عشرون وصية في دعوة الكفار



1/ لا تعارض بين دعوة المسلمين وغير المسلمين، فكلاهما من أبواب الخير "الأهم"، والموفق من ضرب من كل خير بسهم.


2/ دعوة الكفار تحتاج إلى: علم وحكمة وصبر، والطريق ليس مفروشا بالورود، والأجر المترتب عليها يستحق ما يبذل من جهد.


3/ إياك واليأس من القبول؛ فالناس مقبلة فعلا، ولا تحقر من المعروف شيئا. بعض الكفار ربما لا يحتاج في إسلامه إلا إلى دفعة يسيرة!


4/ تذكر أن واجبك الدعوة لا نتيجتها، واستشعارك خطر الكفر وعاقبته دافع لمزيد من الجهد، وفوِّض النتائج إلى الله.


5/ من تلبيس إبليس قول بعضهم: يكفي في دعوة الكافر إظهار القدوة الحسنة أمامه! يا هذا كم أنت واهم! الدعوة المباشرة متحتمة.


6/ أظهر الأخلاق العالية ومحبة الخير للكافر تكسب ثقته واحترامه. عند محاورته اختر الزمان والمكان المناسبين. بادر الفرصة وإياك والتسويف.


7/ الكفار أنواع؛ فأعط كل نوع حظه من الدعوة، وراع الفروق الفردية، وعامل كل مدعو بما يناسبه؛ فالجاهل غير المتعلم، والأوربي غير الأفريقي ...


8/ بالتجربة: أقصر طريق لقلب الكافر: بيان محاسن الإسلام وجماله وروعته. اضرب الأمثلة الدقيقة والتي تلامس وضعه وحاله حتى يستوعبها جيدا.


9/ من الخطأ حين عرض الإسلام على الكافر الاكتفاء ببيان محاسنه دون حثه على اعتناقه. تنبه إلى أن إعجابه به لا يقتضي ضرورةً قبوله دينا.


10/ قد يكون من الحكمة مع بعض الأصناف (المستكبر، المتهجم على الإسلام) تشكيكها في دينها أولا قبل عرض الإسلام، لكن لا تلجئه إلى العناد.


11/ اغرس في نفس المدعو التفريق بين "الإسلام" و"المسلمين"، فأكثر سبب لإحجام الكفار عن الدخول في الإسلام: الصورة السلبية عن المسلمين.


12/ الإعجاز العلمي في القرآن والسنة وسيلة ناجعة في دعوة الكافر، لكن أوغل في هذا الموضوع برفق واقتصد، وتحرّ الدقة واترك المبالغة.


13/ الشبهات ضد الإسلام عائق عن الدخول فيه؛ فتسلح بجوابها. ثمة شبهات مشتهرة وتتكرر كثيرا؛ فاعرف جوابها قبل المحاورة.


14/ إياك والدخول في جدال لست مؤهلا له؛ فصنيعك يفسد أكثر مما يصلح. فرّق بين: عرض الإسلام والمناظرة عليه؛ فالأخير يحتاج لتأهيل خاص.


15/ تجنب -قدر الاستطاعة- الدخول في موضوعات قد لا يستوعبها الكافر الآن: حد الردة، الختان، التعدد ... وإذا ألجئت فليكن الجواب حاضرا.


16/ من عجيب صنيع بعضهم أنه إذا لمس من كافر الرغبة في الدخول في الإسلام دعاه للتريث والتفكير العميق! أي جريمة هذه؟!


17/ تنبه إلى أن الدخول في الإسلام ليس هو النطق المجرد للشهادة دون فهم لمعناها والتزام بها وبما تقتضيه.


18/ راعِ الأولويات: الإيمان بالله أولا، ثم النبوة، اليوم الآخر.. بعضهم يصد عن الدين دون أن يشعر؛ يقول ابتداء: اترك الخمر، والنساء، واختتن!


19/ ليس كل كتاب مترجم يصلح للتوزيع. أعط الكتاب المناسب للشخص المناسب في الوقت المناسب.


20/ متابعة من أسلم بعد إسلامه قد تكون أصعب من دعوته إليه؛ فلا تدعه صيدا لشياطين الجن والإنس. وفق الله الجميع لهداه وجعلنا من أنصاره.

وكتبها: صالح بن عبد العزيز بن عثمان سندي

http://www.salehs.net/mk.htm