فتوى شيخنا أبي عبد المُعزّ محمد علي فركوس في اقتناء هوائي خاص بقناة «مجد»
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: فتوى شيخنا أبي عبد المُعزّ محمد علي فركوس في اقتناء هوائي خاص بقناة «مجد»

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    641

    Lightbulb فتوى شيخنا أبي عبد المُعزّ محمد علي فركوس في اقتناء هوائي خاص بقناة «مجد»

    من فتاوى شيخنا أبي عبدِ المُعزّ محمد علي فركوس -حفظه الله تعالى-
    الفتوى رقم: ٣٦٨
    الصنف: فتاوى متنوِّعة


    السؤال:
    سؤالي يخصُّ «دش المجد» عن جوازه أو عدم جوازه، علمًا أنَّنا نستأصل جميعَ القنوات من الرقمي.
    الجواب:
    الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على مَن أرسله الله رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:

    فإنَّ قناة «مجد» -باعتبار الحال- تُعَدُّ بديلاً إسلاميًّا عن القنوات الأخرى، غير أنه يُخشى -باعتبار المآل- أن تفقد صفتَها فتصبحَ لا تختلف عن أخواتها من القنوات كما حصل لقناة «اقرأ» التي ابتدأت كبديلٍ إسلاميٍّ ثمَّ قلبت ظهر المِجَنِّ في مجموع برامجها، لِما يُعلم من تخطيط أعداء الإسلام وأعوانهم تقصُّدًا لإفساد عقائد المسلمين وأخلاقهم على المدى القصير أو المتوسِّط أو البعيد، لذلك ينبغي الحذر من الفتن وما يتربَّص به أعداء الإسلام لاحقًا، إذ لا يخفى أنَّ الشعوب الإسلامية وحكوماتِها في سياستها العلمية والثقافية والتربوية وغيرها مقهورةٌ ورهينةُ التخطيطات وإملاءات أمريكا وأوربا: ﴿وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ [البقرة:١٢٠]، وفي الحديث: «لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ، حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ»، قُلْنَا: «يَا رَسُولَ اللهِ: اليَهُودَ، وَالنَّصَارَى»، قَالَ: «فَمَنْ»(١).
    والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليمًا.

    الجزائر في: ٢ جمادى الأولى ١٤٢٦ﻫ
    الموافق ﻟ: ٩ جوان ٢٠٠٥م


    (١) أخرجه البخاري في «أحاديث الأنبياء» (٣٤٥٦)، ومسلم في «العلم» (٢٦٦٩)، من حديث أبي سعيدٍ الخدريِّ رضي الله عنه.
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-






  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    641

    افتراضي

    من فتاوى شيخنا أبي عبد المُعزّ محمّد عليّ فركوس -حفظه الله تعالى-
    الفتوى رقم: ٦٢٢
    الصنف: فتاوى متنوِّعة



    السـؤال:
    قد وقع لنا إشكالٌ حول فتواكم برقم: (٣٦٨) «في حكم اقتناءِ هوائيٍّ خاصٍّ بقناة المجد»، فمنَّا من يقول: إنَّ فتوى الشيخ -حفظه الله- عامَّةٌ وأنه يجوز مطلقًا اقتناءُ الهوائيِّ الخاصِّ بقناة المجد، ومنَّا من يقول: إنَّ فتوى الشيخ مقيَّدةٌ بمن ابتُلِيَ بالقنوات الأخرى في بيته، أو لمن هو حديث عهدٍ بالاستقامة، أو لمن يرجو تخفيف الشرِّ في بيته من أجل إخوانه وأخواته، وما شابهه. فنرجو من فضيلتكم التكرُّم ببيان ما أشكلَ علينا، وبارك الله فيكم وجزاكم الله كلَّ خيرٍ.
    الجـواب:
    الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:

    فالتلفازُ باعتباره أداةً مرئيةً يختلف حكمُها باختلافِ ما يُعرض فيه من برامجَ؛ لأنَّ «الوَسَائِل لَهَا حُكُمُ المَقَاصِدِ»، ولـمَّا كانت غالبُ البرامج التلفزيونية فاسدةَ المحتوى والشكلِ، تقترن بها محاذيرُ شرعيةٌ لها مساسٌ بالعقيدة والأخلاق؛ فإنَّ ترجيح مَمْنُوعِيَّتها أَوْلى؛ لأنَّ مضارَّها أعظمُ من منافعها، و«دَرْء المَفَاسِدِ أَوْلَى مِنْ جَلْبِ المَصَالِحِ»، غير أنَّ من ابْتُلِيَ بمثل هذه المقعَّرات الهوائية بسبب الضعف الإيماني، أو بسبب الضغط العائلي؛ فإنه يسعى لتقليل المفسدة قدر الإمكان باتِّخاذ قناة «مجد» على سبيل المثال كبديلٍ عن القنوات الأخرى.
    هذا، ومن أمكنه استعمال جهاز الحاسوب الذي يَسَعُ التحكُّمُ فيه بإدخال الأقراص المفيدة والبرامج العلمية النافعة والاستغناء عن غيره ممَّا لا يسع التحكُّمُ فيه لكان خيرًا وأفيدَ له ولأهله وذويه.
    والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

    الجزائر في: ٢٣ المحرم ١٤٢٨م
    الموفق ﻟ: ١١ فبراير ٢٠٠٧م
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-






  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    641

    Arrow

    أدرجت هذين الفتويين لأني أرى قناة المجد هذه الأيام مختلفة عما كانت عليه، فنجد التوسع في الأناشيد والتكلم فيها بين المتخصصين وفعل أمور يفعلها المغنون هي أشبه بالغناء والتصفيق والتمثيل ولبس البنطال وربطة العنق في عرض الأخبار..
    ضاقت نفسي عند رؤية هذه الأمور، وإني أرى هذه القناة تسير مسار قناة إقرأ كما خشي من ذلك شيخنا..
    ناهيك عن جلب ناس للدعوة لا يصلحون للتدريس..
    ترى الواحد فيهم يدعو إلى الله وهو يقلد الكفار في لباسه، ولا حول ولا قوة إلا بالله..
    وآخر يأتي يدرس مع ناس يقلدون الكفار في تسريحات شعورهم ولباسهم وموضتهم، فلا حول ولا قوة إلا بالله..
    هذا آخر الزمان الذي تكلم عنه النبي صلى الله عليه وسلم: الرجل التافه يتكلم في أمر العامة.
    وما أقوله الآن نصيحة لله لعلها تصل إلى المسؤولين عن القناة لعلهم يعودون إلى رشدهم ويتركوا هذه المسالك الإخوانية التي مبناها على قاعدة ميكيافيلي: الغاية تبرر الوسيلة!.
    لا يضرنا إن وقفتم مع القناة لأن هذا المنهج الذي تسير عليه ليس منهاج النبوة..
    والبارحة أنظر إلى قناة مكة، وقد كنت أحسبها خيرا من قناة المجد، فإذا بحصة مخصصة عن الذين أسلموا، وإذا بامرأة متجلببة تحكي كيف أسلمت، وإذا بالذي يُزعَم أنه شيخ يحاورها على الطاولة، ورجل على رجل، وينظر إليها..!!
    ما هذا؟ هذا الإسلام الذي تريده أوربا!
    حسبنا الله ونعم الوكيل..
    هذه القناة وأمثالها تتكلم باسم الدين، وكل ما يرى فيها فهو منسوب للدين.. فاتقوا الله في أنفسكم يا أصحاب القنوات..
    كما يفعله بعض إخواننا من أصحاب اللحى وما يرتكبونه من مخالفات، فتجد الرجل يمشي مع زوجته المتجلببة واليد في اليد..
    وآخرون يذهبون بزوجاتهم إلى البحر والنساء ينظرون إلى أزواجهم يسبحون..
    وأخريات يدخلن البحر بجلابيبهن!!
    وآخرون يذهبون إلى مدينة الألعاب ويصرخون و..
    ثم يقول الناس لما تنصحهم: لكن رأينا أصحاب اللحى يفعلون هذا!؛ محتجين بأفعالهم..
    أين الوقار، وأين السمت الصالح، وأين الأدب ...
    إلى الله المشتكى، ولا حول ولا قوة إلا بالله..
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-






الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •