هذا من خرافات بعض الراقين ، ولكن الرقية أن يقرأ في إناء لإنسان فيشرب منه ويستحم فهذا لا بأس به ، هذا الذي فعله بعض السلف – رضي الله عنهم – وفعله النبي صلى الله عليه وسلم مع ثابت بن قيس 000 ) ( فتاوى السحر والعين والمس - شريط مسجل بصوت الشيخ – بتصرف واختصار ) 0

    الحديث المذكور آنفاً كما ورد عن محمد بن يوسف بن ثابت بن قيس بن شماس عن أبيه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه دخل على ثابت بن قيس – قال أحمد : وهو مريض – فقال : " اكشف الباس رب الناس عن ثابت بن قيس بن شماس ، ثم أخذ ترابا من بطحان ( بطحان : أحد أودية المدينة الثلاثة ، العقيق ، وبطحان ، وقناة 0 انظر : معجم البلدان لياقوت الحموي – 1 / 446 ) فجعله في قدح ثم نفث عليه بماء وصبه عليه " ، والحديث أخرجه أبو داوود في سننه – كتاب الطب ( 18 ) – برقم ( 3885 ) ، والنسائي في عمل اليوم والليلة – ص 557 ، والبخاري في " التاريخ الكبير "– 8 / 377 ، وصحيح ابن حبان – 7 / 623 – برقم ( 6036 ) ، ضعيف أبي داوود 836 – وقال الألباني : وشاهد آخر من حديث ثابت بن قيس بن شماس مرفوعاً نحوه – 4 / 32 – السلسلة الصحيحة 1526 0

    قلت : وقد تكلم أهل العلم في الحديث آنف الذكر ، وعلى أية حال فإن هناك شواهد أخرى تؤكد استخدام الماء بالكيفية السابقة والله تعالى أعلم 0

    قال محمد بن مفلح : " نقل عبدالله أنه رأى أباه يعوذ في الماء ويقرأ عليه ويشربه ، ويصب على نفسه منه - الآداب الشرعية - 2 / 441 " 0

    وفي رسالة عن حكم السحر والكهانة وما يتعلق بهما يقول سماحة الشيخ الوالد عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - بعد أن ساق طريقة العلاج المتبعة في علاج السحر وهي استخدام سبع ورقات من السدر الأخضر وقراءة بعض الآيات : " وبعد قراءة ما ذكر في الماء يشرب منه ثلاث مرات ويغتسل بالباقي وبذلك يزول الداء إن شاء الله وإن دعت الحاجة لاستعماله مرتين أو أكثر فلا بأس حتى يزول الداء - أنظر مقالة للشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - جريدة المسلمون - العدد - 9 - ص 16 - بتاريخ 6 / 4 / 1985 ، وكذلك تفسير ابن كثير - الجزء الأول - تفسير الآية رقم ( 103 ) من سورة البقرة - 1 / 141 " 0

    قال فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - في حكم القراءة على الماء والاستحمام فيه : " وثبت عن السلف القراءة في ماء ونحوه ثم شربه ، أو الاغتسال به مما يخفف الألم أو يزيله ، لأن كلام الله تعالى شفاء كما في قوله تعالى : ( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ ءامَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ) ( سورة فصلت - الآية 44 000- الفتاوى الذهبية - جزء من فتوى - ص 40 " 0

    وقد سئل السؤال التالي : يقوم بعض الناس بوضع قطعة من جلد الذئب في منزله ويدعي أن ذلك يطرد الشياطين فما جواب سماحتكم ؟؟؟

    فأجاب – رحمه الله - : ( هذا منكر أيضا ، وهذا من جنس التمائم فلا يجوز ذلك ، تعليق جلد الذيب أو رأس الذئب في البيت أو في الدكان أو في السيارة أو ما أشبه ذلك ، كل هذا لا أصل له وهو من جنس التمائم ، وهذا لا يجوز ) ( فتاوى السحر والعين والمس - شريط مسجل بصوت الشيخ – بتصرف واختصار ) 0

    سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عن حكم شم جلد الذئب من قبل المريض بدعوى أنه يفصح عن وجود جان أو عدمه ، إذ أن الجان – بزعمهم – يخاف من الذئب وينفر منه ويضطرب عند الإحساس بوجوده ؟؟؟

    فأجابت – حفظها الله - : ( استعمال الراقي لجلد الذئب ليشمه المصاب حتى يعرف أنه مصاب بالجنون عمل لا يجوز لأنه نوع من الشعوذة والاعتقاد الفاسد فيجب منعه بتاتا – وقولهم إن الجني يخاف من الذئب خرافة لا أصل لها ) ( جزء من فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء - الفقرة الخامسة - برقم ( 20361 ) وتاريخ 17 / 4 / 1419 هـ ) 0

    سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن اعتقاد كثير من الناس أن الجن لا يستطيعون التمثل بالذئب ويخافون من رائحته ، وأنه مسلط عليهم فيفترسهم في حالة مواجهتهم ، ولذا يعمد كثير من الناس إلى الحصول على شيء من أثر الذئب كجلده أو نابه أو شعره والاحتفاظ به لإبعاد الجن ، فهل هذا الاعتقاد صحيح ، وما حكم من يفعلون هذه الأمور ؟؟؟

    فأجاب – حفظه الله - : ( هكذا سمعنا من كثير من الناس ، وذلك ممكن فقد ذكر لي من أثق به أن امرأة كانت مصابة بالمس ، وأن الجني الذي يلابسها كان يخرج أحياناً ويحادثها وهي لا تراه ، ويجلس في حجرها وهي تحس به ، وفي أحد المرات كانت في البرية عند غنمها وفجأة خرج ذئب عابر ، فوثب الجني من حجرها ورأت الذئب يطارده ورأته وقف في مكان ما ، وبعد ذهاب الذئب جاءت إلى موضعه فرأت قطرة من دم ، وبعد ذلك فقدت ذلك الجني ، وتحققت أنه أكله الذئب ، وهناك قصص أخرى ، فلا مانع من أن الله أعطى الذئب قوة الشم لجنس الجن أو قوة النظر ، فيبصرهم وإن كان البشر لا يبصرهم ، فلعلهم بذلك لا يتمثلون بالذئب ويخافون من رائحته ، فليس ذلك ببعيد ، وأما الاحتفاظ بجلد الذئب ونابه أو شعره واعتقاد أن ذلك ينفر الجن من ذلك المكان فلا أعرف ذلك ، ولا أظنه صحيحاً ، وأخاف أن يحمل ذلك عامة الجهلة على الاعتقاد في ذلك الناب ونحوه ، وأنه يحرس ويحفظ كما يعتقدون في التمائم والحروز ، والله أعلم ) 0 ( المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين ) 0

    هذا ما تيسر لي أخي الحبيب ( الليبي السلفي ) ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :0

    للتوثيق منقول من منتدى الرقية الشرعية http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=7962

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,881

    افتراضي

    الإخوة الأفاضل
    نرجو تحرير موضع الخلاف !
    فتوى الشيخ الفوزان - حفظه الله - أن من يزعمون أن نثر الملح في البيت يطرد الجن أنهم كاذبون وأن هذا الفعل لا دليل عليه من القرآن أو السنة ولم يرد ذلك من فعل أحد من السلف الصالح.
    ثم ذكر الشيخ أننا لا نتبع التجربة بل نتبع الوحي .
    وهذا الكلام أيضًا لا شك في صحته فيما يتعلق بأمور الاعتقاد والعبادة فكلها توقيفية والمرد فيها إلى الوحي.
    وأما رمي من يفعل هذا الفعل بأنه مشرك بحجة أنه يدعي معرفة الغيب فهذا أيضًا كلام باطل وفيه تحامل ، وليس نثر الملح من الأفعال الشركية الصريحة كمن يدعو الجن أو الصنم أو يسجد لهم من دون الله فإن هذا شرك صريح.
    أما نثر الملح ونحوه فمناط الحكم فيه النية فإن كان يفعل ذلك تقربًا للجن وتوسلًا إليهم فهذا شرك ، أما إن فعل هذا الفعل بناء على جهل وفتوى أحد الجهال بأن الجن أيونات سالبة والملح أيونات موجبة ونحو هذا من التخاريف التي لا دليل عليها من الشرع أو العلم ففعله جهل ويفتح الباب أمام الجهال بما يفضي إلى الشرك بتقريب القربات إلى الجن فاليوم ننثر لهم الملح وغدا تذبح لهم الذبائح وينفتح باب الشرك والضلال على مصراعيه ، وهنا مكمن الخطر.
    فالخلاصة أن نثر الملح عمل لا دليل عليه ، لكن يفتقد إلى معرفة نية فاعله للحكم عليه هل يدخل في الشرك أم لا ، لكنه محرم ويفضي إلى الانحراف والشرك. والله أعلم.
    وهذا مثل من يذبح عند القبور ويقول أنا لا أذبح للشيخ ولا أتقرب إليه وأعلم أنه لا يضر ولا ينفع لكن رأيت مريضًا ذبح عند القبر فشفي فأنا أذبح لأنني عاينت ذلك بالتجربة ، ولا شك في حرمة هذا وضلال صاحبه ووجوب معاقبته ، لكن الحكم عليه بالشرك مع تصريحه بهذه النية بعيد . والله أعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    أخي الكريم عبد القادر ...
    يبدو أنك لا تعلم الفرق بين قولي فلان مشرك بعينه وبين قولي الفعل الفلاني شرك .


    وكذا الفرق بين قولي كلامه شرك وقولي هو مشرك .
    فإن كنت لا تعلم قاعدة التكفير والتبديع وشروطها وموانعها فلك علي أن أبينها .

    وأما مسألة إمكانية العقل البشري معرفة أمور الغيب التي لا يمكن معرفتها إلا من طريق الوحي فهذا من الشرك بالله تعالى .
    وجنابك لا يلتفت لأقوال العلماء التي ذكرتها والتي بينوا فيها هذا الأصل العظيم ليحموا به جناب التوحيد ويحذروا الناس من الوقوع في الشرك والخرافة والشعوذة .
    وينبغي أن يكون عند كل مسلم أصول وقاعد كلية يرد إليها الجزئيات لكي لا يتيه ويتخبط ويقع في المحاذير الشرعية وهو لا يشعر .
    ولقد ذكرت لك كلام الإمام ابن باز والإمام الألباني في بيان القاعدة الكلية في التعامل مع عالم الجن الغيبي .
    واستعمال الملح أو جلد الذئب أو الأحجار أو الخيوط أو الحديدة أو البخور أو العطور وغيرها من الأمور التي لم ترد في الشرع أنها تطرد الجن .
    كل هذه مسائل جزئية ترد إلى القاعدة الكلية .
    فمن يمنع جلد الذئب لعدم ثبوته في الشرع يمنع الملح ويمنع البخور ويمنع الحديدة وغيرها من خرافات العامة .
    وكلما ظهرت خرافة جديدة يردها المسلم لتلك القاعدة والأصل .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    الأخ الكريم علي أحمد عبد الباقي حفظك الله تعالى .
    الكلام هو على من ينظر لهذه المسألة ويدعو الناس إليها . مدعيا أنه علم ذلك بنفسه بالتجربة . وأنه يمكن معرفة ذلك لكل أحد عن طريق التجربة .
    وهذه الدعوة وليست ( الدعوى ) لفتح باب التجربة في معرفة أمور الغيب عن طريق التجربة انتشرت بشكل سافر في مواقع النت ومواقع التواصل الاجتماعي بين ما يسمون أنفسهم ب ( الرقاة والمعالجين ) .
    وأصبحوا يتكلمون عن الجن وكأنهم يعرفونهم أكثر مما يعرفون أنفسهم وبني جنسهم .
    فيعرفون من أين يدخلون ويخرجون ومم يخافون وماذا يحبون وماذا يكرهون !!!. من خلال تجاربهم العقلية !!واجتهاداتهم .
    ولا شك حتى هؤلاء لا يحكم على آحادهم بشيء إلا بعد إقامة الحجة الرسالية وانتفاء الموانع من قبل أهل العلم .
    ويجب على طلاب العلم بيان حقيقة أفعالهم وفضحها لكي لا يغتر بها العامة .
    ولقد انتشر الشرك وانتشرت والشعوذة والخرافة بسبب هؤلاء الجهلة .
    والجاهل المقلد لهم لا يحكم عليه بالشرك وغيره وهذا معلوم .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    أولا : الجن من الغيب كالملائكة .
    فمن يدعي أنه يعلم أنهم يتأثرون بشيء لم يخبرنا به عالم الغيب ( الله تعالى ) فهو مدع لعلم الغيب .
    ومن يدعي علم الغيب فهو مشرك بالله تعالى .
    هذا الكلام بالعموم طبعا .
    انظر...
    الجن غيب كالملائكة .

    وكلامي أعلاه حق لا غبار عليه .
    وجنابك تتكلم من باب تقديم القربات للجن .
    وأنا أتكلم من باب ادعاء علم الغيب .
    وكلامي على العموم أي هو بيان حكم . وليس إيقاعه على شخص بعينه .
    وبوركت

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    293

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    وكلامي أعلاه حق لا غبار عليه .
    وجنابك تتكلم من باب تقديم القربات للجن .
    وأنا أتكلم من باب ادعاء علم الغيب .
    وكلامي على العموم أي هو بيان حكم . وليس إيقاعه على شخص بعينه .
    وبوركت
    بسم الله والحمد لله وبه نستعين
    لا شك مسلم أن عالم الجن أمر غيبي ولا فيها خلاف -من باب تحرير النزاع-

    ولكن لا بد قبل الوقوع في التكفير والرمي بالشرك معرفة أنواع الغيب لكي لا يقع طالب العلم في ما لاتحمد عقباه

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في "شرح العقيدة الواسطية" (ص/158) : " المراد بالغيب : ما كان غائباً ، والغيب أمر نسبي ، لكن الغيب المطلق علمه خاص بالله " انتهى .
    وما يخبر به الكهان ، مما سيقع في المستقبل ليس من علم الغيب في شيء ، وليس من علم الغيب في شيء ، وليس من علم ما في غد ، بل هم كذابون في دعاواهم ؛ لكن قد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أنهم سرقوا علم ذلك ، مما أوحاه الله على ملائكته ، فعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عنها قالت : سَأَلَ أُنَاسٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الْكُهَّانِ ، فَقَالَ : ( إِنَّهُمْ لَيْسُوا بِشَيْءٍ ، فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَإِنَّهُمْ يُحَدِّثُونَ بِالشَّيْءِ يَكُونُ حَقًّا ، قَالَ : فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : تِلْكَ الْكَلِمَةُ مِنْ الْحَقِّ يَخْطَفُهَا الْجِنِّيُّ فَيُقَرْقِرُهَا فِي أُذُنِ وَلِيِّهِ كَقَرْقَرَةِ الدَّجَاجَةِ فَيَخْلِطُونَ فِيهِ أَكْثَرَ مِنْ مِائَةِ كَذْبَةٍ ) رواه البخاري برقم (7561) .
    وقد بين لنا النبي صلى الله عليه وسلم كيفية استراق الجن لهذه الكلمة فقال : ( وَلَكِنْ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى اسْمُهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا سَبَّحَ حَمَلَةُ الْعَرْشِ ، ثُمَّ سَبَّحَ أَهْلُ السَّمَاءِ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ ، حَتَّى يَبْلُغَ التَّسْبِيحُ أَهْلَ هَذِهِ السَّمَاءِ الدُّنْيَا ، ثُمَّ قَالَ الَّذِينَ يَلُونَ حَمَلَةَ الْعَرْشِ لِحَمَلَةِ الْعَرْشِ مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ، فَيُخْبِرُونَهُ مْ مَاذَا قَالَ . قَالَ : فَيَسْتَخْبِرُ بَعْضُ أَهْلِ السَّمَاوَاتِ بَعْضًا حَتَّى يَبْلُغَ الْخَبَرُ هَذِهِ السَّمَاءَ الدُّنْيَا ، فَتَخْطَفُ الْجِنُّ السَّمْعَ فَيَقْذِفُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ وَيُرْمَوْنَ بِهِ فَمَا جَاءُوا بِهِ عَلَى وَجْهِهِ فَهُوَ حَقٌّ ، وَلَكِنَّهُمْ يَقْرِفُونَ فِيهِ وَيَزِيدُونَ ) رواه مسلم برقم (2229) .
    فتبين من هذا أن الجن لا يعلمون الغيب وإنما يسترقون السمع من الكلام الذي تردده الملائكة ، والملائكة أنفسهم لم يكن عندهم شيء من علم ذلك ، إلا بعد أن أعلمهم الله عز وجل به ، وبعد علمهم به لم يعد غيبا مطلقا ، وأما قبل ذلك فإنهم كغيرهم من الخلق لايعلمون من الغيب شيئا ، فرجع هذا إلى إخبار الله ، وإعلامه لهم ، قال تعالى : ( عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً ) الجن/26 .
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " إن أشرف الرسل الملكي وهو جبريل سأل أشرف الرسل البشري وهو محمد عليه الصلاة والسلام قال أخبرني عن الساعة ؟ قال : ( ما المسؤول عنها بأعلم من السائل ) ، والمعنى : كما أنه لا علم لك بها ، فلا علم لي بها أيضا ) انتهى .
    "شرح العقيدة الواسطية" (ص/158) .
    وللفائئدة انظر
    http://islamqa.info/ar/213625

    http://islamqa.info/ar/101968

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    293

    افتراضي

    فالغيب فيب مطلق لا يعلمه إلا الله وغيب نسبي
    ولي رجعة لباقي مواضيعك يا حبيبنا المعيصفي للرد عليها للبيان لا منتصرا للنفس وشكرا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم عبد القادر ...
    يبدو أنك لا تعلم الفرق بين قولي فلان مشرك بعينه وبين قولي الفعل الفلاني شرك .


    وكذا الفرق بين قولي كلامه شرك وقولي هو مشرك .
    فإن كنت لا تعلم قاعدة التكفير والتبديع وشروطها وموانعها فلك علي أن أبينها .

    وأما مسألة إمكانية العقل البشري معرفة أمور الغيب التي لا يمكن معرفتها إلا من طريق الوحي فهذا من الشرك بالله تعالى .
    وجنابك لا يلتفت لأقوال العلماء التي ذكرتها والتي بينوا فيها هذا الأصل العظيم ليحموا به جناب التوحيد ويحذروا الناس من الوقوع في الشرك والخرافة والشعوذة .
    وينبغي أن يكون عند كل مسلم أصول وقاعد كلية يرد إليها الجزئيات لكي لا يتيه ويتخبط ويقع في المحاذير الشرعية وهو لا يشعر .
    ولقد ذكرت لك كلام الإمام ابن باز والإمام الألباني في بيان القاعدة الكلية في التعامل مع عالم الجن الغيبي .
    واستعمال الملح أو جلد الذئب أو الأحجار أو الخيوط أو الحديدة أو البخور أو العطور وغيرها من الأمور التي لم ترد في الشرع أنها تطرد الجن .
    كل هذه مسائل جزئية ترد إلى القاعدة الكلية .
    فمن يمنع جلد الذئب لعدم ثبوته في الشرع يمنع الملح ويمنع البخور ويمنع الحديدة وغيرها من خرافات العامة .
    وكلما ظهرت خرافة جديدة يردها المسلم لتلك القاعدة والأصل .
    الفرق معروف ومشهور .
    لكن أجب عن كلامي في المشاركة رقم ( 9 ) حتى أجيبك عن كلامك هذا .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    780

    افتراضي

    جوابي هو ما اقتبستَه .
    ولنناقش أصل الموضوع ولا نشعب النقاش .
    وفقك الله .

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    35

    افتراضي

    وهذه أسألتي لك . التي تزعم أنك أجبتَ عليها . ولم أر سوى التهرُّب عنها .
    أولاً : لماذا لم يمتنع المفسرون من حكاية كلام المتقدِّمين ( بدون دليل من الكتاب السنة ) في تفسير الآيات التي تكلّمت عن الجن كقصّة سليمان وغيرها . أم أنهم لا يعرفون الشرع والعقل .؟
    ثانياً : فإذا رووا الاسرائيليات يأثمون ؟
    ثالثاً : بل هذا مذهبك .
    فاذكر لي واحدا من أهل العلم المتقدِّمين قال : إن من قال إن الملح يطرد الشياطين فهو مُشرك .؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    5,807

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    [RIGHT]العلامة صالح الفوزان حفظه الله تعالى :
    ...ونحن ما نتبع التجربة . نتبع الوحي نتبع الدليل .
    التجربة وإن أصابت مرة فهي تخطأ آلاف المرات. نعم . "

    جواب الشيخ حفظه الله واضح
    {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين* لاشريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}





صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •