صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 38

الموضوع: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    35

    افتراضي هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كن رجلاً إن أتو بعده *** يقولون مرَّ وهذا الأثر!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    719

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    هداك الله ، وغفر لك
    البحث والتفتيش عن عباد الله ، هل هم مبتدعة أم لا ؟ طريقة غير راشدة .
    غفر الله للشيخ وأثابه على ماقدمه من نفع وخير ، والعبد لايسلم من المؤاخذات .
    وقلَّ من جدَّ في أمر ٍ يؤملهُ **** واستعملَ الصبرَ إلا فازَ بالظفرِ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    وعليكم السلام ورحمة الله

    كان الأولى أن تسأل عن منهجه دون ذكر الوصف هذا ( مبتدع ) .
    والكثير ممن نحسبهم جاهدوا لله بالقلم والسنان ، قد وقعوا في أخطاء ، ولكن موقفهم المشرف تجاه الإسلام يمنعنا من وصفهم بهذه الأوصاف ، وحسن الظن مطلوب لكن بحدود .
    وفقك الله
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    553

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    هناك رسالة علمية والله أعلم عن الشيخ محمد رشيد ممكن ترجع لها .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كتبت العنوان ولكن الحاشية لم تكتمل...
    الموضوع في الأصل أني وجدت كلاماً من هذا في ملتقى أهل الحديث على الرابط
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=24564
    فبعض المشاركين قال نحو من ذلك والأكثر لم يكن معه، ولم أستطع إضافة رد هناك..
    وقد نشرت الألوكة أمس مقالأ رائعاً بعنوان التغريب على الرابط:
    http://alukah.net/Articles/Article.aspx?ArticleID=2272
    وفيه ينقل الدكتور محمد حسين رحمه الله أن الشيخ رشيد رضا كان من تلاميذ محمد عبده ينعته بالشيخ الإمام ويدافع عنه -وهذا واضح في ما نقل من المنار على رابط أهل الحديث؛ وانظر جوابه في مسألة حجه- ومحمد عبده كما هو معلوم من أخص أتباع جمال الدين الإيراني ( الأفغاني) الماسوني ..
    فاستشكل علي الأمر، وخاصة اني أعرف أن منهجه قريب من منهج اهل السلف.
    ولهذا كان السؤال!
    كن رجلاً إن أتو بعده *** يقولون مرَّ وهذا الأثر!

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    573

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    اليك كلام عالم معاصر يشهد الأكثرون بإنصافه ويقرون بمكانته وهو الشيخ الدكتور محمد اسماعيل المقدم عن الشيخ رشيد رضا رحمه الله رحمة واسعة قال :
    من مجلة البيان العدد242 شوال 1428 - وفي موضوع عن " خواطر عن الوهابية " للدكتور اسماعيل المقدم ، وفي معرض حديثه عن انتشار دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب والفكر السلفي في مصر قال :
    " إنه لا يسع منصفاً - مهما اختلف مع الشيخ رشيد رضا - إلا أن يقر بأنه أبو السلفية في مصر وأن له في عنق السلفيين شاؤوا أم أبوا ، شكروا له أو جحدوا منة وفضلاً ، وآية ذلك دوره الرائد في نشر التراث السلفي ومنافحته عن عقيدة السلف ورموزها ممثلة في شيخي الاسلام ابن تيمية ومحمد عبد الوهاب . أ . هـ
    ألا ليت قومي يعلمون ممن يخرجون العلماء من دائرة السنة ويصمونهم بالبدع والضلال لرأي رأوه أو مذهب في مسألة اتخذوه وينسون جهوداً جبارة قام بها هؤلاء العلماء في زمن عم فيه الضلال والخرافة والبدع والتقليد ولم يكن فيه أي ناصر للحق ولا متبع للهدى - فجزى الله الشيخ اسماعيل خيراً .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    971

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    هناك كتاب يسمي تاريخ الاستاذ الامام وهو لرشيد رضا وهو كتاب مهم
    اطلاق لفظ المبتدع يمكن -علي هذه الطريقة الخاطئة طبعا-ان يطلق علي علماء كثيرون لاخطاء وقعوا فيها من طرف من لايعرف النظر لاخطاء العلماء ولايعني ذلك عدم بيان امرها او الرد عليها بادب خصوصا مع اهل العلم المشهود لهم بالعلم والاحسان الي الامة
    لاشك ان رشيد رضا غير معصوم ولاشك ايضا انه خالف شيخه في مسائل كثيرة ووافقه في امور خاطئة وامور اخري صائبة مثل موقفه من التصوف المنحرف كمثال!- لكن منهج رشيد رضا هو اقرب المناهج لفهم الاسلام في وقته لعدم توفر امور له وان كان علمه يشهد بفضله وجهاده يشهد ببذله للامة
    وحتي محب الدين الخطيب فمع انه سلفي الا ان الموقف من الكماليين معروف وفي النهاية عرف خداعهم
    رشيد رضا دافع عن الشيخ محمد بن عبد الوهاب ودافع عن شيخ الاسلام بن تيمية
    واطلاق لفظ الماسوني علي الافغاني يحتاج الي تحرير ودراسة لكتاباته نفسها ثم كتابات اقرب الناس اليه ثم المعاصرين له وهكذا وان كان الاستاذ محمد قطب قال به علي مااظن ولكنه توقف في محمد عبده
    لمحمد عبده تفسير يكشف عن موقفه من الاسلام والقرآن فالرجوع اليه مهم حتي لانتهم بلاروية
    لابد من القراءة اولا قبل الحكم
    لكن رشيد رضا لايمكن يدخل تحت اسم المبتدع رغم اخطاء له كما اخطاء العلماء اهل الاجتهاد والجهاد
    يجب النظر ايضا الي الظروف والحصار والشيوخ والتلاميذ والعلمانية الضخمة التي كانت وقتها شرسة
    انهم علي كل دافعوا عن الاسلام ونجحوا في امور كثيرة
    ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا في الايمان
    وربما حسنة كبيرة غفرت سيئة كبيرة كما هو لفظ شيخ الاسلام في مواضيع ومواضع

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    442

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    سلام عليكم،
    فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو،
    أما بعد،

    فجزاك الله تعالى خيرا:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريف شلبي مشاهدة المشاركة
    ألا ليت قومي يعلمون ممن يخرجون العلماء من دائرة السنة ويصمونهم بالبدع والضلال لرأي رأوه أو مذهب في مسألة اتخذوه وينسون جهوداً جبارة قام بها هؤلاء العلماء في زمن عم فيه الضلال والخرافة والبدع والتقليد ولم يكن فيه أي ناصر للحق ولا متبع للهدى - فجزى الله الشيخ اسماعيل خيراً .
    ينبغي فعلا أن يؤخذ في الاعتبار أحوال الناس في الزمان الذي عاش فيه، فلا كانت الطباعة منتشرة، ولا المكتبات ولا كانت كتب السنة منتشرة كانتشارها اليوم،

    يأيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله

    والله تعالى أعلم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    جزاكم الله إخوتي على هذا البيان
    كن رجلاً إن أتو بعده *** يقولون مرَّ وهذا الأثر!

  10. #10

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    يا هذا تالله إنَّه لا يليق بالعلماء ولا بطلبة العلم أن يسألوا عن سفساف الأمور، ولا يحل لك هذا أصلاً، والأولى بك أن تقرأ كلام الرجل، وسيرته، لا أن تسأل عن مواضع أخطائه وبدعته، وتتبع زلل الرجل - عافاه الله ورحمه، وعفا عنه، اللهم آمين - وتجعل من تجرأ على العلم والعلماء أن يخوض في الشيخ وعلمه بلا علم، فإنما سبيلهُ في هذا الجهلِ الجهلُ، فأرجو من الإخوة الكرام ألا يخوضوا في العلماء ولحومهم؛ لأنها مسمومة، وسمها قاتل، واعلم أنك إذا خضت فيهم بعلم أو بلا علم فسيخاض فيك بأقل جهل، والله المستعان.
    وأشكر الأخ الكريم - الأمل الراحل - لرده الكريم، حفظك الله وسددك لما فيه الخير في الدنيا والآخرة اللهم آمين.
    وجزاكم الله خيرًا

  11. #11

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    لاأدري ماذا نستفيد من هذا الجدل في تصنيف الناس نتبع الحق والدليل وندع الخلق للخالق ثم من انا وانت حتى نتطاول على الققمم السامقة وان كان الجميع غيرمعصومون والله الموفق

  12. #12

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    لا يحكم على الشيخ محمد رشيد بن علي رضا بن محمد شمس الدين بن محمد بهاء الدين بن منلا بن علي خليفة القلموني الحسيني الطرابلسي البغدادي المصر القاهري :{1354:ت}:
    بالابتداع إلا مبتدع ولقد رأينا في عصره ألد أعدائه يوسف بن إسماعيل بن يوسف النبهاني الفلسطيني الصوفي:{1350:ت}: قد قال عنه : هذا الرجل أضر على الإسلام من ألف كافر !!!!
    ورأي العلماء في ذلك المخرف :
    قال فيه الشيخ رشيد رضا:
    إن الشيخ يوسف النبهاني لا يوثق بعلمه ولا بنقله ، ولا
    ينبغي أن تحفلوا بكتبه ، وقد سُئِلْنا غير مرة عن بعض الخرافات التي يبثها في كتبه
    الملفقة , فلم نجب السائلين بشيء ؛ إذ كان يتوقف ذلك على مراجعة الكتب التي يسألون عما ورد فيها , وأي عاقل يسمح بإضاعة وقته في مراجعة تلك الكتب .اهـ
    يقول الشيخ مقبل بن هادي بن قايدة الهمداني الوادعي الخلالي آل راشد اليماني: عن يوسف النبهاني :
    " مخرف"
    وقال فيه صاحب معجم الشيوخ: أبو الفضل عبد الحفيظ بن محمد الطاهر بن عبد الكبير الفهري الفاسي:{1383:ت}:
    له كتب كثيرة
    " خلط فيها الصالح بالطالح، وحمل على أعلام الإسلام، كابن تيمية وابن قيم الجوزية، حملات شعواء وتناول بمثلها الإمام الآلوسي المفسر، والشيخ محمد عبده والسيد جمال الدين الأفغاني وآخرين ".

    وقد هجوته بقصيدة وهي:
    قالوا لنا مات نبهان فقلت لهم
    هذا الدواء الذي يشفي من الحمق
    إن مات مات بلا فقد ولا أسف
    أو عاش عاش بلا خلق ولا خلق
    هنبر قوم يسير حذو بيضتهم
    قبقاب قوم من الضيطار والبوق
    له الخلابيس والعفاس والخطل
    وذكره ذكر شيطان من الريق
    لضرطه مات بحر عند ف طين
    بغير رأس ولا جسم ولا عنق
    وتأفل الشمس من سواد طلعته
    فشكله شق للجهراء والحدق
    ما زلت أعرفه علجاً من الحمر
    صفراً من الحلم هرجا من الأولق
    كالعير تظمأ في البيداء والقفر
    والماء في غفرها وسائر النوق
    ما فيه من يوسف المعروف من صفة
    سوى القميص الذي قد قد من شبق
    تَستَغرِقُ الكَفُّ فَودَيهِ وَمَنكِبَهُ
    وَتَكتَسي مِنهُ ريحَ الجَورَبِ العَرِقِ
    فالبطن في نتنن والرأس في خبث
    والإست في خرء والقلب في نزق
    أحبابنا كلّ عضوٍ في محبَّتكِم *** كليمُ وجدٍ فهل للوصلِ ميقات
    يا حبَّذا في الصَّبا عن حيّكم خبرٌ ***وفي بروقِ الغضَا منكم إشارات

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    184

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء أحمد بن طراد مشاهدة المشاركة
    لا يحكم على الشيخ محمد رشيد بن علي رضا بن محمد شمس الدين بن محمد بهاء الدين بن منلا بن علي خليفة القلموني الحسيني الطرابلسي البغدادي المصر القاهري :{1354:ت}:
    بالابتداع إلا مبتدع ...
    الأخ الكريم بن طراد -عفا الله عنك- حُكمُك على من يبدّع الشيخ رشيد رضا في بعض الأمور بأنه هو المبتدع فيه مجازفة ودلالة واضحة على عدم إلمامك بأحوال الشيخ رشيد رضا, وأنا أجزم بأنك لستَ قارئاً لتفسيره الشهير المسمى "بتفسير المنار" وإلا لكنتَ قد وقفت على جانب من خط الشيخ ومنهجه ولَوضحت لك الصورة أكثر فأكثر.

    وأكبر بدعة للشيخ رشيد رضا في رأيي هو حبّه وهيامه بشيخ الإنجليز وملهم ثورة البريطانيين "العرابية" محمد عبده, ترى ذلك واضحاً على طول تفسير الشيخ رضا وعرضه المسمى ب"المنار",حيث يناديه رضا بالأستاذ الإمام, ويتبنى تاويلاته على مصادمتها لمنهج السلف الصالح.
    وقد جادل بعض الإخوة دفاعاً عنه في ذلك بأنها كانت سنين خدّاعات, اشتبه فيها على رشيد رضا حال إمامه في البدايات ثم تداركها في النهايات, ويردُّ ذلك واقع رشيد رضا من خلال كتبه وتفسيره وسرده لسيرته التي أسماها "سيرة الأستاذ الإمام" والتي يظهر فيها جلياً ولاء رشيد رضا لمحمد عبده حتى آخر يوم في حياته.
    وأنا شخصيا أؤمن بالمثل القائل "قُل لي من عدوك, أقول لك من أنت" وألد أعداء محمد عبده كان إمام المسلمين السلطان عبد الحميد خان الثاني بينما كان البريطاني كرومر من أقرب البشر إلى قلبه, ولاعجب فقد كان الشيخ محمد عبده هو وشيخه ومعلمه جمال الدين الأفغاني خائنيْن للمسلمين سعيا لأن يكونا عملاء للبريطانيين.

    ورشيد رضا ليس على منهج السلف الصالح في تناوله لبعض القضايا الجوهرية العقائدية, على سبيل المثال نظرته لفريضة الجهاد في الإسلام, فهو يرى -كشيخه- أن الجهاد لايكون في الإسلام إلا دفاعاً عن النفس ضدّ العدوان والسلف على نقيض ذلك من أن فرض القتال يكون للكفر والدفاع. ارجع -فضلا- لتفسيره لسورتي التَّوبة والأنفال.

    ورشيد رضا أحد دعاة التقريب مع الديانة الرافضية, تماماً كما كان شيخه محمد عبده الذي "كان من أوائل من نادى بهذه الفكرة, وقد يكون استقاها من أستاذه الرافضي جمال الدي الأفغاني".
    أما رشيد فيقول عن التقارب مع الشيعة: "وأما رأيي في الاتفاق فهوقاعدة المنار الذهبية .. وهي أن نتعاون على ما نتفق عليه, ويعذر بعضنا بعضا فيما نختلف فيه" وعن مساعيه في التقارب يقول: "إنني جاهدتُ في سبيله أكثر من ثلث قرن"
    فما رأيُ صاحبنا في هذه البدع المنكرات؟
    راجع كتابي الشيخ الدكتور ناصر القفاري "مسألة التقريب" و"أصول مذهب الشيعة الإمامية"

    الشيخ رشيد رضا بالنسبة لي - كما قلتُ سابقاً - لغز محيِّر عجزتُ عن حل رموزه.

  14. #14

    Arrow رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    - لغز محيِّر عجزتُ عن حل رموزه.
    جزاك الله خيراً أخي على ما أسديته إليَّ من نصيحة ، ثانياً :أنا أعلم أن الشيخ محمد رشيد رضا له بعض مخالفات عقدية ومنهجية للسلف وهذا لأنه سلك مسلك المدرسة العقلية ،ولا ك في هذا أما هو فليس لغزاً محيراً فسيرته واضحة ، لكن مما يثير الريبة حبه لمحمد عبده الماسوني ـ ولكنه رجع عن الماسونية راجع مجلة المنار ـ وتأييده لبعض تأويلاته وهذا معروف لكن أنا أقصد أن ، من ينصرف إلى رمي شيخ كهذا بالابتداع غير صحيح ، وضربت مثالاً على بدعة من رماه بالضلال ، وليس من قوم بعض الأخطاء ضال . فتدبر
    أحبابنا كلّ عضوٍ في محبَّتكِم *** كليمُ وجدٍ فهل للوصلِ ميقات
    يا حبَّذا في الصَّبا عن حيّكم خبرٌ ***وفي بروقِ الغضَا منكم إشارات

  15. #15

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    الكاتب : محمد رشيد رضا
    __________
    تتمة
    ملخص سيرة الأستاذ الإمام
    ( 2 )
    دخوله في الماسونية - من التمهيد
    كان السيد جمال الدين قد أخذ على نفسه العهود والمواثيق أن يعمل عملاً
    عظيمًا ينهض بدولة إسلامية نهوضًا يعيد للإسلام مجده وكان مضطلعًا بذلك ، إلا أنه
    كان مستعجلاً يريد أن يعمل هذا العمل العظيم ويرى أثر نجاحه وثمرة غراسه في
    حياته ؛ لذلك جاءه من طريق الحكومة والسلطة وتوسل إليه بالعلم فاتخذ له في مصر
    تلاميذ بدأ يقرأ لهم كتب أصول الدين والفلسفة حتى إذا ما وثق بهم مزج لهم السياسة
    بالعلم وخاف استبداد إسماعيل باشا أن يحول بينهم وبين ما يشتهون ، فانتظم مع
    مريديه في سمط الجمعية الماسونية وكان باتحادهم رئيس محفل مرّن فيه تلامذته
    على الخطابة والبحث في حياة الأمم وموتها ، ونهوض الدول وسقوطها ، وقد دخل
    في هذا المحفل شريف باشا وبطرس باشا غالي وكثيرون من الكبراء والأذكياء .
    وكان توفيق باشا ولي عهد الخديوية مشايعًا للسيد ومحفله ، ومكان صاحب الترجمة
    من السيد مكانه المعلوم فكان دخوله في الماسونية متممًا لتربيته وتعليمه ، وصلة بينه
    وبين توفيق باشا وكثير من رجال مصر وسببًا لبحثه في أحوال الحكومة
    المصرية ، ووقوفه على نقائصها ومساويها وتوجهه إلى السعي في إصلاحها وممهدًا له الطريق للعمل الذي قام به قبل الثورة وبعدها على ما نقصده هنا بالإيجاز ،
    وفي التاريخ الذي سنؤلفه للفقيد بالتفصيل . وقبل أن ننتقل من هذا التمهيد نقول :
    إن الأستاذ الإمام - رحمه الله تعالى- ترك الماسونية من زمن طويل ، وقد
    أكثر أبناؤها من دعوته إلى محافلها بعد رجوعه من النفي إلى مصر فلم يجب ،
    وأهدوا إليه وسامًا فلم يقبله . وقد سألته عن حقيقتها مرة فقال بأن عملها في البلاد
    التي وجدت فيها للعمل قد انتهى وهو مقاومة سلطة الملوك والباباوات الذين كانوا
    يحاربون العلم والحرية وهو عمل عظيم كان ركنًا من أركان ارتقاء أوربا ، وإنما
    يحافظون عليها الآن كما يحافظون على الآثار القديمة ، ويرونها جمعية أدبية تفيد
    التعارف بين الناس .
    وأخبرني بأن دخوله مع السيد فيها كان لغرض سياسي اجتماعي ، وأنه قد
    تركها من سنين ولن يعود إليها ، وأنها ابتذلت في مصر ابتذالاً لم يكن من قبل .
    وأخبرني أنه أرشد مرة أحد ولاة بيروت إلى إبطال محفل ماسوني علم أنه يكيد
    للدولة العلية بإيعاز بعض الدول الأوربية فهاب ذلك الوالي وظن أنه فوق قدرته ،
    ولكن الفقيد -رحمه الله تعالى- هداه السبيل إلى ذلك وشد من عزيمته ففعل ، بل كان
    مبدأ انسحابه مع السيد جمال الدين من الماسونية عندما جاء إلى مصر رئيس الشرق
    الأعظم الإنكليزي ، وهو يومئذ ولي العهد للدولة الإنكليزية فاجتمعت المحافل
    الماسونية حفاوة به ، وذكر أحد رؤسائها ولي العهد بهذا اللقب فاعترض السيد جمال
    الدين ، وقال : إنه لا يسمح بأن يحتفل بأحد على أنه ولي العهد لدولة من الدول لا
    سيما الدولة الإنكليزية التي من وصفها كيت وكيت ، وليس لها فضل على
    الجمعية ... إلخ ما قاله . ولا أذكر منه إلا مثل هذا الإجمال فرد عليه بعض رؤساء
    المحافل ، وبعد مناقشة انسحب من الماسونية هو وخواص مريديه ولما رأى بعض
    علماء الأزهر بعد ذلك ترقي الأستاذ الإمام ونفوذه في الحكومة توهموا أن ذلك
    بمساعدة الجمعية له ، فدخل كثيرون منهم فيها ومنهم من دخل بدعوة بعض أصحابه
    من أهلها ، ولم يدخل أحد منهم لأجل عمل يفيد الأمة والبلاد إلا جماعة السيد جمال
    الدين .
    أحبابنا كلّ عضوٍ في محبَّتكِم *** كليمُ وجدٍ فهل للوصلِ ميقات
    يا حبَّذا في الصَّبا عن حيّكم خبرٌ ***وفي بروقِ الغضَا منكم إشارات

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    971

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    بينما كان البريطاني كرومر من أقرب البشر إلى قلبه
    من اطلعنا علي قلب الرجل
    وكلمة اقرب الناس تحتاج لدراسة وحدها لدراسة من اقرب ومن ابعد

    بارك الله فيك
    ثم هل محمد عبده ماسوني حقا -اذكر ان محمد قطب توقف في عبده وقال بماسونية الافغاني مع ان هذه الامور كلها تحتاج لدراسة عميقة

    وهل كان رشيد رضا يعلم هذا اي ان شيخه ماسوني
    ثم حتي لو كان يعلم فهل كانوا يفهمون الماسونية كما نفهمها اليوم!
    بارك الله فيكم جميعا واحسن الينا واليكم
    والشيخ رشيد ليس لغزاكاستاذ استاذه الافغاني وانما كان الرجل يحاول ان يعمل بمذهب السلف في وقت يري ضغوط الاقتداء بشيخه كبيرة نفسيا وعمليا!
    ولاتنسي انه كان قليل في صحبه يسعي لنصرة مذهب السلف مع طبعا اخطاء معروفة قد يكون قولا لفرقة من الفرق ولايعني انه منها ولاكان يسعي اليها ولاانه امن بمجموع عقائدها واتخذ مواقفها
    لقد نصر رضا شيخ الاسلام ابن تيمية في وقت كان الكلام عن الشيخ بايجابية لو صح التعبير يعتبر تهمة ونصر الشيخ محمد بن عبد الوهاب في زمن لايمكن ان يكون التقرب الي الشيخ محمد نفاقا له ولاصحابه وابناءه بل كان مدحه مشكلة كبيرة ومجازفة خطيرة ومع ذلك فقد مدحه رشيد رضا ودافع عنه
    وانت تري انه استخدم كلام ابن القيم الجوزية بصورة تدل علي فهمه له وايمانه بفكره وفكر الشيخ اللهم الا ماكان من اخطاء اتبع فيها الشيخ محمد عبده وليس من معصوم
    لابد من دراسة الظروف والزمن والقوي الموجودة والتطور في فكر الرجل ومتي درس كتابات ابن تيمية ومتي نصر ابن عبد الوهاب شيخ الاسلام
    ولايعني ذلك رفض نقد الشيخ بالمعروف والعدل والرحمة
    ولو استفاد المعارض للشيخ في الامور التي اصاب فيها الشيخ ومدي شجاعته في نصرة الشيخ محمد والاستدلال بشيخ الاسلام والقدح العظيم في الصوفية لكان الامر متوازن
    والتنبيه الرحيم والعادل علي اخطاء اي احد ممن يريد الرحمة للامة والخير لها والرحمة للعلماء واستفادة الامة منهم لاشك انه سيضيف الي النقد العدل والرحمة والبر لمن سبقنا بالايمان وحاول محاولته للوقوف في وجه العدوان علي الامة
    لاشك ان رشيد رضا وجد في مناخ معقد
    فلكي يقوم بدعوته السلفية وجد نفسه امام عوائق خطيرة جدا ووجد شيوخ له يتعاملون في السياسة ويتصلون بالانجليز للمصلحة حتي لو ذهبنا الي خطا الاتصال -وانا اري انه خطا-الا ان الوضع كان كما كان ورشيد رضا وجد نفسه في مصر في صراع كبير -وكانت علمانية وامبراطورية واستعمار وسقوط خلافة وصوفية وخلافه-وكان الموقف حتي من الكماليين ليس بالوضوع الذي نعرفه اليوم وحتي محب الدين الخطيب فقد تعامل مع مجموعة اتاتورك ولم يعتزلها وهو سلفي ايضا
    نعم اعتزال تركيا الفتاة كان ضروري ولكن هل كانت الامور واضحة كما هي الان امام عيني محب الدين الخطيب ورشيد رضا
    الامر يحتاج لدراسة دكتوراة-ابتسامة

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    971

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    كانت الفتنة عظيمة جدا والخلافة كانت علي وشك السقوط والامة كان الجهل يعشعش فيها وكانت عبادة القبور حتي في بلاد الحجاز
    وكانت الدولة العربية تتكون والافكار القومية تشتد والانجليز ينفخون في كل معارض للاسلام هم وغيرهم
    وكان العلماني هو سيد الموقف وكل الابواب مفتوحة له
    كان هناك بعض الشيوخ هنا وهناك وكانت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب تصنع تاريخا في وسط هذه الاعاصير
    كانت الحماسة عند الافغاني ومحاربة المستعمر دعوة وحدها وهي كاي ثورة لااساس عميق لها قوي وثابت في( الاسلام )تاخذ بالب وتجذب الاتباع وقد يتبين بعد ذلك ظلم قادتها او جهلهم كما في ثورة يوليو
    ولاشك ان الافغاني سيصبح لغزا والاراء تضاربت فيه
    ولاشك ان الحضور القوي للعلمانيين وقتئذ وفي حضور ومدد المستعمر لهم كان شيء له ضغطه النفسي علي شيوخ مثل محمد عبده والافغاني وحتي رشيد رضا نفسه وكما صلت الحكومة السودانية وراء الطيب صالح وصلي مرشد مصر وراء العلماني الكبير محمود امين العالم فقد تاسف او قدم رضا العزاء القومي او لااعرف كيف اسمه في شبلي وغيره وكان قريبا منهم مع انه رد عليهم
    والواحد يحمد الله ان رشيد رضا لم يخضع لنظرية دارون التي كانت كاسحة يومئذ
    يجب بيان الاخطاء ووضعها في سياقاتها التاريخية كما يجب بيان الانتاج العلمي والواقعي التي انتجته دعوة الشيخ رشيد رضا
    واظن ان دفاعه عن ابن تيمية وابن عبد الوهاب رحمهما الله انتج اجيالا تواصلت في مصر والشام مع هذه الرجالات العظيمة في تاريخنا فلرشيد رضا فضل في التمكين لفكر وعلم ابن تيمية وكذلك في رفع منارة لضوء الشيخ محمد الذي سطع في الجزيرة وطهر اصنامها وخرافاتها وقبورها ومساجدها وبلادها الي امد بعيد
    والله اعلم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    971

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    اتذكر ان ثلاثة مواد لشيخ الاسلام اثروا علي موقفي من العلماء جميعا ومن العلماء من يخطيء اخطاء كالتي ذكرها ابن تيمية في نقض المنطق ولم يترك منهم احدا الا قام ببيان اخطاءه ومدي قربه او بعده من الاسلام النقي لو صح التعبير
    حتي انني اذكر موقفه من شيخ العلماء ايضا وهو العز بن عبد السلام مع احترامه له ومعرفته بقدره ومع ذلك رد علي بعض ماوقع فيه لكن يجب تجميع كلامه الاخر عن العز بن عبد السلام حتي تكون الرؤية واضحة والموقف متكامل
    المادة الاولي نقض المنطق وهو كتاب جليل الشان عظيم المادة ودقيق العلم وفي نقد افكار دخيلة علي الاسلام ايا كان القائل بها
    والمادة الثانية هو كتاب رفع الملام عن الائمة الاعلام
    والمادة الثالثة وهي سؤال في مجموع الفتاوي عن -دعوني اتذكر!-الغزالي والموقف منه او لااتذكر صيغة السؤال او القدح فيه وتبديعه -ليس عندي الان الوقت للرجوع اليها- لكنها علي كل فتوي غاية في الاهمية فعلي الرغم من معرفة الشيخ بالغزالي وماوقع فيه وعلي الرغم من بيان اخطاء الغزالي حماية للامة من الافكار الدخيلة والتي قد يقع فيها علماء اجلاء الا ان الشيخ دافع عن الغزالي في عرضه ومكانته وذكر انه تاب او قد يكون قد تاب من امور وقع فيها وامر بتعزير من يخوض خوضا شائنا في عرض الغزالي وهناك فرق بين النقد الصحيح والنقد المعيب الخارج عن حدود النقد الشرعي
    في الحقيقة لابد من الرجوع الي الفتوي بشكل كامل لانه وحدها فقه يجمع بين النقد والرحمة والعلم بتاريخ العلماء والظروف التي كانوا فيها

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    971

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    اما بالنسبة الي ماقدمته عن عدم وضوع الماسونية الخفية باهدافها الحقيقية لكثير من العلماء والمفكرين والشيوخ ايام محب الدين الخطيب ورشيد رضا او عدم وضوح الخديعة الكمالية لتركيا الفتاة واهدافها السرية واغراضها الواقعية من اقامة العلمانية وازالة معالم الاسلام من الاوطان عدم وضوح اغراض الكماليين عند كثير من الشيوخ وافاضل الامة
    فاقرا هذا النص المهم الذي يشير الي المسالة هذه من كتاب الاستاذ انور الجندي شهادة العصر ص12 واخر ص17واول ص38 وص18 واخر ص20 و21وص 35وص37و44
    ومن كلام الشيخ انور نفسه وهو يتكلم عن نفسه

    http://www.4shared.com/file/45817855...__-__.html?s=1

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    388

    افتراضي رد: هل كان الشيخ محمد رشيد رضا مبتدعاً؟

    اغتنموا الفوائد من حال الشيخ محمد رشيد رضا , فهو مثال جدير بالتأمل من طالب العلم المبتدئ من أمثالي .
    فحال الرجل يؤكد على ضرورة صفاء مصادر التلقي عند بداية الطلب , سواء الكتاب الذي يُدرس أو الشيخ المُدرس .
    ورحم الله سلفنا الصالح والقائل منهم : من سعادة الحدث إذا تنسك , أن يوفق لصاحب سنة .
    فالذي يظهر من حال الشيخ رشيد رضا رحمه الله , حرصه على إصابة الحق , وسلوك طريق الإصلاح , كيف لا وهو مولع بكتب المصلحين من أمثال شيوخ الإسلام ابن تيمية وابن عبد الوهاب وغيرهم من أئمة الدعوة الإصلاحية .
    ولكن غلبه (( التلقي الأول )) فحاد عن طريق المصلحين , في بعض الجوانب , ولا غرابة , فالنفس البشرية شديدة التأثر بمن تخالط , ولا يسلم من ذلك إلا نفر يسير من أصحاب المقامات الرفيعة وقد لا يسلموا !!
    وأما مدح الرجل أو ذمه بعدل وإنصاف تكون بحسب المصلحة الشرعية , فإن وجد من يُعظم من شأن الرجل - أي كان - انتصاراً لمذاهبه الباطلة والمخالفة للسنة وأهلها , فيجب وجوباً ذم ذاك الرجل المُعظم وبيان مخالفاته تحذيراً للناس ونصحاً لمن يغتر بما له من حسنات يجعلها المبطلون قالباً لمرور المذاهب الباطلة والنحل المنحرفة لذات الرجل والتي وافقت أهوائهم .
    وأما إن وجد من يذم الرجل لموافقته أهل الحق فيما وافقهم فيه , ولنشره لكتب التوحيد , وغير ذلك من مواقفه العظيمة , فوجب وجوباً , الذب عنه , وبيان مكانته العظيمة عند اهل الحق , والاعتذار له عن بعض الزلات , مع التأكيد على خطورتها والبراءة منها وممن يتبعه فيها . والله أعلم
    قال الشيخ محمد أمان الجامي رحمه الله في شرحه للواسطية : " فرق بين من يجتهد ليعمل بالكتاب والسنة ويخطئ كثيراً , كابن حزم وبين الذي يُعرض عن الكتاب والسنة ... لذلك نحن من الذين يلتمسون الأعذار لمثل ابن حزم والنووي وابن حجر والبيهقي ... فلا يلحقون بالمؤولة محرفة النصوص , المعرضين عن الكتاب والسنة . انتهى مختصراً

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •