مراحل تأسيس طالب العلم من جهة النظر /الشيخ صالح ال الشيخ - حفظه الله-
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مراحل تأسيس طالب العلم من جهة النظر /الشيخ صالح ال الشيخ - حفظه الله-

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    2,194

    افتراضي مراحل تأسيس طالب العلم من جهة النظر /الشيخ صالح ال الشيخ - حفظه الله-


    قال الشيخ صالح ال الشيخ - حفظه الله-

    فطالب العلم الذي يريد أن يؤسس نفسه من جهة النظر ويكون دقيقًا في النظر ينظر في كتب الفقه وكتب الحديث ، ويعلم مميزات كلٍّ ، وحتى يصل طالب العلم إلى منهجية دقيقة في هذه المسألة يرتب نفسه في مراحل :
    المرحلة الأولى :

    أنه إذا عرضت لطالب العلم المسألة يطلب صورة المسألة من كتب الفقه ، لأن تصوير شروح الحديث غالبًا ما يكون ناقصًا ، لأنك لن تجد الكلام مفصلًا عليها في كتب الحديث ، إلا إذا كان ثَمَّ حديث يدل عليها .
    المرحلة الثانية :

    ينظر في كتب الفقه ، ما دليل المسألة ؟
    المرحلة الثانية : إذا كان دليلها من القرآن فإنه يحتاج إلى كتب أحكام القرآن ، كتب أحكام القرآن كل كتاب تَبَعٌ لمذهبه ، ” أحكام القرآن ” للقرطبي مالكي ، ” أحكام القرآن ” للكيا الهراسي شافعي ، ” أحكام القرآن ” للجصاص حنفي ، ” أحكام القرآن ” لعبد الرزاق الرسعني حنبلي ، وهكذا . وفي كتب أحكام القرآن ينصرون مذاهب فيها الدليل واضح من الكتاب ، فينصرون المذهب الخاص لقناعتهم بذلك من جهة الدليل والاستدلال .
    المرحلة الثالثة :
    إذا كان دليلها من السُّنَّة فإنه ينظر إلى قول شارح كتاب الفقه ، وبعده ينظر إلى قول علماء الحديث وشراح الحديث في كتبهم ، فيكون النظر في كتب أهل الحديث المطولة هل إيراد هذا الكتاب – الذي هو الكتاب الفقهي – لهذا الدليل والاستدلال كاملًا أم غير كامل ؟
    هل الأسانيد صحيحة أم لا ؟
    هل الدليل صحيح من جهة النقل أم لا ؟
    ثم النظر في الدلالة هل هي كما قال أم لا ؟
    ففي هذه المرحلة تخدم كتب الحديث كتب الفقه ، ويكون الناظر في كتب الحديث مؤصلًا في المسألة الفقهية بعد معرفة دليلها .
    المرحلة الرابعة :
    أن ينظر في الدليل من جهة القواعد ، والقواعد قسمان : قواعد متفق عليها ، وقواعد مختلف فيها ، القواعد المتفق عليها توافق جميع المذاهب ، أما المختلف فيها فكل مذهب له قاعدة ودليل ، هذه القاعدة في المذهب تارة تكون مبنية على فهمهم لدليل من الكتاب أو السنة ، وتارة تكون مبنية على فروع منقولة عن إمام المذهب ، فإذا كان الدليل من القواعد الكلية فإن هذا القول به ظاهر وواضح .
    أما إذا كانت هذه القاعدة دليلها خاص بمذهب ، أو فروع منقولة في مذهب فإنه لا تخلو المسألة من جهة النظر إلى تنازع في الفهم والدلالة ، وفي دليل هذه القاعدة ، تجد قواعد يستدل بها الشافعية لا يوافقهم عليهم الحنابلة ، قواعد عند الحنفية ليست مستقيمة عند المالكية ، والحنابلة ، والشافعية ، قواعد واضحة من دلالات النصوص يذكرها شيخ الإسلام ابن تيمية خرج بها عن بقية المذاهب ، العز بن عبد السلام أتى بقواعد في كتابه القواعد الكبرى ” قواعد الأحكام في مصالح الأنام ” في كثير من القواعد خرج بها عما هو صواب في نفسه وهكذا

    الدليل بالقاعدة لا يعني أنه صحيح مطلقًا ، فبعض طلبة العلم إذا قيل له القاعدة يظن أنها مسلمة وكأنها النص . والواجب أن ينظر في القاعدة إذا كانت كلية فهذا صحيح ، أما إذا كانت قاعدة خاصة بمذهب من المذاهب فإنها يعرض لها النزاع كما يعرض لأي مسألة فقهية .
    المرحلة الخامسة :
    بعد ذلك ننظر في قول الصحابي ، هل استدلوا بقول الصحابة – رضي الله عنهم أجمعين – أم لا ؟
    هل هذا الصاحب له مخالف أم لا ؟
    ننظر فيما يأتي به من الأدلة .
    وللنظر في كتب الفقه أو كتب الحديث .
    خطوات تصور المسألة :
    رتب نفسك في تصور أي مسألة – لاستيعاب المراحل السابقة – حسب الخطوات التالية :
    الخطوة الأولى :
    تصور المسألة ، فأي مسألة تعرض عليك في كتب الفقه أو كتب الحديث رتبها حتى تفهمها بدقة على هذه المراحل الستة ، بمعنى أن يفهم هذه المسألة ما صورتها في الواقع ؟ ما صورتها التي تخرجها عن ما يضاد عن غيرها ؟ ما صورة هذه المسألة التي تميز بها عن مثيلاتها .
    الخطوة الثانية :
    حكم المسألة ، بحسب ما عرض في كتاب فقه أو كتاب حديث … إلخ ، ما حكمها ، فمثلا في المتن الفقهي يقول : كذا جائز ، أو يشترط كذا . فما هي صورة هذا الشرط ؟ والشرط حكم ، فتفهم الصورة ثم تفهم الحكم .
    الخطوة الثالثة :
    دليل هذا الحكم بحسب إيراد المؤلف ، ما هو دليله ؟ ثم ينظر في هذا الدليل بحسب الخطوات التي ذكرناها من قبل ، دليل الحكم الذي أورده المؤلف .
    الخطوة الرابعة :
    وجه الاستدلال ، وهو استخدام أصول الفقه في النظر في الأدلة، وجه الاستدلال ما هو ؟
    كيف استنبط من هذا الدليل ذلك الحكم ؟
    الخطوة الخامسة :
    الخلاف في المسألة ، ما هو الخلاف في المسألة ؟ الأقوال الأخرى . وإذا أتيت للقول الآخر فإنك تتعامل معه بنفس الطريقة ، ما دليل القول الآخر ؟
    وما وجه الاستدلال … إلخ .
    الخطوة السادسة :
    الترجيح .

    http://salehalshaikh.com/wp2/?p=741
    حسابي على تويتر https://twitter.com/mourad_22_

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,207

    افتراضي

    أحسن الله إليَّ، وإلى الشيخ، وإليك.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •