::حول الإضراب عن العمل::
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ::حول الإضراب عن العمل::

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    101

    افتراضي ::حول الإضراب عن العمل::

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

    أسأل عن حكم الإضراب عن العمل للمطالبة بزيادة الأجور ورفع مستوى معيشة العمال؟

    قرأت فتاوى على الشبكة أنها لا تجوز لأنها إخلال للعقد بين الطرفين.

    الإشكال أن المرتبات التى يحصل عليها (الأجير) لا تتناسب مع مقدار ما يبذله من الجهد ولا تكفى مطالب أسرته ,ويضطر للبحث عن وظيفة أخرى ,وأحيانا الوظيفة الأولى تستنفذ وقته فلا يقدر حتى على البحث عن وظيفة إضافية.

    أنا لاأتكلم عن طبقة من لا يستطيع إدخال أطفاله مدارس خاصة أو لا يستطيع شراء سيارة ..إلى آخرها من (الرفاهيات) !!

    أتكلم عن تلك الطبقة الكادحة التى يُمتص دمها ليلاً ونهاراً,وعندما تمرض لا تجد حتى من يوفر لها الخدمات الصحية,وإذا مات أحد من أفرادها تُعذب أسرته حتى تحصل على معاش هزيل .

    أرجو ممن سيرد على هذا الموضوع أن ينظر فيه من جميعالأوجه,ويحا ل أن يضع نفسه مكان تلك الأسر,لأن المشكلة طالت حتى من يقال لهم أصحاب المؤهلات العليا,طالب الطب الذى يعكف على كتبه لمدة سبع سنين ثم فترة التكليف والتجنيد الإجبارى ثم فترة الماجستير لكى يتخصص...بعد هذه الملحمة ما الذى يحصل عليه؟؟

    تخيل معى رجلاً لا يحصل على ما يكفى مطالب أسرته...هل بالله عليك سيحب وظيفته؟ أو حتى أن يحاول أن يبدع فيها؟

    أصبح الآن الشعار عند الكثير إلا من رحم ربك :(خدمة على أد فلوسك).

    فبعد هذا كله ...هل نقول للناس إياكم والإضراب؟ الإضراب من مظاهر الخروج على ولى الأمر؟؟......

    فإن كان الأمر كذلك فما الحل ؟ (بعد أن نتوكل على الله وندعوه ونتوب إليه)
    يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ (111)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    75

    افتراضي رد: ::حول الإضراب عن العمل::

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مهما كان الأمر أخى فلايجوز الإضراب عن العمل لأننا لو نظرنا إليها كما ذكرت لقيل لنا فلما وافق هو أولا على هذه الإجارة ثم أنها ليست إجارة أخى الفاضل ومسألة الأجور ورفعها يمكن تداركها بين الموظفون ورؤساؤهم هذا والله تعالى ألى وأعلم
    والله أعلم بالصواب
    أبو البرآء السلفى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: ::حول الإضراب عن العمل::

    بعض المواطنين المصريين يريدون إضراباً يوم 6 أبريل القادم,الإميلات ترسل لنا عن هذا الموضوع.....فهل نشارك؟

    بانتظار ردود المشايخ والاخوة الأفاضل.
    يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ (111)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    65

    افتراضي رد: ::حول الإضراب عن العمل::

    ياأخى قانون الدولة يسمح لك بذلك
    وهذا شىء معروف وهى وسيلة للتعبير عن اعتراضك على أمر ما
    وكثير من العمال لم يأخذوا حقوقهم إلا بهذه الطريقة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    75

    افتراضي رد: ::حول الإضراب عن العمل::

    عفواً لست مع هذا العمل أخى الغالى علاء المصرى - حفظك الله تعالى- وارجع إلى ردى على الأخ أحمد الدهشورى - رعاه الله تعالى وإيك وإياى- أعلى الصفحة والله أعلم
    أبو البرآء السلفى

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: ::حول الإضراب عن العمل::

    الأخ أبو براء السلفى جزاك الله خبراً على تفاعلك,أليس من حق الأجير أن يطالب برفع أجره؟كما أن لصاحب العمل الحق فى القبول أو الرفض؟والإضرابا ت منها ما هو تحت إشراف النقابات (يعنى بعلم الحكومة).
    الأخ الفاضل عادل...ما كتبت هذا الموضوع إلا بعد أن اعترض أحد طلبة العلم وأخذ يتهم هذه الإضرابات أنها من مظاهر الخروج على ولى الأمر وعصيانه وأنها... وأنها....
    بانتظار باقى ردود الاخوة..وسأحاول جمع ما استدل به للرد عليه .....وإليك هذه الفتوى الموجودة فى موقع الإسلام سؤال وجواب

    سؤال:
    السؤال :
    ما حكم الإضراب عن العمل لتحقيق بعض المطالب للعامل أو تحسين بعض الأوضاع ؟

    الجواب:
    الجواب :
    الحمد لله
    إن الإضراب إخلال في عقد العمل بين العامل من جهة وصاحب العمل من جهة أخرى ، ولقد دعى الله عز وجل في كتابه الكريم إلى الالتزام والوفاء بالعهود والمواثيق التي يقطعها الإنسان على نفسه تجاه الغير ، ولا بد أن يقوم العامل بجميع الأعمال الموكلة إليه على الوجه الذي يرضي الله تعالى مصداقاً لقوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود ) المائدة /1

    وقد يصاحب الإضراب بعض المفاسد وأعمال الشغب ومظاهر العنف ، وهذا ما لا يرتضيه الشارع بناء على القاعدة الفقهية : درء المفاسد أولى من جلب المنافع ، وهناك العديد من الوسائل التي يمكن اللجوء إليها لتحقيق المطالب وقد تكون أكثر فاعلية وجدوى من الإضراب ، والإنسان العاقل لا يترك باباً وفق أسس سليمة شرعية إلا وطرقه .

    أما الانقطاع عن العمل بسبب عدم دفع الأجور والرواتب فهذا جائز ، لأن رب العمل أخل بالعقد ، فللعامل أن ينقطع عن العمل حتى يدفع له أجره ، وقد قال عليه الصلاة والسلام : ( أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه ) رواه ابن ماجه والله أعلم .



    المرجع : مسائل ورسائل / محمد المحمود النجدي ص 48
    يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ (111)

  7. #7
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: ::حول الإضراب عن العمل::

    ولكن هل يستوي الحكم اذا كان في ذات العقد الذي وقع عليه الطرفان، مادة تنص على السماح للأجير بالاضراب احتجاجا وايصالا لمطالبه الى مستأجره؟ لو صح الفرض بأن كل اضراب من شأنه أن يحدث فتنة وعنفا وافسادا وما الى ذلك، لجزمنا بمنعه، ولدخل في حكم المظاهرات واستوى بها، فان كانت علة المنع مخالفة العقد، فكيف وهي منصوص عليها فيه أصلا (أعني في قانون العمال) وان كانت المفاسد فيقدر الأمر حالئذ بحسبه، فان رجحت الفتنة والمفسدة قدم المنع والحظر، وهذه القاعدة مطردة لا اشكال فيها. والا فما رأي مشايخنا الكرام؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: ::حول الإضراب عن العمل::

    للرفع أيها الكرام,
    (الأمن رفع حالة الاستعداد ,وبعض المصريين متحمسون لهذه الفكرة جداً,ما رأى الأخوة الأفاضل فيما يحدث؟)
    يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ (111)

  9. #9
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: ::حول الإضراب عن العمل::

    انا لله وانا اليه راجعون، ها قد أهلت الفتنة برأسها القبيح وبدأ الفوضويون جني ثمار ما أرادوا زرعه! لقد وقع في مصر قبل ذلك اضرابات ضيقة النطاق، قام بها بعض العمال في مصانعهم وقام بها بعض أعضاء هيئات التدريس الجامعي في جامعاتهم، وكانت فيما علمت بلا عنف ولا افساد، بل كانت حضورا الى مكان العمل مع امتناع عن القيام بمهام العمل، على نحو ما هو منصوص عليه في قوانين العمال والنقابات المعمول بها في البلاد عند ورود شكوى عامة للعاملين، فلما كان الحال كذلك، ولما ظننت أنه أدى مثل هذا الى بعض الأثر في زيادة الأجور والمرتبات، - والدولة يسعها ذلك ولا شك ولو أنها اقتطعت مما تنفق على مباريات الكرة أو المهرجانات الصاخبة ونحو ذلك من صور الفسق والسفه نصف ما تنفق لوسعها أن تضاعف أجور قطاعات عريضة من العاملين فيها ولكن عم البلاء بما كسبت أيدي الناس ولا حول ولا قوة الا بالله! -كنت حينئذ أرى التفريق بين الاضراب والمظاهرات في الحكم، ولا أرى مانعا في المشاركة في مثل هذا العمل بشرط أمن الفتنة والفساد والفوضى..- وليس الدعوة اليه أو الحث عليه أو الهاب مشاعر العامة من أجله كما يفعل دعاة الفوضى وأصحاب الفكر الخارجي هداهم الله. وما كنت أراه من الخروج على ولي الأمر في شيء لأن صورته على نحو ما تصورتها لم تكن كذلك ولم يكن فيها عنف أو افساد لأملاك الناس أو مصادمة مع قوات الأمن أو شيء من ذلك.
    ولكن لما علمت بعد ذلك أن هناك من يدعو الناس الى اضراب عام شامل يمتنع فيه الجميع عن مغادرة منازلهم، وأفادنا الأخ الكريم بأن الدولة قد رفعت درجة الاستعداد، ولا أدري ماذا وقع فيها بعد ذلك، تراجعت عن قولي وتيقنت أن هذا الأمر حتى وان كان ولي الأمر نفسه يقره بالجملة ويعده من حقوق المواطنين، وحتى وان كان في مبتدأه وفي ظاهره بادي الرأي آمنا من العنف والفساد الا أنه في الحقيقة باب من أبواب الفتنة وذريعة من ذرائع الفوضى التي لو فتحت لجلبت على الناس الشر الكثير! فصحف المعارضة - وكفى بها من بلية أن تخصص صحيفة لا لشيء الا لمعارضة ولي الأمر في أي شيء وفي كل شيء بدعوى حرية الرأي والله المستعان! - لا تزال تنفخ في كير الحقد العفن بين الناس وبين حكامهم، ويسلكون الى ذلك كل مسلك، - وأكثرهم على عقيدة ماركس وفكره في ثورة الجياع وتوزيع الثروات بل ومنهم من كان رافضيا متقيا يخفي رفضه ويوافق المراكسيين في ثوريتهم وقد رأينا قصة مظلومية الحسين يروج لها وفكر الثورة عند آل البيت كما يزعم الرافضة بل ورأينا الصحابة يسبون على صفحات بعض تلك الصحف لأول مرة في مصر منذ أن أخرج الله العبيديين الملاعين من أرضها - حتى أفزعني والله وهالني ذات يوم مقال في احدى الصحف المعارضة في مصر يملأ الصفحة الأولى بعنوان "انتفاضة الشارع المصري" أو نحوا من ذلك، يرصد فيها الصحفي الرويبضة احدى المظاهرات ويروج لها على أنها بشائر خير - زعم - لأن الناس قد بدأوا أخيرا في "التحرك" وفي الايجابية - زعم ولا حول ولا قوة الا بالله!
    فلما رأيت ذلك تبين لي فساد تلك الأعمال جميعا وغلبة المفسدة فيها في العاجل والآجل من أمر البلاد. وقد فاتني في بادئ الأمر أن أسأل نفسي: "ماذا لو رفضت الحكومة الرضوخ لمطالب المضربين؟" ماذا يكون بعد ذلك؟؟ اضراب آخر؟ وثاني وثالث؟ اذا تتعطل أحوال البلاد ومصالح الناس ويزداد الفساد فسادا ويزداد الحاقدون حقدا على حقد والجاهلون جهلا على جهل، وتخرج القضية عن الأيدي ويسهل حينئذ أن يخرج علينا الرويبضات ينعقون بصبيانية ومحض جهالة بالثورات والانقلابات وغير ذاك الفساد العريض ولا ندري الى أي شيء تدور بنا الدوائر بعد ذلك!!
    فأنا أدين الله بحرمة تلك الأعمال وحرمة الدعوة اليها والمشاركة فيها - وأقل ما فيه أن يكون سدا للذرائع - ولينظر اخواننا الى الخطر والفساد الآجل وليقدموه على أي خير عاجل مظنون متوهم.. فهذا باب وخرق في جماعة المسلمين في ذاك البلد الآمن يراد له أن يتسع، وتبذل في ذلك الثروات والميزانيات داخليا وخارجيا لاشعال ناره حتى سمته الشمطاء الأمريكية المنتنة كونداليزا رايس من قبل بالفوضى المنظمة علنا وبلا مواربةَ!! وقد علم العامة قبل الخاصة حينئذ وتبين لهم أن الفوضى هي ما يخطط له الأعداء في هذه البلاد تخطيطا دأوبا لا ينقطع! فما بالهم يحملون الناس عليها ويسيرون في ركاب أعداء الله وهم لا يشعرون؟ متى أورثت الفوضى نظاما أيها العقلاء ومتى قام على الباطل والفساد حق وصلاح؟؟ نسأل الله العافية! انهم يريدون منا أن نقوم لهم بعملهم ونوفر عليهم بذل الجند والعدة والمال في غزونا وهزيمتنا واحتلال بلادنا.. يريدوننا نحن أن نسفك دماءنا بأيدينا وأن يقتل بعضنا بعضا وأن يثور الحقد بين طوائف منا يذهب كل ذاهب منهم الى ما اعتقده بشأن نظام الحكم والسيادة في البلاد، ما بين اخواني مسكين يتوهم بجهله مشروعية منهجه، وعلماني يدين بديانة حقوق الانسان ويريدها في البلاد الحادا، وشيوعي يريد السطو على أموال الأغنياء وتوزيعها على الجياع الحقدة من أمثاله، وفي خضم ذلك كله كنيسة تسعى ليل نهار لاقامة سيادة وسلطان لها على أرض الكنانة حماها الله، وهلم جرا!!
    فالحاصل أن مشهد الفوضى في مصر لو اندلع - لا قدر الله ولا كتب لأهل مصر ذلك الفساد - فانه سيأكل الأخضر واليابس ووالله لتسيلن به الدماء أنهارا فوق ما رأينا في مشهد الجزائر وغزة وغيرهما، نسأل الله السلامة والصيانة لذاك البلد وسائر أقطار المسلمين.. ولتكونن فتنة تأتي على البقية الباقية في ذلك البلد من أمن واستقرار وقيام لأمر الدين، والله المستعان..
    فليتق المسلمون ربهم في ذلك البلد وليتق أفاعي الصحافة والاعلام الله في الناس وليكفوا أقلامهم المسمومة عن تلك الكواهل المثقلة والقلوب المهمومة، ولنجتهد نحن في نهي الناس وتحذيرهم من تلك الصبيانيات ومن الانجراف وراء دعاوى المغرضين الجاهلين الذين يريدونها عوجا ويسعون في الأرض بالفساد، وليذكروا قوله تعالى:
    ((إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَات ِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيق))ِ [البروج : 10]
    وليصبروا وليتقوا فقد ابتلي الصحابة والتابعون بالمجاعات والقحط والجدب والظعاون فصبروا واحتسبوا ولجاوا الى الله بصدق فرفع عنهم البلاء! فماذا نحن فاعلون اذاء ذلك؟
    ليذكروا قوله تعالى: ((وَلَنَبْلُوَنّ َكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ )) [البقرة : 155]
    نسأل الله أن يجعلنا من الصابرين الثابتين الحافظين بيضة هذا الدين، وأن يصرف عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن والله أعلم والحمد لله رب العالمين.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •