دروس في النحو .......من الشاعر عادل سعداوي - الصفحة 2
صفحة 2 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 150
14اعجابات

الموضوع: دروس في النحو .......من الشاعر عادل سعداوي

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شتا العربي مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

    هلا تكرمت بوضع هذه الدروس في ملف للشاملة لنرجع إليه عند الحاجة؟

    وجزاكم الله خيرا
    لا مانع من ذلك ولكنني لا أعرف كيفية وضع هذه الدروس في ملف للشاملة (انظر الرسالة الخاصة ) وفي حفظ الله دمتم .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - ( يتبع ) الباب الثاني : الألف
    - الألف الزّائدة :
    إذا تقدّمت الألف على ثلاثة أحرفِِ أصولٍٍ حُكِمَ بزيادتها . مثل : أَحْمَدُ ، وكذا إذا صَحِبَتْ ثلاثة أحرفٍ أصولِِ حُكِمَ بزيادتها .
    مثل :ضَارِبٌ .
    - الألف المنقلبة على واو :
    إذا تحرّكت الواو وانفتح ما قبلها قلبت ألفََا . مثل : قَالَ أصلها قَوَلَ لأنه من القَوْلِ .
    - الألف المنقلبة عن ياءِِ :
    إذا تحرّكت الياءُ وانفتحَ ما قبلها قُلبتْ ألفََا . مثل : بَاعَ أصلها : بَيَعَ لأنّها من البيع .
    - ألفُ الاستفهام :
    يستفهم بها في الاثبات وفي النّفي . مثل : أَقَامَ خَالِدٌ ? أَلَمْ يُسَافِرْ أَخُوكَ ? الجواب بنعم في حال الاثبات ولا في حال النّفي .
    - ألف النّداء للقريب :
    مثل : أَخَالِدٌ اجْتَهِدْ .
    - همزة النَّقْلِ :
    تدخل على الفعل اللاّزم فيصير متعدّيََا . مثل : خَرَجَ - أَخْرَجَ . وتدخل على المتعدّي لواحدِِ فيصير متعدّيََا إلى اثنينِ
    مثل : لَبِسَ - أَلْبَسَ . وتدخل على المتعدّي إلى مفعولين فتزيدهما مفعولاََ ثالثََا . مثل : عَلِمَ - أَعْلَمَ .
    - ألف المضارعة للمتكلّمِ وحده :
    تُضَمُّ إذا كان الفعل الماضي رباعيََّا . مثل : دَحْرَجَ - أُدَحْرِجُ . وتفتحُ في غير الرّباعي . مثل : كَتَبَ - أَكْتُبُ .
    وتُضَمُّ أيضا في الفعل المجهول . مثل : أُنْصَرُ .
    - ( آ ) للنّداءِ :
    ينادى بها البعيد . مثل : آخَالِدٌ .
    - ألفُ الاثنين :
    ضمير متّصل بالفعل مبنيّ على السّكون في محلّ رفعِِ . مثل : كَتَبَا - يَكْتُبَانِ - أُكْتُبَا - نُصِرَا -يُعَلِّمَانِ .
    - الألف النّائبةِ عن الضمّةِ :
    تنوب الألف عن الضمّة في المثنّى وما ألحق به إذا كان مرفوعا . مثل : الرّجلان قَائِمَانِ : - الرّجلان مبتدأ مرفوع بالألفِ النّائبةِ عن الضمّةِ
    و قَائِمَانِ خبر مرفوع بالألفِ .
    - الألف النّائبة عن الفتحةِ :
    تنوب الألف عن الفتحة في الأسماء الخمسة في حالة النّصبِ . مثل : رَأَيْتُ أَبَاكَ .
    - الألف المقصورة :
    هي ألفٌ ثابتة تكون في آخر الاسم المعرب سواء كُتِبَ بصورة الألفِ كــــــــــعَصَ ا أم بصورة الياء كـــــــموسَى . ويسمّى الاسم مقصورََا .
    فتقدّر على آخره جميع الحركات للتعذّرِ . مثل : جَاءَ مُصْطَفَى ورَأَيْتُ مُصْطَفَى ومَرَرْتُ بِمُصْطَفَى .
    - (ا) في آخر الفعل الماضي :
    الفعل الماضي المعتلّ الآخر بالألف . مثل : رَمَى - دَعَا . يبنى على فتحةِِ مقدّرةِِ على الألفِ . وتحذف هذه الألفُ إذا اتّصلتْ بالفعل
    تَاءُ التّأنيثِ . مثل : رَمَتْ - دَعَتْ .
    -(ا) في آخر الفعل المضارع :
    الفعل المضارع المعتلّ الآخر بالألفِ . مثل : يَخْشَى . تقدّر عليه الضمّة في حالةِ الرّفعِ . والفتحةُ في حالةِ النّصبِ وتحذف في حالةِ الجزمِ . مثل : يَخْشَى - لَنْ يَخْشَى - لَمْ يَخْشَ .
    - (ا) في آخر فعل الأمر :
    إذا كان الفعل معتلّ الآخرِ وصَارَ فعلَ أمرِِ حُذفتْ الألفُ . مثل : اخْشَ .
    - الألف الزّائدة :
    هي التي لا أثر لها في الكلامِ كالألفِ التي بعد واو الجمع . مثل : كَتَبُوا - لَمْ يَكْتُبُوا -اكْتُبُوا .

    (وإلى اللّقاء مع درس قادم إن شاء الله )


  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - الباب الثالث : حرف الياء :
    (ي) حرف مضارعة :مثل : يَقُومُ وفاعل هذا الفعل المضارع جائز الاستتارِ .
    (ي) المؤنّثة المخاطبة : مثل : تَقُومِينَ - قُومِي . ففي هذين المثالين الياء ضمير متّصل مبنيّ على السّكون في محلّ رفعِِ فاعل .
    (ي) ضمير المتكلّم : إن اتّصلت باسم أو بحرف جرّ فهي في محلّ جرّ .مثل : كِتَابِي - عَنِّي .وإن اتّصلت بفعل كانت في محلّ نصب مفعول به وسبقتها نون الوقاية لتقي الفعل من الكسرِ .وإن اتّصلت بإِنْ أو إحدى أخواتها كانت في محلّ نصبٍ اسمها .
    (ي) النّائبة عن الفتحة : تنوب الياء عن الفتحة في موضعين :
    1- في الاسم المثنّى وما ألحق به .في حالة النّصب . مثل : رَأَيْتُ الرَّجُلَيْنِ .فالرّجلين مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء النّائبة عن الفتحة لأنّه مثنّى .
    2- في جمع المذكّر السّالم : وما ألحق به في حالة النّصب . مثال : زُرْتُ المُعَلِّمِينَ . فالمعلمين مفعول به منصوب علامة نصبه الياء النائبة عن الفتحة لأنه جمع مذكّر سالم .
    (ي) النّائبة عن الكسرة : تنوب الياء عن الكسرة في الأسماء الخمسة في حالة الجرّ . مثل : مَرَرْتُ بِأَخِيكَ . فأخيك مجرور بالياء وعلامة جرّه الياء النائبة عن الكسرة لأنه اسم من الأسماء الخمسة والكاف مضاف إليه . وكذا في المثنّى وجمع المذكّر السالم في حالة الجرِّ .

    ( باب الياء لازال متواصلا إن شاء الله فتابعونا )

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ( يتبع ) الباب الثالث : حرف الياء :
    (ي) الفعل المعتلّ الآخر :إذا كان الفعل المعتلّ الآخر بالياء فعلا ماضيا . مثل : رَمَى : قلبت الياء ألفاََ لأنّ الياء متحركة قبلها فتحة وكانت الفتحة مقدّرة عليها . وإذا كان الفعل المعتلّ اللآخر بالياء فعلاََ مضارعََا . مثل : يَرْمِي ،تقدّر الضمّة على الياء في حالة الرّفع والمانع من ظهور الضمّة الثّقل .وتظهر الفتحة عليها لخفّتها . مثل : لَنْ يَرْمِيَ وتحذف الياء عند دخول الجازم . مثل : لَمْ يَرْمِ . وإن كان الفعل المعتلّ الآخر فعل أمر حذفت الياء : ارْمِ
    (ي) الاسم المنقوص :ياء ثابتة تكون في آخر الأسماء المعربة ويكون ما قبلها مكسورا . ويسمّى الاسم منقوصا . مثل : حَكَمَ القَاضِي عَلَى الجَانِي فتقدر على آخر الاسم المنقوص الضمّة والكسرة والمانع من ظهورها الثّقل . أمّا الفتحة فتظهر لخفّتها .
    مثل : أَجِيبُوا الدَّاعِيَ إلَى الخَيْرِ .
    (ي) النّسبة : ياءٌ مشدّدةُ مكسورٌ ما قبلها تلحق آخر الاسم للدّلالة على نسبة شيء إلى آخر والذي تلحفه ياء النّسبة يسمّى منسوبََا
    مثل : دِمِشْقِيٌّ .
    (ي) التّصغير : التّصغير أن يضمّ أوّل الاسم ويفتح ثانية ويزاد بعد الحرف الثاني ياء ساكنة تسمّى ياء التّصغيرِ فتقول في تصغير
    قَلَمٌ قُلَيْمٌ . ودِرْهَمٌ دُرَيْهِمٌ والتّصغير يجعل النّكرة صالحة للابتداء بها . مثل : رُجَيْلٌ عندنا .
    (ي) الياء المبدلة همزة : إذا تطرّفت الياء بعد ألفِِ زائدة أُبْدِلَتْ هَمْزَةََ . مثل : بِنَاءٌ والأصلُ بِنَايٌ لأنه من بَنَى - يَبْنِي .
    (ي) الياء المنقلبة ألفََا : إذا تحرّكت الياء بحركةٍ أصليّةٍ وانْفَتَحَ مَا قبلها قُلِبَتْ أَلِفََا . مثل: رَمَى و بَاعَ والأصل : رَمَيَ و بَيَعَ .
    (ي) الياء المنقلبة وَاوََا : إذا كانت الياء ساكنةََ وما قبلها مضمومََا قُلبتْ وَاوََا . مثل :يُــوسِـر و يُوقِـــنُ وأصلها : يُيْسِرُ و يُيْقِنُ
    لأنها من أَيْسَرَ و أَيْقَنَ .
    (ي) حَذْفُ حركتها :إذا تطرّفت الياء بعد حرفٍ متحرّكٍ حُذفتْ حركتها إن كانت ضمّةََ أو كسرةََ دفعا للثّقلِ .
    مثل : يَقْضِي القَاضِي و الأصل : يَقْضِيُ القَاضِيُ .
    (ي) حَذْفُهَا : تحذف الياء دفعََا لالتقاء السّاكنينِ . مثل : يَبِعْ من قولك لَمْ يَبِعْ والأصل : لمْ يَبْيَعْ . نُقلتْ حركة الياء إلى السّاكن قبلها فصارتْ : لَمْ يَبِـــــــــــ ـيــــــــعْ ثم حذفت الياء لالتقاء السّاكنين .
    (يا) حرف نداء لكلّ مُنَادَى : قريبا كان أو بعيدا أو متوسّطََا . مثل : يَا أَحْمَدُ : - يَا : حرف نداء - أحمد : منادى مبنيّ على الضمّ في محلّ نصبٍ . يَا لأنها في معنى ادعو. تتعيّن يا في نداء اسم الله تعالى فلا ينادى بغيرها . يجوز حذف يا . مثل :
    يوُسُفٌ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا .اسم فاعل لا يعمل إلاّ إذا اعتمد على شيء قبله كأن يقع بعد النّداء .مثل : يَا طَالِعََا جَبَلاََ .
    (يا) حرف تنبيه : هي حرف النّداء فإن لم يكن بعدها منادى كانت حرفََا يقصد به تنبيه السّامع إلى ما بعدها . مثل :يَا لَيْتَ قَوْمِي .
    (يا ) الاستغاثة :والاستغاثة نداء من يعين على دفع بلاء أو شدّة .والمطلوب منه الإعانة يسمّى (مُسْتَغَاثََا) والمطلوب له الإعانة يسمّى
    ( مُسْتَغَاثََا لَهُ ) ولا يستعمل للاستغاثة من حروف النّداء إلاّ يَا . مثل : يَا لَلْكِرَامِ - يَا لَلْفُقَرَاءِ : يَا :حرف نداء واستغاثةٍ - اللاّم :حرف جرّ واستغاثة - الكِرَامِ : مجرور باللاّمِ والجار والمجرور متعلّقان بِيَا المتضمّنة معنى أَلْتَجِئُ - لَلْفُقَرَاءِ : جار ومجرور متعلّقان بيا أيضا .
    (يا) التّعجّب : هي الدّاخلة على متعجّب منه .تقول في التّعجب من كثرة الماء : يَا لَلْمَاءِ - يَا : حرف نداء للتّعجّب - اللاّم : حرف جرّ زائد لتوكيد التّعجّب - المَاءِ : مجرور لفظا باللاّم الزّائدة منصوبٌ محلاّ على النّداءِ .

    ( ومع درس قادم إن شاء الله )

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - الباب الرّابع : حرف الواو :
    -(و) القسمْ : حرف جرّ تدخل على كلّ مقسمٍ به . مثل : وَاللهِ ، والفَجْرِ ، ولا تدخل الواو الجارةُ إلاَّ على اسمٍ ظاهرٍ .
    -(و) الدّاخلة على قد . مثل : وَلَقَدْ - الواو :حرف قسم وجرّ - لفظ الجلالة المحذوف مُقْسَمٌ به مجرورٌ وهو متعلّقٌ بِأُقْسِمُ محذوفََا والتقدير : واللهِ أُقْسِمُ به - اللاّمُ لتأكيد القسم - قَدْ : حرف تحقيق .
    - (و) رُبَّ : لا يجوز حذف حرف الجرّ وإبقاءِ عمله إلاّ في رُبَّ بعد الواو . مثل : ويَوْمٍ بَارِدٍ سِرْتُ فيه . أي ورُبَّ يَوْمٍ .
    -(و) الحال : وهي ما يصحّ وقوع إذا الظّرفية موقعها . مثل : جِئْتُ وَالشَّمْسُ تَغِيبُ ، أو : جِئْتُ وقَدْ طَلَعَتِ الشَّمْسُ . وتجعل واو الحال النكرة صالحةََ للإبتداءِ بها . مثل : سَرَيْنَا وَ نَجْمٌ قَدْ أَضَاءَ .
    - (و) المعيّة : واو بمعنى مَعَ تدخل على الاسم فيكون منصوبا على أنه مفعولٌ معه . مثل : مَشَيْتُ والجَبَلَ . فالجبل مفعول معه منصوب بمشيت .
    - (و) المعيّة : واوٌ مسبوقةٌ بنفيٍ أو طلبٍ ، يكون الفعل المضارع بعدها منصوبََا بِأَنْ مضمرة وجوبا . مثل : لاَ تَأْمُرْ بِالصِّدْقِ وَتَكْذِبَ .
    - (و) العطف : واوٌ تفيد مشاركة المعطوف للمعطوف عليه في الحكم والإعرابِ . فلا تفيدُ ترتيبََا ولا تَعقيبََا . مثل : جَاءَ عَلِيٌّ وَ خَالِدٌ .
    - (و) الاستئناف : مثل : عَلَى الحَاكِمِ أَنْ لاَ يَجُورَ وَيَعْدِلُ .
    - (و) الجماعة : واو تتصّل بالفعل للدّلاة على الجمع . فتكون ضميرا متّصلا مبنيّا على السّكون في محلّ رفعٍ لأنّها إمّا فاعلٌ أو نُائبُ فاعلٍ . مثل : كَتَبُوا .يَكْتُبُونَ .اكْتُبُوا . ضُرِبُوا . يُنْصَرُونَ .

    ( يتبع ) إن شاء الله .

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - (و) النّائبة عن الضمّة : تنوب الواو عن الضمّة في موضعين :
    1- جمع المذكّر السّالم في حالة الرّفع . مثل : جَاءَ المُعَلِّمُونَ .
    2- الأسماء الخمسة في حالة الرّفع . مثل : جَاءَ أَخُوكَ .
    - (و) الواو المبدلة همزة : إذا تطرّفت الواو بعد ألفٍ زائدةٍ أُبدلتْ همزةََ . مثل : دُعَاءٌ ، والأصل دُعَاوٌ لأنّها من دَعَا - يَدْعُو .
    - (و) الواو المستقبلة ألفََا : إذا تحرّكتْ الواوُ بحركةٍ أصليّةٍ وانفتحَ ما قبلهَا قُلِبَتْ أَلِفََا . مثل : دَعَا و قَالَ . وأصلها : دَعَوَ و قَوَلَ .
    - (و) الواوُ المنقلبةُ يَاءََ : إذا كانتِ الواوُ ساكنةٌ بعد كسرةٍ تُقْلَبُ يَاءََ . مثل : مِيعَادٌ و مِيزَانٌ . وأصلُهَا مِوْعَادٌ من الوَعْدِ و مِوْزَانٌ من الوَزْنِ.
    - (و) الواوُ المنقلبةُ يَاءََ : إذا تطرّفت الواو وكان ما قبلها مكسورََا قُلِبَتْ يَاءََ .مثل : رَضِيَ ، غَازِي . وأصلها رَضِوَ من الرِّضْوَانِ
    وغَازِوُ من الغَزْوِ .
    - (و) الواوُ المنقلبةُ يَاءََ : تُقْلَبُ الواو ياءََ أيضا إذا وقعتْ بعد ياءِ التَّصْغِيرِ. مثل : جُرَيٍّ و دُلَيٍّ وأصلها : جُرَيْوٌ تصغيرُ جَرْوٍ
    ودُلَيْوٌ تصغيرُ دَلْوٍ .
    -
    (و) الواوُ المنقلبةُ يَاءََ :تُقْلَبُ الوَاوُ يَاءََ أَيْضََا إِذَا وَقَعَتْ حَشْوََا بَيْنَ كَسْرَةٍ وَأَلِفٍ فِي المَصْدَرِ الأَجْوَفِ الذي أُعِلَّتْ عَيْنُ فِعْلِهِ
    مثل : صِيَامٌ و قِيَامٌ . وأصلها : صِوَامٌ من صَوَمَ و قِوَامٌ من قَوَمَ .
    - (و) حَذْفُ حَرَكَتِهَا : إذا تطرّفت الواوُ بعدَ حرفٍ متحرّكٍ حُذِفَتْ حَرَكَتُهَا إن كانت ضمّةََ دَفْعََا للثٍّقَلِ . مثل : يَدْعُو . وَالأصلُ يَدْعُوُ .
    اسْتُثْقِلَتْ الضَّمَةُ على الوَاوِ فَحُذِفَتْ .

    ( ومع درس قادم إن شاء الله )








  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - الباب الخامس : حرف الهاء :
    - (ه) ضمير للغائب وهو مبنيّ . فإن اتّصلت باسمٍ فهي في محلِّ جرٍّ مضاف إليه . مثل : كِتَابُهُ . وإن اتّصلتْ بحرفِ جرٍّ فهي في محلّ جرٍّ بذلك الحرف
    مثل : إِلَيْهِ . وإن اتّصلت بفعلٍ فهي في محلِّ نصبٍ مفعولٌ به . مثل : كَتَبَهُ - يَفْهَمُهُ - انْصٌرْهُ .وإن اتّصلتْ بحرفٍ من الحروف المشبّة بالفعل كانت في محلّ نصبٍ . مثل : كَأَنَّهُ - لَعَلَّهُ . وهي تُكْسَرُ بعد كسرةٍ أو ياءٍ ساكنةٍ ما لم يكن بعدها ألفٌ . وتُضَمّ ُفيما سوى ذلك . مثل :
    كِتَابُهُمَا : الهاء ضميرٌ ومَا علامة التّثنية.
    كِتَابُهُمْ : الهاء ضميرٌ والميمُ علامةُ جمعِ الذّكورِ .
    كِتَابُهُنَّ : الهاءُ ضميرٌ والنُّونُ علامةُ جمعِ المؤَنَّثِ .
    - (ه) هاء السكت : هاء ساكنة تلحق طائفة من الكلمات عند الوَقْفِ .مثل قوله تعالى :
    مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ .هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ
    وكذلك : وَلِمَهْ - وكِمَهْ . فإن وُصِلَتْ ولمْ تَقِفْ لمْ تثبتِ الهاءُ .
    - ( ها ) اسم فعل أمرٍ بمعنى خُذْ : مثل : هَا الكِتَابَ أَيْ خُذْهُ . ويجوز أن تُجرّدَ من الكافِ فتكونُ بلفظٍ واحدٍ لِلْجميعِ . وأن تلحقها الكاف فتتصرّف ُ بِحسَبِ المخاطِبِ والأفصحُ أن تتصرّفَ همزتُهَا فيقالُ :
    هَاءَ : للواحدِ
    هَاءِ : للواحدةِ
    هَاؤُمَا : للمثنّى
    هَاؤُمْ : لجمعِ الذّكورِ
    هَاؤُنَّ : لجمعِ الإناثِ .
    - ( ها ) ضمير المؤنّث : تكون ضميرََا للمؤنّثِ فتأْتِي ضَمِيرَ نَصْبٍ . مثل : أَكْرَمْتُهَا . كما تأتي ضميرَ جرٍّ . مثل : إِلَيْهَا . ولا تكونُ ضَمِيرَ رَفْعٍ .
    - ( ها ) حرف تنبيهٍ : تسبقُ ((ها)) التَّنْبِيهِ اسْمَ الاشَارَةِ . مثل : هذا - هذه - هاتان - هؤلاء .

    ( ومع درس آخر إن شاء الله )

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - الباب السّادس : حرف النّون :
    - (ن) المثنّى : نون مكسورة تأتي مع الألف أو الياء في المثنّى بدلاََ من التّنوينِ في الاسمِ المفردِ .مثل : الرَّجُلاَنِ ، الرَّجُلَيْنِ . وتحذف نون المثنّى عند الإضافةِ . كِتَابَانِ ، تقول عند الإضافةِ : كِتَابَا خَالِدٍ .
    - (ن) الجمع : نونٌ مفتوحةٌ تأتي مع الواوِ والياءِفي جمعِ المذكّرِ السّالمِ بدلاََ من التّنوينِ في الاسمِ المفردِ
    مثل : عَالِمُونَ ، عَالِمِينَ . وتحذفُ نونُ الجمعِ عندَ الإضافةِ . مثل : مُعَلِّمُونَ . تقولُ عندَ الإضافةِ : مُعَلِّمُو دِمِشْقَ .
    - (ن) الوقاية : إذا لحقتْ ياءُ المتكلّمِ الفعلَ أو اسمَ فعلٍ أو حرفََا مشبّهََا بالفعلِ أُتِيَ بينهما بنونِ الوِقَايَةِ لأنّها تَقِي مَا قبلها
    من الكسرِ . مثل : يُعَلِّمُنِي ، مِنِّي ، لَيْتَنِي ، وهي (ن) حرفُ لاَ محلَّ لهُ من الاعرابِ .ولا تتصّلُ بِلَعَلَّ إلاّ قليلاََ .
    - (ن) الأمثلة الخمسة : هي كلُّ فعلٍ مضارعٍ اتّصلَ بهِ ألفُ اثنينِ أوْ واوُ جمعٍ أو ياءُ مخاطبةٍ . مثل : تَفْعَلاَنِ ، يَفْعَلاَنِ
    تَفْعَلُونَ ، يَفْعَلُونَ ، تَفْعَلِينَ ، فهذه الأفعال الخمسةُ تُرْفَعُ بثبوتِ النُّونِ وتُنْصَبُ وَ تُجْزَمُ بحذفها .
    (يتبع إن شاء الله )

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - (ن) التوكيد : لا تدخل إلاّ على الأفعال المستقبلة من مضارع مستقبل أو أمرٍ أو نهيٍ أو استفهامٍ ولا يؤكّد بها الماضي
    و لا الحال . وتَلْزَمُ في القَسَمِ . مثل : واللهِ لَأَقُومَنَّ . وتقسم نون التوكيد إلى قسمين : ثقيلة وخفيف .
    فالثّقيلة مثل : يَكْتَبَنَّ ، اكْتُبَنَّ ، والفعل قبلها يكون مبنيّا على الفتحِ .
    والخفيفة : نون ساكنة مخفّفة من نون التّوكيد الثّقيلة . والفعل قبلها مبنيّ على الفتحِ . مثل : يَضْرِبَنْ ، اكْتُبَنْ .
    - (نا) ضمير متّصل للمتكلّم ومعه غيره مبنيّ على السّكون . فإذا اتّصل باسم فهو في محلّ جرٍّ مضاف إليه . مثل : كِتَابُنَا
    وإذا اتّصل بحرف جرٍّ فهو في محلّ جرٍّ بذلك الحرف . مثل : إِلَيْنَا . وإذا اتّصل بفعل ماض كان في محلّ رفعٍ
    مثل : فَهِمْنَا . أو في محلّ نصبٍ . مثل : أَكْرَمَنَا خَالِدٌ . وإذا اتّصل بفعلٍ مضارعٍ أو فعلِ أمرٍ أو بحرفٍ من الحروفِ المشبّهةِ بالفعلِ كان في محلِّ نصبٍ . مثل : يُعَلِّمُنَا ، عَلَّمَنَا ، لَكِنَّنَا .

    ( ومع درس قادم إن شاء الله )

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    -الباب السّابع . حرف الفاء :
    - (ف) حرف عطف : تكون للتّرتيب والتّعقيب فقولك : جَاءَ خَالِدٌ فَأَحْمَدُ . المعنى إنّ خَالِدََا جَاءَ أَوَّلُ وَأَحْمَدُ جَاءَ بَعْدَهُ.
    - (ف) لربط الجواب . مثل : مَنْ سَعَى فِي الخَيْرِ فَسَعْيُهُ مَشْكُورٌ .
    - (ف) السّببيّة : هي التّي تفيد أنّ ما قبلها سببٌ لما بعدَهَا وأنّ ما بعدها مُسَبِّبٌ لما قبلها . تدخل على الفعل المضارع فيكون منصوبََا بعدها بأَنْ مُضْمَرَةََ وجوبََا . مثل : ارْحَمْ فَتُرْحَمَ .

    - الباب الثامن : حرف الكاف : تكون الكاف حرفََا وتكون اسْمََا .
    - ( ك ) حرف جرّ : لها أربعة معان :
    - التّشبيه : عَلِيٌّ كَالأَسَدِ .
    - التّعليل :
    واذْكٌرُوهُ كَمَا هَدَاكُم
    - بِمَعْنَى عَلَى : كُنْ كَمَا أَنْتَ .
    - التّوكيد وهي الزّائدة :
    لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيءُُ
    - (ك) حرف خطاب : وهي اللاّحقة بأسماءِ الإشارةِ ولا محلّ لها من الإعرابِ . مثل : ذَلِكَ ، أُولاَئِكَ .
    - (ك) المخاطب :ضمير متّصل مبنيّ إن اتّصلت بفعل ٍأو إِنَّ أو إحدى أخواتها كانت في محلّ نصبٍ . مثل: وَدَّعَكَ،إِنّك َ
    وإنْ اتّصلتْ باسمٍ أو بحرفِ جرٍّ كانت في محلِّ جَرٍّ .مثل : كِتَابُكَ ، مِنْكَ . وتأتي بعد الكافِ مِيمٌ وهي حرفٌ دالٌّ على جمع الذّكور . مثل : كِتَابُكُمْ .أو مِيمٌ وهي حرف عمادٍ بعدها حرف الألف دالٌّ على التّثنية .مثل : كِتَابُكٌمَا .أو نونٌ وهي حرفٌ دَالٌّ على جمع النّسوةِ .مثل : كِتَابُكُنَّ .
    - (ك) تكون أسمََا بمعنى مِثْلَ : أَقْبَلْنَ كَعَادَتِهِنَّ .

    ( ومع درس قادم إن شاء الله )


  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - الباب التّاسع : حرف الميم :
    - (م) علامة جمع الذّكور العقلاء . مثل : كِتَابُهُم ، هُمْ ، أَنْتُمْ ، لَهُمْ .
    - (م) مع الألف يكونان حرفين للدّلالة على التّثنيةِ . مثل : أَنْتُمَا ، هُمَا ، كِتَابُهُمَا ، عَلَيْهِمَا .
    - (ما) اسم استفهام : يستفهمُ بها عن غيرِ العاقلِ .مثل : مَا تَحْمِلُ بِيَدِكَ ? وهي مبنيّةٌ ومحلّها من الإعراب بالنّسبة لموقعها من الكلامِ .وَ مَاذَا تَبْتَغِي الشُّعَرَاءُ مِنِّي. الواو : بحسب ما قبلها - ما: اسم استفهام مبنيّ على السّكون في محلّ رفع مبتدأ - ذا : اسم موصول بمعنى الذي مبنيّ على السّكون في محلّ رفعٍ خبرٌ - تبتغي الشّعراء : فعل و فاعل- منّي : جارّ ومجرور ، والجملة صلة الموصول .
    - (ما) نافية : تنفي الماضي . مثل : مَا جِئْتَ .وتنفي الحال . مثل : مَا أَجْلِسُ . وتنفي الاسم . مثل : مَا خَالِدٌ مُجْتَهِدََا .
    ودخول (ما) على النّكرة يجعلها صالحةََ للإبتداءِ بها . مثل : مَا خِلٌّ لَنَا .
    - (ما) الحجازية : ترفع الاسم وتنصب الخبر . كقوله تعالى :
    مَا هَذَا بَشَرًا - ما : نافية تعمل عمل ليس - ه : حرف تنبيه - ذا : اسم إشارة مبنيّ على السّكون في محلّ رفعٍ اسم (ما) - بشرََا : خبر (ما) منصوب . وتزاد الباء كثيرا في الخبر المنفيّ بما سواء كانت حجازية أو تميميّة . مثل قوله تعالى وَ مَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ .
    - (ما) اسم مبهم تضمّن معنى الشّرط : يجزم فعلين الأوّل فعل الشّرط والثاني جوابه . أمّا اعراب ما : فإن كان فعل الشّرط يطلب مفعولا به فهي مبنيّة على السّكون في محلّ نصبٍ مفعول به له . مثل : مَا تُنْفِقْ تَجِدْ .
    وإن كان فعل الشّرط لازما أو متعدّيََا استوفى مفعوله فهي مرفوعة محلاّ على أنّها مبتدأ وجملة الشّرط خبره . مثل : مَا يَجِيءُ بِهِ القَدَرُ فَلاَ مَفَرَّ مِنْهُ ، مَا تَفْعَلْهُ تَلْقَهُ .
    - (ما) اسم موصول بمعنى الذي لغير العاقل : يشترك فيه المفرد والمثنّى والجمع والمذكّر و المؤنّث مبنيّ على السّكون يحتاج إلى صلةٍ وعائدٍ ومحلٍّ من الإعرابِ ومَحَلُّهُ من الإعراب حسب موقعه في الكلام .
    - (ما) مصدرية ظرفية . مثل قوله تعالى
    وَ أَوصَانِي بالصَّلاَةِ وَالزّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيََّا
    - (ما) مصدريّة مجرّدة عن الظّرفية . مثل قوله تعالى وَ ضَاقَتْ عَلَيْهِمْ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ .
    - (ما) الزّائدة وهي ما الكافّة لأنّها تكفّ ما تلحقه عن العمل . مثل : إِنَّمَا . وغير الكافّة مثل : جِئْتُ لِأَمْرٍ مَا .
    - (ما) النّكرة التّامة : هي التي تكون مكتفية بنفسها فلا تحتاج إلى صلةٍ ولا إلى صفةٍ. مثل : أَكْرِمْ رَجُلاََ مَا .
    ومنها (ما) التعجبيّة . مثل : مَا أَجْمَلَ الفَضِيلَةَ وإعرابها : - ما : نكرة تامّة بمعنى شيء مبنيّةٌ على السّكونِ في محلِّ رفعٍ مبتدأ - أجمل : فعل ماض للتعجّب وفاعله ضمير مستترٌ وجوبََا يعود إليها - الفضيلة : مفعول به منصوب والجملة في محلّ رفعٍ خبرُ المبتدأ الذي هو ما .

    ( ومع درس قادم إن شاء الله )


  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - الباب العاشر : حرف اللاّم :
    -
    (لـَ ) الابتداء مفتوحة معناها التّوكيد ولا تدخل إلاّ على الاسم أو الفعل المضارع . مثل : قوله تعالى ( لَأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةََ )( إِنَّ رَبَّكَ لَيَحْكُمُ بَيْنَهُمْ ) .
    ودخول لام الابتداء على النّكرة يجعلها صالحةََ للابتداءِ بها . مثل : لَرَجُلٌ قَائِمٌ . كما أنّ لام الابتداء تجعل الخبر واجب التّأخيرِ.مثل : لَزَيْدٌ قَائِمٌ .
    وتدخل على خبر إنّ .مثل : إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَمُجْتَهِدٌ . ولايجوز دخولها على خبر باقي أخوات إِنَّ .فلا يقالُ : لَعَلَّ زَيْدََا لَقَائْمٌ .
    - ( لـِ ) لامُ الأمر : الدّالة على طلب الفعل . مثل : (
    لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ ) .تجزم الفعل المضارع وهي مكسورة ٌ . وتكن بعد الفاء والواو كقوله تعالى
    (فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلاََ وَلْيَبْكُوا كَثِيرََا ). وقد تكون للدّعاء : لِيَقْضِي عَلَيْنَا رَبُّكَ
    -( لَــ ) لام ُالجواب : هي التّي تقع في جواب لَوْ و لَوْلاَ . مثل : لَوْ اجْتَهَدْتَ لَأَكْرَمْتُكَ - لَوْلاَ الدِّينُ لَهَلَكَ النَّاسُ . أو جواب القسم كقوله تعالى :
    تَاللهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ .
    - ( ل ) لام الجرّ مثل : الحَمْدُ لِلَّهِ
    - ( ل ) الموطّئة للقسم : وهي التي تدخل على آداة شرطٍ للدّلالة على أنّ الجواب بعدها إنّما هو جوابٌ لقسمٍ مقدّرٍ قبلها لا جواب الشّرطِ .مثل : لَئِنْ قُمْتَ بِوَاجِبِكَ لَأُكْرِمَنَّكَ .
    - (ل) لامُ كَيْ : وتسمّى لامُ التّعليلِ يُنصب الفعل المضارع بعدها جوازََا . مثل : جِئْتُ المَدْرَسَةَ لِأَتَعَلَّمَ .أو قولك : جِئْتُ المَدْرسَةَ لِأَنْ أَتَعَلَّمَ .
    - (ل) لامُ الجُحُودِ وسمّاها يعضهم لامُ النّفي وهي التي تقع بعد مَا كَانَ أو لم يكن النّا قصتين مثل قوله تعالى
    مَا كَانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ
    لَمْ يَكُنْ اللهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ
    - (ل) لامُ الاستغاثةِ : تستعمل مفتوحةََ مع المُسْتَغَاثِ ومكسورةََ مع المستغاثِ لهُ . مثل : يَا لَخَالِدٍ لِبَكْرٍ .
    - (ل) لامُ البُعْدِ : هي اللاّم اللاّحقة باسم الإشارةِ . مثل : ذَلِكَ .
    - (لا) حرفُ جوابٍ : لا عمل لها تنفي الجوابَ . مثل : هَلْ جَاءَ خَالِدٌ ? تقولُ : لاَ .

    ( يتبع إن شاء الله )

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - يتبع حرف اللاّم :
    -(لا) النّافية : لا عمل لها تنفي الفعل الماضي وتنفي الفعل المضارع مثل قوله تعالى
    فَلاَ صَدَّقَ وَلاَ صَلَّى قُلْ لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرََا-(لا) للدّعاء : لا عمل لها . مثل : لاَ قَامَ زَيْدٌ وَلاَ قَعَدَ .
    - (لا) النّاهية : يُطلبُ بها ترك الفعل وهي جازمة تجزم الفعل المضارع ، تدخل على فعل الغائب والمخاطب معلومين ومجهولين وعلى المتكلّم المجهول ويقلّ دخولها على المتكلّم المفرد المعلوم ، فإن كان مع المتكلّم غيره دخلت .
    - (لا) العاطفة : تفيد إثبات الحكم لما قبلها ونفيه عمّا بعدها . مثل : جَاءَ سَعِيدٌ لاَ خَالِدٌ .
    - (لا) النّافية للجنس : هي التي تدلّ على معنى نفي جميع أفراد الجنس . مثل : لاَ رَجُلَ فِي الدَّارِ .والمعنى أنه ليس فيها أحدٌ من الرّجالِ . تعمل عمل إنَّ فتنصب المبتدأ وترفع الخبر . مثل : لاَ أَحَدَ أَكْرَمُ مِنَ اللهِ .لا بدّ أن يكون اسمها وخبرها نكرتين. فإن كان اسمها مفردََا بُنِيَ على الفَتْحِ . مثل : لاَ كَسُولَ مَمْدُوحُ . وإن كان مضافا أو شبيها بالمضاف كان معربََا منصوبََا . مثل : لاَ رَجُلَ سُوءٍ عِنْدَنَا . لاَ قَبِيحََا خُلُقُهُ حَاضِرٌ .
    - (لا) الحجازية : تعمل عمل ليس ترفع الاسم وتنصب الخبر . مثل : لاَ رَجُلٌ أَفْضَلَ مِنْكَ . يجوز أن يراد بها نفي الواحد وأن يراد بها نفي الجميع .

    ( ومع درس آخر إن شاء الله )

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - الباب الحادي عشر : حرف التّاء :
    - (ت) حرف جرّ للقسم :وهي لا تدخل إلاّ على لفظ الجلالة .كقوله تعالى تَاللهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللهُ عَلَيْنَا
    - (ت) حرف المضارعة : يبدأ بها الفعل المضارع فتكون علامة تأنيث أو حرف خطاب . فإن كان ماضي المضارع رباعيّا كانت التّاء في المضارع مضمومةََ
    مثل : دَحْرَجَ - تُدَحْرِجُ . وإن كان ماضي المضارع ثلاثيََّا أو خماسيََّا أو سداسيََّا كانت التّاء في المضارع مفتوحةََ . مثل : كَتَبَ - تَكْتُبُ - انْطَلَقَ - تَنْطَلِقُ
    اسْتَخْرَجَ - تَسْتَخْرِجُ .وتاء المضارعة تُضَمُّ إذا كان المضارع مَبْنِيََّا للمجهولِ . مثل : تَعْلَمُ - تُعْلَمُ .
    - (ت) تاء الضّمير : تتّصل بالفعل الماضي فتكون ضميرا متّصلا مبنيّا في محلّ رفع . مثل : كَتَبْتُ للمتكلّم - كَتَبْتَ للمخاطب - كَتَبْتِ للمخاطبة - كَتَبْتُمَا
    للمثنّى المذكر أو المؤنّث - كَتَبْتُمْ لجمع الذّكور المخاطبين - كَتَبْتُنَّ لجمع الإثاث المخاطبات . والميم في المثنّى حرف عماد والألف بعدها حرف خطابٍ
    والميم في كَتَبْتُمْ علامة جمع المذكّر السّالم والنّون في كَتَبْتُنَّ علامة جمع الإناث .
    - (ت) الضمائر المفصلة المرفوعة : أنتَ ، أنتِ ، أنتما ، أنتم ، أنتنَّ هذه ضنائر منفصلة مرفوعة التاء فيها حرف خطابٍ : أَنْتَ للمخاطب المذكر - أَنْتِ للمخاطبة المؤنّثة - أنتما للمثنّى مذكرا كان أو مؤنّثا والميم حرف عمادٍ والألف حرفٌ دَالٌّ على التّثنيةِ وأنتم لجماعة الذكور المخاطبين والميم علامة الجمع
    وأنتنّ لجمع الإناث المخاطبات والنّون علامة جمع النّسوةِ .

    (يتبع إن شاء الله )

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - يتبع حرف التّاء :
    - (ت) تاء التّأنيث السّاكنة : هي التاء الدالة على تأنيث المسند إليه أي كونه مؤنّثا فاعلا كان أو نائبا عنه أو اسم كان
    مثل : قَامَتْ هِنْدٌ - أُكْرِمَتْ فَاطِمَةُ - كَانَتْ زَيْنَبُ مُجْتَهِدَةََ .وإنّما اختصّت السّاكنة بالفعل ليعتدل ثقله بخفّة السّكون .
    حركتها : تكون تاء التّأنيث ساكنة . مثل : قَامَتْ دَعْدُ .وتُحرّكُ بالكسرِ إنْ وَلِيَهَا ساكنٌ . مثل :
    قَالَتِ امْرَأَةُ العَزِيزٍ
    وتُحرّكُ بالفتحِ إنْ اتّصلَ بها ضميرُ الاثنينِ . مثل : قَالَتَا .
    - (ة)التّاء المربوطة : علامة من علامات تأنيث الاسمِ . تَلْحَقً الصّفات تفرقةََ بين المذكّر والمؤنّث .كَبَائِعٍ وبَائِعَةِ وعَالِمِِ وعَالِمةٍ .
    - (ة) تاء المبالغة : يُؤْتَى بها للمبالغةِ كَعَلاَّمَةٍ وفَهَّامَةٍ .

    ( ومع درس آخر إن شاء الله )

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - الباب الثّاني عشر : حرف الباء :
    - (بـِــ) حرف جرّ له معانٍ :
    - الالتصاق : أَمْسَكْتُ بِيَدِكَ .
    - الاستعانة : كَتَبْتُ بِالقَلَمِ .
    - القسم : أُقْسِمُ بِاللهِ .
    - معنى في :
    وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللهُ بِبَدْرٍ
    - معنى مِنْ : عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللهِ
    -(ب) الزّائدة : تُزَادُ الباءُ في فاعل كَفَى . مثل : كَفَى باللهِ شَهِيدًا
    تُزَادُ الباء في المبتدإ . مثل : بِحَسْبِكَ دِرْهَمٌ .
    - (ب) المحذوفة : تُحذف الباء سماعًا ، فينتصبُ المجرورُ بعد حرفِ الباءِ تشبيها له بالمفعول به ويسمّى المنصوبُ على نزعِ الخافضِ
    كقوله تعالى
    أَلاَ إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أيْ بِرَبِّهِمْ .

    ( ومع درس آخر إن شاء الله )

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    الدّرس الرّابع عشر : الأسماء


    1- الأسماءالخمسة : الأسماء الخمسة هي : أَبٌ ، أَخٌ ، حَمٌ ، فُو ، ذُومَال .
    - إعرابها : تعرب بالحروف فترفع بالواو النّائبة عن الضمّة .مثل : جَاءَ أَبُوكَ ،وتنصب بالألفِ النّائبة عن الفتحة
    مثل : رَأَيْتُ أَخَاكَ ، وتجرُّ بالياءِ النّائبة عن الكسرة . مثل : مَرَرْتُ بِحَمِيكَ . والكاف في الأمثلة كلّها في محلّ جرٍّ مضاف إليه .
    وإنّما أعربت بالحروف لأنّها أسماء حذفت لاماتُهَا في حالِ إفرادها وتضمّنت معنى الإضافة فَجُعِلَ إعرابُهَا بالحروف كالعوضِ من حذف لاماتها .
    - شروط إعرابها بالحروف : تعرب الأسماء الخمسة الإعراب المذكور أي بالواو رفعا وبالألف نصبا وبالياء جرًّا بشرط أن تكون :
    - مفردة : أي غير مثنّاة وغير مجموعة . فإن كانت مثنّاة رفعت بالألف . مثل : جَاءَ أَبَوَانِ .وإن كات جمع تكسير أعربت بالحركات الظّاهرة . مثل : قَدِمَ آبَاؤُكَ .
    - مكبّرة : أ ي على صيغة غير التّصغير فإن صغرت أعربت بالحركات الظّاهرة . مثل : جَاءَ أُبَيُّكَ .
    - مضافة : فلوْ قُطعتْ عن الإضافةِ أُعْرِبَتْ بالحركاتِ الظّاهرةِ . مثل : جَاءَ أَبٌ . وأن تكون إضافتُها لغير ياءِ المتكلّمِ .
    فلو أُضيفت لياء المتكلّمِ . مثل : سَافَرَ أَبِي كانت معربةً بحركاتٍ مقدّرةٍ على ما قبل ياء المتكلّمِ منع من ظهورها اشتغالُ المحلِّ بحركةِ المناسبة لأنَّ الياءَ يناسبها كسرُ ما قبلها وياء المتكلّمِ في محلّ جرٍّ مضاف إليه .

    ( يتبع إن شاء الله )

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    2- أسماء الزمان والمكان : اسمان مصُوغان لزمان الفعل ومكانه يصاغان من الفعل الثّلاثي على وزنين : مَفْعَلٌ ومَفْعِلٌ .
    - مَفْعَلٌ : إن كانت عين الفعل في المضارع مفتُوحةً أو مضمومةً كانا على وزن (( مَفْعَلٌ )) مثل : مَذْهَبٌ و مَنْظَرٌ . فإنّ مضارعهما : يَذْهَبُ و يَنْظُرُ .
    - مَفْعِلٌ : إن كانت عين الفعل في المضارع مكسورةً كانا على وزن (( مَفْعِلٌ )) مثل : مَجْلِسُ و مَنْزِلٌ فإنّ مضارعهما :
    يَنْزِلُ و يَجْلِسُ .
    - غير الثّلاثي : اسما الزّمان والمكان يكونان من غير الثّلاثي على وزن اسم المفعول ، مثل : مُجْتَمَعٌ و مُنْتَظَرٌ ، فصيغة الزمان والمكان والمصدر والمفعول من غير الثلاثي واحدةٌ والتّمييز بينها بالقرائنِ .
    - مفعلة : تدخل تاء التأنيث على اسم المكان . مثل : مَشْرَقَةٌ ( موضع القعود تحت الشمس في الشتاء )
    وقد يبنى اسم المكان على وزن (( مَفْعَلَةٌ )) للدّلالة على كثرة الشيء في المكان . مثل :
    * مَسْبَعَةٌ : أرض كثيرة السّباع .
    * مَبْطَخَةٌ : أرض كثيرة البطّيخ .
    * مَأْسَدَةٌ : أرض كثيرة الأسود .

    ( يتبع إن شاء الله )


  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    3 ـــ اسم الآلة :
    اسم مصوغ لما وقع الفعل بواسطته .
    أوزانه ثلاثة :
    1ـ مِفْعَلٌ ، مثل : مِبْرَدٌ .
    2 ـ مِفْعَالٌ ، مثل : مِفْتَاحٌ .
    3 . مِفْعَلَةٌ ، مثل : مِكْنَسَةٌ .

    ( يتبع إن شاء الله )

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    4 ــــ اسم الإشارة :
    هو ما يدلّ على معيّنٍ بواسطة إشارة حسيّةٍ .
    ــ ألفاظه :
    ــ ذَا : للواحد
    ــ ذِي ، ذِهْ ، تِي ، تِهْ ، تَا : للواحدة
    ــ ذَانِ ، ذَيْنِ : للاثنين
    ــ تَانِ ، تَيْنِ : للاثنتين
    ــ أُولاَءِ : للجماعة مطلقًا
    ــ هُنَا : للمكانِ
    ــ هاء التّنبيهِ : تسبق اسم الاشارة ها التي هي حرف للتنبيه . مثل : هذا و هذه . و لا محلّ لها من الاعراب
    ويجوز أن يفصل بين ها التنبيه واسم الاشارة بضميرٍ . مثل : هَا أنَا ذَا .
    ــ كاف الخطاب : تَلْحَقُ اسمُ الاشارةِ كَافٌ ، وهي حرف خطابٍ لا محلَّ لها من الاعرابِ . مثل : ذَاكَ
    وتَتَصَرَّفُ تَصَرُّفَ الكافِ الاسميةِ فتقول : ذَلِكَ ، ذَلِكِ ، ذَلِكُمَا وذَلِكُمْ نظرًا للمخاطبِ ، وجاز الجمع بين
    الكافِ وهَا . فتقولُ : هَذَاكَ .
    ــ لامُ البعْدِ : تلحق اسم الاشارة لامٌ تُسمّى لاَمُ البُعْدِ ولا تكون إلاّ مع الكافِ . مثل : ذَلِكَ ، ولا يجوز الإتيانُ بالكافِ واللاّمِ في اسمِ الاشارةِ الدّاخلة عليه ها التّنبيهِ ، فلا يُقالُ : هَذَلِكَ .
    ــ مراتِبُ المشار إليهِ : اتّفق الجمهورُ على أنّ للمُشارِ إليهِ ثلاثُ مراتبٍ :
    1. قُرْبَى : يشار لذي القربى بما ليس فيه كافٌ ولا لاَمٌ . مثل : ذَا ، ذِي .
    2 ـ وُسْطَى : يشار لذي الوسطى بما فيه الكافُ وحْدَهَا . مثل : ذَاكَ .
    3 ـ بُعْدَى : يشار لذي البعدى بما فيه كافٌ ولامٌ . مثل : ذَلِكَ .
    ــــ إعراب اسماء الاشارة : أسماء الاشارة كلّها مبنيّةٌ ، فمنها ما هو مبنيّ على السّكونِ . مثل : ذَا ، ذِهْ
    ومنها ما هو مبنيّ على الكسرِ . مثل : أُولاَءِ . أمّا ذَانِ وتَانِ فهما مبنيّانِ على الألفِ . مثل : هَذَا مُعَلِّمٌ ،
    هَا : حرفُ تنبيهٍ ــ ذَا : اسم إشارةٍ مبنيّ على السّكون في محلّ رفعٍ مبتدأ ــ مُعَلِّمٌ : خبرهُ مرفوعٌ بالضمّة الظّاهرةِ .
    قَدِمَ هَذَانِ الرَّجُلاَنِ : ـــ قَدِمَ : فعل ماض ــ هَا : للتّنبيهِ ــ ذَانِ : اسم إشارة مبنيّ على الألفِ في محلِّ رفْعٍ فَاعِلٌ
    ــ الرَّجُلاَنِ : بَدَلٌ أو عَطْفُ بَيَانٍ .

    ( يتبع إن شاء الله )

صفحة 2 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •