بأبي أنت وأمي يا رسول الله صلى الله عليك وسلم
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: بأبي أنت وأمي يا رسول الله صلى الله عليك وسلم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,390

    Lightbulb بأبي أنت وأمي يا رسول الله صلى الله عليك وسلم

    بأبي أنت وأمي يا رسول الله


    ميمية الـحبِّ من نورٍ ومن حِكَـمِ *** مدادها من معاني نونْ والقـــلمِ

    سالت قريحة صـب في محبتــكم *** فيضاً تدفق مثل الهاطل العـــممِ

    كدمع عيني إذا مـا عشت ذكركم *** أو خفقِ قلبي بنارِ الشوق مضـطرمِ

    يزري بنابغةِ النعمــانِ رونقــها *** ومن زهير وماذا قـال في هــرمِ

    دع سيفَ ذي يزن صفحـاً ومادحه *** وتبعــاً وبنــي شــداد في إرمِ


    ولا تعرج على كسـرى ودولتــه *** وكلِّ أصيد أو ذي هـالة وكمــي

    وانسخ مدائحَ أربابِ المديـح كمـا *** كانت شريعتُه نســخا لدينهــمِ

    رصع بها هامـة التـاريخ رائعــة *** كالتاج في مفرق بالمجد مرتســـمِ

    فالهجرُ والوصـلُ والدنيا وما حملت *** وحبُّ مجنونِ ليلى ليس من همـمـي

    دع المغـاني وأطـلال الحبيـب ولا *** تلمح بعينك برقا لاح في أضـــمِ

    وانسَ الخمـائل والأفنـان مائلـة *** وخيمـة وشويهات بذي سـلــمِ

    هنـا ضياء هنـا ري هنـا أمــل *** هنا رواء هنا الرضوان فاستلـــمِ


    ميميـة لو فتى بوصيـر أبصرهـا *** لعوذوه برب الحــل والحـــرمِ

    أثنـي على مَنْ أتـدري مَنْ أبجِّـله *** أما علمت بمـن أهديته كلمـــي

    في أشجعِ الناس قلبـاً غيرَ منتقـم *** وأصـدق الخلق طرّاً غيرَ متهـــمِ

    أبهى من البـدر في ليـل التمام وقل *** أسخى من البحر بل أرسى من العلـمِ

    أصفى من الشمس في نطق وموعظة *** أمضى من السيف في حكم وفي حكمِ

    أغـرُ تُشرق مـن عينيـه ملحمـةٌ *** من الضيـاءِ لتجلو الظُّلْـم والظُّلَـمِ

    في همةٍ عصفت كـالدهرِ واتقـدت *** كم مزقت خـرافــات ومن صنمِ


    أتى اليتيـمُ أبو الأيتـام في قــدر *** أنهى لأمته ما كــــان من يتـمِ

    محررُ العقلِ باني المجـــدِ باعِثُنـا *** من رقدةٍ في دثارِ الشــركِ واللمـمِ

    بنـور هديـك كحّلنـا محاجـرنا *** ما كتبنا حروفنا صغتــها بــدمِ

    من نحن قبـلك إلا نقطـة غـرقت *** في اليمِّ بل دمعةٌ خرساءُ في القــدمِ

    أكـاد أقتـلعُ الآهـات من حرقي *** إذا ذكرتُك أو أرتاعُ من ندمـــي

    لما مدحتك خلت النجـم يحملـني *** وخاطري بالســـنا كالجيش محتدمِ


    الفـرس والروم واليونان إن ذكـروا *** فعند ذكراه أسمــال على قـــزمِ

    هم نـمّقوا لوحـة بالرِّقِ هائــمة *** وأنت لوحك محفوظٌ من التُّـــهمِ

    أهديتنـا منبر الدنيـا وغـار حـرا *** وليلـة القـدر والإسـراء للقـممِ

    والحوض والكـوثر الرقـراق جئت به *** أنت المزمل في ثوب الهدى فقـــمِ

    الكـونُ يسـألُ والأفـلاكُ ذاهلـةٌ *** والجن والإنس بين الـــلاء والنعمِ

    والدهـر محتفـل والجــو مبتهـج *** والبدرُ ينشق والأيامُ في حــــلمِ


    سـرب الشياطيـن لما جئتنا احترقت *** ونارُ فارس تخبو منـــك في نـدمِ

    وصفـد الظلـم والأوثان قد سقطت *** وماء ساوة لمــا جئت كـــالحممِ

    قحطانُ عدنانُ حازوا منـك عزتهـم *** بــك التشرفُ للتأريخ لا بـــهمِ

    عقـودُ نصـركِ في بـدرِ وفي أحـد *** وعدلُنا فيك لا في هيئة الأمــــمِ

    شـادوا بعلمـك حمراءً وقرطبــةً *** لنهرك العذبِ هـب الجيل وهو ظمي

    ومن شريعتـك الغـراء قـد لبست *** دمشقُ تاج سنـاها غيرَ منثــــلمِ

    رداء بغـداد من برديـك تنسجـه *** أيدي رشيد ومأمـون ومعتصـــمِ


    وسـدرةُ المنتهـى أولتـك بهجتـها *** على بساطِ من التبجيـل محتـــرمِ

    دارست جبريـل آياتِ الكتـابِ فلم *** ينس المعلمُ أو يسهو ولم يهــــمِ

    اقـرأ كتـابـك والأيام شـاهـدةٌ *** بصدق قولك يا من برَّ في القســمِ

    قرَّبْـتَ للعـالم العلـوي أنفسنــا *** مسكتنا متنَ حبلٍ غيرَ منصــــرمِ

    نُصـرتَ بالرُّعبِ شهـراً قبل موقعة *** كأن خصمك قبل الحرب في صمــمِ

    إذا رأوا طفـلاً في الجـو أذهلــهم *** ظنوك بين بنودِ الجيشِ والحشــــمِ

    بك استفقـنا علـى صبـح يـؤرقه

    بلال بالنغمة الحرا على الأطــــمِ

    إن كـان أحببتُ بعـد الله مثلَك في

    بدوٍ وحضرٍ ومن عربٍ ومن عجــمِ

    فلا اشتـفى ناظري من منظرٍ حسـن

    ولا تفوَّه بالقول السديدِ فمــــي


    ================
    لفضيلة الشيخ عائض القرني

    جزاه الله تعالى خيرا


    وصلى الله على نبينا محمد
    وعلى آله وصحبه وسلم


    الصور المرفقة الصور المرفقة
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •