اريد رد على هذه الشبهة بخصوص تهنئة الكفار باعيادهم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
1اعجابات
  • 1 Post By ضاحى

الموضوع: اريد رد على هذه الشبهة بخصوص تهنئة الكفار باعيادهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    Lightbulb اريد رد على هذه الشبهة بخصوص تهنئة الكفار باعيادهم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    دار حوار بيني وبين شخص علماني ، فقلت له ان في تهنئتك للكافر باعياده الدينية اقرار للكفر الذي عليه
    ونقلت له فتاوى ونصوص العلماء ..
    فقال لي : لا قيمة للاقرار الذي تزعمه ، ولو كان كل اقرار شكلي ممنوع من الدين ، لما ترك الصحابة الكنائس في بلاد المسلمين حين فتحوها ، وهذا امر موجود في كتب التاريخ ومعلوم للجميع !
    وقال : قد استقر راي المسلمين على مدار العصور في ترك الكنائس وعدم الاعتداء عليها ومع ذلك يحدث فيها كل يوم كفر وشرك بالله ، ومع ذلك لم يقل احد اننا بتركنا لها ان هذا محرم
    وقال : لو كانت العبرة بمجرد الاقرار على الكفر ، لكان الاقرار الفعلي بالكفر ( في ترك الكنائس ) اعظم من الاقرار القولي ( مجرد تهنئة الكفار باعيادهم ) ..
    فما رد الاخوة الافاضل ؟
    احب ان اعلم الردود لكي افحمه وجزاكم الله خيراً

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عابر سبيل الخير مشاهدة المشاركة

    دار حوار بيني وبين شخص علماني
    الأولى ان تدعوه الى الاسلام وتبين كفره ان كان علمانى كما تقول
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    962

    افتراضي

    قل له كذلك ( فاترك ) تهنئتهم بعيدهم .
    والترك غير الإنشاء ، والتهنئة هي إنشاء ومبادرة ! هذا فيما لو جاريته في مفهومة لأننا لا نقره على مفهومه.
    ===============
    فالإسلام ترك الكنائس لا لإقرارها بل لاأن لها حكماً خاصاً يدخل في حقوق الذمي على ألاّ تبنى كنائس جديدة ! ولا يظهر فيها شعائرهم علانية .
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    150

    افتراضي

    جوابه مغالطة والأدق مخادعة، لأن الصحابة لم يهنئوا احداً من النصارى على يوم الأحد أو على دخول الكنيسة أو افتتاح كنيسة احدثت في غير بلاد المسلمين أو شيء من هذا القبيل ليقاس على التهنئة، (فالترك لا يعني الإقرار كالتارك للتهنئة لا يعني اقراره بها)، فهذا ما يوافق هذا، فجوابه لا علاقة له بالموضوع أصلاً
    بينما التهنئة امتداح واقرار لوقوع الشيء ومجرد ترك التهنئة لا يلزم منها انكار ولا اقرار وكذلك مجرد ترك الكنائس لا يلزم منه اقرار ولا انكار فكيف إذا كان الترك مضافاً إليه انكار قلبي للعمل واجب من نصوص الشرع، والصحابه تركوا الكنائس ذمة مع انكار الشرك وكذلك يكون ترك التهنئة مع انكار الشرك فإن التهنئة بأعيادهم نقيض ذلك إذ هي امتداح وثناء للمشرك على شركه أو ضلالته وبدعته، فمثلاً ميلاد المسيح فإنه كأنه يقول له اهنئكم بميلاد (الرب) المسيح الذي ينزل من السماء ويقتل الشر وهم المسلمون حتى يتسربل بدمائهم كما أولوا سفر الرؤيا..!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •