"ما فضلكم أبو بكرٍ بكثرة الصلاة والعبادة"هل هو ثابت وما معناه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5
3اعجابات
  • 1 Post By أبو عبد الأكرم الجزائري
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة

الموضوع: "ما فضلكم أبو بكرٍ بكثرة الصلاة والعبادة"هل هو ثابت وما معناه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,193

    افتراضي "ما فضلكم أبو بكرٍ بكثرة الصلاة والعبادة"هل هو ثابت وما معناه


    قال - صلى الله عليه وسلم
    "ما فضلكم أبو بكرٍ بكثرة الصلاة والعبادة، وإنَّما لشيءٍ وضعه الله في صدره"
    (لا أصل له مرفوعًا كما قال العراقي في "المغني عن حمل الأسفار" (1/ 23)
    وعنه السَّخاوي في "المقاصد الحسنة" (ص 584)
    ونسبه إلى بكر بن عبد الله المزني من كلامه ممَّا أسنده إليه الحكيم الترمذي، وهو في "نوادر الأصول" (1/ 90))

    قال العلامة المعلمي في رسالته الردّ على حسن الضَّالعي

    أقول: لستُ الآن في صدد الرَّدِّ، وإنَّما الحديث الذي ساقه -اي
    حسن الضَّالعي-:
    "ما فضلكم أبو بكر .. الخ" على علَّاته من الواضح أنَّ المراد به غير ما ذكر

    وإنَّما الشيء الذي وَقَر في صدره هو معرفة نفسه بالعجز والضعف، كما رُوِيَ عنه - صلى الله عليه وسلم - في الدُّعاء: "اللهم لا تَكِلْني إلى نفسي، فإنَّك إن تَكِلْني إلى نفسي تَكِلْني إلى ضعفٍ وعَورةٍ وذنْب".
    أو كما قال (أخرجه أحمد (5/ 191)، والحاكم في "المستدرك" (1/ 697)، وغيرهما، من حديث زيد بن ثابت رضي الله عنه بنحوه.

    قال الحاكم عقبه: "صحيح الإسناد ولم يخرجاه"، وقال الهيثمي في "المجمع" (10/ 113): "رواه أحمد والطبراني وأحد إسنادي الطبراني رجاله وُثَّقوا، وفي بقية الأسانيد أبو بكر بن أبي مريم، وهو ضعيف".).

    فلمَّا عرف سيِّدنا أبو بكر نفسه حق المعرفة بالضَّعف والعجز ونحوهما من الأوصاف انتقل من ذلك إلى حقيقة الإيمان بالله تعالى، صفات الجلال والجمال والكمال؛ فإنَّ الإنسان إذا عرف نفسه بالعبودية فقد عرف ربَّه بالربوبيَّة، وكلما ازدادت معرفته لنفسه بحقيقتها، من الضعف والعبودية والعجز في الصورة = ازدادت معرفته وإيمانه بربوبية الله تعالى وقوَّته وقدرته وجلاله.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي

    962 - " ما فضلكم أبو بكر بكثرة صيام و لا صلاة ، و لكن بشيء وقر في صدره " .
    قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " ( 2 / 378 ) :
    لا أصل له مرفوعا .
    قال الحافظ العراقي في " تخريج الإحياء " ( 1 / 30 و
    105 طبعة الحلبي ) : " رواه الترمذي الحكيم في " النوادر " من قول بكر بن عبد
    الله المزني ، و لم أجده مرفوعا " . و أقره الحافظ السخاوي في " المقاصد
    الحسنة " ( رقم 970 ) . و من المؤسف أن يسمع هذا الحديث من بعض الوعاظ في
    المسجد النبوي ، سمعته منه في أواسط شهر شوال سنة 1382 هـ مصرحا بصحته ، و قد
    حاولت الاتصال به بعد فراغه من الوعظ ، و استدللت على المنزل الذي كان حل فيه ،
    ثم عرض لي ما حال بيني و بين ذلك ، ثم سافر في اليوم الثاني ، فعسى أن يطلع على
    هذه الكلمة ، فتكون له و لغيره تذكرة ، *( و الذكرى تنفع المؤمنين )* .
    سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيء في الأمة...للألباني/المجلد الثاني:حديث رقم (962).
    منقول.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,734

    افتراضي

    ولي عودة للكلام على معناه، بإذن الله تعالى.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,233

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام في منهاج السنة النبوية :
    وَهَذَا مِمَّا يُعْرَفُ بِهِ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - لَنْ يَكُونَ أَحَدٌ مِثْلَهُ، فَإِنَّ الْيَقِينَ وَالْإِيمَانَ الَّذِي كَانَ فِي قَلْبِهِ لَا يُسَاوِيهِ فِيهِ أَحَدٌ. قَالَ أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ( كذا ) : مَا سَبَقَهُمْ أَبُو بَكْرٍ بِكَثْرَةِ صَلَاةٍ وَلَا صِيَامٍ، وَلَكِنْ بِشَيْءٍ وَقَرَ فِي قَلْبِهِ.
    وَهَكَذَا سَائِرُ الصَّحَابَةِ حَصَلَ لَهُمْ بِصُحْبَتِهِمْ لِلرَّسُولِ، مُؤْمِنِينَ بِهِ مُجَاهِدِينَ مَعَهُ، إِيمَانٌ وَيَقِينٌ لَمْ يُشْرِكْهُمْ فِيهِ مَنْ بَعْدَهُمْ.أهـد

    وقال ابن القيم في مفتاح دار السعادة :
    ورب عمل فاضل والمفضول اكثر مشقة منه واعتبر هذا بحال الصديق فإنه افضل الامة ومعلوم ان فيهم من هو اكثر عملا وحجا وصوما وصلاة وقراءة منه قال أبو بكر بن عياش (كذا ) ما سبقكم ابو بكر بكثرة صوم ولا صلاة ولكن بشيء وقر في قلبه وهذا موضوع المثل المشهور
    من لي بمثل سيرك المدلل ... تمشى رويدا وتجي في الاول

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    104

    افتراضي

    قال الإمام ابن الجزري - رحمه الله - : والأثر المعروف ما سبقكم أبو بكر بكثير صلاة ولا صيام لكن بشيء وقر1 في صدره ينقله من لا معرفة له مرفوعًا عن النبي صلى الله عليه وسلم بل هو من كلام أبي بكر بن عياش . غاية النهاية 1 / 327 .
    لو كنت تعقل نعمة الرحمن ..... ما كنت سباقا إلى العصيان
    فكيف وجدت عاقبة المعاصي ...أم كيف يعصي حامل القرآن
    حسبي الله ونعم الوكيل .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •