رضى الوالدين .. هل له علامة ؟
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: رضى الوالدين .. هل له علامة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي رضى الوالدين .. هل له علامة ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    معلوم لدى الجميع فضل وعظمة رضى الوالدين وخطر عقوقهما .. فما هو وصف الرضى ...؟
    لأنك ترى الرضى من الوالدين فيه أحيانا تجاوز لبعض عقوق الأبناء بسبب حنان قلوبهم .
    فالبعض بار بوالديه وهم غير راضين عنه والحق مع الابن دينا أو دنيا !
    والبعض عنده عقوق والوالدان لا يفتر لسانهما من الدعاء له والشغف به وبمحبته !
    فهل دعاء الوالدين لابنهما بالخير هو علامة على بره بهما ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    978

    افتراضي

    لم لا تسألهما ؟ اسألهما هل أنتما راضيان ؟
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,127

    افتراضي

    بارك الله فيكما .
    لا شك أن بر الوالدين طريق واسع إلى الجنة ، وجعل الله عقوقهما سببا لسخط الله تعالى ، ومن علامات رضاهما كثرة الدعاء لولديهما ، والثناء عليه ، فإذا كان الولد بارا بوالديه فلا يمكن بحال أن يسخطا عليه وحاله معهما كما ذكرنا ، وإن اختلف معهما في أمر ما ، فهما يعلمان في داخلهما أنه بار بهما ، يرق لهما ، خافض جناح الذل لهما ، فهما في حقيقة الأمر في قلبهما يحبونه وربما يعترفون له بالبر في لحظة من لحظات السرور .
    أما من أشرت إليهم أن هناك من الولد من يعق والديه ، وبالرغم من ذلك فهما يدعوان له ؛ لأنها الرقة والشفقة والرحمة ، وهي الأصل ، فالولدان يحبون أولادهم ، هذه هي الفطرة التي جبل الله الوالدين عليها ، يحبون أولادهم ، يدعون له بالرغم من عقوقه ، فهما يريدان صلاح حاله ، يريدان أن يرياه في أحسن حال ، يريدان بره لهما ولا يرضيان أن يكونا سببا لعذاب ابنهما أو حرمانه من الجنة.
    اللهم ارزقنا بر آبائنا ، وارزق أبنائنا برنا ، إنك على كل شيء قدير ، واغفر لنا تقصيرنا نحوهم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    لم لا تسألهما ؟ اسألهما هل أنتما راضيان ؟
    بارك الله فيك ... قد يمنع الشخص الحياء أن يسألهما ... لكن يقول في نفسه أنا مهما أعمل أنا مقصر في البر ... لكن دعاؤهم يطمنني برضاهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,085

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكما .
    ... ومن علامات رضاهما كثرة الدعاء لولديهما ، والثناء عليه ، فإذا كان الولد بارا بوالديه فلا يمكن بحال أن يسخطا عليه وحاله معهما كما ذكرنا ، وإن اختلف معهما في أمر ما ، فهما يعلمان في داخلهما أنه بار بهما ، يرق لهما ، خافض جناح الذل لهما ، فهما في حقيقة الأمر في قلبهما يحبونه وربما يعترفون له بالبر في لحظة من لحظات السرور .
    ......
    اللهم ارزقنا بر آبائنا ، وارزق أبنائنا برنا ، إنك على كل شيء قدير ، واغفر لنا تقصيرنا نحوهم .
    جزاك الله خيرا ,,,, قد يكون الشخص بعيدا عن والديه أو أحدهما ... فيبقى الحنان والرقة والبعد والشوق وسائل للدعاء من بعضهم البعض .... اللهم ارزقنا برهما .. وأرضهم عنا وأنلنا رضاك ورضاهما .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •