الآيات التي قال عنها المفسرون هي الأصل في الباب - الصفحة 2
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 129
36اعجابات

الموضوع: الآيات التي قال عنها المفسرون هي الأصل في الباب

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب السابع: (أصل في تنزيه الله سبحانه عما لا يليق به):

    قال تعالى: (فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (11) فاطر: 11

    قال الطاهر ابن عاشور: (الآية أصل في تنزيه الله تعالى عن الجوارح والحواس والأعضاء عند أهل التأويل). التحرير والتنوير: (25/ 47).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    385

    افتراضي

    جزاك الله خيرا ابا البراء
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    443

    افتراضي

    نفع الله بكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الصديق مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا ابا البراء

    وجزاك مثله، أخانا الفاضل.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عُمر مشاهدة المشاركة
    نفع الله بكم
    وبك نفعنا الله.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الثامن: (أصل في التوحيد):

    قال تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) العلق: 1

    قال الطاهر بن عاشور: (هذه الآية أصل للتوحيد في الإسلام). التحرير والتنوير: (30/ 437).

    يليه إن شاء الله تعالى:


    المبحث الثاني: (الآيات التي هي أصل في الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم عند المفسرين).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المبحث الثاني: (الآيات التي هي أصل في الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم عند المفسرين).

    توطئة:

    قال المصنف: هذا المبحث جمعتُ فيه الآيات التي اختصَّت بأحوال النبي من سلامة الوحي وحفظه من الزيادة والنقصان، وكذلك الواجب تجاه النبي من الاتباع والتأسِّي بسنَّته، والبُعد عّمَّنْ خالفها، مما قال عنه المفسرون أنها أصل في بابها.

    المطلب الأول: (أصلٌ في براءة النبي مما نسب إليه من السُّوء):

    قال تعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (52) الحج: 52

    قال ابن العربي: (هذه الآية نصٌ في غرضنا، دليل على صحة مذهبنا، أصل في براءة النبي مما نسب إليه). أحكام القرآن لابن العربي: (5/ 440).

    وتابعه على هذا القول
    القرطبي في كتابه: (الجامع لأحكام القرآن): (12/ 83).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الثاني: (أصلٌ في التسليم لأوامره عليه الصلاة والسلام):

    قال تعالى:
    (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36) الأحزاب: 36

    قال إسماعيل حقي:
    (هذه الآية أصل في باب التسليم وترك الاختيار والاعتراض، فإن الخير فيما اختاره الله، واختاره رسوله). روح البيان: (7/ 178).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الثالث: (أصلٌ في الاتباع للنبي وفي التأسي به):

    وتحته موضعان:

    الموضوع الأول:
    (أصل في الاتباع للنبي ):

    قال تعالى:
    (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (1) الحجرات: 1

    قال ابن العربي: (أصل في ترك التعرض لأقوال النبي وإيجاب اتباعه، والاقتداء به). أحكام القرآن لابن العربي: (4/ 145).
    وتابعه
    القرطبي في كتابه: (الجامع لأحكام القرآن): (14/ 187).

    الموضع الثاني:
    (أصل في التأسي بالنبي ):

    قال تعالى:
    ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) الأحزاب: 21

    قال ابن كثير:
    (هذه الآية الكريمة أصل كبير في التأسي برسول الله في أقواله وأفعاله وأحواله). تفسير ابن كثير: (6/ 350).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الرابع: (أصلٌ في بشرية الأنبياء عليه السلام):

    قال تعالى:
    (وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا (20) الفرقان: 20


    قال القرطبي:
    (هذه الآية أصل في تناول الأسباب وطلب المعاش بالتجارة والصناعة وغير ذلك). الجامع لأحكام القرآن: (13/ 14).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الخامس: (أصلٌ في نفي أهل البدع):

    قال تعالى:
    (قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّه ُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا (97) طه: 97

    قال القرطبي:
    (هذه الآية أصل في نفي أهل البدع والمعاصي وهجرانهم وألا يخالطوا). الجامع لأحكام القرآن: (11/ 241).

    يليه: المبحث الثالث: (الآيات التي هي أصل في باب العبادات عند المفسرين).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الثالث: (الآيات التي هي أصل في باب العبادات عند المفسرين).
    قال المصنف: (توطئة): العبادات الشرعية لا بد لثبُوتها ولزومها في حق المكلف من دليل ثابت من الكتاب أو: السنة وبغيرهما لا يثبت في ذلك شيء، وهذا الدليل أصل في نفسه على ثبوت الحكم الشرعي الذي لا يحتاج معه إلى غيره، وإنما المراد في هذا المبحث: بيان ما نص المفسرون على أن هذه الآية أصل في عبادة معينة، وبيان وجه التنصيص على ذلك.


    وفيه ثمانية مطالب:
    المطلب الثاني: (أصلٌ في الطهارة):
    وتحته ثلاثة مواضع:

    الموضع الأول: (الطهارات كلها):
    قال تعالى: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6) المائدة: 6

    قال جلال الدين السيوطي: (هذه الآية أصل في الطهارات كلها ففيها: الوضوء والغسل والتيمم، وفيها أسباب الحدث). الإكليل في استنباط التنزيل: (108).

    الموضع الثاني: (أصل في غسل الجنابة):

    قال تعالى:
    (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6) المائدة: 6

    قال ابن الفرس الأندلسي:
    (هذه الآية أصل في وجوب الطهارة من الجنابة). أحكام القرآن: (2/ 389).

    الموضع الثالث: (الطهارة بالماء):

    قال تعالى: (وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا (48) الفرقان: 48

    قال جمال الدين القاسمي: (هذه الآية أصل في الطهارة بالماء). محاسن التأويل: (7/ 431).



    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الثاني: (أصلٌ في وجوب ستر العورة في الصلاة):

    قال تعالى: (يَابَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) الأعراف: 31

    قال إسماعيل حقي: (هذه الآية أصل في وجوب ستر العورة في الصلاة). روح البيان: (4/ 133).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الثالث: (أصل في مواقيت الصلاة):

    قال تعالى:
    إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا النساء:103


    قال السيوطي: (هذه أصل مواقيت الصلاة). الإكليل في استنباط التنزيل: (100).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    12,471

    افتراضي

    واصل وصلك الله بعطائه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    واصل وصلك الله بعطائه .
    آمين وإياكم شيخنا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الرابع: (أصل في الأذان والإقامة):

    قوله تعالى: وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ المائدة: 58

    قال السيوطي: (أصل في الأذان والإقامة). الإكليل: (133).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب الخامس: (أصل في صلاة السفر والخوف):

    قال تعالى:
    وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّا مُبِينًا (101) وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِنْ وَرَائِكُمْ وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ أُخْرَى لَمْ يُصَلُّوا فَلْيُصَلُّوا مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُم ْ وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُم ْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ كَانَ بِكُمْ أَذًى مِنْ مَطَرٍ أَوْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَنْ تَضَعُوا أَسْلِحَتَكُمْ وَخُذُوا حِذْرَكُمْ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا النساء: 101 - 102


    قال السعدي:
    (هاتان الآيتان أصل في رخصة القصر، وصلاة الخوف). تيسير الكريم الرحمن: (197).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب السادس: (أصل في دفن الموتي)

    قال تعالى:
    فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ ۚ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَٰذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي ۖ فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ المائدة: 31

    قال السيوطي:
    (الآية أصل في دفن الموتى). الإكليل في استنباط التنزيل: (110).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    8,738

    افتراضي

    المطلب السابع: (أصل في مشروعية الإهداء إلى بيت الله الحرام):

    قال تعالى:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلاَ الْهَدْيَ وَلاَ الْقَلآئِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَاناً وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُواْ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ المائدة: 2

    قال السيوطي:(أصل في مشروعية الإهداء إلى البيت، وتحريم الإغارة عليه وذبحه قبل بلوغ محله).الإكليل في استنباط التنزيل: (106).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •