عرِّف الكفر شرعا ؟ - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 57

الموضوع: عرِّف الكفر شرعا ؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    بارك الله فيك أخي الكريم عبد الله
    تنظير جميل وكلام ظاهره حسن لكني لن أذكر الأجوبة عنه ولا ما يعارضه حتى لا يطول النقاش وعرض الأدلة ومناقشتها ويكثر الجدل وسأختصر الطريق ونقف في مفترق الطرق فأقول :
    لنفرض يا شيخ عبد الله أن شاباً أتاك وقال : يا شيخ عبد الله أنا مسلم وهذه جنازة أبي مات ولم يدخل في الإسلام وكان جاهلاً وهذه أمي أتت معي وهي لم تدخل في الإسلام أيضاً وهي جاهلة وهذا مال أبي فأفتنا يا شيخ عبد الله ما أصنع في جنازة أبي هل أغسله وأكفنه وأصلي عليه وأدفنه في مقابر المسلمين أو ماذا أصنع ؟ وهذا المال الإرث لمن هو هل هو لي أو لأمي أو لمن ؟
    فما هو جوابك ؟ هل ستجري عليه أحكام المسلمين ؟ أم ستجري عليه أحكام الكفار ؟ أم ستضع له أحكاماً خاصة بالمتوقف فيهم ؟

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    923

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    جزاك الله خيراً أخي عبد الله
    هذا بالنسبة لأهل الكتاب ،
    فما نقول في المشركين ؟

    أقصد الموصوفين بالكفر قبل أن ((تأتيهم البينة :رسول من الله)) في آية البينة
    حيث أنّ الله سبحانه لم يقل : والمشركون ، وإنما ((والمشركين)) لأنه اسم مجرور بـ(مِن) المتعلقة بـ(الذين كفروا)

    وأود التنبيه على نقطة وهي أنّ أهل الفترة يُطلق عليهم : مشركون
    ولكن هل يُطلق على بعضهم : كافرون .
    هذا هو محل استشكالي من الآية الكريمة
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حازم الكاتب مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي الكريم عبد الله
    تنظير جميل وكلام ظاهره حسن لكني لن أذكر الأجوبة عنه ولا ما يعارضه حتى لا يطول النقاش وعرض الأدلة ومناقشتها ويكثر الجدل وسأختصر الطريق ونقف في مفترق الطرق فأقول :
    لنفرض يا شيخ عبد الله أن شاباً أتاك وقال : يا شيخ عبد الله أنا مسلم وهذه جنازة أبي مات ولم يدخل في الإسلام وكان جاهلاً وهذه أمي أتت معي وهي لم تدخل في الإسلام أيضاً وهي جاهلة وهذا مال أبي فأفتنا يا شيخ عبد الله ما أصنع في جنازة أبي هل أغسله وأكفنه وأصلي عليه وأدفنه في مقابر المسلمين أو ماذا أصنع ؟ وهذا المال الإرث لمن هو هل هو لي أو لأمي أو لمن ؟
    فما هو جوابك ؟ هل ستجري عليه أحكام المسلمين ؟ أم ستجري عليه أحكام الكفار ؟ أم ستضع له أحكاماً خاصة بالمتوقف فيهم ؟
    جزاك الله خيرا. حديثي أيها الفاضل عن الناس في حال الحياة ، الحكم عليهم في حال الحياة، هذه من جهة. ومن جهة أخرى كوننا نجري عليهم احكام الكفار ليس لأنهم كفار حقيقة لأنهم كانوا جاهلين، ولذلك فمجرد جريان أحكام الكفار عليهم بعد موتهم لا يعني كفرهم حقيقة على المعنى المستفاد من طريقة القرآن في وصف الكفر وأهله. هذا محور حديثي. وهاك المثال بطريقة أخرى : لو توفي إنسان تعرفه وهو مشرك بالله يعبد الأصنام والأوثان وعرف الإسلام قبل موته و تبين له أنه الحق ولكنك علمت أنه رفضه واستكبر ومات على ذلك، فإضافة إلى جريان أحكام الكفار عليه فإننا نجزم بأنه مات كافراً ، ونقول مات الكافر بالله.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمد مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً أخي عبد الله
    هذا بالنسبة لأهل الكتاب ،
    فما نقول في المشركين ؟
    أقصد الموصوفين بالكفر قبل أن ((تأتيهم البينة :رسول من الله)) في آية البينة
    حيث أنّ الله سبحانه لم يقل : والمشركون ، وإنما ((والمشركين)) لأنه اسم مجرور بـ(مِن) المتعلقة بـ(الذين كفروا)
    وأود التنبيه على نقطة وهي أنّ أهل الفترة يُطلق عليهم : مشركون
    ولكن هل يُطلق على بعضهم : كافرون .
    هذا هو محل استشكالي من الآية الكريمة
    "من" لها وظائف غير التبعيض، ولا يمكن أن يكون هناك "كفار" - على المعنى الذي بينت سابقا - من المشركين قبل أن تأتيهم البينة ، وذلك متوجه لأسباب منها:
    1- أن "من" هنا التنصيص على العموم [وليست للتبعيض]، وهي الزائدة في نحو : {ما جاءنا من بشير} ، أو لتوكيد العموم ، وهي الزائدة في نحو : ماجاءني من دَيَّارٍ . وشرطٌ لزيادتها تقدم نفي أو نهي أو استفهام بـ(هل) [1] وقد قال تعالى ((لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب)) الآية فهي مسبوقة بنفي كما ترى.
    2- أن هذه الآية مشكلة أصلاً ، اختلف المفسرون فيها اختلافاً كثيراً ، قال الطاهر ابن عاشور ((استصعب في كلام المفسرين تحصيل المعنى المستفاد من هذه الآيات الأربع من أول هذه السورة تحصيلاً ينتزع من لفظها ونظمها، فذكر الفخر عن الواحدي في «التفسير البسيط» له أنه قال: هذه الآية من أصعب ما في القرآن نظماً وتفسيراً وقد تخبط فيها الكبار من العلماء)) ، وأنا لا أود أن اجعل هذه الآية المختلف فيها هذا الاختلاف الواسع قاضية على عشرات الآيات الواضحات ، مما لم يختلف فيها العلماء كاختلافهم في هذه.
    إلا أن ابن عاشور عاد فقال ((إن هذه الآيات وردت مورد إقامة الحجة على الذين لم يؤمنوا من أهل الكتاب وعلى المشركين بأنهم متنصلون من الحق متعللون للإِصرار على الكفر عناداً)) ، ثم قـال : ((فلنسلك بالخَبر مسلك مورد الحجة لا مسلك إفادة النسبَةِ الخبرية فتعين علينا أن نصرف التركيب عن استعمال ظاهره إلى استعمال مجازي على طريقة المجاز المرسل المركب من قَبيل استعمال الخبر في الإِنشاء والاستفهامِ في التوبيخ)) ، وهذا المسلك يقضي على الإشكال لأنه صرف لظاهر المعنى بأسلوب لغوي اعتادته العرب في خطابها ، ومثار إشكالك من تأمل الظاهر والوقوف عنده. والآية مشكلة على كل حال.
    ====================
    [1] مختصر مغني اللبيب ، ابن عثيمين.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    أخي الكريم عبد الله وفقني الله وإياك
    أنت لم تجب على سؤالي حبذا لو أجبت ثم بعد ذلك نتناقش فيما ذكرته أخي الكريم من كونه كفراً حقيقياً أو لا ؟ أحب أن أعرف بمَ ستفتي هذا السائل .
    وجزاك الله خيراً

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    الشيخ أبو حازم

    هل أهل الفترة عندك يقال عنهم بأنّهم كفار ؟

    أرجو الإفادة

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    بارك الله فيك أخي الكريم سراج وزادني وإياك علما وعملاً .
    ينبغي أن يعلم ان ها هنا مسألتان :
    1 - الاسم في الدنيا مثل مسلم ومؤمن وكافر ومنافق .
    2 - الحكم في الاخرة هل هو في الجنة أو النار .
    وكلاهما الأسماء والأحكام مبني على النصوص الشرعية .
    إذا علم هذا فإن من لم تبلغه الرسالة أو أدركه الإسلام وهو شيخ هرم لا يعي أو أطفال المشركين ومجانينهم ومن في حكمهم فهؤلاء على الصحيح من أقوال أهل العلم أنهم يمتحنون في الآخرة ولا يعذبون لعدم قيام الحجة عليهم لقوله تعالى : وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً وقال تعالى : رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل فهذا حكمهم في الآخرة .
    وهناك من رأى أنهم في النار واختاره النووي في أهل الفترة وحكى بعضهم ذلك إجماعا والصحيح ما سبق والله أعلم
    أما في الدنيا فحكمهم حكم الكفار وتجري عليهم أحكام الكفار وهذا هو الثمرة من المسألة وأما تسميتهم بالكفار أو عدمه مع تطبيق هذه الأحكام عليهم فهو خلاف لفظي لا ثمرة له ولا يترتب عليه شيء .
    والأصل أن من لم ينطق بالشهادتين فليس بمسلم وليس في الشريعة سوى هذين القسمين مسلم وكافر حتى المنافق الذي هو كافر باطنا هو مسلم ظاهراً وتجري عليه أحكام المسلمين فليس العبرة بالتسمية هو ما يقع حقيقة وفي واقع الأمر وإنما العبرة بما يظهر مما يترتب عليه الأحكام .
    وبما أنه لا خلاف بيننا في :
    1 - إجراء أحكام الكفار عليهم في الدنيا .
    2 - أنهم يمتحنون يوم القيامة .
    فالخوض بعد ذلك في المسألة لا ثمرة فيه والأمر فيه يسير فلا مشاحة وإن كنت أقول الصحيح في ذلك ما تقرر عند أهل العلم من التقسيم السابق وأن من لم يكن مسلماً فهو كافر .
    ولذلك يقول الله تعالى : وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ذلك بأنهم قوم لا يعلمون
    قال البغوي عند تفسير الآية : ( لا يعلمون دين الله تعالى وتوحيده فهم محتاجون إلى سماع كلام )

    وللفائدة يمكن النظر فيما ذكره ابن القيم _ رحمه الله _ في مدارج السالكين في الطبقة السابعة عشرة . والله أعلم

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا. حديثي أيها الفاضل عن الناس في حال الحياة ، الحكم عليهم في حال الحياة، هذه من جهة. ومن جهة أخرى كوننا نجري عليهم احكام الكفار ليس لأنهم كفار حقيقة لأنهم كانوا جاهلين، ولذلك فمجرد جريان أحكام الكفار عليهم بعد موتهم لا يعني كفرهم حقيقة على المعنى المستفاد من طريقة القرآن في وصف الكفر وأهله. هذا محور حديثي. وهاك المثال بطريقة أخرى : لو توفي إنسان تعرفه وهو مشرك بالله يعبد الأصنام والأوثان وعرف الإسلام قبل موته و تبين له أنه الحق ولكنك علمت أنه رفضه واستكبر ومات على ذلك، فإضافة إلى جريان أحكام الكفار عليه فإننا نجزم بأنه مات كافراً ، ونقول مات الكافر بالله.
    جزاكم الله خيرا ، الفتوى المطلوبة مضمنة في الجواب كما ترى ، ولي تعليق على ما تلا إن شاء الله ، وحبذا لو فندنا الحجج بطريقة القرآن فإني إنما استندت في فهمي للآيات ، وأرجو الصواب لي ولكم ، ولنقلل من اصطلاحات أهل العلم قدر الإمكان.

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    بارك الله فيكم أخي عبد الله
    لا حاجة إلى أن أدخل في هذا النقاش وتفنيد الحجج وذكر الأدلة كما أشرت أخي الفاضل ؛ لأني لا أرى ثمرة أو فائدة لهذا إلا إن كنت ترى أن الخلاف معنوي ويترتب عليه ثمرات فحبذا لو ذكرتها قبل النقاش وإلا فأنا لا أحب البحث فيما لا ثمرة فيه فقضاء الوقت بما هو أنفع من العلوم هو الأولى .
    لا سيما وهذه المسألة لم يهتم فيها العلماء والمحققون استقلالاً وإنما يذكر نتف منها عرضاً .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    أيها الإخوة ، المهم عندي هو حكم الجاهل بأمر الأديان والرسالات في الدنيا ، إن حكمنا عليه بالكفر ظاهراً فالحكم عليه بالكفر حقيقة لا يؤيده القرآن. والذي أخالف فيه هو قول بعض العلماء أن هناك كفر يسمى "كفر الجهل". الكفر كفر واحد دلت عليه معاني آيات كثيرة وهو حالة الآدمي بعد جحود الحق ، بعد رد البيان ، بعد المكابرة والإصرار على الضلال.هذا هو المذكور في القرآن ومنه يستفاد مسمى الكفر واستعمالاته ، لا يوجد في القرآن ما يدل على أن هناك كفر ناتج عن الجهل ، ولذلك قد يسمي الله الناس قبل ظهور الحق ووصول البيان ضالين وهذا وصف للحال ولكن لا يجعلهم كفاراً إلا بعد أن يرد في السياق ما يفيد ردهم للحق واختيار غيره. كما قال تعالى في سورة الجمعة ((هو الذى بعث فى الأميين رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمه وإن كانوا من قبل لفى ضلال مبين)) فوصفهم بالضلال وهذا صحيح لأنه مجرد وصف للحال القائم ولم يصفهم بأنهم كفار ، تتبع مادة "كفر" واستعمالاتها في القرآن تجد اطراد ما ذكرت لك.

    تنبيه : لم أضف مشاركتي إلا بعد مشاركتك بثوان ، وأما تفنيد الحجج وسوق البراهين فلا حاجة إليه من جهتي كذلك ، نزولاً عند رغبتكم.

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    ...ومع ذلك إن مال أخي أبو حازم إلى أنه لا حاجة للنقاش في هذا المسألة ونزلت عند رغبته لذلك ، فلا أظنه يمانع من فتح باب النقاش مع غيره ممن يريد المشاركة ، ورغبة الشيخ أبي حازم محل احترامي.

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    أعود فأقول ، اعتبار ما يسمى بـ "كفر الجهل" من أنواع الكفر محل نظر لاطراد جملة القرآن على خلافه وللتعارض الضمني بين معنى الكفر ومقتضى الجهل. والبحث الآن سيتناول بمشيئة الله هذه المسألة من جهتين :
    الأولى : من جهة اللغة ، ما الكفر لغةً ؟
    الثانية : من جهة علم الأصول : الشكر وقبل ذلك المعرفة ، هل معرفة (وشكره) الخالق واجبة عقلاً ؟


    وليعذرني أخي "الموحد" على التشعيب ولا يؤاخذني.

    ...وتفصيل ما ذكرت سيأتي إن شاء الله.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    فائدة عارضة قبل استكمال النقاش : قال ابن عبد البر رحمه الله (التمهيد : 18/42): " من جهل بعض الصفات وآمن بسائرها لم يكن بجهل البعض كافرا لأن الكافر من عاند لا من جهل ، و هذا قول المتقدمين من العلماء و من سلك سبيلهم من المتأخرين".

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    أخي هناك جهل ناتج عن الهوى

    و هناك جهل معذور فيه صحابه

    فمن بلغته الحجّة بكون فعل ما كفر و كان قادرا على فهم هذه الحجّة ثم أعرض عن العلم بها عن هوى و من غير عذر فهذا لا يعذر و يطلق عليه إسم الكفر إن وقع في هذا الكفر عن هوى و من غير عذر

    و الجاهل عن هوى هو معاند فكفر الجهل موجود

    و لكن من كان معذورا في جهله و ليس أصله الإسلام و يقع في الكفر الأكبر هل يسمى كافرا أم يكتفى بوصفه بأنّه ليس بمسلم أو بوصفه بأنّه مشرك دون التعدي إلى وصفه بأنّه كافر؟ نرجو كلام للعلماء في هذا الأمر مع أدلتهم

    مثلا الشيخ عبد اللطيف يقول: (والشيخ محمد رحمه الله من أعظم الناس توقفاً وإحجاماً عن إطلاق الكفر، حتى أنه لم يجزم بتكفير الجاهل الذي يدعو غير الله من أهل القبور، أو غيرهم إذا لم يتيسر له من ينصحه ويبلغه الحجة التي يكفر مرتكبها). دعاوى المناوئين.

    فهل الشيخ محمد بن عبد الوهاب لا يكفر من ذكر في سؤالي ؟

    قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب في الرسالة التاسعة من الرسائل الشخصية
    (ولكن نكفر من أقر بدين الله ورسوله ثم عاداه وصد الناس عنه ؛ وكذلك من عبد الأوثان بعد ما عرف أنها دين للمشركين)

    فهل يفهم من كلام الشيخ هذا بأنّه لا يكفر عبدة الأوثان إذا لم يعلم أنّها دين المشركين ؟

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    جزاك الله خيرا ، ليس المراد هذا النوع من الجهل ، هو معروف وجاء في القرآن كما في قوله تعالى ((إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً. وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً))

    قال مجاهدٌ: كُلَّ عامل بمعصية الله فهو جاهل حين عملها . وقال ابن عباس رضي الله عنهما: مِنْ جهالته عمل السوء.

    وهذا هو الجهل بمغبة فعله وعظمة خالقه مع أنه قد يكون عالماً بحرمة فعلته عامداً لما أقدم عليه ، وهذا يبين الفرق بين الجهل بالحكم من أصله والجهل بعاقبة ونتيجة اقتراف الفعل المحكوم عليه مع علمه بحكمه ، فالأول معذور ، ولذلك قال بعض الفقهاء لا رجم على من جهل حكم الزنا ، ولكن لا يعذر لو علم حكمه ولكن جهل عقوبته.

    وحديثي هو عمن لا يعلم شيئاً ، الجاهل بأمور الدين والرسالات ممن لم تبلغه أو تقم عليه الحجة ، أما جهل الهوى فهو حاصل مع البيان ومعرفة الحق ، وهذا ليس بمقصود هنا.

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا ، ليس المراد هذا النوع من الجهل ، هو معروف وجاء في القرآن كما في قوله تعالى ((إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً. وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً))
    قال مجاهدٌ: كُلَّ عامل بمعصية الله فهو جاهل حين عملها . وقال ابن عباس رضي الله عنهما: مِنْ جهالته عمل السوء.
    وهذا هو الجهل بمغبة فعله وعظمة خالقه مع أنه قد يكون عالماً بحرمة فعلته عامداً لما أقدم عليه ، وهذا يبين الفرق بين الجهل بالحكم من أصله والجهل بعاقبة ونتيجة اقتراف الفعل المحكوم عليه مع علمه بحكمه ، فالأول معذور ، ولذلك قال بعض الفقهاء لا رجم على من جهل حكم الزنا ، ولكن لا يعذر لو علم حكمه ولكن جهل عقوبته.
    وحديثي هو عمن لا يعلم شيئاً ، الجاهل بأمور الدين والرسالات ممن لم تبلغه أو تقم عليه الحجة ، أما جهل الهوى فهو حاصل مع البيان ومعرفة الحق ، وهذا ليس بمقصود هنا.
    الأخ عبد الله

    إن عنى أهل العلم بكفر الجهل الإعراض أو الجهل الذي شرحته مما هو ليس بمقصودك فعلام المخالفة وفقك الله؟
    فالإعراض يؤدي إلى الجهل والهوى سببه الجهل ولا مشاحة إن سمي كفر الجهل.

    وأما الجهل البسيط فهو متفق على عذر صاحبه لوجود النص بذلك في قوله تعالى {وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا } والله اعلم

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    أحسنت ، والاعتراض فقط على ما اصطلح عليه بعضهم من أن هناك كفر جهل (يريدون البسيط). فكيف يكفر من لم يعاند ويعرض ولم يعلم شيئا.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    أحسنت ، والاعتراض فقط على ما اصطلح عليه بعضهم من أن هناك كفر جهل (يريدون البسيط). فكيف يكفر من لم يعاند ويعرض ولم يعلم شيئا.
    هل هناك من قال بهذا؟

    الرجاء الإفادة إن اطلعت على شيء من هذا

    دمت بخير

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    أخي الحبيب ، هذا مقتضى إطلاقهم بقولهم : كفر جهل.

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: عرِّف الكفر شرعا ؟

    الأخ عبد الله الشهري

    و ما تعليقك على من يستدل بهذه الآية : "لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكّين حتى تأتيهم البينة " على أنّ الواقع في الكفر الأكبر يطلق عليه بأنّه كافر حتى و إن لم تأتيه البيّنة ؟

    ثم على قولك فلو فرض أنّ نصراني بعد بعثة النّبي محمّد صلى الله عليه و سلّم لم تقم عليه الحجّة و جهل رسالة محمّد صلى الله عليه و سلّم فلا يصح تكفيره و هذا يناقض كلام ابن حزم التالي : " واتفقوا على تسمية اليهود والنصارى كفاراً "

    فأرجو التوضيح ؟

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •